تونس تعيد فتح طريق مؤدي إلى معبر “ذهيبة -وازن” الحدودي مع ليبيا

IMG_87461-1300x866

أعادت السلطات التّونسيّة، اليوم الثلاثاء، فتح الطريق المؤدية إلى معبر “ذهيبة -وازن” الحدودي مع ليبيا، منهية إغلاقا للطريق استمر لأكثر من أسبوعين على يد محتجين ضد ما يعتبرونه “تضييقات” يفرضها الجانب الليبي عليهم أثناء المرور من المعبر.
إعادة فتح الطريق جاء بعد جلسة تفاوضية جمعت مسؤولين من بلدية ذهيبة التونسية وبلدية نالوت الليبية والتي تتبعها مدينة وازن، تم من خلالها الاتفاق على تفعيل مجموعة من القرارات التنظيمية داخل المعبر.
وقال محمد البرهومي، محافظة تطاوين (جنوب شرق)، في تصريح “فتح اليوم الطريق إلى معبر ذهيبة وازن جاء بعد جلسة جمعت البارحة مسؤولين من بلديتي ذهيبة ونالوت”.
وأوضح أنّه “تم خلال الجلسة تفعيل بنود اتفاق ينظم العمل داخل المعبر، كما تمت إضافة بندين؛ الأول يخص مبدأ الاحترام المتبادل بين الجانبين، والثاني يخص كيفية التفاوض مستقبلا في صورة حصول أي إشكال داخل المعبر”.
ومنذ أكثر من أسبوعين، أغلق محتجون تونسيون في مدينة ذهيبة التابعة لمحافظة تطاوين بالجنوب الطريق المؤدية للمعبر احتجاجا على ما أسموه تضييقات من الجانب الليبي في هذا المنفذ البري.
وسيتم تفعيل بنود الاتفاق ضمن مشروع التوأمة بين البلديتين الذي من المرتقب توقيعه تحت رعاية “مؤسسة التعاون الدولي لجمعية البلديات” الهولندية (مستقلة)، التي تعنى بتنمية البلديات الحدودية ضمن برامج شراكة وتعاون ثنائي.
ومعبر “ذهيبة-وازن” هو معبر تجاري يربط مدينة “ذهيبة” التونسية (جنوب شرق) بمدينة “وازن” الليبية (شمال غرب)، ويبعد بنحو 100 كلم عن مركز محافظة تطاوين التونسية.
وعلاوة على معبر “ذهيبة – وازن”، يوجد معبر ثان يربط تونس وليبيا، وهو معبر “رأس جدير” الحدودي بمدينة “بنقردان” بمحافظة مدنين، جنوب شرقي تونس.

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك