Ahmed Ouyahia : « Les migrants Africains sont des criminels »

IMG_87461-1300x866

Le chef de cabinet à la présidence Algérienne, Ahmed Ouyahia, également ancien chef du gouvernement, a sorti ses griffes contre les migrants Africains qui ont fui les guerres et qui ont eu le malheur de se retrouver en Algérie.

« On est chez nous et on peut faire ce qu’on veut. Les migrants Africains sont la source de déstabilisation et sont pour la plupart des criminels », a déclaré Ahmed Ouyahia. Un discours de haine et de racisme qui n’a rien à envier à celui du front national en France ou les autres néonazis. Ahmed Ouyahia, qui est un officiel du régime d’Alger, vient alors de fermer définitivement la porte aux migrants en détresse. Les déclarations de ce décideur, au régime depuis plus de 20 ans, ont crée une vague de colère et d’indignation.

Pourquoi Ouyahia a usé de ce genre de discours? pourtant le nombre de migrants en Algérie est insignifiant. L’Algérie qui dépense des milliards de dinars pour financer le Polisario, refuse de venir en aide à quelques centaines de migrants. Les Africains ne sont jamais accueillis dans les bonnes conditions en Algérie. Ouyahia n’a fait qu’exprimer ce que les Algériens pensent de ces migrants.  Le régime Algérien et les Algériens ne se considèrent jamais comme Africains, mais comme Arabes appartenant à la nation virtuelle arabe.

Ravah Amokrane

تعليقات الزوار

  1. الخميسي

    أويحيى الملعون يهودي من يهود آزفون الحاكمون الذين جمدوا القرآن وعوضوه بقانون نابليون. أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه و عقابه و شر عباده و من همزات الشياطين و أن يحضرون

  2. رائد الرحمانية

    اعوذ بكلمات الله التامة ومن كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ومن المخابرات السابقة عامة ولأن احمد اويحي كان يستنعم لهم كثير صار واحد منهم بمهمته القذرة والتي قال عنها في وقت مضى انها نبيلة الاهداف مع اني قلت لك في مرسلة سرية تحتوي في شكلها الأخير بأن الجنرال توفيق طاعته لاتنفع ومعصيته لاتضر فكذبني ثم صدقني ثم كذبني عندما قلت له بأن المنظمات التي تدعي الوطنية من الأبناء والأحفاد الشرعية الثورية سيجعلوا منك جسرا للعبور ثم يتخلصوا منك كما تخلصوا من بعض رموز الثورة التحرير ولأن عميروش اخبره عميرة على حد قوله بأن فرنسا قتلت من القبائل الاحرار كثير والخوف بعد الإستقلال ان يقتلوننا نحن العرب اما بخصوص السر لالة فاطمة نسومر فهو ليس للبيع كما أراد حضرة الفريق المقال شرائه بأي ثمن من أجل ضرب به الشرعية والقيادة والسيادة بعدما وعدني برواية الخلود في الأرض على اساس هو "ربا " صاروا رموزه ملائكة وحملة العرش الى حتى ان سمع القول من الرحمانيين مالا يسمعه منك ياسي حمد والقصة طويلة ليس لها نهاية إلا بفناء الكون وهو طبعا سيكون يوم وفاتي كما قال في القصة لخير الدين خوجا المدعو "جحا " ناهيك عن خليدة تومي والقصة عند عبدالعزيز بوتفليقة بخصوص الطريقة الرحمانية وشكرا

  3. ولأنك قبائلي ياحمد لن تصل الى كرسي المرادية سواء كان ذلك باسم الديمقراطية او سواء كان ذلك من دين الطرقية او من التجمع نفسه والذي يدعون اتباعك الوطنية

  4. من شدة الغلط والكبائر الذي ارتكبتها اقول لكم من يحاول ان يسألني بعد إنهاء مهامي عليه ان يتحمل مني جواب عنيف هذا ماقاله احمد اويحي لأحد من اتباعه الصحفيين

  5. رائد الرحمانية

    قال رئيسنا الى شقيقه السعيد الشك والخوف يؤديان الى الفشل ولذا يعد تغلبك على العقلية السلبية والناجمة عن الشك والخوف تغلبا على الفشل نفسه وذلك لأن الأفكار تتبلور في صورة عادات ثم تتحول بدورها الى ظروف خد منها ماتشاء الفرص المتاحة لصالحك اما بشأن أحمد اويحي فهو الأن يدفع الديون الأخطاء وكبائر جزء جزء لكي يحيا حياة عادية ليس مثالية ليس كما كان من قبل والفاهم يفهم ويقدر الدافع الذي وصل إليه وشكرا

  6. رائد الرحمانية

    الموت اخر جزء من الحياة ولهذا اقول الى سي حمد اويحي حاول ان تحافظ عليها بقدر مايمكن بكل الأجزاء وخاصة ان كثير من الأرنديين لايستحقوا منك ان تضحي من اجلهم لأنهم أخر الأجزاء في المرحلة القادمة وصدق عضو جديد في حزبك إذ قال لا توجد صداقة حميمة في الأرندي المهم ان يدفعوا إلي بقدرما أخد او أكثر لأنني لم أأخد من حزب العمال سوى راتبي الشهري سنين طويلة عكس الأمينة التي كانت بمثابة جنرال في عهد المقال وشكرا

  7. رائد الرحمانية

    تبحث المرأة في الرجل الموهوب عن عيوبه وكثيرا مالا ترى في الرجل الأحمق سوى حسناته وعلى غرار مابحث بوتفليقة عن عيوب أحمد اويحي فوجده أحمق وغير موهوب وصدقت المرأة التي قالت لأحد انت مع المجاهدين ام مع الشهداء فقال أنا مع الإبرار فقالت له مالي أراك حي ترزق وشكرا , !؟

  8. رائد الرحمانية

    قد يفكر احمد اويحي كثيرا لكن أثر التفكير لايظهر في أفعاله وقد نتعلق احيانا برجل عن طريق الخيانة اكثر مما نتعلق به بما يكن لنا من الوفاء اما في النهاية سيجد نفسه اويحي من نهايات حب الوطن تنشأ له قسوة من التعب والوساوس ومن عودة الحنان ومن الفظاظة ومن التندم والإشفاق اما قسوة الجنرال توفيق فهي ناشئة عن النسيان وبالتالي نجد تحويل المواد من جهة الى جهة مجهولة الموضع ليس من اختصاص احد في البلاد ولكي يحافظ بوتفليقة على الوحدة عليه ان لايقسو على الرواد لأنهم لا يهمهم شيء سوى ان يكونوا محترمين وشكرا

  9. رائد الرحمانية

    من كلام عبدالعزيز بوتفليقة باشارة منه الى احمد اويحي إذ قال إذا دأبت على القول بأن الأمور ستصير إلى السوء فسيعتبرك الناس ندير شؤم

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك