عبد القادر بن صالح للمترشحين قولوا الحقيقة للشعب الجزائري

IMG_87461-1300x866

دعا  رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح المترشحين للانتخابات التشريعية الى "ضرورة ان تركز خطابات حملاتهم الانتخابية على الرقم الصحيح والحقيقة المؤكدة وألا يتم التنكر فيها لواقع ما حققته البلاد خاصة في المجال الاقتصادي ".

وأوضح ، عبد القادر بن صالح بمناسبة الجلسة العلنية الـمخصصة لسماع عرض محافظ بنك الجزائر حول : التطورات المالية والنقدية لسنة 2015 وتوجهات السنة المالية 2016  في ظرف استمرار الصدمة الخارجية ان "الساحة السياسية الوطنية تعرف حيوية في النقاش واضحة أملتها أجواء الحملة الانتخابية الخاصة بتجديد تشكيلة المجلس الشعبي الوطني"، قائلا "نأمل لنقاشاتها خاصة في الميدان الاقتصادي أقول نأمل لها أن تعتمد في خطاباتها السياسية على الرقم الصحيح والحقيقة المؤكدة وما نأمله أيضًا، ألا يتم التنكر فيها لواقع ما حققته البلاد خلال الفترة للجزائريات والجزائريين"، مؤكدا ان "إبداء يجب أن يستند في التحليل على الرقم الصحيح والمرجعية ذات المصداقية المؤكدة" .

وأفاد بن صالح أنه "ورغم صعوبة الظرف وضغوطات المرحلة تبقى بلادنا بفضل صواب التوجيهات الرشيدة التي يسديها رئيس الجمهورية باستمرار إلى الحكومة لتحسين أدائها وترشيد نفقاتها والحرص على الحفاظ على المكتسبات المحققة فيها وكذا حَثها على إيجاد البدائل التي تخرجها من سياسة الاعتماد على النفط كمصدر وحيد لتغذية الخزينة العامة للدولة ، وكذا من خلال حجم المجهود المالي الذي توفره من أجل مواصلة تنفيذ مخطط برنامج عمل الحكومة وتظهر بوضوح عدد ورشات التنمية عبر ربوع الوطن وتترجم من ثم وفاء الدولة لطابعها الاجتماعي المكرس بالأرقام في قانون المالية العادي والتكميلي سنويا".

وذكر بن صالح أن "الرأي العام الوطني في هذه الفترة بالذات في حاجة إلى سماع الحقيقة من مالك الحقيقة ، كما ان أعضاء مجلس الأمة يهمهم معرفة واقع الاحتياطي النقدي بالعملة الأجنبية لبلادنا وما هو مئال هذا الاحتياطي حتى يتسنى لنا معرفة واقعنا المالي والاقتصادي خاصة في هذا الظرف بالذات""، مبرزا  إن أعضاء مجلس الأمة من موقع مسؤوليتهم في أمَس الحاجة إلى الاطلاع على الأرقام الدقيقة والتحاليل الموضوعية التي تسوق الحجة وتقدم الدليل لكي ينقلوها بدورهم للمواطن ويتولون شرح أبعادها".

س.سيدعلي

تعليقات الزوار

  1. بائع الخضر فى العاصمة

    غلاء المعيشة و الشعب يسوفرى السبب هو الحكام العجزة عندهم قاة العقل راهم دفعو بلبلاد الى الهاوية لاه ملى كان تمن البترول طالع بتمن 132 دولار لاه مبنيتو معامل و مصانع و فلاحة كبيرة و نستغنى عن الخارج رانا ناكلو كلشى من الخارج نيعو باخرة غاز و نشرييو باخرة مقرون حتى القمح كانت الجزائر فى ايام الاستعمار هى لتصدرو للفرنسيين اليوم عندنا مشكل كبير انتاع التغدية . و هو مشاكل فى الكل و الكل لاشىء يمشى طبيعى فى بلادنا ............ رئيسنا معوق عوق دولة الجزائر كلها و عوق الشعب معاه الجزائر دولة متخلفة الحكام يموتو من الخوف من الفايسبوك راهم قطعوه اليوم الجمعة واش هدا هدى بلاد العالم اليوم يخدم يبيع و يشرى بالانترنيت ربى يجيب الخير للدزاير و لاكن عندما يطبقو عنا العصابة الحاكمة لى سرقتا اموال سونطراك و هربوها الى الخارج على بالهم الشعب يطردهم فى يوم من الايام راهم جمعو لى فاليز و مستعدون للهروب و الشعب الزوالى يموت ب شر ربى وكيلهم ياخد لينا حقنا منهم

  2. بوتسريقة الحي الميت المغلوب على امره المسير من طرف جنرالات فرنسا بوتفريقة المعروف لدى البادي والعادي انه هو من اوصل الجزائر وشعبها الى هده الصورة المأساوية امنيا واقتصاديا واجتماعيا بخنوعه وخضوعه لجنرالات فرنسا وبدون حشمة ولا حياء يأتي اليوم الشيات عبد القادر الطالح ليجدد الكدب والكلام المزور على الشعب الله يمسخكم اكثر مما انتم ماسخين

  3. ولد السالك

    الإفلاس و الإنهيار قادمان، مسألة وقت فقط. مبروك عليكم دعم البوليساريو طيلة 40 سنة، و الصحراء لا تزال مغربية يا نظام الضباع و الكلاب الضالة

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك