لويزة حنون تكشف عن مخطط لعزل “بوتفليقة” بتواطؤ من جبهة التحرير وبعض القضاة

IMG_87461-1300x866

حذرت الأمينة العامة لحزب العمال الجزائري، لويزة حنون، من تخطيط جهات لم تسمها لتنفيذ انقلاب ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عبر البرلمان الجديد على الطريقة البرازيلية بتواطؤ من جبهة التحرير وبعض القضاة.

وقالت حنون في حوار صحفي، إن مخطط التزوير الشامل للانتخابات التشريعية لصالح جبهة التحرير الوطني الذي انخرط فيه بعض ولاة الجمهورية وبعض القضاة يخفي مخططا جهنميا للانقلاب على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عبر البرلمان بتحريك المادة الدستورية التي تتحدث عن عجز الرئيس عن أداء مهامه.

وقالت حنون، إن البرلمان الجديد هو ورقة تم هندستها جيدا للانقلاب على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتحريك المادة 102 من الدستور.

وأضافت أن جبهة التحرير الحالية ليست جبهة التحرير التي يعرفها الشعب الجزائري، مشددة على خطورة الوضع الذي يستدعي تدخلا لوقف المخطط لأنه أصبح يتعلق بالأمن الوطني.

واتهمت الأمينة العامة جبهة التحرير الوطني صراحة بتحضير” ورقة سياسية” داعية لإلغاء تنصيب البرلمان الجديد.

ودقت حنون ناقوس خطر حقيقي بالتأكيد على أن “عدم توقيف هذا المسار، فإنه سيبتلع البلاد”، مشيرة إلى أن السيناريو تم تحضيره بتوزيع مقاعد على بعض الاحزاب من اجل استخدامهم وتحريكهم عند الحاجة على الطريقة البرازيلية والفنزويلية، لعزل الرئيس بوتفليقة.

وأضافت حنون، قائلة “إن الرئيس بوتفليقة الذي أعرفه ليس رجلا ليبيراليا متوحشا، بل رجل وسطي يحاول مقاومة التيار الليبرالي المتوحش، ويعمل على الموازنة بين الملكية العامة والخاصة.. إلا أن الأغنياء الجدد يحاولون بكل السبل كسب الرهان”.

وأردفت حنون، إن هناك العديد من وسائل المقاومة ضد هذه المخططات الجهنمية التي تريد ابتلاع البلاد، ومنها المظاهرات والمسيرات التي قالت بالمناسبة أنها لم تتظاهر منذ مدة وأنها مشتاقة لذلك، وأنها خرجت في مسيرة وهي نائب وأنها تعرضت للضرب في عدة مناسبات في 2003 من أجل فلسطين والعراق، وقبلها في عهد الحزب الواحد من أجل حقوق النساء، وأنها اليوم مستعدة للخروج لأن من أجل الجزائر مستعدة لذلك.

وخلصت حنون إلى التأكيد على أن “الانتخابات الاخيرة هي إنتخابات حرب، وأن الجزائر في خطر حقيقي، وأنها وحزبها ستدافع عن الجزائر بأي ثمن”.

تعليقات الزوار

  1. عبدالكريم بوشيخي

    فكرة جيدة كان على لويزة حنون ان تؤيدها لان الرئيس الجديد الذي سيتسلم السلطة سيكون على الاقل افضل من بوتفليقة من حيث الوقوف على رجليه و النطق بلسانه و تحريك يديه و يبدو لي ان الجماعة التي تستعد لعزل بوتفليقة على خطى زين العابدين بنعلي مع المرحوم الحبيب بورقيبة هي نفسها التي دفعته للترشح للانتخابات الرئاسية السابقة بالرغم من حالته الصحية السيئة فاموال الجزائر تسرق في واضحة النهار سواء بوجود بوتفليقة او الذي سيخلفه لان تركيبة النظام مبنية على النهب و السرقة فان تاكد خبر العزل كما جاء على لسانها فلن يغير شيئا في وضع الجزائر فلا يمكن لهذه الجماعة ان تسلم حكم الجزائر للشرفاء لانهم يعرفون ان المحاكم و السجون ستمتلئ بهم فهذه قضية موت او حياة بالنسبة لهم سيتصارعون في ما بينهم على كرسي الرئاسة لكنهم سيفرزون في الاخير رئيس من دمهم و لحمهم ليحافظ على وجودهم اللهم الا اذا نزلت معجزة من السماء اما لويزة حنون فلا اعرف السر الذي جعلها تتشبث ببوتفليقة و هي تعرف ان الفساد الذي ضرب الجزائر تم في عهده و هو في كامل قواه العقلية و البدنية و تريده الان ان يستمر في الحكم و هو في حالة موت سريري فغريب امرها.

  2. امازيغ

    سؤال بسيط و منطقي و من طرف مواطن لا يفقه شيءا في السياسة : لمادا لم تدلي السيدة الفاضلة لويزة بهدا التصريح قبل الانتخابات ؟ سبحان الله نفس السياسيين نفس العقلية حتى نحن عندنا الطينة من السياسيين بمجرد ان يفشلوا في الخصول على منصب يبدؤون بكيل الاتهامات و السب والشتم . عاش العالم الثالث

  3. a l algerie en tant que pays n a jamais existe tt le monde sait que les turcs on colonnes l algerie durant 450 ANS puis les francais a leur touer ont coloniser l elgerie durant 138 ans après avoir chasse les turque . il faut savoir que la france a crée cette entête qui est l'algerie pour faire ses essaies sur sa bombe atomique et elle a aménage une grande espace dans le sud de l algerie ou elle a exploser au moins 15 bombe atomique dalleurs tt le sud de l'algerie actuelle est pollue pas des les déchets radio active dont la dure de vie dépasse 60000 ans ; et la france a continue de faire exploser ses bombes jusqu' au années 70 malgré que l elgerie est devenue pays indépendante depuis 1960 tout cela pour vous dire que l algerie est un pays n a pas d histoire

  4. boumenjel

    شكرا يا لويزة الحنينة على عواطفك الجياشة في الشيتة اهههههههههههههه

  5. عيشوش

    هذه التروتسكية اليهودية في حرب أبدية على الشريعة الإسلامية فهي تمارس الرذيلة وتنشرها وترفض العفة والفضيلة وتحاربها وهي في حرب دائمة مع ربها.

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك