الجزائر تخود حرب توطين المهاجرين الأفارقة مع المغرب

IMG_87461-1300x866

لم يمض وقت طويل على  قيام السلطات المغربية بتسوية أوضاع المهاجرين الأفارقة الموجودين فوق أراضيها تنفيذا لأوامر سامية من الملك محمد السادس ، حتى أعلن عن توجه حكومي جزائري  يمنح حق الإقامة وتصاريح عمل للمهاجرين الأفارقة فى البلاد البالغ عددهم 100 ألف شخص!.

ومع أن خطة الحكومة الجزائرية اتجاه المهاجرين الأفارقة تأتى فى سياق المنافسة المحمومة مع المغرب فى كسب ود الشعوب الإفريقية إلا أنها أيضا جاءت بالتزامن مع حملة عبر الإنترنت مجهولة المصدر معادية للمهاجرين الأفارقة و تلقي باللوم عليهم  في اقتناص الوظائف ونشر الفيروسات فى البلاد!.

وقد تغار الجزائر من نجاح المغرب إلى حد بعيد فى دمج المهاجرين الأفارقة فوق أراضيه حيث لم تعد ظاهرة انتشار الأفارقة في المدن المغربية تلفت الانتباه أو تثير الفضول، و أضحت وجوه أصحابها مألوفة في الشارع المغربي حتى أن بعض شوارع العاصمة الرباط أصبحت تكتظ بالباعة السنغاليين والماليين  وغيرهم من رعايا دول إفريقية أخرى فى مشاهد لم تكن مألوفة من قبل في المغرب!

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. red

    ya 2500 jihadistes marocains ce une formation algerienne cela?

  2. مروان

    ويأتي بعض الخرائزيين من كثر الحسد والحقد يقولون سياحة جنسية في حين مراكش تعج بالمشاهير ولديها مآثر تاريخية وبنية تحتية وتقدم خدمات فندقية بجودة عالمية تجعلها قبلة للمشاهير عكس الجزائر التي لاتتوفر حتى على مراحيض ومياه في فنادقها الرديئة ومن يأتي للجزائر هم فقط أمثال جون باروش.... وهل ميسي ورونالدو وبيكهام ومخرجون سينمائيون عالميون وممثلون كأنجيلينا جولي التي اشترت فيلا في مراكش سيحتاجون للقدوم لمراكش من أجل الجنس؟؟؟

  3. mounir

    وفي رواية أخرى لاصحاب مهنة الشيتة فالجزاءر تضم 1000.000 مهاجر افريقي وهذا الرقم مرشح للارتفاع مع كل حزقة شيات وذلك بإضافة 0 على اليمين هههههههه

  4. بصراحة لاحظت في عدة مدن مغربية أن الأفارقة و السوريين ( دارو لاباس ولاو كيلبسو مزيان  ) ويزاولون التجارة ويتجولون بحرية و يرتدون لباس تقليدي و يحتسون الشاي و يذهبون للمساجد .هذا التنوع الجميل في الأجناس وثقافات يضيف رونق لهذا الوطن الحبيب .و لاحظت ايضا أنهم عند تسويت وضعتهم كيلو دينهم  ( تزوجوا  ) ويدرسون أطفالهم .حتى فكرة الهجرة لأوروبا تغيرت عندهم. الخضرة الفواكه الدجاج الحوت اللحم المعيشة زينة. الخبز .الحمدلله على نعمة هذا الوطن. اله الوطن الملك.

  5. rochdi

    القاعدة الاولى في النجاح هي لا تتشبه بما فعله الاخرون قبلك لانك حتما ستخسر الرهان

  6. الصادق

    أطلقت مؤسسة بوتفليقة للتطهير رقما أخضرا 07/ 30 بهدف إخطار المؤسسة والإبلاغ عن أفارقة جنوب الصحراء الفرادى أو الجماعات المتراكمين في الساحات العمومية والشوارع والأحياء عبر الوطن. وتهدف هذه المبادرة لتمكين كل المواطنين من المساهمة في التطهير ونظافة المحيط، حيث لقيت هذه المبادرة استحسان غالبية سكان الجزائر الذين وجدوها جيدة، وأجمع الكل على أمل استمرارها وتجسيدها على أرض الواقع حتى لا يبقى إفريقي واحد بالجزائر. وأوضح المدير العام لمؤسسة بوتفليقة للتطهير في تصريح للقناة الإذاعية الثالثة، أن هذا الرقم المجاني سيكون وسيلة لإعلام ووضع حد لانتشار الأفارقة بالتراب الجزائري كما حث الشعب على العزوف على إطعامهم أو إعطائهم الصدقات.

  7. taiou taiou c'est la chasse à courre mon petit saddek tu t'es lâché et tu confirme nos doutes et nos soupçons quand à la véracité de tout ce raffut ce n'est que l'esbroufe auquel vous nous aviez habitué et de la poudre de perlimpinpin

  8. راعي غنم

    أطلقت السلالة الهرمة الباقية من الحيوانات المنوية الفرنسية العسكرية الإنقلابية الحاكمة في الجزائر و راعية الإرهاب في شمال افريقيا أكاذيبها التي لم تعد تنطلي على أحد بتسوية أوضاع المهاجرين الأفارقة الموجودين في الجزائر. و ذلك ذريعة لتجميع المهاجرين الأفارقة بأسرع عملية ممكنة وترحيلهم الى ما وراء الحدود النيجيرية في الصحاري القاحلة .

  9. Bencheikh

    حتى لا يبقى أفريقي واحد في الجزائر ههههه كيحسب كرو من السويد ..على مجتمع عامر بالمتخلفين.. ! ! ! !

  10. copier c'est pas bien la contrefaçon c'est illégale

  11. جزائري حر

    عندكم عقدة من الجزائر .اشتغلوا بمملكتم خير لكم .ربي يهدينا و يهديكم

  12. الصحراءالمغربية

    لو اشتغلتم انتم الجزائريين بمشاكل جمهوريتكم ولم تحشروا انفسكم في الصحراء المغربية ,,, لكان خيرا لكم الف مرة مما انتم فيه اليوم من دل وهوان وسمعة سيئة ... الله يهدي الجميع الى ما فيه الخير للوحدة وجمع الشمل وحسن الجوار وصلة الرحم المفقودة بين المغرب والجزائر بسبب الجنرالات الحاكمين الجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك