واحد على كل 12 تونسيا يعني من الاكتئاب ظاهرة تشكل السبب الاول لمئات حالات الانتحار

IMG_87461-1300x866

كشفت الإدارة العامة للصحة التونسية (حكومية) الجمعة، أن معدلات الاكتئاب في البلاد تجاوزت 8 بالمئة، حسب دراسة أعدتها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وأنجزها اخصائيون وباحثون جامعيون في الأمراض النفسية.

وقالت نبيهة البرصالي المديرة العامة للإدارة "يوجد الاكتئاب في المجتمع التونسي بنسبة 8 بالمئة و35 بالمئة من المرضى الذين يترددون على مراكز الصحة الأساسية (الحكومية) يعانون من هذا المرض وفق ما رصده الأخصائيون".

وفي تصريحها على هامش ندوة علمية حول "مرض الاكتئاب" عقدت الجمعة بتونس بين وزارة الصحة التونسية ومنظمة الصحة العالمية في إطار الاحتفال باليوم العالمي للصحة في السابع من أبريل/نيسان من كل سنة، أضافت البرصالي "لقد وضعنا لجنة خاصة للتقصي ومتابعة الحالات المرصودة".

وتعرّف منظمة الصحة العالمية الاكتئاب بأنه "مرض يميزه الشعور الدائم بالحزن والقلق والتردد وفقدان الاهتمام في الأنشطة التي يتمتع بها الشخص عادة، ويصاحبه تفكير في إيذاء النفس أو الانتحار"، ومصاب به أكثر من 300 مليون مريض حول العالم إذ تطور العدد بنسبة 18 بالمئة بين 2005 و2015 حسب بيان رسمي للمنظمة نشر خلال الندوة.

ويزيد الاكتئاب كذلك من مخاطر العديد من الأمراض والاضطرابات الخطيرة منها الإدمان والسلوك الانتحاري، وأمراض القلب والسكري والتي تعد من أكثر أسباب الوفاة في العالم شيوعا.

وفي المتوسط تبلغ النسبة العالمية لللاكتئاب نحو 4 بالمئة، ما يعني ان النسبة العامة في تونس هي الضعف.

وبلغت حالات الانتحار (انتحار ومحاولة انتحار) في تونس 550 حالة في 2015، حسب أرقام رسمية.

وفي شرحه للأسباب قال الدكتور جعفر النخلي، الطبيب المختص في الأمراض النفسية، "إن 60 بالمئة من حالات الانتحار سببها الرئيسي هو الاكتئاب".

وتابع النخلي على هامش الندوة بالقول "في تونس أجرينا دراسة في إقليم أريانة (شمال شرق العاصمة تونس) على 5000 شخص وجدنا 35 بالمئة منهم يعانون من مرض الاكتئاب وأقل من 80 بالمئة لا يتلقون العلاج ما يستدعي التحسيس وهناك أدوية قادرة على معالجة هذا المرض".

وفي المتوسط ينفق نحو ثلاثة بالمئة من ميزانيات الحكومات على الصحة النفسية وتتراوح النسبة بين واحد بالمئة في الدول الفقيرة وخمسة بالمئة في الدول الغنية.

 

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك