موريتانيا فوق صفيح ساخن احتقان اجتماعي وتحذيرات من انفجار وشيك

IMG_87461-1300x866

تشهد موريتانيا حالة من الاحتقان الاجتماعي هذه الأيام مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات وتنامي الأصوات المطالبة بالتنمية، في وقت تشهد فيه شعبية الرئيس محمد ولد عبد العزيزتراجعاً كبيراً، وتعرف سياسته حالة من عدم الرضا، ما جعل المراقبين يتوقعون أن تزداد الأوضاع سوءا وتتخذ منحى أخطر خلال الأيام القادمة.

ورغم المبادرات الحكومية التي تستهدف مواجهة الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين، إلا أنها تبقى متواضعة جدا مقارنة بالمطالب الشعبية، ولا ترقى إلى مستوى حلول فعلية للأزمة الاجتماعية، وكذلك السياسية السائرة نحو التعقيد يوما بعد يوم.

غضب شعبي وتظاهرات

وللتعبير عن الغضب الشعبي تجاه سياسات الدولة الحالية، خرجت يوم الأحد احتجاجات شبابية، رفع المحتجون خلالها شعارات ضد النظام الحالي، تندد بتهميش الشباب وتطالب بتشغيلهم وتوزيع ثروات البلاد والاستجابة لكافة المطالب الاجتماعية، مما دفع بقوات الأمن إلى التدخل وتفريق المتظاهرين باستعمال الغاز المسيل للدموع بعد أن حاولوا اقتحام القصر الرئاسي.

ويرى المدون والناشط الشبابي حميد ولد محمد في تصريح للعربية.نت، أن موريتانيا تعيش في حالة احتقان اجتماعي شرائحي وعرقي وحتى طبقي، يزداد خطورة يوما بعد يوم مع فشل الأنظمة المتعاقبة على إيجاد حلول حقيقية لهذا المشكل“، مضيفاً أنه “إذا ما تواصل الأمر على ما هو عليه فإن درجة الاحتقان ستزداد وربما تؤول إلى انفجار سيكون كارثياً“.

من جهته يعتبر أحمد حمنية، مسؤول الإعلام في المنظمة الشبابية لحزب الصواب الموريتاني، أن “حالة الاحتقان الاجتماعي التي تعيشها موريتانيا فرضتها عدة عوامل منها الغبن والتهميش وعدم حسم موضوع الهوية”، مضيفاً في حديث مع “العربية.نت”، أن “السببين الأولين أديا إلى ظهور تيارات سيئة عملت على تحريك قضايا التهميش من باب فئوي وشرائحي بغية الحصول على مكاسب عن طريق الجهات خارجية من خلال تدويل هذه الملفات والمتاجرة بها“.

ورغم الزيارات التي يقوم بها الرئيس الموريتاني بين الحين والآخر لبعض الجهات والمحافظات وإطلاق وعود بتحسين الأوضاع، إلا أن المشاكل الاجتماعية مازالت قائمة حيث يعاني حوالي نصف الموريتانيين من الفقر ويتذمرون من عدم المساواة، كما يتواصل انعدام المرافق الخدماتية الضرورية في العديد من الجهات على غرار الماء الصالح للشراب.

ارتفاع وتيرة الخطاب العنصري

ويعلق الناشط معاد ولد عبداوة عن ذلك قائلاً إن “النظام الحالي لم يكن أحسن من غيره في التعامل مع الأزمة، بل زاد الطينة بلة وعقد المشكل بعدم اتخاذه موقفاً واضحاً يسهم في حل الأزمة، مكتفيا بدور المتفرج، في الوقت الذي تعالت فيه وتيرة الخطاب العنصري، والتراشق بأنواع العبارات النابية، والأدهى والأمر من هذا كله المطالبة بالانفصال من بعض الزعامات التقليدية بالبلد“.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. النظام الجزائري يدعم تونس وليبيا بالمخدرات.... أطاح الجيش التونسي بمهربين جزائريين كانوا في محاولة ليست الأولى لتمرير المخدرات بكل أشكالها إلى دولة ليبيا. هذه العملية كانت ستتم عن طريق المقايضة : السلاح مقابل المخدرات. لكن الجيش التونسي تصدى لهذه العملية الإجرامية التي لن تزيد دولة ليبيا سوى تعقيدا وانتشارا للفوضى والجريمة المنظمة. فقد أعلنت وزارة الدفاع التونسية أن دورية عسكرية برية عاملة بقطاع برج الخضراء ( ولاية تطاوين ) تمكنت، الخميس 14 ابريل، من اعتراض سيارتين قادمتين من الجزائر مباشرة إثر دخولهما التراب التونسي، وأطلقت عيارات نارية تمكنت إثرها من إيقاف إحدى السيارتين فيما رجعت الثانية أدراجها إلى الجزائر. وقد تم إيقاف شخصين جزائرييْ الجنسية كانا على متنها، أصيب أحدهما إصابة بسيطة مستوى رأسه نتيجة إرتطامه داخل السيارة، كما تم العثور بداخلها على كمية معتبرة من مادة القنب الهندي “زطلة “، وقد صرح الموقوفان بأن المجموعة كانت تحاول تسليم شحنة القنب الهندي في ليبيا وجلب متفجرات في طريق العودة. في سياق متصل، تمكنت الفرقة المركزيّة لمكافحة المخدّرات للحرس الوطني من تفكيك شبكة مختصّة في ترويج المخدّرات بين تونس والجزائر وحجز كمية من المخدّرات، وتتكون الشبكة من خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 22 و35 سنة وأنه تم حجز 70 غراما من مخدّر “الكوكايين” قُدّرت قيمته الماليّة بـ 28 ألف دينار و15 قنينة تحتوي على مخدّر “الكيتامين” قيمتها الماليّة 4500 دينار و200 قرص مخدّر نوع “إكستازي” بـقيمة 14000 دينار إضافة إلى قطعتين من مخدّر القنب الهندي “زطلة”. كما تم كذلك حجز تمّ حجز مبلغ مالي من العملة التونسيّة قدره 11740 دينار ومبلغا ماليّا من العملة الأجنبيّة إعترفوا أنه متأتّ من تجارة المخدّرات وسيّارة تمّ استغلالها في نقل وترويج المخدّرات قيمتها الماليّة 28 ألف دينار.

  2. بوعلام

    صورة معبرة رئيس موريتانيا يقول البلد بخير لتقابله صورة مواطن يقول انا لست بخير سؤالي لكل الامة العربية هل انتم بخير اكيد الجواب لسنا بخير من يشاهد سوريا و اليمن و ليبيا و العراق و.و.و و يقول نحن خير فهو كاذب و الف كاذب الامة العربية في الحضيض ظلم جور استبداد استعباد استبغال شعوب و يريدون ان يقولوا بانهم بخير اين نحن و اين الخير و تبا لامة ضحك منها الغباء و ذل فيها الشرفاء و عاش فيها البلهاء ......

الجزائر تايمز فيسبوك