بين معتصمي الكامور والحكومة ينهي الاعتصام بالجنوب التونسي

IMG_87461-1300x866

قالت إذاعة تطاوين الرسمية إن الحكومة التونسية ومحتجين توصلوا الجمعة إلى اتفاق لإعادة إنتاج الغاز وإنهاء اعتصام الكامور في تطاوين بجنوب البلاد بعد وساطة اتحاد الشغل.

والاتفاق ينهي اعتصاما استمر لشهور مما عطل بشكل كامل إنتاج الغاز والبترول في ولاية تطاوين التي توفر حوالي 40 في المئة من إجمالي إنتاج البلاد من الغاز والبترول. وقالت الإذاعة إن الاتفاق يدعو لتوفير وظائف في شركات النفط وتخصيص ميزانية لمشاريع تنموية

بعد مفاوضات بين وزير التشغيل عماد الحمامي ومعتصمي الكامور وبوساطة من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، تم التوصل إلى حل يرضي الجميع.

وافاد رئيس المكتب الجهوي لكنفدرالية المؤسسات المواطنية (كوناكت) بأن المشاريع التي اتت بها القرارات الحكومية لفائدة تطاوين توفر اكثر من ثمانية الاف موطن شغل وان تنفيذها يسير وفق ما هو متفق عليه بحسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية.

واضاف أنه تم الترفيع في رأس مال الشركة البيئية التي بدات في اجراءات انتداب الف معطل وفق طرق "شفافة وقانونية"، حسب تعبيره، مشيرا إلى أن اجتماعات مكثفة ستعقد في الايام القادمة للتعريف بالمشاريع المبرمجة باعتبار أن "نقطة ضعف الحكومة في هذا المجال هي الاتصال والتواصل"، حسب تقديره.

والتقى الحمامي، اثر ذلك، بعدد من معتصمي الكامور الذين جددوا تمسكهم بمطالبهم.

واكد نورالدين بوحواش احد المعتصمين الحاضرين في هذا اللقاء لمراسل "وات" انهم مستعدون لمواصلة الحوار مع الحكومة التي اختارت ذات التوجه حتى التوصل الى حل مشترك.

كما التقى الوزير بعدد من ممثلي الاعتصام، امام مقر الولاية، المنشقين عن اعتصام الكامور الموافقين على عرض الحكومة والمطالبين بالاسراع في تنفيذه.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك