المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده

IMG_87461-1300x866

قبل سنوات كنت أظن أن المغرب يختزل في مجتمعي المصغر بالجامعة وأن الأفكار قادرة على تغيير الكثير، أمنت بوجود شيء اسمه نضال لتحقيق التغيير وأن صراخ والعاطفة والشعارات قد تكفي لاختصار المسافة نحو رهانات شباب حالم، كنت أظن أن النقاشات والإشكالات العميقة التي كن نطرح داخل مدرجات الجامعة تعبر عن قضايا الوطن وعن من يسكنون في أعالي الجبال.

توالت السنوات وتخرجت من الجامعة أحمل معي توجهاتي وأحلامي ورصيدي من معلومات ظننتها كافية لفهم المجتمع المغربي، لاسيما وأنني خريجة شعبة علم الاجتماع.

اضطرتني الظروف الى الاشتغال في مجال الدراسات الميدانية شأني كشأن باقي طلبة هذه الشعبة التي تنتمي الى شعب العلوم الانسانية، المغضوب عليها والمهمشة من طرف سوق الشغل.

لم أتخل حينها عن أمالي بقدرة نظريات علم الاجتماع ومحاضرات أساتذتي في الجامعة على فهم طبيعة المجتمع الذي انتمي اليه، لكن سرعان ما تغير ذلك بعد تجربة العمل الميداني، أدركت حينها أن الكتب التي كانت يصدرها الأساتذة سنويا في الجامعة ومحاضراتهم وحتى خطابهم كانت بعيدة عن واقع مجتمعي.

هذا ما اكتشفته بعد ما أتاح لي عملي فرصة السفر الى مدن نائية تعرفت خلالها على مجتمع أخر لم أشاهده يوما في تلفاز ولم أقرأ عنه في الكتب ولم اسمع اساتذتي يتحدثون عنه، فخطابات الثالوث المحرم كانت طاغية بشكل كبير على منهاج علم الاجتماع.

غير أني هناك في دواوير الحوز، فقيه بن صالح، ميدلت، سيدي سليمان، ولاد برحيل، دوار شويات نواحي صويرة، دكالة وعبدة، خنيفرة، تعرفت على مجتمع بعيد عن عالم السياسة والثقافة، مستقيل عن كل شيء. يعيش الحياة لحظة بلحظة. قد يسعد هناك الفرد بخبر هطول المطر. وقد يغضبه رفضك قبول دعوته لدخول بيته.

هذا الانسان المغربي الذي يعيش بمعزل عما نعيش، يفكر في تدبير شؤون حياته ويصنع من لاشيء شيئا، بيوت بسيطة وأحلام أبسط. تضامن اجتماعي أقوى من نظريات دور كايم. ربما هم لم يلتهموا الكتب ولم يناقشوا اطروحات دكتوراه في أهم الجامعات في العالم، لكنهم يتحلون بشيم نادرا ما تجدها في عالم ’المثقفين’.

أدركت حينها وأنا أحمل استماراتي وأجول ربوع المملكة من شمال المغرب الى جنوبه طيلة سنتين أن كل شيء تعلمته في الجامعة لا يساوي شيئا أمام دردشتي مع رجل بسيط أو امرأة مسنة. فهناك الفرد يشاركك تجاربه ويحكي لك عن همومه وأفراحه بعفوية، أما في مدرجات الجامعة فالأستاذ يحكي لك عن كتبه وثمنها في السوق وتوجهاته وكيف يرى المجتمع المغربي من زاويته.

أستحضر هذه لحظات خلال هذه الفترة، وأنا أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لأناس يتحدثون بلسان المغاربة في قضية حراك الريف. لقد أصبحوا يفقهون في كل شيء ويمارسون نضالات من منازلهم المكيفة. للأسف هؤلاء الأشخاص الذين يدعون الثقافة ويزيدون من الطين بلة هم نفسهم الذين يتخلون عن شابة تتعرض لسرقة في الشارع، لذلك أظن أن تنظير غير كاف في هذه الاوقات الحرجة، لأننا ينبغي أن ندرك طبيعة مجتمعنا أولا والوعي الاجتماعي السائد في دولة يعاني أكثر من 32 بالمائة من سكانها الامية.

عوضا عن الصراخ بصوت مرتفع وتأجيج الوضع، وركوب على أحداث تعبر عن مطالب اجتماعية مشروعة لمغاربة من حقهم أن يحتجوا حتى تتحقق مطالبهم، لكن ليس من حق البعض استغلال أوضاعهم والمتاجرة بها.

وأمام هذا الأوضاع تتبادر الى ذهني اسئلة عدة: لماذا لا يتطوع من يناضلون من الغرف المكيفة في العالم الافتراضي لتعليم الاميين في المغرب؟ لماذا لا نصلح ذواتنا أولا ونكف عن الغش ونتحمل مسؤوليتنا أمام الدولة ومن بعد سنكون مواطنين قادرين على المطالبة بحقوقنا؟

قد تقول عزيزي القارئ أن الدولة ينبغي أن تقوم بمهامها ولكن أليس’أولاد شعب’ عندما يتم توظيفهم في سلك التعليم هم من يساهمون في تكوين جيل الضباع على حد تعبير الراحل محمد جسوس.

وماذا عن أصغر موظف في جماعة أو مقاطعة؟ ألا يتحايل على أبناء شعبه؟ وماذا عن طبيب الذي لا يقوم بواجبه المهني اليس ابن لهذا الشعب؟ ادعوك عزيزي القارئ الى ثورة من أسفل لنطيح بالفساد الذي يكمن داخل كل فرد فينا، لنثور على الصحافي المأجور الذي يبيع قضية شعبه بمقابل مادي وضابط المرتشي. اننا نحن من نشكل هذا الوطن وأكيد أن ثورتنا ستغير الاجيال القادمة وسنربح رهان بناء مجتمع أفضل بدون مزايدات وركوب على مطالب اجتماعية لأبناء هذا البلد.

 

الهام الطالبي

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. azul flawn

    مملكة المغرب وطني الحبيب الغالية علينا دماءه افديك بروحي ودمي ٠المغرب بكل اطيافه امازيغي صحراوي عربي تحت راية [ لااله الا الله محمد رسول الله] الشعب الوحيد الذي لا يقهر شعب الله المختار٠ اذكياء -شهامة- رجولة - جهاد في سبيل الله ٠شعب يطالب بحقوقه في نظام وانتظام شيء يثلج الصدر٠هذا الحراك الشعبي يدل على شيء واحد وهو نقطة انعطاف نحو التقدم والازدهار ٠انشاء الله سيبهركم هذا الوطن ٠افتخر بكون مغربي٠ الله الوطن الملك

  2. Karim

    Merci pour cette article Tout le temps je cite les mêmes phrases C'est le peuple des le génie âge c'est les parents qui devraient éduquer leur enfants dans les maisons avant l'école C'est ces enfants que trouve demain dans les hôpitaux mesdecins ou infirmière gardien ou professeur , policier ou commandant , pilote ou solda , Ministre ou député , homme politique ou sociale du droit de l'homme Mais pourquoi vous créer tout le temps El fassade El fasda de El Makzane El Makzane se ne sont pas des hommes du peuple marocain qui ont intégré les homme de la sécurité ils ne sont pas descendu du ciel Un gène enfant bien éduqué demain il ferra sont boulot comme il faut Un enfant qui triche des le jeune âge demain si il a un poste de travail il trichera Merci encore une fois pour cette article

  3. سارة

    مقال اكثر من رائع برافو سيدتي فانا مثلا بحكم دراستي الجامية في باريس احتك بمختلف الفئات وبمستويات مختلفة وجنسيات مختلفة وايضا اعمار مختلفة لم اصادف يوما شخصا طالب اواستاذ او عامل او عادي يحقد على المغرب او يكرهه او ينتقده ابدا بل كل هؤلاء يكنون له وللمغاربة كل الاحترام والتقدير الا ابناء بلدي من فئة الاميين وفي بلدي كل من اخفق في دراسته او حياته نجح في النباح وفي تكوين العصابات ومن ثم تزعم الحركات الاحتجاجية وياليت المطالبة بما هو شرعي او سلميا امثال الجراثيم او الفيروسات التي ظهرت مؤخرا في الريف لم يسال احدا من اهل الريف لماذا ننساق وراء امي خفق في حياته واراد ان يشتهر على حساب سكان الريف اليس فيهم رجل رشيد المغرب بلد جميل ورائع بسكانه وثقافته ومدنه == نعم نحن من نشكل هذا الوطن ويجب بناء مجتمع أفضل بدون مزايدات وركوب على مطالب اجتماعية لأبناء هذا البلد.==اعتذر عن اسلوبي الركيك

  4. المأجور

    التونسيون يتحركون والمغاربة يتحركون بالرغم من ان وضعيتهم احسن من وضعية الفقاقير ب مليون درجة . والفقاقير لا يجرؤون على رفع الاصبع ووضعيتهم اصعب و كارتية

  5. مغربي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال رائع و موضوعي شكرا للاخت إلهام على مساهمتك البناءة. يقول الله عز وجل :"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" حان الأوان لكي نحاسب أنفسنا بالفعل ماذا قدمنا لوطننا العزيز؟ إن مانعيشه اليوم هو مخاض عسيرلابد منه، إنه أدى من أجل خير. لو حكومة بنكيران نزلت دستور 2011 على أرض الواقع لما وقعنا فى ملث إنفاضة الحسيمة، لأن مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة أصلا المشرع شرع له قضائيا ولكن مع الأسف الشعبوية و تهريج سادت مدة حكومة بنكيران. يجب علينا أن نتعلم مامعنى الوطنية الجميع كل من موقعه. أختم بالمقولة الشهيرة: إذا أردت تحرير وطن ضع فى مسدسك عشر رصاصات تسعة للخونة و واحدة للعدو............... فلولا خونة الداخل ماتجرأ عليك عدو الخارج.

  6. red

    انت قواد بامتياز ومنافق باخلاص ككل مغربي مطاطا الراس

  7. le royaume du Maroc est un pays béni il est la patrie la demeure et le toit de tous les Marocains le roi est leur guide tous ensembles main dans la main francs et solidaires avec la bénédiction et l'aide de dieu ils deplaceront les montagnes Allah Alwatan Almalik

  8. نزار

    سنبني وطننا بكل تأكيد و سننتقل اجلا ام عاجلا الى مجتمع المواطنة و ما يعيشه المغرب من حراك هنا و هناك هو امر ايجابي للمجتمع لانه يفرز النواقص و يعلم على تجاوزها و الحراك اهم من السكون لان المجتمع المتحرك يصنع النخب و يغير نحو الافضل

  9. Dbichi

    بعد دستور 2011 خلنا وخيل الينا واوهمنا ان البلد يسير وبعد تبين بان البلد فعلا يسير لكن الى الوراء .الزمرة او الزمار بالتعبير المغربي غير مستعد ولن يطيق او يتحمل ان تنفلت منه ذرة سلطة او ضرة مال تمتع بها ويتمتع بها منذ الاستقلال  (واي استقلال ؟ ) سؤال وجيه تم اهماله وتحييده بفعل فاعل وعن سبق اسرار وتصوير وتصميم .من المعهود في الطبلين والزمرين والنمتصاحفون والكتاب والواقفون على الابواب والخبراء ان يتوسعوا وان يتفلسفوا وان يحللوا ويناقشوا بفيض واستفاضة كل ما يقوله الملك الا انهم لم يقولوا ولو كلمة واحدة عن السؤال الجوهري "اين تذهب ثروات المغرب ؟" طبعا وهل ننتظر من يسرقها ان يجب المغاربة .وهل ننتظر من يتواطئ على المال العام ان يجيب المغاربة ؟ مر السوال مر الكرام .تصوروا حتى فتاة التغطية الصحية للمغرب العميق تم السطو عليها وممن؟ من اناس حصلوا على الاوسمة . خدام الدولة ينشغلون طيلة حياتهم بالسرقة تارة تحت بافطة واخرى تحت الطاولة واخرى باسم الاسهار والاقارب وهلم جرا . شعارهم بدل الله الوطن الملك .انا وانا وانا ومن بعدي تسونامي .ليس الوطن عندهم الا ريوعا مشاعة يتم اقتسامها في الصالونات المخملية ويفصلونها على مقاس العائلات الكريمة والزوجات المحروصات اللواتي يلبسن من الحلي مايشتري دبابة ويجهز مدارس ومستشفيات ويرقضن التعامل بالدرهم لانه على رايهم متسخ . خدام الدولة مجرد رجال اطفاء يهرولون لاطفاء الحرائق عن طريق احياء تدشينات قديمة وتدشيت اخرى جديدة يتم احيائها عند نشوب حريق اخر . رجال مطافئ لا يكترثون لاساب الحريق بل ينتظرون الى ان يلعلع ثم يركبون عليه ويشرعون في التخوين ويتهمون الايادي الداخلية والخارجية من دون خجل . الى حريق اخر انهبوا واسلبوا واكنزوا ويبقى السؤوا معالقا اين تذهب تروات المغرب ؟

  10. ALLAL TAZI

    LE ROI A ENTREPRIS DE GIGANTESQUES PROJETS DE DÉVELOPPEMENT ÉC OMIQUE DANS LE PAYS ET SA DIPLOMATIE CES DERNIERS TEMPS A APP ORTEE SES FRUITS SUR LE C TINENT AFRICAIN ET AILLEURS. NOUS REC NAISS S TOUS DANS CE PAYS QUE LE ROI SE C SACRE SANS RELÂCHE ET SEUL DOIS JE SIGNALER AVEC SINCÉRITÉ TOTALE AU DÉVELOPPEMENT ÉC OMIQUE DU MAROC D T IL VOUDRAIT FAIRE UE PUISSANCE RÉGI ALE UNE VRAIE . LE PROBLÈME RÉSIDERAIT DANS LES SOI-DISANT DIRIGEANTS POLITIQUES DU PAYS QUI EUX NE SE C SACRENT QU A PROTÉGER LEURS INTÉRÊTS ÉGOÏSTES EN SE BAGARRANT POUR DES POSTES MINISTÉRIELS C'EST LEUR SEUL SOUCIS ET LEUR ULTIME BUT, QUANT AU PAYS ET S  DEVENIR ILS LAISSENT LE ROI SE DÉBATTRE TOUT SEUL DANS LE M DE FACE AU RÉGIME FANTOCHE HARKI ALGÉRIEN QUI NE CESSE DE CHERCHER A DISCRÉDITER NOTRE PAYS DANS LE M DE ET A NUIRE A NOTRE INTÉGRITÉ TERRIT ORIALE SACRÉE MAIS CE REGIME HARKI HAINEUX N'Y ARRIVE JAMAIS CRACE A DIEU LE TOUT PUISSANT ET A LA DÉTERMINATI  DU ROI MOHAMED 6 A AGIR AVEC F ORCE POUR RÉDUIRE A NÉANT ET A C TRARIER LES PROJETS DIABOLIQUES ALGÉRIENS C TRE NOTRE NOBLE NATI . IL RESTE UN CHANTIER CAPITAL ET AUSSI GIGANTESQUE ATTENDU DE L GUE DATE PAR LE PEUPLE MAROCAIN ET AUQUEL LE ROI DEVRAIT S'ATTELER POUR LE RÉALISER QUI SERAIT CELUI DE COMBATTRE FÉROCEMENT LES A3FARIT ET TAMASSIH QUI  T DÉTRUIT L' AVENIR DU PEUPLE PAR LEURS ACTES CRIMINELS DE DÉTOURNEMENTS DES MILLIERS DE MILLIARDS DE CENTIMES AU DÉTRIMENT DU BIEN DU PEUPLE MAROCAIN D T LA MAJ ORITÉ EST DÉMUNIE ET MARGINALISÉE,UNE SITUATI  GRAVE QUI POURRAIT DÉSTABILISER LE PAYS QU' A DIEU NE PLAISE. QU AND LES A3FARIT ET TAMASSIH SERAIENT TRAÎNÉS DEVANT LA JUSTICE AL ORS NOUS SAUR S QUE LE MAROC EST SUR LA TRÈS B NE VOIE. .

الجزائر تايمز فيسبوك