عنصرية احمد اويحيى إتجاه المهاجرين الأفارقة تثير غضب المدافعين عن حقوق الانسان بالجزائر

IMG_87461-1300x866

ندد مدافعون عن حقوق الانسان بالجزائر الاحد بتصريحات "تشبه خطاب اليمين المتطرف في اوروبا" ادلى بها مسؤول جزائري كبير ضد المهاجرين الافارقة.

وقال وزير الدولة مدير ديوان رئاسة الجمهورية، احمد اويحيى، في تصريح لتلفزيون النهار " هذه الجالية الاجنبية المقيمة بالجزائر بطريقة غير قانونية فيها الجريمة والمخدرات..فيها آفات كثيرة".

واضاف الرجل القوي في النظام والامين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي المشارك في الحكومة "نحن لا نقول للسلطات الجزائرية ارم هؤلاء في البحر او في الصحراء لكن الاقامة في الجزائر يجب ان تكون بطريقة قانونية".

وفي رده اعتبر الامين العام للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان مومن خليل، "هذه التصريحات تشبه خطاب اليمين المتطرف في اوروبا" وتتناقض مع "تصريحات رئيس الوزراء الجديد حول الموضوع".

ووعدت حكومة رئيس الوزراء الجديد عبد المجيد تبون بتحضير قانون حول حق اللجوء في الجزائر التي وقعت جل الاتفاقيات الدولية حول هذه القضية.

وفي بيان وصفت منطمة العفو الدولية تصريحات أحمد اويحيى ب"الصادمة والفاضحة".

واضافت في بيان ان "مثل هذه التصريحات تغذي العنصرية وتشجع على رفض هؤلاء الاشخاص الذين فروا من الحروب والعنف والفقر".

واضاف البيان "لقد جاؤوا الى الجزائر للبحث عن السلام والامن ومن واجبنا استقبالهم كما تنص على ذلك المواثيق الدولية التي وقعتها وصادقت عليه الجزائر".

وكانت حملة ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي نهاية حزيران/يونيو 2017 ضد الافارقة اثارت سخط المدونين والصحافة.

كما ان رئيس الوزراء عبد المجيد تبون عبر عن تضامنه مع المهاجرين. وقال في تصريح له في البرلمان معلقا على هذه الحملة "لا ننسى اننا افارقة(...) وهؤلاء جاؤوا هربا من الحروب...".

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. red

    l europe cherche l elite de tiers monde pour construire leures pays .et nous ils nous envoiet la racaille

  2. Oujdi

    يقول المثل " لي حغر شي حفرة لخوه يطيح فيها " المهاجرون الأفارقة كانو يستعملون الجزائر كارض للعبور للمغرب مند مدة طويلة وتجمل المغرب عبء هده الظاهرة وتغلب عليها .الان مادا وقع فبعد ما حفرة الجزائر خندقا بينها وبين المغرب وهدا من حسن حظنا فقد منعوا عنا انكباب اللاجئين والمهاجرين لارضنا السعيدة واصبحوا يتراكمون في بلد الجوع والقهرة والميز العنصري فها انتم تسقطون في شر أعمالكم فاكثروا من الخنادق والاسلاك والمروحيات حتى نتفادى كل شر يجيء من عندكن اللهم اجعل كيدهم في نحرهم الحمد لله بان البرهان الافارقة بت نبت عندكم العز والكرامة للمغاربة في صحراءهم

  3. red

    هم عبد القادر مساهل، وزير الشؤون الخارجية، شبكات إرهابية ومافياوية بالوقوف وراء تدفق المهاجرين الأفارقة على الجزائر، وقال بان موجات الأفارقة التي تحط بالجزائر بشكل قوي وغير عادي، باتت تشكل تهديدا للأمن الوطني. وقال “لا نقبل دروس من أي أحد لا من منظمات غير حكومية، بما في ذلك الجزائرية وكذلك الأحزاب في الجزائر وأرائهم لا تلزم غيرهم”، وأضاف انه من حق الجزائريين الدفاع عن وطنهم عندما يكون تهديد، مدرجا تدفق المهاجرين عبر شبكات مافياوية في خانة الظاهرة التي تهدد الأمن الوطني.

  4. رائد الرحمانية

    الهجرة الغير شرعية بالنسبة لدول العظمى صفقة عظيمة بالنسبة لنا نعمة سقيمة وبالنسبة الى مدير الديوان نقمة سليمة على اساس نحن مثل الاجئين في وطننا فما بالكم من صدقة صدقة من الجنوب والحرقة من الشمال والجهة الشرقية الارهاب ومن الجهة الغربية المخدرات ومن داخل الوطن وجدت الوطنيين واكثرهم بطنيين اما رواية الربيع العربي فهي محاولة الى تعديل بنوذ سايس بيكو من والى دويلات صغيرة ولأن احمد او يحي طلب من بوتفليقة بأن ينظر رئيسنا بعين الى الوطنيين وبعين اخرى الى قوة الشر العالمية فكان رد بوتفليقة عليه بغضب شديد بقوله له كلاهما أشر من بعض ياوطني وعلى غرار وطنيينا اتفقوا فيما بينهم مؤخرا بأن يجعلوا من سي حمد جسر يمرون عليه من اجل الوصول ثم يتخلصوا من المهمات القذرة والمكلف لها سابقا ولاحقا اضافة للمعلومة الصحيحة وشكرا

  5. عبدالكريم بوشيخي

    - عبدالكريم بوشيخي انا استغرب من نفاق النظام الجزائري لان اللاجئون الافارقة هم اقل ضررا مما يسببه ما يسمى باللاجئين البوليسارين على الجزائر نفسها و على المنطقة و على الاقتصاديات و زعزعة الاستقرار فاللاجئون الافارقة هم مسالمون و ليسوا عالة على النظام مثل ما هو عليه الحال بلاجئي البوليساريو الذين اثقلوا كاهل الدولة الجزائرية منذ 42 سنة و افقروا شعبها و الاخطر من هذا انهم عصابات مسلحة تمتلك ترسانة من مختلف الاسلحة فوق الارض الجزائرية و اصبحت تشكل تهديدا للشعب الجزائري و لكن السر نعرفه و يعرفه الجميع لان لاجئوا البوليساريو هم مصدر رزق لكابرانات الجيش و المافيا الذي به نهبت اموال النفط و الغاز و اقسمت ان لا تتخلى عنهم حتى يتم سرقات اخر قطرة محروقات من ثروة الشعب الجزائري فحرام عليهم ان يتصرفوا مع الافارقة المسالمين الذين يقتاتون من عرق جبينهم و ليس مثل قاطني تلك الخيام في تندوف الذين الفوا الاكل و النوم و التجوال على ظهر الشعب و على حساب قوته فهذه مهزلة و مهما حاولت ان اجد التفسير لهذه الظاهرة الغريبة الى ان النتيجة الاقرب للحقيقة و هي ان النظام الجزائري اغبى نظام عرفه التاريخ البشري فلله في خلقه شؤون.

  6. Al atlassi

    Maintenant je pense que le conseil de sécurité des NU et aussi celui de l’UA doivent envoyer des commissions d’enquêtes sur le respect des droits des subsahariens en Algérie, le pays de kabrantes frança. Et les diplomates algériens n’ont plus droit à crier jours et nuits pour l’envoi de telles commissions au Sahara marocain. Maintenant c’est le Maroc qui doit prendre en charge la défense des droits des subsahariens en Algérie devant toutes les instances internationales.

  7. رائد الرحمانية

    قوة الخفاء قوتان ِ الموت وااشيطان ِ وبالهمز همز بشيئان ِوبلغة الامريكان ِ قلت اعوذ منك بالرحمان والقرآن ِ قال دعك من تعوذ علي وتعود على النسيان ِ وخد مني نصيحة فيها نصيحتان ِ انتبه واحذر من معارضة بوتفليقة والنسوان ِوبعد أذاء واجب الرئاسي تذكرت شرور شياطين الأنس فكيف انسى ياسلطان ِ وشكرا على نصيحتي ياشيطان ِ ومانصيحتك لمدير الديوان ومانصيحتك لمدير الديوان ِقال ليس له بعد 2019 مكان ِقلت اتعلم الغيب ياشيطان قال لا ارندي بعد اليوم ولا يوجد غدا الافالان  !؟

الجزائر تايمز فيسبوك