المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية تطالب باعتقال سيف الاسلام القذافي

IMG_87461-1300x866

طالبت مدعية المحكمة الجنائية الدولية الاربعاء باعتقال سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي فورا بعدما أعلنت مجموعة مسلحة ليبية الافراج عنه الجمعة.

وقالت فاتو بنسوده في بيان إن مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في 2011 بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية "لا تزال سارية وعلى ليبيا أن تقوم فورا باعتقال القذافي وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية بمعزل عن أي قانون عفو مزعوم" قائلة إنها تحقق بالمعلومات المتعلقة بالإفراج عنه.

كما دعت محكمة أيضا لاعتقال التهامي محمد خالد مسؤول الأمن الداخلي في النظام الليبي السابق، مطالبة بتسليمها الاثنين (سيف الاسلام والتهامي).

وأشارت المدعية العامة للجنائية الدولية إلى أنها بصدد التحقق من هذه التقارير التي أفادت بإطلاق كتيبة أبوبكر الصديق في الزنتان لسيف الاسلام واتخاذ الاجراءات المناسبة لتحديد مكان القذافي الابن.

ودعت أيضا السلطات الليبية ومجلس الأمن الدولي الذي أحال الحالة في ليبيا إلى مكتب المدعي العام وكل الأطراف المعنية في نظام روما الأساسي وكل الدول والمنظمات الأخرى المعنية بهذا الأمر إلى أن تقدم إلى المكتب أية معلومات في حوزتها ذات صلة بملف الافراج عن سيف الاسلام.

وبالنسبة للتهامي محمد خالد فقد أصدرت المحكمة أمرا بإلقاء القبض عليه بتهم تتعلق بالمسؤولية عن جرائم ضد الإنسانية تشمل السجن والتعذيب وأفعال أخرى ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في مدن وبلدات ليبية في العام2011.

ولا توجد أي معلومات عن مكان سيف الاسلام منذ الاعلان عن الافراج عنه ضمن قانون للعفو العام في التاسع من يونيو/حزيران.

ويتردد أن ابن الزعيم الليبي السابق قد يلعب دورا سياسيا في ليبيا وهو الذي كان الأقرب لخلافة والده العقيد معمر القذافي.

ولايزال في ليبيا مناصرون للنظام السابق فيما يحظى سيف الاسلام بشعبية لدى شق من الليبيين بينما يطالب شق آخر بمحاكمته ويحمله المسؤولية عن قمع الثورة الليبية وأعمال القتل التي تخللتها.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. AZZOUZ

    Une partie d'argent sale ,laissé par khedafi et qui serait par dizaines de milliards de dollar entre les mains d'un certain parent de Khedafi qui lui s'est réfugié en Égypte de Sissi ,serait éventuellement avec des pétrodollars volés au peuple libyen ,errière la décision prise par les bandes armées de Zentan de libérer Zaif al Islam le fils de Khedafi emprisonné depuis 6 ans a Zentane et qui était dit-on condamné a mort. L'autre fils de Khedaf un criminel attitré du nom de Saad le footballeur amateur, extradé du Niger ou il s’était refugier et qui avait commis des crimes de meurtres d'assassinat de libyens innocents lors d'un match de foot a Tripoli, serait libéree de la prison de Tripoli par une bande armée qui avait pris d'assaut la prison pour le libérer de force et libérer aussi le criminel de tueur de Abdellah Senoussi le beau frère de Khedafi qui est le bourreau qui aurait exécuté des dizaines de jeunes libyens de sang froid incarcérés alors Arbitrairement a la prison dite "Hssan al abyad" a Tripoli durant le règne macabre de Kheddafi le tyran.. Tous ces criminels seraient demandés a comparaître devant la C I J de la Haye pour crimes contre l’humanité qu'ils avaient commis sous le régime du truand de Khedafi

الجزائر تايمز فيسبوك