بعد قطع انترنت ابتداء من يوم الإثنين الجزائر العاصمة بدون مياه

IMG_87461-1300x866

أفادت شركة المياه الجزائرية “سيال”،أن عملية توزيع الماء الصالح للشرب ببعض بلديات العاصمة ستعرف انقطاعا لمدة 72 ساعة، بسبب تسرب كبير للمياه بمناطق في العاصمة.

وقد شهدت منطقة “أولاد هداج ولاية بومرداس”، تسربا للمياه، وأن الشركة عزمت على قطع المياه ابتداء من يوم الاثنين 17 أبريل 2017 إلى غاية يوم الخميس 20 أبريل 2017 الجاري.

وحسب بيان للشركة، سيكون انقطاع المياه بشكل تام في اليوم الأول لمدة 24 ساعة في عدة بلديات تابعة للعاصمة.

من جهتها أكدت شركة “سيال” للمياه أنها ستعمل على توفير المياه بالمؤسسات العمومية وكذا المستشفيات بتخصيص صهاريج، كما أكدت المؤسسة على اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتصليح العطب وتزويد السكان بالمياه في أسرع وقت ممكن.

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. HAMMOUDA

    72 ساعة يعني 3 أيام هدي هي جوع كلبك يتبعك ههههههههه

  2. الجمعي

    الحمد الله لا يستطيعون قطع نور الشمس ولا الأوكسيجين من الهواء الذي نتنفسه والحمد لله أن عصابة القتل والتعذيب والإغتصاب والنهب المتسلطة على رقاب الشعب التي هي على ديننا في حرب لن تستطيع ان تخدر وتكفر كل الشعب.

  3. سبع أو حاضي البيريمتر

    فتحت الحكومة الموريتانية الباب أمام شركات جزائرية عملاقة للإستثمار في قطاعات حيوية بالبلاد. وكشف مصدر مطلع أن شركة البناء والأشغال العمومية الجزائرية”كوسيدار” في مرحلة متقدمة للظفر بصفقة تخص مشاريع شبكات مياه الشرب في موريتانيا، تفوق قيمتها 80 مليون دولار . وأفادت مصادر رفيعة ،أن المفاوضان بين شركة كوسيدار العمومية والسلطات الموريتانية وصلت مرحلة جد متقدمة لمنح صفقة ضخمة لشبكات مياه الشرب في موريتانيا لصالح الشركة الجزائرية. وبحسب ذات المصادر،القضية ما زالت في حاجة إلى بعض التفاصيل البسيطة فقط قبل ترسميها. وقد التقى الرئيس المدير العام لـ “كوسيدار”، لخضر رخروخ، رفقة مسؤولين جزائريين ودبلوماسيين، خلال أشغال المنتدى الإفريقي للاستثمار، بوزير المياه والصرف الصحي، محمد عبد الله ولد أوداع، ومسؤولين اقتصاديين من موريتانيا، بهدف وضع اللمسات الأخيرة لترسيم الصفقة، التي من المنتظر أن يعلن عنها في قادم الأيام. وتحظى الشركة بدعم سياسي ودبلوماسي من أعلى السلطات للمضي قدما في هذا المسعى، خصوصا أن الشركة تتوفر على إمكانات مادية وبشرية تمكنها من ذلك. ومن المنتظر أن تشرع الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك في عملية الحفر للتنقيب عن الغاز والبترول شرق موريتانيا بمنطقة تاودنة، بحسب ما أعلن عنه سفير الجزائر بمورتانيا، نور الدين خندودي، شهر نوفمبر الماضي. ح.سطايفي للجزائر تايمز المصدر http://www.algeriatimes.net/algerianews36642.html

الجزائر تايمز فيسبوك