للحد من ظاهرة الاكتظاظ الحكومة المغربية تعتزم بناء 9 سجون جديدة

IMG_87461-1300x866

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية إن حكومة بلاده «تعتزم بناء مؤسسات سجنية جديدة من أجل التغلب على ظاهرة الاكتظاظ التي تعرفه».
وأوضح أن «الحكومة تعتزم بناء 9 مؤسسات سجنية جديدة خلال السنوات المقبلة في عدد من المدن».
وأن «هناك جهوداً مبذولة من طرف مندوبية السجون وإعادة الإدماج بالمغرب، حيث مكنت من خفض نسبة الاكتظاظ من 45 في المائة خلال 2014 إلى 38 في المائة خلال 2016 «. «إلا أن هذه الجهود تبقى غير كافية».
وأوضح أن «المغرب يعتزم محاربة هذه الظاهرة من خلال تقوية تأطير السجناء، وتدريبهم في عدد من المجالات، مثل المهن، واستفادتهم من التعلم، والحد من الاعتقال الاحتياطي والتفكير في العقوبات البديلة».
وأوضح الخلفي، أن «بلاده تعتزم محاربة هذه الظاهرة من خلال تقوية تأطير السجناء (تدريبهم في عدد من المجالات، مثل المهن، واستفادتهم من التعلم)، والحد من الاعتقال الاحتياطي والتفكير في العقوبات البديلة».
وتعيد مؤسسة السجن في المغرب في تقرير نشر مؤخراً أسباب الاكتظاظ الى الاعتقال الاحتياطي، أن «الاعتقال الاحتياطي لا زال يشكل أحد أسباب ظاهرة الاكتظاظ حيث إن نسبة 40 في المائة من السجناء احتياطيون، وهذه النسبة ترتفع بالنسبة لبعض الفئات الهشة كالأحداث (دون 18 سنة) حيث تبلغ نسبة الاحتياطيين في صفوفهم 87 في المائة ما يستلزم إيجاد الحلول المناسبة للحد من هذه الظاهرة».
ويقول مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، ان الاكتظاظ وصل إلى الحالة التي يتجاوز فيها عدد السجناء السعة الرسمية للسجون، ويتم حساب نسبة الاكتظاظ وفق الجزء من الإشغال الذي يتعدى 100 في المائة من نسبة الاستيعاب، وفي العادة يمكن اعتبار أن 120 في المائة هو اكتظاظ خطير.

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك