حرب تموقع بين واشنطن وباريس حول ما تبقى من كعكة الجزائر

IMG_87461-1300x866

خلّف التغيير الذي شهدته إدارة سوناطراك، الذي جاء بعبد المؤمن ولد قدور مديرا عاما لها خلفا لأمين معزوزي، مخاوف لدى أوساط فرنسية، من أن تكون السلطات الجزائرية قد غيرت بوصلة وجهتها نحو الولايات المتحدة الأمريكية، التي يحسب عليها الوافد الجديد بحكم علاقته بوزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل، وكذا تكوينه الأنجلوساكسوني.+

ومما زاد من مخاوف الفرنسيين هو أن هذا التغيير تزامن وتسريب معلومات عن تجدد انحياز باريس نحو الموقف المغربي بشأن القضية الصحراوية، فيما عرف بالتعليمة السرية التي وجهتها فرنسا إلى نوابها في البرلمان الأوروبي، الذي دعتهم فيه إلى دعم الموقف المغربي الرافض لقرار محكمة العدل الأوروبية التي قضت بمنع استيراد المنتجات التي مصدرها الصحراء الغربية. فما مدى جدية هذه المخاوف؟ وهل حقيقة شرعت الجزائر في مراجعة مواقفها من مستعمرتها السابقة؟ وهل إبعاد مسؤول في دولة صديقة واستبداله بآخر يستدعي مثل هذه المخاوف؟ هذه الأسئلة وأخرى سيحاول “الملف السياسي” لهذا العدد الإجابة عنها.+

حرب مواقع بين واشنطن وباريس في الجزائر+

من يربح أكثر؟

حدثان قد يبدوان معزولين لكنهما تقاسما عامل الزمن خلال الأسبوعين الأخيرين، خلّفا العديد من القراءات ذهبت في مجملها إلى الحديث عن وجود محاولات تموقع على محوري الجزائر ـ باريس، الجزائر ـ الولايات المتحدة الأمريكية.+

الأول هو المذكرة السرية التي وجهتها السلطات الفرنسية إلى نوابها في البرلمان الأوربي، التي حثتهم فيها على دعم الموقف المغربي في نزاعه مع العدالة الأوربية، التي كانت قد أصدرت قرارا يقضي بمنع بروكسل استيراد المنتجات الفلاحية التي مصدرها الصحراء الغربية.+

هذه المذكرة، وإن لم يصدر أي موقف رسمي بشأنها من قبل السلطات الجزائرية، إلا أنها خلفت، حسب مراقبين، غضبا شديدا لدى الطرف الجزائري، الذي قدم الكثير لنظيره الفرنسي على العديد من الأصعدة، الاقتصادية منها والسياسية وحتى الأمنية، ولم يكن ينتظر “خرجة” من هذا القبيل.+

ومن هذه الزاوية، ينظر المراقبون إلى موقف باريس هذا، على أنه طعنة في ظهر التقارب الجزائري الفرنسي وإخلال بتوازنه، لا سيما أن باريس على دراية تامة بأن القضية الصحراوية تعتبر من أكبر الملفات الحساسة بالنسبة إلى الدبلوماسية الجزائرية.+

أما الحدث الثاني، فكان إبعاد أمين معزوزي من إدارة سوناطراك، واستبداله بعبد المؤمن ولد قدور، الرئيس المدير العام السابق، للمؤسسة المختلطة، “بي آر سي”، التي كانت تملكها كل من سوناطراك وشركة هاليبرتون الأمريكية، التي تم حلها على خلفية قضية فساد عالجتها العدالة في عام 2007.+

ويعتبر ولد قدور من الرجالات المحسوبين على وزير الطاقة والمناجم الأسبق، شكيب خليل، الأمر الذي كان وراء اعتقاد البعض أن هذا التعيين حمل بصمات وزير الطاقة الأسبق، كما يعتبر ولد قدور أيضا من الإطارات الجزائرية التي تكونت في الولايات المتحدة الأمريكية (معهد ماساتسوشيتس)، وهو ما يرجح وجود ميولات لديه نحو التوجه الأمريكي، الذي سيستريح من دون شك بهذا التعيين، لكون ولد قدور سيعمل، على الأقل، على استمرار هيمنة الاستثمار الأمريكي على المشهد الطاقوي في الجزائر.+

هذه المقدمات تعطي الانطباع وكأن الأمر يتعلق بصراع مصالح بين المستعمرة السابقة فرنسا، التي تركت شبكة نفوذ ولوبيات قوية داخل الإدارة الجزائرية موروثة عن الحقبة الاستعمارية، وبين القوة العظمى الأولى في العالم، ممثلة في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تصر على أن يكون لها موطئ قدم في كل المناطق التي بها منابع نفط.+

ولم يكن اهتمام الولايات المتحدة بالنفط الجزائري وليد اليوم، فهو يعود إلى البدايات الأولى للاستقلال، غير أن زيادة الاهتمام الأمريكي بالجزائر شهد خلال السنوات القليلة الأخيرة تطورا لافتا، بامتداد الشراكة إلى مجالات أخرى خارج النفط والأمن، إلى قطاعات أخرى غير معهودة.+

فالتقارب الجزائري الأمريكي بدأ يأخذ أبعادا غير مسبوقة منذ الزيارة التي قادت الوزير الأول عبد المالك سلال إلى واشنطن في مارس 2016، حيث التقى مع مسؤولي كبريات الشركات الأمريكية الناشطة في مجال الطاقة، مثل العملاق “هاليبرتون” الناشطة في مجال الخدمات الطاقوية، إلى جانب مسؤولي “أنداركو”، التي تعكف على عمليات استكشاف وتطوير حقول نفط وغاز في جنوب البلاد، فضلا عن مؤسسة “جنرال إلكتريك”، التي استفادت من عقود ضخمة مع كل من شركة سوناطراك وسونلغاز، في أعقاب زيارة كاتبة الدولة الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون إلى الجزائر، مثلما توسعت العلاقات بين الجزائر وواشنطن لتشمل مجالات أخرى مثل الطب والصيدلة والأمن الغذائي.+

في المقابل، يبدو النفوذ الفرنسي يتجه نحو الانحسار، إما بحكم طبيعة النشاطات السهلة والخدماتية التي يحرصون على الاستثمار فيها، مثل السيارات والخدمات البنكية.. أو بحكم تضييق من قبل الطرف الجزائري الذي ضاق ذرعا بالخرجات “الماكرة” لباريس، التي تتعمّد الإمعان في الإضرار بالمصالح الجزائرية، رغم محاولاتها إظهار عكس ذلك.+

وزير الصناعة الأسبق عبد القادر سماري:+

“السياسة لا تلغي المصالح الاقتصادية”+

توجيهات سرية للمسؤولين الفرنسيين بدعم الموقف المغربي في القضية الصحراوية رغم الاستقرار المسجل في العلاقات الجزائرية الفرنسية.. ما تعليقكم؟+

أولا؛ يجب على الجزائر ألا تخلط بين مختلف الأوراق والتوجهات، فمن ناحية نعترف جميعا أن الدولة الجزائرية، ظلت وستبقى تدافع عن حقوق الشعوب في تقرير مصيرها وقرارات الأمم المتحدة، بما في ذلك ملف الصحراء الغربية، الذي يكتسي أهمية قصوى بالنسبة للجزائر، وهو الملف المطروح على مستوى الأمم المتحدة، إلا أن هذا لا يعني تباعد العلاقات الجزائرية الفرنسية وفتورها، فالكل سيدافع عن مصالحه ومبادئه بطريقة الند للند، وفيما عدا ذلك لكل دولة مصالحها الاقتصادية التي تسعى لتكريسها وحمايتها، وبالمختصر المفيد مهما كان موقف فرنسا تجاه قضية الصحراء الغربية، فموقف الجزائر تجاه هذه القضية واضح جدا، والعلاقات بين فرنسا والجزائر لا تقتصر على هذا الملف، فهنالك العديد من القضايا السياسية والاقتصادية.+

تحظى المصالح الفرنسية في الجزائر بالكثير من التفضيل مقارنة بغيرها من الدول، في الوقت الذي تصر باريس على الإساءة إلى الجزائر (إقامة مصنع “رونو” في المغرب وخذلان القضية الصحراوية..)، هل أنتم مع ربط البعد الاقتصادي مع الدبلوماسي في العلاقات الجزائرية الفرنسية؟+

أنا ضد القول إن العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وفرنسا مربوطة بالجانب السياسي، وهذا المبدأ ليس مطبقا فقط بين هاتين الدولتين، فعلاقات العديد من الدول مضطربة من الناحية السياسية إلا أنها تشهد ودا اقتصاديا تترجمه المصالح المتبادلة، وهذا ما يمكن قراءته في العلاقات الألمانية وعدد من الدول الأوروبية أو العكس أيضا، وكذا بالنسبة للعاقات الأمريكية مع جيرانها بالقارة وحتى في أوروبا ،أي قد يكون هنالك انسجام سياسي ولكن علاقات اقتصادية فارغة، بسبب غياب المصالح، وفي ملف إنشاء مصنع “رونو” و”بيجو” بالمغرب، فقد ردت عليه السلطات الجزائرية باستقدام مصانع “هيونداي” و”مرسيدس” و”فولكسفاغن”، وهذا ما يؤكد فرضية التعامل الند للند، وعدم خلط السياسة في الاقتصاد.+

كيف السبيل لإعادة التوازن للعلاقات بين الجزائر وباريس؟+

أنا شخصيا أرى أن العلاقات الجزائرية الفرنسية لم تشهد خلال المرحلة الحالية أي نوع من التوتر أو الفتور، فبالنسبة إلى السياسة لا توجد صداقة دائمة ولا عداوة دائمة، ولكن أعتقد أن المصالح هي الدائمة، وكذلك الحال بالنسبة للاقتصاد، وبالمقابل، أعتقد أن توجه الجزائر نحو شركات أجنبية غير فرنسية، لا يجزم بوجود توتر العلاقات بين البلدين أو قطيعة اقتصادية، بل على الحكومة الجزائرية أن تنوع اقتصادها وتعاملاتها ولا تبقى مرتبطة بدولة واحدة، حتى تستطيع ضمان تغطية كافة احتياجاتها، فما نشهده من حروب على الأسواق والتسابق حول الدولة التي تحظى بأكبر قدر من الصفقات هي صراعات مصالح، والجزائر يجب أن تكون متوازنة في هذه الحروب، وتنظر إلى مصلحتها السياسية والاقتصادية بالدرجة الأولى.+

ذهب البعض إلى الاعتقاد بأن تعيين عبد المؤمن ولد قدور على رأس مؤسسة سوناطراك، انتصار للمصالح الأمريكية في الجزائر على حساب نظيرتها الفرنسية.. ما قولكم؟+

أنا لا أعرف تاريخ هذا الرجل حتى أحكم عليه، ولكن ما يمكنني قوله إن هناك منافسة علنية اقتصادية وحروبا غير معلنة، للظفر بالسوق الجزائرية، وهذه الحروب لا تقودها فرنسا وأمريكا، بل كافة الدول التي تريد أن تتموقع في السوق العالمية، وهو ما تزايد بشكل أكبر نتيجة الاختلال الحاصلة في الاقتصاد العالمي، وما يهمنا بالدرجة الأولى أن ندفع نحو الأمل في القضايا الاقتصادية، فكل من أمريكا وفرنسا تبحث عن مصلحتها في الجزائر، وتغطية انعكاسات الوضع الاقتصادي الدولي الراهن بإيجاد أسواق جديدة وكذلك الوضع اليوم، بالنسبة للجزائر، يجب أن تبحث عن مصلحتها وتنوع تعاملاتها ولا تبقى حكرا على الفرنسيين أو أي جنسية أخرى.+

الأستاذ بمعهد العلوم السياسية والإعلام عبد العالي رزاقي:+

“لا أعتقد بوجود توجه نحو تغليب المصالح الأمريكية في الجزائر”+

بداية، ما تعليقكم على التوجيهات السرية للمسؤولين الفرنسيين بدعم الموقف المغربي في القضية الصحراوية رغم الاستقرار المسجل في العلاقات الجزائرية الفرنسية؟+

من الطبيعي ألا تدعم فرنسا قضية الصحراء الغربية، ولا تراعي علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الجزائر، لعدة أسباب، منها أن عدة مسؤولين فرنسيين يملكون أراضي في الصحراء وتربطهم علاقات مع شخصيات نافذة يهودية في المغرب، بالإضافة إلى الاستثمارات التي تملكها باريس في المغرب، حيث تعتبرها شريكا اقتصاديا متميزا، كما أنها تحترمها بسبب الإمكانيات والمرافق التي قامت بإنجازها خلال السنوات الأخيرة، حيث لا ننسى أن هناك عدة شخصيات فرنسية تتوجه إلى المغرب لقضاء عطلتها هناك، أضف إلى ذلك المعاملة، حيث يحظى الفرنسيون في المغرب بمعاملة خاصة من طرف السلطات المغربية، وهذا ينعكس بطبيعة الحال على الملفات الدبلوماسية وقضية الصحراء الغربية بالدرجة الأولى، حيث لا ننسى أن الجزائر تظل مجرد سوق لفرنسا لا أكثر ولا أقل، ولا تتعامل معها كدولة مستقلة للأسف.+

تصر باريس على الإساءة إلى الجزائر بطريقة أو بأخرى والأمثلة عديدة، رغم أنها تحظى بالكثير من التفضيل مقارنة بغيرها من الدول؟+

لا تزال السلطات في بلادنا تسهل مهمة الفرنسيين حتى تبقى في السلطة، والإحصائيات تؤكد ذلك، وعندما نأخذ الصناعات الفرنسية في الجزائر نجد أن فرنسا لم تقم بأي مشروع استثماري إلى حد الساعة كما تفعل في المغرب، كما أنها تحاول استغلال المال العام الجزائري فقط، وأحسن مثال شركة رونو لتركيب السيارات، التي تبقى علامة مرفوضة في أوروبا لكن في المغرب نرى أنها تقوم بتدريب وتكوين اليد العاملة المغربية حتى إن الاتفاقية المبرمة مبنية على التصدير وحتى الاستثمار في قطع الغيار، ولما نأتي إلى الجزائر، فإن المصنع مجرد وسيلة لتسويق هذه السيارات إلى الجزائريين فقط.+

في نظركم؛ لماذا لم تستغل الجزائر علاقاتها المستقرة مع فرنسا في الملفات الاقتصادية؟+

نحن لا نطالب بأبسط الأمور ولا نفكر حتى في استرجاع حقوقنا المهضومة من طرف فرنسا رغم مرور سنوات على ذلك. والغريب في الأمر أنه حتى السلطات الجزائرية لا تقوم بالتسهيل للجمعيات والمنظمات لاسترجاع حقوق الجزائريين، لأن حزب فرنسا لا يزال يحكم في الجزائر، وكأن الجزائر مستعمرة فرنسية.. ولذا نقول إن الجزائر لا توظف أو دعونا نقول لا تستغل ما تصفه بالعلاقات الدبلوماسية الجيدة في الضغط على فرنسا اقتصاديا وإجبارها على تغيير نظرتها تجاه السوق الجزائرية.+

كيف السبيل إلى إعادة التوازن للعلاقات بين الجزائر وباريس؟+

السبيل الوحيدة والأوحد أن نتعامل مع فرنسا كدولة مثلها مثل بقية الدول الأوروبية، لأن هذا الأمر سيقودنا لا محالة إلى المطالبة بالمطالب الشرعية واسترجاع أبسط أمر وهو جماجم الشهداء التي لا تزال محتجزة في متحف الإنسان بباريس، على اعتبار أن هذا الأمر ينم عن نوع من احتقار الجزائر نفسها، حيث يجب علينا أن نحسم أمورنا بشكل قطعي تجاه المستعمر ولا نعود إلى ممارستها أو الحديث عنها، كما يتعين أن تتوفر الإرادة السياسية بداية من مجلس الوزراء والحكومة وأن يتحدث الوزراء فيها باللغة العربية أو الأمازيغية.+

ذهب البعض إلى الاعتقاد أن هناك توجها في أعلى هرم السلطة إلى نحو ربط علاقات أكثر مع أمريكا على حساب نظيرتها الفرنسية.. ما قولكم؟

لا أعتقد أن هذا صحيح في نظري، لأن المصالح الفرنسية أو التجذر الفرنسي لا يزال قائما ويجب فتح قوس هنا، وألا نقرأ في ما يسمى بإعادة الاعتبار للإطارات السابقة خاصة في سوناطراك على أنه توجه جديد نحو المصالح الأمريكية وترجيح كفتها.

 

 

صحف

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. NIDAL

    كثيرا ماتفنى الأعمار وتهدر الطاقات في الركض خلف السراب أحلام نرسمها وننسج حكايتها ونصدقها ونلهث خلفها ولا نستفيق إلا بعد فوات الأوان . الوهم هو أن نعيش أحلاما في خيالنا ونتوهم باننا نعيشها ونتخيلها كما نشاء وقد نرتقي بحلمنا إلي مافوق الوصف والخيال وفجاة نصحوا من أحلامنا ونستيقظ وندرك أننا كنا نعيش ونتخيل وهما ليس له وجود في حياتنا إنه واقع مرير بالفعل عندما نحلم ونتخيل وفجاة ندرك أنه وهم وهمنا أنفسنا به اما السراب فهذا أشد من الوهم والخيال أشد في ألمه وأشد في مرارته السراب هو أننا نجري وراء شي ونجري وفي آخر المشوار ندرك أننا كنا نجري وراء خيط دخان لااثر له بعدما أرهقنا في البحث عنه والجري وراءه دون جدوي وأهميه هكذا يكون السراب لاأساس له من الصحه والحقيقه في حياتنا ونتساءل لماذا؟ لماذا نعلم أنه سراب ونجري وراءه ؟ هل هذا عيب فينا أم عيب في الذي نبحث عنه ونجري وراه مما لاشك فيه أنه يكون العيب في من يجري وراء سراب ووراء خيط دخان لو فكرنا قليلا سنجد أننا نحن المخطئون وليس السراب الذي كنا نقدس حياتنا من أجله هكذا لابد أن نتعلم ونتعلم ولانقف مكتوفي الأيدي تاركين حياتنا لهذا السراب الذي لاوجود له في حياتنا أما الحقيقه عندما تدق الساعة، سنرى حقاً أن الحياة حلم بعيد عن الخيال حلم حقيقي وبالحقيقة التي لن يستطيع أحد الهروب منها ما أجمل أن نعيش الحقيقه بحلوها ومرها لابد أن نعيشها لابد أن نعيش واقعنا هذه هي الحقيقه التي لابد أن ندركها ولانغيب عنها فهذه هي حياتنا وهذا هو الواقع وهذه هي الحياة فلماذا نعمل على الهرب منهما؟ إن عمليه الهروب من الواقع الذي نعيش فيه قمة المأساة الحقيقية هناك بعض الأشخاص يهربون من واقعهم وحقيقة أيامهم إلى مايسمي بعالم من الهروب كي يبتعدوا ويهربوا من واقعهم ولكن إلى متي؟ لابد أن كل شخص يدرك الأمور من حوله وطبيعتها سؤاء كانت حلوة أو مرة فهذا يكون هو قضاء الله وقدره علينا الحقيقة : هي أساس الوجود ولايمكن أن نعيش بدونها الحقيقه : هي واقعنا ..هي حياتنا..هي مصيرنا لاتجروا وراء سراب ولاتعيشوا في وهم بعض الناس أضناهم الركض وراء السراب , هم لايظنونه سرابا بل يرونه ماء فراتا ، لذا قد شربت قلوبهم من خمره حتى ثملت كأنما للدنيا خلقوا ، أمرهم عجيب هذا السراب له أشكال كثيرة وصور عديدة ، قد يكون لهثا جاداغير متئد وراء منصب في سبيله ينسى كل الأخلاقيات الحاجزة ، وربما كان ذلك السراب شهرة موهومة ، ولعله طلب حثيث لوجاهة اجتماعية او ... او .. أيها السرابيون أما آن لقلوبكم الغافلة أن تتوقف قليلا لتنظر في المآلات . قد سار في هذا الطريق قبلكم فئام من الخلق فماتوا عطشا وهم يطلبون السراب الخادع فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور . إن القيمة التي نكتسبها من خارج ذواتنا كعارية الحلي الذي تلبسه المرأة بريقه لامع أخّاذ لكن زواله قريب . ينبغي لنا أن نكمل الفضائل التي تبقى معنا بعد زوال السراب {أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ } نسال الله أن يهدينا ويسددنا آمين . " اقتباس "

  2. صحراوي مغربي وأفتخر

    بالله عليكم قولوا لي لماذا يعتبر نظام الجزائر قضية الصحراء المغربية قضيته الأولى ويصرف عليها الملايير رغم أنه يدعي كل مرة أنه ليس طرفا في النزاع ؟؟؟ هل فكر هؤلاء البلداء في المستقبل ؟ كيف ستكون علاقتهم بالشعب المغربي عندما تحسم قضية الصحراء المغربية وتنتهي مسرحية البولساريو ؟؟إنهم يزرعون العداء والحقد وسيحصدون يوما مثله لا محالة .

  3. مع اقتراب موعد الانتخابية الجزائرية، ظهرت بعض مظاهر الغضب المتزايد من طرف فئة عريضة من الشعب واللامبالاة التي يضمرها الشارع الجزائري لهذه الاستحقاقات التي ستُجرى بالبلاد في الرابع من شهر ماي المقبل.. ويلاحظ المار من شوارع الجزائر هذه الأيام، بعض مظاهر تكسير لافتات الإشهار، وتشويه منظرها، وهي الظواهر التي ألِفَها الجزائريون في مثل هذه المواعيد، من خلال العبث بتلك اللافتات بصورة بشعة، وهي ظاهرة منتشرة عبر ربوع الجزائر، وذلك حسب ما تتناقله يوميا تقارير وصور المنتشرة على المواقع الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي.. ويتضح أن ثقافة الجزائريين والشباب خاصة، حسب ما أوردته يومية الفجر في استطلاع لها هم رواد الفيس بوك، بعيدة كل البعد عن الاهتمام بالفعل الانتخابي، كما يظهر أن "الجزائريين يميلون إلى العدوانية، لذا يلجأون إلى هذا التخريب"، في وقت يميل فيه البعض الآخر إلى الابتعاد عن ممارسة حقهم الدستوري مهما كانت الأسباب، وهو ما يدخل في إطار رد الفعل الغاضب على الحكومة، ومن سياستها أيضا.

  4. في مكان آخر من شوارع العاصمة، يلفت نظرك أيضا وضع تلك اللافتات الإشهارية وسط الرصيف، وهو ما يمنع المارة من ممارسة حقهم الطبيعي في السير بأمان، واعتبر هذا الفعل من قبل المدونين على الفضاء الأزرق "عمل آخر من العوامل التي تتسبب في حوادث المرور في الجزائر وبشكل مهول جدا"، في وقت لا تزال المصالح المختصة تحاول جاهدة إيجاد مخرج حقيقي للتقليل من إرهاب الطرقات.

  5. اللافت للنظر بالجزائر هو أن كل هذا يحدث في أولى أيام تثبيت اللافتات الإشهارية المتعلقة بالانتخابات، في انتظار تعليق الصور عليها الأسبوع المقبل موازاة مع موعد انطلاق الحملة الانتخابية في 9 أبريل الجاري، حيث يقابله صمت تام من الأحزاب التي لم تتحدث عن هذه الظواهر حاليا، ولا في مواعيد انتخابية سابقة، أو محاولة معرفة من يقف وراءها، خاصة وأنها تعلم علم اليقين أنها عبارة عن "موقف الشارع" الواضح من مرشحيها للوصول إلى قصر "زيغود يوسف" في عهدته الثامنة. والمتابع للشأن العام في الجزائر أيضا يعرف جيدا أن هذه الأعمال تتم عشوائيا وعفويا، أيضا من قبل شباب يتهمونه بالطائش، غير أن علماء الاجتماع يعتبرون هذا الفعل تعبير عن عدم اقتناع الشباب بالفعل الانتخابي، حسب قول أحد المستطلعين. والأرجح أيضا أن بعض المخربين أقدموا على هذا الفعل فقط للتسلية أو رغبة في التخريب فقط، أو لوجود عداوة شخصية مع أولئك المترشحين، خاصة في الولايات الداخلية التي يعرف سكانها مرشحهم أحسن معرفة.

  6. في أحد التعليقات الفيسبوكية أرجع أحد المدونين عمليات التخريب إلى أن العزوف عن المشاركة في الانتخابات تعبير عن "الصوت الغاضب" على الحكومة والمرشحين، وقال : "الصامتون الغاضبون"، هم أغلبية هذا الشعب، هم الذين يعملون ويكدحون ويشغلهم البحث عن لقمة العيش عن المشاركة، فيما يدور حولهم من أحداث سياسية، لكنهم غير راضين عما يحدث، رافضين لكل المهاترات والمزايدات، وبالرغم من أنهم يمثلون الشريحة الكبرى من الجزائريين.. كل هذا يحدث أياما قليلة من تثبيت اللافتات الإشهارية، في انتظار ما ستخبرنا به الأيام المقبلة، بما سيفعله الجزائريون بها، خاصة غداة تعليق صور المترشحين، حيث من المرتقب أن تطال عمليات التخريب صورهم، عن طريق تلطيخها بالدهون وتشويه الصور وتمزيقها والكتابة عليها أيضا، كما شهدته المواعيد الانتخابية السابقة.

  7. محد

    تقدم الجزائر في مجال الغاز وتكريره كان بفضل شراكة مع الأمريكين أما الشراكة مع فرنسا فكانت في الإتجاه السلبي بل كانت بعد ما تربح صفقة في إنجاز مشروع تناور و تماطل ولا تنفذ الصفقة والدليل هو المشروع الأخير في التكرير البترول الذي أنتزع منها جراء الكذب تشارك في الصفقات وليس لها المال. ........فرنسا دولة فقيرة سوف تحتلها أمريكا بعدما تطلب الإذن من الجزائر.

  8. الجزائر تدعيزورا وبهتانا انها محايدة في موضوع الصحراء المغربية وان المشكل هو بين المغرب ومرنزقة البوزبال ,,فلماد يشتد عليها السعر كلما اعلنت فرنسا تأييدها للحق المغربي الدي لاغبار عليه فرنسا تعرف الحقيقة ولاتريد الكدب والتزوير مثل الجزائر اللعينة ......هدا المشكل المفتعل من جانبها الدي خلق لها مشاكل وفضائح عويصة اكبر مما كانت تريد للمغرب . غما هو رأي احرار الجزائر ان بقوا هناك احرار في هدا الموقف المخزي لبلد مسلم تحو بلد مسلم

  9. ولد السالك

    اشرح لي هذه الجملة من فضلك  ( فرنسا دولة فقيرة سوف تحتلها أمريكا بعدما تطلب -الإذن- من الجزائر  ) ؟؟ ! !

  10. HAMMOUDA

    وفي النهاية تكون الخراءر قد ضيعت الوقت والجهد والمال والإندماج من أجل زعامة فارغة برقوقية ضدا في المغرب وبقي شعبها يبيع البرقوق على قارعة الطريق و يهرب إلى أوروبا في قوارب الموت

  11. foxtrot

    يا امريكا خدى حقول الغاز وبترول وجزاءركلها بشعبها نساءها ورجالها واطفالها المهم ازكارة فى حق المغرب المهم من يحكم امريكا اسيادكم اليهود قال ربنا الكريم الاعراب اشد كفرا ونفافا

  12. Marocain

    Les connards du gouvernent Algériens le disent et le répètent 1000 fis Et 10000 fois l'Algérie n'est pas concerne par le pb du Sahara Et il n'a aucun intérêt sur le sud du Maroc voir même aucun intérêt sur l'Atlantique Pour qui vous moquez qui vourait vous croire Ça ne vous a pas suffit l'arnaque du Gems Beker en 1982 quant il vous a piqué 20 M de Dollars pour vous donner un peu d'espoir 19vous faites du chantage à la France et vous voulez qu'il investit chez vous Les USA n'investiront jamais chez vous Donnez encore ce qu'il reste comme ressource Le résultat est connu Le Maroc est dans son Sahara Et ça restera comme ca

  13. Samir

    La France est menacée de guerre civile. C’est le propos d’un cadre des services de renseignement français à la retraite. Nous Algériens, nous devons changer notre boussole vers d’autres destinations plus clémentes. Nous devons nous tourner vers la Chine, le Japon, l’Allemagne, la Russie, l’Afrique du Sud, le Brésil, l’Inde, etc. Il faut se souvenir que c’est la France qui a saboté l’accord entre la Sonatrach et le géant américain El Paso. C’est qui a saboté l’accord de construction d’une usine de montage de voitures italiennes de marque Fiat en Algérie. C’est la France qui a refusé qu’aucun gazoduc algérien ne passera par son territoire. Où allons-nous après tout ça ? Il serait peut être meilleur pour nous de s’éloigner économiquement de ce pays. Chaque projet industriel accordé aux Français traîne en longueur avant de finir 10 fois plus cher que s’il était accordé aux Allemands, aux Japonais ou aux chinois. I l serait peut être meilleur pour nous Algériens de passer à l’Anglais à la place et au lieu du Français. Commençons d’abord par l’école primaire, la diplomatie, les finances et passer ensuite à d’autres institutions. La politique algérienne de la France obéit à la sphère sioniste et notre pays est anti-sioniste et il le restera jusqu’à la fin des temps. Sur la question du sahara occidental, la position de notre pays est la plus juste et la plus conforme à tous les droits humains, politiques, diplomatiques et surtout internationaux. Le peuple sahraoui accèdera à l’indépendance tôt ou tard. Le représentant de la France à l’ U siègera un jour, côte à côte, avec le représentant du sahara occidental. Il suffit que les Américains reconnaissent la RASD, la France pays suiveur suivra.

  14. محد

    فرنسا دولة عظمى إلا في مخيلة الضعفاء تشتري البترول 50 دولار وتبيعه لشعبها تقريبا 140 دولار هذي وحدها أرضية خصبة لتحتلها أمريكا. ....أما بالنسبة للجزائر فإنها أصبحت الآمر والناهي لأمريكا في المنطقة

  15. Mo

    من هنى يمكنني ان استخلص بان خلق الارهاب والارهابيين هو عمل مشترك جزاءري امريكي لزعزعة الاوطان في الساحل وفي شمال افريقيا، بالنسبة الي هذا مخطط مدروس جزاءري امريكي. انضروا الى كل المراحل التي مرت بها قضية الصحراء المغربة من1973 الى 2017، وكيف سارت بقرة حلوب تستغلها الدول الاخرى للحصول على ما يريدون، لايهمهم شعب او دولة او تقرير المصير الى غير ذالك، غرضهم هو الانتفاع من هذه القضية مادام صانعها غبيا وعديم المخ و التفكير والتحليل . امريكا تملك كل التقنيات لتراقب كل دول العالم بدون استناء حتى حلفاءها الاغبياء فى اوروبا، اذن هي تعرف مايقع وما يخطط فى جنوب الجزاءر وفى ثكنة بن عكنون بل لها الاءحة لكل المتورطين في الارهاب وفى التجارة فى المخذرات خصوصا الكوكايين القادمة من جنوب امريكا عبر البحر او الطءراة التى تنزل فى الصحراء. ان الاغبياء من الجزاءريين يستغلون من طرف النضام الصهيوني العالمي وربما هم اعضاء فى هذه المنضمة التى ترغب فى الاستلاء والسحودة على كل الامم، وبناء NWO وهاذا لايتحقق الا بتخريب الاوطان اقتصاديا اجتماعيا وكذالك البية التحتية لهاذه البلدان. ومثل هذه الدول :العراق سوريا اليمن ليبيا. والان جاء دور المغرب والجزاءر، هاذا الحاجز الوحيد الذى يقف امام NWO لتدمير الدول العربية. المغرب والجزاءر سيحطمون بعضهم البعض باسلحة الضمار التى يملكونها ويكون مصيرهم بيد مايسما بالامم المتحدة وهذه المنضمة تابعة لادارة NWO. اين هم المحللين السياسيين اين هم المتخصصين فى العلوم الجيوسياسية اين هم اصحاب الضمير فى الجزاءر اين هم الضباط والجنود الغيورين هل غسل مخكم بالمال، المال سينتهي وتنتهي احلامكم و حياتكم كذالك وسيجهلكم التاريخ ولن يسمح لكم ابدا من طرف الاجيال القادمة "طبعا اذا كان هناك جيل قادم. ان فرنسا واسبايا باختصار المستعمر هو المسؤول الوحيد عن الوضع الذي نعيشه طبعا بمساعدة البياعة والخونة، فرنسا تعرف حدود الجزاءر لانها هى التى خلقت وصنعت الجزاءر الفرنسية، سرقت من تونس ليبا النجر اتشاد مالى المغرب لبناء الجزاءر الرنسية.

  16. Hakim

    إلى ولد السالك أنا ايضا أود أن أفهم منه هذه المعادلة العجيبة  (  ( فرنسا دولة فقيرة سوف تحتلها أمريكا بعدما تطلب ألإذنء من الجزائر  ) ؟؟  ! ) لم أجد إلا تفسيرين اثنين لا ثالث لهما إما أن الأخ محد يتعاطى للمخدرات فيُخيل إليه أشياء غير منطقية أو إما أنه عضو في المخابرات الخراءرية مهمته تصوير الجزاءر قوة هائلة لها صوت يُسمع في هذا العالم وأنت تعلم أن هناك من يعمل بسياسة ترديد الكذب إلى أن يصدقك الاخرون وهي سياسة جزاءرية بامتياز لأنهم يعلمون أن الإنسان الجزاءري يحتاج لجرعات من الكذب كي لا يحس بأنه أقل من الاجناس الاخرى

  17. Bencheikh

    Samir, l'Algérie est gouvernée par les pions de la France, ils adorent la subordination aux français, ils ne peuvent jamais changer la direction de leur boussole vers un autre monde, rassure toi , la France avant de quitter l'Algérie elle a laissé ses vassaux en tête de l'Etat, question du sahara marocain, la planète Mars est plus proche pour vous que nos côtes atlantiques

  18. Ali

    La France c’est le caniche européen de Washington. Il y a quelques mois le ministre français des affaires étrangères, Jean Marc Ayrault disait que la priorité de la France en Syrie, c’est le départ du « dictateur » Bashar Al Assad. Pas plus qu’il hier, il disait que la priorité de la France en Syrie ce n’est plus le départ du Président Bashar Al Assad mais la lutte contre Daech. Parce que la nouvelle administration du nouveau Président américain Donald Trump en accord total avec la Russie sur la question syrienne n’exige plus le départ du Président Al Assad alors, le caniche européen doit s’y souscrire. Charles de Gaule était un homme de rang et de sang, il n’a jamais courbé l’échine ni devant les Américains ni devant les Israéliens. La France d’aujourd’hui est devenue un district américain et un Kiboutz israélien. Souveraineté, qui es-tu ?

  19. راوي

    الله على هده الجريدة ومن وراءها بالفعل تندوف وبشار اراضي مغربية لن ننسى هدا امر واقع .لاغبار عليه . المغاربة كلهم يد واحدة .لاتفريط في شبر من الوطن. هنا تعرفوا راه جبهة الجزائر بدأت تتحطم الآن تبحث عن أي شئ توهم به أبناء الشعب. إنشاء الله يبقى ثمن البترول منخفض لمدة 10 سنوات و سوف نرى من الاقوى الناس مع الناس وأنا مع عيشة اختي وما العيب في ذلك، فلطالما حرضت الجزائر العالم كله على المغرب، بل وضد وحدته الترابية، فادعوا القائمين على الدبلوماسية المغربية أن سيروا في تحريضكم... صحيح فالاراضي الشرقية المغربية استعمرتها الجزائر بعدما طردت المغاربة منها . أصبح نظام العسكر الجزائري يتخبط وبين الفينة والاخرى يتهم المغرب لإلهاء الشعب الجزائري الشقيق عن حقوقه المشروعة . المرجو من الصحفة الجزاىءرية ان تهتم بالوضع الاقتصادي الكارثي الذي يعيشه شعب دولة بترولية و غازية كان المفروض ان يعيش مثل الخليجيين يا امة ضحكت من جهلها امم. الحكومة و الصحافة الجزائرية كل نهار نسمع المأمرة الخارجية  ! ! ما عندكمش شي من غير هاد الاغنية.. شبعتوا شعبكم مقروط الجزائر تعيش مخاض الوﻻدة كل يوم تلد مشكل .دولة تعيش فالإنعاش و غيبوبة كلما استفاقت تهثر بالمغرب كرئيسها . الله أكبر...من شحال هادي و أمريكا ضد سياسة العسكر الفاشلة...لاش المغرب غادي يدخل... كلشي واضح و العالم كامل عارف 800 مليار دولار مشات فرمشة عين..و هل يخفى البقر... لقد بدأت الجزائر تحس بخطر الحرب على ليبيا و تريد جر المغرب في يدها...و تحية للمغرب ﻷنه بدأ ببناء سياج كهربائي على الحدود الحركى المرضى يحسبون كل صيحة عليهم ما علاقة موقف رئيس حزب سياسي بالدولة يا حركى المرضى واعلاكم التافه المهزوز لا يتورع عن توزيع الاتهامات في كل اتجاه صحيح وانتم تعلمون دلك بان تندوف مغربية الإعلام بصفة عامة يلعب دور في جميع المجالات و خاصة منها السياسية يمكنه إشعال فتيل الفتنة و يمكنه اخمادها و هذا ما يحدث في الآونة الأخيرة بعد تصريح الأخضر الإبراهيمي عن أمله لفتح الحدود و ياسف كثييرا عن عدم إيجاد حل توافقي من كلا الطرفين و تابع أن كل من فرنسا و بريطانيا لهم مشاكل كثيرة لكن هذا لم يمنعه من تكوين علاقات اقتصادية تجارية سياسية لمصلحة البلدين و هذا الذي يجب أن يتم بين المغرب و الجزائر و تصريحات شباط استفزازية فعلا لأنه لا يمثل الشعب المغربي و لا الملك ليصدر تصريحات لا تخدم الشعبين بل تزيد في الطين بلة و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم قل خيرا أو اصمت الأزمة المالية والسياسية بالجزائر جعلت النظام الحاكم يفقد قواه العقلية و وينشر ادعاءات و مغالطات لطمس سياسته المشبوهة . وما يقلق مضجعه هو استقرار المغرب تطوره. قل أعود بالله من شر حاسد اذا حسد. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم غير هادي يومين باغين الحدود اتحل ؤدابا تاشكيو واشنطن 10 في عقل حكام الجزائر يحرضون الجزائر ضد اخونهم في المغرب سيحكم الله عز وجل يبدو ان الجزائر اصبحت في الآونة الأخيرة شديدة الحساسية، حرارتها ترتفع إلى درجة تدعو إلى القلق لهذا يجب على الدب الروسي ان يكشف عليها قبل فوات الأوان. واشنطن غير محتاجة لمن يحرضها ،قوة عظمى تفعل ما تريد الله يعطيكم العقل ، آمين الحرب الغربية على تنظيم داعش في ليبيا ستجعل الجزائر في وضع لا تحسد عليه وهنا سنرى ماذا تستطيع  (القوة الإقليمية ) أن تفعله في حدودها مع ليبيا؟...أجلا أم عاجلا ستطلب الجزائر من المغرب صك الغفران وستطأطأ رأسها مجبرة أمام دولة قوية عظيمة إسمها المغرب. الجزائر تغرق تغرق ، وتخطىء ان ضنت ان المغرب ، حائط قصير او مزبلة تلقي فيها قمامتها ونجاستها المتعفنة ، لقد تنبأ بها ساركوزي ، جار السوء يغرق في الوحل وتنتضره سنين عجاف. الدستور المعمول له في المغرب.لن تقدر الجزائر على العمل به حتى ولو نسخوه حرفا حرفا .والسبب هو عدم توفرهم على شخص يكون مثل ملكنا الدي يتفانا في خدمة شعبه وبلاده بما يرضي الله. زمن بوتفليقة انتى بوتفليقة المسكين ﻻ يقول شيء لماذا ﻻنه مغربي اﻻصل اما انتم اللذين تقولون بأن المغرب قال وقال وأنا اقول لكم ايها العسكر تستاضون في الماء العكر والله ليس في صالحكم اتقو ربكم اما هاذا البلد العظيم ينفعكم وﻻ يضركم ابدا حكومة وشعبا والسﻻم على من اتبعى الهدى المغرب بلد إسلامي يحترم الجوار، ويتمسك بوحدته الترابية.فالصحراء مغربية وستبقی مغربية ولا يسمح لأحد أن يتدخل في مقدساته الترابية . وفين هي داك الرسالة ديال بوتفليقة يكما كلام الليل لا بقدم ولا بأخر ههه سافي ولا المغرب كيحرض الميركان و باز كل ما في الأمر أن قصر المرادية لم يتقبل الواقع حين أكدت زيارة الملك للصحراء المغربية للعالم أن المغرب ماض في إصلاحاته في وطنه وأن حلم الجنرالات ليس سوى خربشات بقلم الرصاص يخطها طفل على الجدار ظانا أنه يكتب شيئا له معنى. نصيحة هامة : إستشارة طبيب نفساني مستعجلة في هذه الحالة. حلف الناتو بدأ القصف في ليبيا و سيطال هذا القصف حتى الإرهابيين التي تأويهم الجزائر...أما على الآراضي المغربية المحتلة من طرف الجزائر و التي تناولها الأمين لحزب الإستقلال المغربي فهي حقيقة لابد من الجزائر أن تسلم الآراضي التي ورثتها من الإستعمار الفرنسي،لأن المنطق يقول أن فرنسا ضمت آراضي مغربية للجزائر في وقت كان فيه البلدين تحت الإحتلال،و بالتالي الجزائر ورثت الإحتلال من المستعمر إذن تحتل آراضي غيرها... على المغرب أن يدول قضية آحتلال الجزائر لآراضيه و المحكمة الدولية في لاهاي يجب أن تبلغ بالملف...صحيح أن تصريحات حميد شباط لا تعبر عن موقف رسمي و لكن أغلبية المسؤولين و الشعب المغربي يعلم و يعرف أن الجزائر تحتل و تستغل آراضي مغربية ... حلف الناتو سيستبيح الأجواء الجزائرية بطائراته كما تفعل فرنسا في جنوب الجزائر حاليا،فتغول القوات الفرنسية من شمال مالي إلى عمق الآراضي الجزائرية قد يكون شبه يومياً لملاحقة الإرهابيين هذه هي الحقيقة أيضاً،ستتوسع العمليات العسكرية في ليبيا و الجزائر مطوقة عسكرياً... من فضلكم من لديه بعض التوضيحات حول هوية الجزائر ليمدنا بها و لكم جزيل الشكرز كا ما درسته هو الدولة العثمانية ثم الفرنسيين لمدة 200سنة ثم بعد ذلك النظام العسكري، قد أكون أميا، معدرة. واش واشنطن خافي عليها النظام البوتفليقي الشعب يريد شباط وزير الخارجية قل الحقيقة و كل الشعب المغربي متفق معه على أن هناك أراضي مغربية تحت الاحتلال و يجب أن تعود إلى الوطن الأم ولا تقل أهمية عن سبتة و مليلية..نظام الحركي يعرف هذا جيدا لكنه يفضل سياسة الهروب الى الامام لمذا المغرب لم يتكلم عن سبتة ومليلية واقلة ولات حدانا سنغفورا ابغينا نفتحو لحدود إوا زربو طلبوهم يفتحو لحدود. والله يعطينا وجهوكم راهم واحلين غير في بطاطا معندهمش أنحلو معاهم لحدود. بدأ حكام العسكر ومستخدموا المرادية يحرضون امريكا على الجزائر. للانتقام من شعبهم والفرار بالاموال المسروقة الى الخارج, يجب على الشعب الجزائري ان يستفيق فالامور باتت خطيرة بتضهور الاقتصاد وعزلة البلد في المحافل الدولية وتورط الجزائر في الارهاب الرولى في ليبيا و تونس وجنوب الصحراء والساحل فالحرب وشيكة على الجزائر. اعود واستدل باﻵية التي يفضح بها الله عز وجل المنافقين : < ولتعرفنهم في لحن القول >. باﻷمس بوتفليقة يراسل الملك من أجل اتحاد المغرب العربي، واليوم الجزائر تعطي اوامرها لﻹعﻻم بان يتهم المغرب بتحريض امريكا ضدهم ! ! ! لو بتليت الجزائر بالجفاف لقالت بان المغرب هو الذي منع عنها المطر ! ! ! ! ! ! ! ! شخصيا أرى أن ملف العلاقات مع الجزائر أصبح ملفا مقرفا ومملا .قضية العلاقة الحالية مع جيراننا الجزائريين يجب أن نتجاهلها لأن رواءحها أصبحت نتنة ومتعفنة ونجسة نتيجة ردود الأفعال والأقوال التي تأتي منهم وهي في مجملها غير معقولة وغير منطقية ولا تصدر إلا من سفيه. لقد رفع عنكم القلم يا حكام الجزائر ويا جنرالات المرادية . وضعكم مزر وحالكم يشفي واقتصادكم يبكي ومع ذالك تتقمصون شكل الحرباء فإلى متى تظلون تاءهين ضالين..... لماذا تكذبون على شعبكم وعلى أنفسكم ألا تعرفون أن حبل الكذب قصير. ....سجل ياتاريخ أن حكام الجزائر ومسؤولوها أوقفوا عجلة مستقبل شعبهم وشعب جيرانهم بسبق الاسرار والترصد. وهم متمادون في هدم مستقبل شعبهم وتدميره. سجل ياتاريخ أننا نحن المغاربة حاولنا جاهدين إصلاح ما يمكن إصلاحه دون جدوى لأن حكام الجزائر مصابون بعقدة لا دواء لها ولا شفاء انها عقدة المغرب الذي حباه الله بنعمه فوهبه وطنا أمنا وملكا خادما وشعبا متماسكا والكل تحت مظلة الله الوطن الملك بعض أشباه الصحفيين الجزائريين لا يملكون أمخاخا في رؤوسهم بقدر ما يملكون خنونة النيف وبالتالي يصدق فيهم القول : عشرة في عقل ربما أو أكيد كتطلع ليهم الخونة إلى الرأس لتحل محل المخ كلما تعلق الأمر بالمغرب وتكون ردود أفعالهم صبيانية ولله في خلقه شؤون اخوتنا الجزائريين لا تنفزعوا لكن دعوا المغرب وشأنه إن ما نراه في إعلامكم العسكري ومواقف سياسيوكم الشبه أميين يدعوا إلى السير قدما في فضح خططهم لتقزيم ونشر الفتنة في البلاد،تارة الصحراء وتارة المخذرات ، (وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان ). شخصيا أرى أن ملف العلاقات مع الجزائر أصبح ملفا مقرفا ومملا .قضية العلاقة الحالية مع جيراننا الجزائريين يجب أن نتجاهلها لأن رواءحها أصبحت نتنة ومتعفنة ونجسة نتيجة ردود الأفعال والأقوال التي تأتي منهم وهي في مجملها غير معقولة وغير منطقية ولا تصدر إلا من سفيه. لقد رفع عنكم القلم يا حكام الجزائر ويا جنرالات المرادية . وضعكم مزر وحالكم يشفي واقتصادكم يبكي ومع ذالك تتقمصون شكل الحرباء فإلى متى تظلون تاءهين ضالين..... لماذا تكذبون على شعبكم وعلى أنفسكم ألا تعرفون أن حبل الكذب قصير. ....سجل ياتاريخ أن حكام الجزائر ومسؤولوها أوقفوا عجلة مستقبل شعبهم وشعب جيرانهم بسبق الاسرار والترصد. وهم متمادون في هدم مستقبل شعبهم وتدميره. سجل ياتاريخ أننا نحن المغاربة حاولنا جاهدين إصلاح ما يمكن إصلاحه دون جدوى لأن حكام الجزائر مصابون بعقدة لا دواء لها ولا شفاء انها عقدة المغرب الذي حباه الله بنعمه فوهبه وطنا أمنا وملكا خادما وشعبا متماسكا والكل تحت مظلة الله الوطن الملك جريدة الفجور لصاحبتها حدة حزام معروفة بفجورها خاصة فيما يتعلق بالمغرب و كل موضوع كان عنوانه المغرب تجدب على عليه حادة وكاينوض فيها الطيكوك و مع جدبتها نجدب عليها نحن ايضا على نغم: احادة امحدودة...............فيك السبع فيك الدودة  ! ! ! ! على اية حال انها الام انهيار اسعارالنفط . فاللهم يارب عجل بنزول سعر النفط الى ما دون 20 دولارا للبرميل و ابقه يارب على ذاك السعر الى يوم يبعثون . وجفف اللهم يارب منابع نفط عصابة الاشرار الحاكمة في الجزائر  ( (ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ ، كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ﴾ [ المائدة ] ... ما عندي ما نقول سوى القافلة تمر والكلاب تنبح المغرب دولة قوية يحكمها ملك حكيم وشجاع والجزائر شيطان المنطقة دول الدل يحكمها معاق فوق كرسي متحرك أوا فالحقيقة كيما كيقول المثل لي حرتوا ينفعك ولا حرت بنادم يقلعك اما كان علينا نخليوهم مازالين فالاحتلال مطلب استرجاع الصحراء الشرقية وسبتة ومليلية مطلب قديم يتبناه حزب الاستقلال.رغم اختلافي مع هذا الحزب فان هذا الموقف يحسب له الجزئر لا تجتهد في شئ .شعب يعيش على البترول دون عناء شعب بخيل وكسلان تائه لا يعرف الا التقليد والشعارت الثورية الفا رغة .النخوة على الخوة.لا ثقافة .لااخلاق لااسلام لا منطق.سبحان الخالق. لست ادري كيف الحال بالنسبة للإعلام الجزائري  ! ! ! !؟ الشعب يريد من الاعلام اشياء تفيدهم في شؤونها ﻻ اختلاق العداوة بين الشعوب والدول حتى تتخطوا مشاكل انتم من صنعتموها شباط تكلم عن شيء يخص بلاده وهو في المعارضة ما الدي ازعجكم حيث تم الإبلاغ عنه ك مسؤول اللهم أبعد من الدولتين أصحاب السوء والخبثاء إعلام كارطوني ليسو إلا ابواقا لنظام عسكري شيوعي هدفه الاول تنويم الشعب الجزائري المقهور،نظام يرى المؤامرة في كل شيء...لا لفتح الحدود مع جار حاقد ومتعصب. اللي كيضن بأن الولايات المتحدة الأمريكية خاصها اللي حرشها راه مسكين غالط بزاف لأن الحقد و الخوف سدوا ليه البصيرة أو خاصو يستقيل من السياسة الخارجية . أما المغرب فهو بلد عزيز و غالي و امريكا حليف تاريخي للمغرب الدي يعرف كيف يوطد علاقاته بالعمل و الجد و المعقول ... وبتغاضيه عن السفاهات التي قد يتفوه بها البعض ...فكم من حاجة قضيناها بتركها. الجزائر دولة استعمارية لازالت تستعمر مدن مغربية منها بشار و قنادسة و تندوف تتهم او لا تتهم لقصة معروفة الحسد ديالهم للمغرب وصل عنان السماء المغرب 4 الجزاءر 0............. حسبونا الله ونعم الوكيل.واش كاين غير المغرب فالدنيا. تطرقه لتصفية الإستعمار الجزائري للأراضي المغربيةعلى طول الحدود الشرقية للبلاد ،وهو يفصح بوضوح عن ثوابت الإستقلال ، وذلك مطلب شعبي ، إن حزب العدالة والتنمية كان يمد للجزائر يده في مذلة منهزما إستشاط الشعب منهم غضبا ،وماقول بنكيران التماسيح إلا مكيدة بنكيرانية لإقصاء ذو حزم وجد ،كنا بخير وأحسن حالا قبل مجيئ الباجدة. انتم ماذا تفعلون طيلة اربعين سنة مع مرتزقة البوزبال اليس ذلك تحريض ؟ مادا نسميه بالنسبة لكم ؟ اخوة ام عداوة ؟ لكم الجواب . كفاكم بهتانا كفاكم مرضا كفاكم من تغليط الشعب الجزائري الشقيق .ﻻتحسبون ان شعبكم لايفهم مايجري داخل كواليس المرادية من كذب ونفاق واستحمار الشعب الجزائري .ليس باستطاعتكم اعطاء الشباب الفرصة ليحكم ويتقلد المناصب .مند زمن طويل وانا اشاهد الا نفس البطون المنتفخة تحكم الجزائر المسكينة وكان امهات احرار الجزائر لم تخلف اناسا اكفياء شباب عصري مثقف ودوا كفاءة .بالعكس .لكن من يعطيهم الفرصة .هيهات.ثم هيهات.دعوكم من المغرب وانتبهوا لمشاكلكم الداخلية فالطريق الدي تسلكونه فهو غير صحيح مع الجيران والاحباب والاصدقاء تسبحون ضد التيار وسيأتي اليوم الدي سيجرفكم الى مزبلة التاريخ .وختاما تحية عطرة للشعب الجزائري الشقيق ودم الاخوة العريق واحبابنا في الشدة والضيق. ان ما عبرنا بخصوص الجزائر ونعتها بالدولة المستعمرة لمنتطق عدة كتندوف وبشار والقنادسة وغيرها هو عين الحقيقة. فالاستعمار الفرنسي هو من ضم للجزائر هذه المناطق الي تراب ما اصبح الان تحت السيطرة الجزائري اي ان هذه المناطق لم تراجعها فرنسية الي اصحابك الحقيقيين. والحبيب ان الجزائر تعرف هذا جيدا حيث ان الجزائر لم تكن قط دولة قبل الاستعمار في احدا عهدا من اسرائيل. ولما حصل المغرب علي استقلاله دعته فرنسا لترسيم الحدود معها محترمة عام دعم تحرير الجزائر من لدن محمد الخامس فروض العرض لنبل الموقف مع حركة التحرر الجزائري. الفجر والشروف والنهار هو اعلام صرف الصحي للعسكر ومستخدميهم في المرادية. الجزائر في أزمة خانفة والشعب يؤدي من جيبه والاعلام المرتشي جاهل وفاقد لاخلاف المهنة, يكذب بالطراهات على الشعب للتغطية على الكارثة الإقتصادية التي تعيشها الجزائر. امركم غريب ايها الغوغاء الجزائريين اتباع النظام المفلس الجزائري المصاب بمرض جنون العظمة الذي يبدو ان ايامه وصلاحيته اصبحت معدوودة واصبح يخبط خبط عشوا ء لقد انكشفت عورة هذا النظام العسكري الفاشل الدي اساسه الهواري بومدين و الدي خلق لنا جرثومة وكيانا وهميا واحتضنه في بتندوف.. التاريخ دائما ينصف اصحاب الحق ونحن اصحابه.. دفعنا ضريبة احتضاننا الثورة الجزائرية وزعمائها ودعمناها ب العدة والعتاد وها نحن ناخد جزائنا علي شكيلة جزاء سنمار نعم شباط كان محقا لقد سلبت فرنسا منا ااراضينا وضمتها للجزائر الفرنسية وحان الوقت للمطالبة ب استرجاعها ب الوثائق والادلة عبر مسالك الهيئات الدولية القانونية كمجلس الامن والمحكمة الدولية فكفي من اخفاء الحقيقة ...فهده الاراضي المسلوبة منا يجب ان نسترجاعها الي متي سوف ننتظر ف الانتظار لا يحل المشكل هناك مشاكل كثيرة ابتلينا بها نحن المغاربة مع الجيران ولكن التاريخ علمنا ما ضاع حق من ورائه طالب فما بالك ب امة مغربية انجبت امبراطوريات نحتث اسمها بفخر بكتب التارخ وبرجال بواسل فلا تخف علي امة عريقة ضاربة في جذور التاريخ ..ومن ليس له تاريخ ليس له حاضر ولا مستقبل وهذا موجود في ادبيات الاتفاق مع حركة التحرر الجزائري. ولما حصلوا علي الاستقلال بدعم غير محدود من المغرب تراجعها عن وعودهم ونكثوا العهود وصار انقلاب تلو الاخر في الجزائر. والان بغرورهم يتبجحون بالفاظ  ( الجزائر العظمي وبلد مليون شهيد وغيرها من الالفاظ دون خجل ولا حيائ. واتحدي ايا منهم ان ياتي بالدليل علي احصائ الشهدائ. وعلي اية حال رحمتك الله الشهدائ. والمزيد والعافية لمن يزور الحقائق ولا يعترف بالجميل. ستبقى الجزائر اول متتبعة لكل ما يروج في بلادنا لانها تعرف ان المغرب والشعب المغربي اقوى ولن يتخلى عن ارضه وشباط رجل غيور على بلاده ومن حقه ان يتكلم كما من حقنا ان نتكلم جميعا والصحراء مغربية وستبقى مغربية هذه المناطق من المغرب تنازل عنها الملك الراحل و هو في موقع قوة . و حتى و ان كان من المفروض ان تحتوي هذه المناطق على ثروات قذ تغني المغرب فحكم الاستمرارية لا يسمح بالعودة الى ماوراء ما قدمه العرش و ليس ضعفا.اما ان يتحدث الاميت ىالعام لحزب في بيت الجزائر يبقى رأي شخصي كايها الناس من المغاربة و هم اشقاء الاخوة الجزائريين.و هذا لايعتبر تدخل للنظام و لا تقليلا من شخص رئيسها.و لكن المفارقة الغريبى هي عندما تتحدث بعض الجهات عن تندوف كمنطقة محررة من صحراء المغرب و لا تنتبهى الجزائر انها جزؤ تبرع به الحسن بمنطق العطف/القوة.....للذكرى.... قال بشار وقال قنادسة،لو أعطتنا الجزائر غربها كله لرفضناه،ماذا سنستفيد من شعب فنيان،غادي يزيدونا غي همهم،نقول للجزائريين اعطيونا غي تيقار،هزكم الما البترول طاح،الماء لم توفروه لشعبكم ،البوطا ديال الغاز مفقودة في بلد الغاز !لاتعرفو فعل شيء في الدنيا سوى مهجمة شقيقكم المغرب ودادّا ومالي وتقرقيب سطالي ! نقيو بلادكم ونظموها واولاتتكلمو في المغرب الذي بفضله تحررتم من الإستعمار !والله أعرف جزائريين رجال يعرفو قدر المغاربة يقولون سيادنا المغاربة لما كانو معنا هنا كانت الجزائر جنة !ومسألة أمريكا وفرنسا طبيعي يحنق قربهما من المغرب الجنرالات الكوانب المسيرين بدون عقل الجزائر الشقيقة. نقطة ضعف الجزائر هي الأراضي المغربية المحتلة و لا تريد من المغرب جعلها قضية دولية. لهدا مول الفز تإقفز. على الدولة المغربية مناقشة قضية الأراضي مع الدول و طلب دعمهم. على الأقل سيتم إضعاف الجزائر دبلوماسيا. تاريخنا مع تاريخكم كالفرق بين السماء والآرض،ألا تستحيي لقد تركتكم فرنسا لا تعرفون حتى أركان الإسلام،فأتوا الفقهاء من المغرب ليصلوا بكم في المساجد،فلما علموكم ولقنوكم الشهادة نكرتموهم،وكانوا من جملة الضحايا لما أسميتموه بالمسيرة السوداء... إن تاريخكم ملوث. وصدق من قال: إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا نعم التاريخ يشهد على ذلك فتيندوف وكلومب بشار ومناطق اخرى على الحدود كانت اراضي مغربية قبل الاستعمار الفرنسي والان تريد الجزائر الاستيلاء كذلك على صحراءنا بتكوينها لعصابة من المرتزقة توظفهم وتدعهم بجميع الوسائل لتحقيق أطماعها في اقاليمنا الجنوبية ولن نسمح بذلك مهما كان ومهما حاول الاعداء ،فان شاء الله سينقلب السحر على الساحر،انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرئ ما نوى يأثر على السياسة الأمريكية ! ! ! لا صافي كملات الباهية ! ! ! هادو راه رفع عليهم القلم ! وزيد الستيلو والكومة والطباشير وحتى المنجرة يعني فين ما لقاو شي صفحة خاوية غادي يبداو يكتبو ويالفو سيناريوهات من الخيال العلمي ! ! ! وشباط واعر وحنا فلتناه من يدينا كون ولا رئيس حكومة كون المغرب يتحكم فقرارات البيت الابيض ! ! ! مند فجر الاستفلال و الحزب يطالب باسترجاع الاراضى و المدن المغربية المحتلة تندوف و بشار و لقنادسة الى المغرب و هو طلب قديم جديد و لن نتخلى عنه .اما التحريظ فهو من شيمكم و ما زال لحمامرة و غيره عبر قنواتكم يقوم به و كما قال احد المفكرين الجزائريين المغرب اخد الصحراء و الجزائر اخدت الريح . و يوم ما سيخرج من صفوف الشعب الجزائري رجال احرار سيحررون الشعب من العبودية و الطغيان قالها بومدين و انقلبت عليه و الان و صلت الجزائر الى كلام مرشحها فى الانتخابات الراسية السيد رشيد نكاز .و عن فتح الحدود فالحركى العسكرى يخاف من هروب بنى جلدته الى المغرب و هذا غير مستبعد . عندما اقرء تعاليق بعض المغاربة يتكلمون عن الازمة االاقتصادية والمالية التي تعيشها الجزاءر اتخيل ان سسوسرا او المانيا تحدنا غربا محاولة من النظام الجزائري لتمويه الشعب عن المشاكل الداخلية بتوجيه اتهامات للمغرب خصوصا وأن الجزائر تعيش هذه الشهور أزمة اقتصادية  (انخفاض سعر البترول ). واأسفاه على حالك ياجزاير،رئيس نصفه في الدنيا والنصف الآخر في الآخرة وبؤس وفقر ومستقبل مجهول ومظلم...الله يفرّج عليكم ياأشقّاءنا ، ،، ما يحز في النفس هو أن تلك الأقلام السليطة من تيار لخوانجية اللي معروفين بعدم إعتبار الأوطان و الدعوة إلى وطن عالمي لم نحققه حتى و نحن في عز قوتنا فما بالك بحالتنا اليوم و التي هي الدرك الأسفل في ترتيب الأمم بسبب لخوانجية نيت اللي فين ما دخلو نتظر الإستعمار متى ستمر هذه الأزمة التي من ورائها لجنة أمريكية كما يروج بالحدود بوجدة عشرات آلاف البطاليين بوجدة و الشرق ينتظرون مرور الأزمة لنعود للعمل للأسبوع السابع أبواب السياج لا زالت مغلقة و الأزمة بدأت تخيم على الشرق الله يطلق سراح طريق ربان و الراموز و بني درار و أحفير حتى الجزائريين من مغنية و وهران و تلمسان كرهوا هذا الوضع و ينتظرون مرور هذه الأزمة والله عايب هادشي ليكيقولو هاد الناس هاد الصحيفة لكتسمي نفسها  (الفجر )نقول ليها شوفي مع الامام ديالكم راه لن تقبل الصلاة من وراءه لانه داءما ناقض للوضوء .وللشعب الجزاىري بالاخص راه الامام ديالكم ما بقاش دوز الصلاة من وراءه شوفو .ش.امام اخر وصلوا من وراءه الفجر . وانتم راكم خوتنا ودمنا هو دمكم .ديغو عقلكم ازولو ديك الشردمة التي اصبحت pirime يجب علئ المغرب ان يطرح ملف مشكل الاراضي المغربية المحتلة من طرف الجزائرعلئ المحكمة الدولية معززة بالوتائق والارشف عند البلاد المستعمر المغرب والجزئير. بالفعل هي اراضي مغربية الى غاية 1884م حين افتكتها فرنسا من المغرب وبقيت كدالك حتى حروج فرنسا وتركتها للخرائز التي لم تكن مساحتها عند دخول فرنسا تتعدى سدس مساحتها الحالية اي366الف كلم مربع اما الباقي فهي اراضي مغربية تونسية مالية ليبية واراضي النيجر وجمهورية الواحات التي ضمتها فرنسا الصحراء الشرقية تستعمرها الجزائر بهدية من صانعتها فرنسا على طبق من ذهب سنة 1958. موقف شباط يجب ان يكون موقفا لكل مغربي تجري في عروقه دماء الوطن. لا احب شباط و لا يهموني في شيءة لكن في هذه الدعوة هو محق. كما يجب على المغرب طرد السفير الجزائري و فتح سفارة للقبايل المغتصبة في الرباط. القبايل تستعمرها الجزائر بدون وجه حق و الشعب القبايلي شعب حر يطالب بحقه في تقرير المصير و هنا على المغرب الدولة التي تناصر الشعوب و الاقليات المضطهدة ان تناصر القبايل و تدعمها امام شركائها و العالم اجمع .و يجب شحد الديبلوماسية المغربية في التعريف بقضية الشعب القبايلي الشقيق . نحن لسنا ضد الجزائر بل مع الحق و إذا رغب شعب القبايل ان يضل جزائريا فاهلا و سهلا و إلا فعلى نظام الجزائر ان يترم رايه بتجرد و عقلانية. الحكومة و الإعلام الجزائري ربما يجهلون حتى ابجديات السياسة و تحليل التصريحات الخارجية و لا يفرقون بين تصريح شخصي او حزبي او باسم حكومة هم حتى لا يعرفون اين موقع شباط هل هو في الحكومة ام لا حتى و لو قام بهذا التصريح شخص عادي فهم يربطونه بالحكومة المغربية،للحكومة ناطق رسمي ليس مثلكم مصادرين على شعبكم كل شيئ كل شيئ المغرب لم يطلب فتح الحدود و لا يهمنا فتحها انتم تبنون خنادق على حدودكم و نحن نبني سياج ليقينا شر البلية و تصريح شباط كان باسم حزب الاستقال و هو ليس ضمن الحكومة حكومة ضحكت عليها الامم عوضا تشغلوا شعبكم بالأكاديب انكبوا على حل مشاكل شعبكم و ما دكره الامين العام هو مطلعب كل الشعب المغربي طال الزمن ام قصر و امريكا ليست في حاجة للمغرب ان يحرضها عليكم السادج يعرف ما تقوموم به من شراء الدمم ضد المغرب لم و لن تصلوا مبتغاكم و الزمن بيننا المغرب ليس بغبي ليفتح جبهة مع الاسبان كما ينتظر او يتمنى بعض الاغبياء الجزائريين الدين هللوا يوم كان مشكل جزيرة ليلى ثم ان اسبانيا بينها و بين المغرب علاقات متشعبة في مختلف المجالات و كلا الطرفين يفهمان بعضهما ثم ان قضية سبتة ومليلية ليس فيها الى غاية الان اي مشكل و لا يترتب عنها حاليا اي شيئ كما هو الحال في قضية الصحراء المغربية لانه ببساطة يمكنك ان تثق في اسبانيا و لا يمكنك في اي حال من الاحوال ان تثق في جزائر المكر والحقد حكام الجزائر : انهم جميعا كبار السن لديهم الخرف وأمراض عقلية فاحذروهم لقد اصبحو يشكلون الخطر على شعوب المنطقة برمته موقف مشرف وصحيح .اين هي باقي الاحزاب المغربية في الدفاع عن قضيتنا الام وعن وحدتنا الترابية ؟ نعم رجل وطني مخلص مادام يدافع عن حقوق المغرب في صحرائه الشرقية واخواننا المغاربة هناك ينتظرون بفارغ الصبر الالتحاق بالوطن الام المملكة المغربية فعلينا ان نمد لهم يد العون الان عرفت متى دخل الرايس بوتفليقة في غيبوبة ولما افاق من غيبوبته لم يخبروه خوفا على تأخرهم في ايصال الخبر وقت حذوته اما انا ساتطرق لما قاله الاخضر البراهيمي اتاسف لغلق الحدود ويجب ان نترك المشاكل جانب ونتعامل معا المغرب لا يتعامل هكذا بل يقول  (صفي واشرب )لا نتعامل بطريقة براغماتية وبالاخص مع الغدارة اقول له يا سي لخضر لقد مر القطار وانت اذخل سوق راسك ماكاين لامغرب عربي ولاكبير ولا اماازيغي الجزائر تتهم المغرب بتحريض واشنطن ضد "نظام بوتفليقة" بوتفليقة حرض علينا امريكا في 1975 وامرها بان تطبق على المغرب عقوبات و لكن جواب كيسنجر انذاك كان صادما لبوتفليقةحيث قال له كيف تحرض امريكا على دولة صديقة للولايات المتحدة شخص ضعيف الشخصية يستحمر شعبه من أجل حملته الانتخابية من دون شك القصر المالكي غير مرتاح من غبائه التي ستجلب الكوارث في حالة اندلاع حرب مع الجزائر . هذه الأراضي ضمتها فرنسا بعد 1956 أنظروا في ويكيپيديا حول توسع الفرنسيين. كان محمد الخامس رحمه الله يظن أنه يتعامل مع الرجال لكن لي اليقين أن كل شيء سوف يعود إلى طبيعته. الشعب سيسقط النظام الجزائري و يطالب بالإنظمام إلى المملكة المغربية قلتها اليوم وسترونها بأم عينكم غدا. لأن الشعب الجزائري بريئ مما يفعله النظام العسكري العـــبثي العشوائي البليد. لكل من البلدين مشاكله ولكن المشكل الأساسي هو ما يتعلق ب قضية الصحراء المغربية التي جعل منها حكام الجزائر قضيتهم في حين أنها لا تهمهم في شيء. الصحراء مغربية كما يعرف القاصي و الداني وكانت إلى فترة الاستعمار تحت الراية المغربية. أما فيما يتعلق بالمناطق الشرقية التي تسيطر عليها الجزائر فهذا أمر يعلمه الجميع وسيناضل المغرب من أجل استرجاع الحق؛ ويكفي أن تبحث في الوثائق التاريخية حتى تتبين الحقيقة. وما ضاع حق وراءه طالب. كان بإمكان المغرب أن يسترجع كل تلك المناطق لما عرضت عليه فرنسا الحاقها بالمغرب المستقل مقابل الامتناع عن مساندة الثورة الجزائرية ولكن محمد الخامس رفض العرض وقال إن هذا الأمر سنسويه مع إخواننا لما ينتهي الاحتلال. لكن حكام الجارة الشرقية تنكروا لتعهداتهم. وكان بالإمكان استرجاعها أثناء حرب الرمال في 1963 ولكن الحسن الثاني أمر جيش المغرب بالانسحاب حتى تتم التسوية بالطرق السلمية إلا أن حكام الجزائر ضلوا يتملصوا حتى جاءت قضية الصحراء وبقيت الأمور على حالها .ولكن المهم ان الامر لم ينتهي وسيكون للوضع ما بعده. وينتصر الحق. اللهجة والعادات والتقاليد تدل علي حدودينا وسيرو ايها الجزائريين وتعلمو اللهجة المغربية في بشار والبيض ولقنادسة ولهم الحنين للرجوع الي جدورهم وبلدهم المغربي دابا تستنكر الحكومة الجزائرية هذا الخبر. الجزائر في ظروفها المزرية الحالية لا يسعها الا التقارب مع الجار المغربي. و اظن ان طلبها فتح الحدود صادق و نابع من خلال تتبعها للنجاح المستمر  (اللهم لا حسد ) للمغرب في سياسته الاقتصادية المنفتحة على تنويع مصادر الاستثمار و جلبها للبلد و تهيئة ارضية خصبة تضمن استمرار انتعاش اقتصاده في ظل ازمة خانقة. الشيء الذي لم يخف على حكام الجزائر الذين عجزوا مع كل ما تتوفر عليه من موارد طبيعية على الصمود مما يدل على فشل في التدبير. المهم السياسة الجزائرية في العناية المركزة حاليا و اظن ان لا مخرج من مرضها الا مع المغرب ب : - طي ملف الصحراء نهائيا و الاعتذار للمغرب شعبا و حكومة. - وقف تدفق القرقوبي الذي انهك عقول شباب البلدين - وقف سباق التسلح الذي يتضرر به شعبانا معا. - فتح الحدود بريا، اقتصاديا و حتى سياسيا. - وقف التصعيد الاعلامي ضد المغرب - الخ الخ الخ... المغرب يتطور وينمو والجزائر تتهدم للبعث من جديد ، الأول مسالم ذكي و الثاني غافل متهجم ، إما حسن الجوار أو البقاء للأصلح . انا لا حاجة لي بالرد على تعليقات منفعلة وشوفينية من المغاربة او من الجزائريين ... المهم ان امريكا دولة عظمى ولها ما يكفي من المعرفة بحقائق الامور ولا يمكن لبوتقليقة ان يحرضها ويغلطها ... أمريكا تعلم علم اليقين ما قامت به فرنسا من قضم للراضي جوار لصالح ماكانت تسميه الجزائر الفرنسية . وقد حاولت ان ترشي المغرب باعادة اراضيه المغتصبة بتندوف وبشار وغيرها لكن مقابل التخلي عن دعم الثورة الجزائرية وهو مارفضه ملك المغرب وشعب المغرب وقال لفرنسا ان ترسيم الحدود سيكون بين المغرب والجزائر المستقلة . وكانت وقتها الحكومة المؤقتة للجزائر قد عقدت اتفاقا مع المغرب في هذ الشأن . لكن الحركة الذين سرقوا الثورة الجزائرية اخذوا يلوحون بقدسية الحدود الموروثة من الاستعمار ويقولون ان هذه الاراضي حررها الجزائريون والكل يعلم ان جيش التحرير المغربي كان قوة ضاربة هناك . وهكذا تم التنكر لكل شيء وتم تغليط عبد الناصر واعلنت نظام الحركة الحرب على المغرب للتنكر لتسوية الحدود وللتمويه على الم=ابح التي ارتكبت في حق الوطنيين بالجزائر ولتغطية الانقلاب على الحكومة المؤقتة وفرض دستور على الشعب الجزائري . حتى يمكننا الإنصاف يجب التذكير بأن الصحافة والإعلام الجزائري هم بوق للحكم الغير الشرعي للحكام الجزائريون الذين انقلبوا على الشرعية منذ سنة 1992. فبهتان هذا النظام الاشرعي سيجعل بعد أيام قليلة من الدستور المغربي الحالي أنه صوة من الدستور الجزائري الحالي. إنهم منافقون. لانتظار منهم سوى الكذب والبهتان هذا هو سلاحهم بواسطة صحافتهم المرتشية. أما الصحفيون الجزائريون الشرفاء فهم إما في السجن أو في الخارج أو من الذين لاحول لهم ولاقوة من الجبروت الجاهل.

  20. بوكدانوف

    ادخال امريكا الى سوق النفط الجزائري سيكون ضربة قاضية للعلاقات مع الجزائر وربما تعين امريكا الرئيس الجزائري المقبل مما يجر العلاقات الروسية الجزائرية الى مالاتحمد عقباه و النظام الجزائري بنفاقه هذا لن يجني الا الفشل.

  21. SALMA

    الى كاتب المقال لا اظن انك قرات مقالات الاخ الفاضل سمير كرم لا لا محال لانه رجل بمعنى الكلمة يقول كلمة حق وطني بمعنى الكلمة اما انت فمثلك مثل حكام بلدك مغرورون منفوخون وكذابون مشكل الصحراء المغربية -مغربية- كيف تتدخل عصابة جاهلة حقودة مريضة في شؤون اسيادها كما قال اليسد القاسمي اعطوا الحق لتيزي وزو اولا للطوارق للازوال ثم العرب الذين سجنتم جلهم خوفا من الانتفاضة الشعب الجزائري محرووووم من كل شيء حتى من حق حرية التعبير فكيف لحكام مراهقين اميون لا يحلمون الا بالدمار ولا يحسنون الا لغة الرصاص ومصطلحات الشوارع -الصحراء مغربية ونقولها بصوت عالي مغربية ياااا صحراااااااااااااااااااااء موتوا بكيدكم وغيضكم يا اعداء الله واللى الجحيم الله ينتقم منكم عاجلا غير جلا

  22. جزائريو باربيس باريز 18

    تروج اخبار هنا فى باربيس BARBESSE A PARIS QUARTIER ARABE. عن اصل بوتفليقة حيت قال لنا تاجر اتواب يهودى جزائرى و اسمهFALLAGUE DAVID BEN HAYOUNE حكى لنا هدا السيد اليهودى الجزائرى ان عائلة بوتفليقة هم ابناء اعمامه و دكرنا باصل جد بوتفليقة قال لنا ان عائلة بوتفليقة اسمها الحقيقى هو بوفلاق هى يهودية الاصل من تلمسان و جد بوتفليقة كان نجارا يصنع الاتات للفرنسيين فى القرن الماضى و مصدر اسم بوتفليقة هو كما دكرت فلاق لانه جد ابوتفليقة كان يحمل دائما عصا او فلقة فى يده حيت جد بو تفليقة فلاق كان عطارا يجوب قرى الجزائر على حماره و يتاجر فى العطرية و مسائل تزيين النساء من حنة و مكياج عربى قديم و كان العرب يسخرون من جد بوتفليقة اليهودى و يسبونه و ينعتونه ببوفلاقة لانه كان يضرب بها كل من سبه و تطاول عليه و من هنا جاء الاسم الغريب لبوتفليقة الفرنسيين الدين كانوا يستعمرون الجزائر و المغرب فى نفس الوقت كان عدد منهم من الجنود الفرنسيين يسكنون مدينة وجدة المغربية حيت قرر الحاكم الفرنسى اندالك الماريشال ليوطى ترحيل عائلة بوتفليقة الى مدينة وجدة و اهدوه معملا لصناعة الاتات الفاخر للفرنسيين و هكدا استوطنت عائلة بوتفليقة مدينة وجدة و لازالت حتى اليوم المبنى و هو عبارة عن منزل و بجانبه معمل اليوم هو فارغ لانه لازال فى ملك بوتفليقة

الجزائر تايمز فيسبوك