في الجزائر فقط تباع السيارات بزيادة 50 بالمائة عن السعر في أي دولة في العالم

IMG_87461-1300x866

يتوقف الأمر عند الحديث عن فضيحة دفاتر شروط انشاء مصانع تركيب السيارات في الجزائر هذه الدفاتر التي وضعها وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب بضوء أخضر من عبد المالك سلال وأحمد أويحي، تحولت إلى وسيلة مقننة لنهب المال الخاص والعام .

كسرت سيارات i10 التي تصنعها شركة هونداي عبر فرعها في ولاية تيارت و رونو سامبول التي تصنع في مصنع وهران الرقم القياسي في السعر مقارنة مع النوعية، وقال الخبير في مجال صناعة السيارات الدكتور محمد أوعمران  فإن اسعار السيارات في الجزائر تعد من بين الأعلى في العالم، في هذا الشأن اشار المتحدث إلى أـن السيارات التي يتم تركيبها في الجزائر  يحصل اصحابها على اعفاء ضريبي، كما يحصلون علة قروض ميسرة من بنوك جزائرية وعلى اراضي بالدينار الرمزي بالإضافة إلى حصوله على اعفاء جمركي كل هذا ثم يبيعون سيارات بزيادة في السعر تتراوح بين 1000  يورو بالنسبة  لبعض سيارات هونداي اي  18 مليون سنتيم ، إلى 2000  يورو بالنسبة لسيارات رونو سامبول اي 35  مليون سنتيم أو 3000  يورو بالنسبة  لسيارات فولكسفاغن التي سيبدأ تسويقها في شهر أوت اي  50 مليون يورو، بمعنى أن منتجي السيارات من رجال الأعمال المقربين من وزير الصناعة السابق ـــ  لا أعاده الله ـــ  عبد السلام بوشوارب، إلى الوزير الأول  عبد المالك سلال إلى  مدير ديوان الرئاسة  أحمد أويحي،  يحصلون على ما يشبه الجزية من  الراغبين في شراء السيارات مستفيدين من اجراءات خنق سوق السيارات الت باشرتها حكومة عبد المالك سلال، الأمور بلغت مرحلة متقدمة من ممارسة النهب من خلال عملية تغيير العملة التي تسمح بها البنوك لصالح  المصانع  الوهمية  لتصنيع السيارات .              

 

عبد الرحمن ابراهييمي

تعليقات الزوار

  1. هاد يوضح لماد الشركات العالمية ك فورد و فولكسفاغن ورنو وبيجو ومرسيدس فضل لمغرب علي لجزائر بسباب لرشوة وعدم المصداقية ف السوق الجزائري وعدم رؤية وواضحة لهاد لميدان المهم الله يفرج عليكم الصين كتعشق لجزائر............بسباب لرشوة وعدم المصداقية ههههههه

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك