صفحات تضليلية تستعين بصور من البرازيل في “حراك الريف” لتضليل الرأي العام الوطني والدولي

IMG_87461-1300x866

ما زالت الصفحات الفيسبوكية التابعة لما يسمى بـ”حراك الريف” تصر على الاستمرار في تضليل الرأي العام الوطني والدولي، من خلال نشر وتوزيع صور ملفقة ومفبركة حول أحداث الحسيمة.

فبعد فضيحة صفحة “صوت الشعب” التي ربطت مؤخرا، صورا لمعذبين بمناطق الصراع في سوريا والعراق ونسبتها لأحداث الحسيمة، جاء الدور على صفحة مشهورة بين رواد محتجي الحسيمة، وهي صفحة “RIFISION” التي نسبت صورة لشخص ملقى على الأرض مضجر في دمائه تعود في الحقيقة إلى أحداث قديمة في البرازيل، على أنها لشخص سقط أمس ضحية اعتداء أحد عناصر الأمن خلال الأحداث التي عاشتها مدينة إمزورن ليلة أمس الثلاثاء.

بحث بسيط لمستخدم عاد في الأنترنت يظهر بأن الصورة التي نشرتها صفحة “ريافة” في الفيسبوك لتأجيج مشاعر متابعيها، تعود لحادثة تعرض أحد الشبان البرازيليين في 22 ماي 2014 خلال مواجهات مع الشرطة في عملية متعلقة بترويج المخدرات.

هذا الاصرار من صفحات محسوبة على ما يعرف اليوم بـ”حراك الريف” على نشر وتضخيم الكذب بخصوص الصور المتعلقة بأحداث الحسيمة، والتي فاقت فيها ضحايا قوات الأمن كل التوقعات مقابل “لا إصابة” في صفوف المحتجين الحاملين لشعار “السلمية”، يعيد سؤال المسؤولية للواجهة، من خلال ضرورة الأخذ وبشدة على يد هؤلاء الذين يقفون وراء هذه الصفحات .


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Dima Morrakow

    وقبل هذه الصفحات كان الخراءريون وبعض الحمقى من ضعاف النفوس المحسوبين علينا ينشرون صورا من انتفاضة مدريد على أنها تعود لعام 58 /59 في الريف بل حتى إن الصحافة الخراءرية وعلى رأسها النهار والخرور كانت تنشر صورا من اوروبا الشرقية وإيران وسريلانكا ومن الجزاءر لتلفقها للمغرب دون حياء ولا ملة ولا دين وكم كنا نكشف ألاعيبهم الخسيسة لكن الله يمهل ولا يهمل ولقاؤه آت لا مفر

  2. الملاحظ

    هناك تلاقي بين الصورة و ان لم تكن في المغرب و حراك الريف ’ و هذا دليل على ان حراك الريف هو حراك المخدرات و ليس حراك الكرامة و التنمية........

الجزائر تايمز فيسبوك