قايد صالح يؤكد جاهزية الجيش لمواجهة أي مساس بسيادة وأمن الجزائر

IMG_87461-1300x866

حذّر   الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي من حالة عدم الإستقرار وانعدام الأمن في دول كثيرة من العالم، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

 وأضاف الفريق قايد صالح خلال اللقاء التوجيهي الذي جمعه بإطارات وأفراد الناحية العسكرية السادسة، أن الوضع الأمني في العالم جعل الجيش الوطني الشعبي يعمل على أن يبقى على أتم الجاهزية من خلال" تمتين دعائم القدرة العسكرية على استنهاض أداتها الرادعة، لتكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الغادرة، التفكير في المساس بسيادة الجزائر وبأمنها الوطني".

 هذا وترأّس رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي مرفوقا باللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية السادسة، اجتماع عمل بمقر قيادة الناحية ضم أركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية وأركاناتهم وكذا قادة الوحدات.

وفي بداية الاجتماع، استمع الفريق إلى عرض شامل حول الوضع العام للناحية، قدّمه قائد الناحية، إضافة إلى عروض قادة القطاعات العملياتية ورؤساء مختلف المصالح الأمنية، كما شدّد في كلمة له على الأهمية الحيوية التي تكتسيها هذه الناحية العسكرية، والدور الفعال الذي تقوم به وحداتها المنتشرة على طول الشريط الحدودي في تأمين البلاد من كل الآفات، وفي مقدمتها الإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب بمختلف أشكاله.

وعلى بعد أيام قليلة من حلول الذكرى الـ55 لاسترجاع السيادة الوطنية، وقف الفريق أحمد قايد صالح وقفة تأمل واعتبار، مذكّرا بالتضحيات الجسام التي بذلها جيل نوفمبر من أجل افتكاك حريته واستقلاله.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز



 

تعليقات الزوار

  1. ولد السالك

    الإقتصاد أهم من الجيش يا تافه، ثم قل للجزائريين أين ذهبت أموال البحبوحة النفطية و دعك من الأوهام و زعامات الكذب و التضليل.

  2. الصحراءالمغربية

    لا أحد يهدد امن واستقرار الجزائر غير العسكر الجاثم على صدور الشعب الجزائري رغما عن ارادته بسرقن ثرواته ويخوفونه بالعشرية السوداء والارهاب الدي هو من صنع الجنرالات القتلة

  3. هدا قايد طالح ليس له شغل غير استعراض عضلاته وكرشه المنتفخة باموال الفقاقير والخطابات المليئة بالاكاديب والتضليل يلهي بها الشعب المقهور . حتى لايطلب بحقوقه المهضومة فشكل فضيع

  4. BOUKNADEL

    BIENVENUE AU MINISTRE DES A.E IRANIEN DANS NOTRE ROYAUME CHÉRIFIEN S'IL LE DÉSIRE. LE PEUPLE DU MAROC TRAHI PAR LES PINGOUINS D'AL SAOUD SE RÉJOUIRAIT DE RECEVOIR LES BRAS OUVERTS CET HÔTE IRANIEN DANS LE PAYS DES BRAVES. LE ROYAUME CHÉRIFIEN EST UN PAYS SOUVERAIN QUI SE RESPECTE ET REBELLE QUE LES POURRIS DES AL SAOUD FÉODAUX ET RÉTROGRADES NE POURRAIENT JAMAIS APPRIVOISER COMME ILS LE F T AVEC CERTAINS RÉGIMES FANTOCHES POURRIS ET C ORROMPUS COMME LE TYRAN DE SISSI POUR NE CITER QUE CELUI-CI.. LES ÉMISSAIRES DES PINGOUINS DE QATAR ET ÉMIRATS VIENNENT SE JETER DANS LES BRAS DU RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE HARKI ALGÉRIEN AUX BOIS QUI EST EN FAILLITE POLITIQUE ET ÉC OMIQUE QUI EST DE SURCROÎT UN ALLIÉ DU RÉGIME IRANIEN ,CETTE DÉMARCHE NÉGATIVE DES PINGOUINS PROUVE LEUR IGN ORANCE FLAGRANTE DES RÉALITÉS DES AUTRES PAYS ARABES COMME L’ALGÉRIE EN PLEINE CRISE GRAVE ÉC OMIQUE ET POLITIQUE ,CE S T D C DES IGNARES ÉGARÉS ET PERTURBÉS QUI NE SAVENT PAS OU METTRE LEURS PIEDS NI A QUELS SAINTS SE VOUER DANS LEUR QUERELLE INTERNE QUI DEVRAIT ÊTRE REGELÉE ENTRE EUX SANS SE FAIRE HUMILIER DANS LE M DE ENTIER..

  5. الوهراني

    بدأت ملامح نهاية صناعة خليفة بوتفليقة تظهر يوما بعد يوم وربما وصلت إلى مرحلة الإشهارثم التسويق وكمتتبع للشأن السياسي في الجزائر استوقفتني حركات فخامة السيد قايد صالح وخرجاته الكثرة المتكررة لتفقد الفيالق المختلفة في كل الإتجاها الأربع لأجل ابراز لكل الجزائريين أنه القادر بدون منازع على حماية الشعب من الرعد والبرق والأعداء والكوارث الطبيعية والغير الطبيعية وبالتالي يبقى الوحيد الذي يستحق أن يرث المرادية وما ومن فيها ما يعطي الإنطباع على أن العسكر لا لن ترك البقرة وحليبها وعجلها للمدنيين ولو طارت معزة ،

  6. فوفو

    التحدير موجه الى كل من يفكر في تغيير احوال البلاد والعباد.اومجرد التفكير في تهديد حدودهم السونتراكية الجنيرالاتية التي اقسموا على الحفاض عليها نن تهديدات الشعب ليس الا..التهديدات الارهابية انتم متهمون برعايته الارهاب في دول الساحل..التهديد المغربي هدا وهم كبير.

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك