قمة التواضع في 2017 مازال الجزائريون يقفون في طوابير طويلة للحصول على بعض حبات البطاطا

IMG_87461-1300x866

في سنة 2017 مازال الجزائريين يقفون في طوابير طويلة و في جو بارد و ماطر للحصول على بعض حبات البطاطا و يجيك الشيات يقولك الجزائر قوة اقليمية مرددا قول سيده البهلول الاول

 

تعليقات الزوار

  1. مروان

    ما أتار انتباهي هو العنوان البليغ الموجه للشياتة و من يفسرون الذل و الجوع و المهانة بالتواضع كما في العنوان و هذا مجرد مثال بسيط عن الشياتة الذين ينفخون في الفراغ بعدة مصطلحات و عبارات لا تتناسب مع واقع الأمر

  2. عبدالله

    والله عار ثم عار....دولة بترولية بدون بطاطس....ننادي ملك المغرب لإرسال مساعدات من البطاطس المغربية إلى الجارة....أو السماح للمغاربة بتمرير البطاطس عبر الحدود عن طريق القدف بالمقلاع

  3. بوعزى الملالي

    الجزائر بلاد الخير و الناس الطيبة الناس الملاح،المشكل راهي فالناس اللي تحكم،هدا من أساليب التخويف والترهيب،مرة الحليب مرة البطاطا مرة البنان مرة البطيخ مرة الدواء..........الحل عند الصحافة لمعالجة المشاكل بالتحقيق و التحريات و فضح المضاربين باسمائهم لتسهيل المأمورية للعدالة ،ليس فقط نقل الخبر و انتهى الكلام ،و ماذا بعد؟اذا لم يكن تذخل العدالة فان هذه الطوابير ستزداد مستقبلا لتعم جميع الميادين .

  4. الجزائر القارة و القوة الاقليمية هههههههه..... لم تستطع توفير حتى البطاطا لشعبها الدي لايتعدى 40 مليون نسمة اليس هدا دل واحتقار للشعب الدي بدروا الاموال الطائلة لشراء السلاح لترهيبه وتخويفه وسحقه ادا تحرك ليطالب بحقه في الغداء .

  5. مواطن جزا ،،،،،،،،،

    الجزا،،،،،،،،،،قادرة تنظم 2 كاس العالم ولكن ما قادراش توفر شكارة حليب وموزة وحبة بطاطا للمواطن المغضوب عليه في حين اصحاب البطون من الكبرانات واللصوص يكدسون الدينار والدولار والاورو والشعب المقهور يقف في الطوابير

  6. مواطن

    انها التبهديلة الحقة كل هذا ولما تتقرا لهم تعليق تحير فيهم سبحان الله لكن ما عسانا نقول انتم هكذا ترحبون بالارهابيين وتمدوهم بالمال والسلاح وتدعمونه بكل شيء والله لا يحب الخوانين فانتبهوا المهم سلال وجماتو ياكلو البطاطا والحليب والبنان والباقي لهلا يردو -مساكين-

  7. fahrenheith

    غريب أمر هذه الصور  ! ! ! كأنها الإعانات في زمن الحرب  ! هل وصل الحد حقًّا بالجزائر بلد البترول و الغاز لهذه الوضعية ؟ !

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك