ولد بتاح يلمح الي احتمال اغتيال الرئيس محمد ولد عبد العزيز

IMG_87461-1300x866

أشار ولد بتاح القيادي البارز بمنتدى المعارضة ورئيس حزب اللقاء الديمقراطي: إن أحد قياصرة الروم أراد أن يلغي مجلس الشيوخ فتم اغتياله، وأن مجلس الشيوخ كان دائما مصدرا للمتاعب بالنسبة للزعماء الدكتاتوريين مثل الرئيس محمد ولد عبد العزيز، الذي يتعامل مع الدستور باعتباره مجرد ورقة يمكنه تغييرها متى أراد، وحذر ولد بتاح ولد عبد العزيز من مغبة المواصلة في مساره الأحادي هذا، مؤكدا أن الشعب سيتصدى له.

 وألمح ولد بتاح إلى أن ولد عبد العزيز قد يلقى مصير قيصر الروم، إذا لم يقبل مصير الجنرال “ديغول”.

كلام محفوظ ولد بتاح جاء خلال مؤتمر صحفي للمنتدى في انواكشوط اليوم الجمعة.

هذا التلميح و التنبؤ أثار أنصار الرجل وجعلهم ينقبون في العربية عن مخرج له و تبرير عجزوا عن إيجاده داخل الأبجدية اللغوية.

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. رمضان

    النظام الجزائري الارهابي الذي يجند الجماعات و العصابات و يسلحها و يدفع بها الى الداخل الموريتاني و بعد تجاهله من طرف الرئيس الموريطاني بعد تنسيق هذا الاخير امنيا مع 4 دول ساحلية و صحراوية بعد تاكده من ان عصابة بن عكنون و المرادية تريد نشر الفوضى بالمنطقة بدات هذه العصابة بالتفكير باغتيال الرئيس الموريطاني بعد الحملة الشرسة التي شنت ضده و عائلته فالى اي مدى ستذهب هذه العصابة الارهابية و من يوقفها.

  2. سعيد

    النظام الارهابي الخرائري لايمكنه الاستمرار الا بتدخله و نشر الفوضى في دول الجوار و مرعايته لعصابة البول خاريو دليل قاطع على اصطياده في الماء العكر و لفت انظار الشعب الجزائري المقهور الى قضايا لاتهمه من قريب او بعيد فهل يرضى هذا النظام الانقلابي بتقسيم الجزائر الى دويلات في الشمال و الجنوب ان هذا النظام التوسعي الفاشل يلعب بالنار بمساندته عسكريا لعصابة انفصالية اسمها البول خاريو و يلغب بمستقبل 40 مليون جزائري يريدون فقط العيش الكريم في ارضهم و اقتسام الثروة عوض احتكارها من طرف عصابات العسكر و الافلان و تهريبها للخارج و اليوم يطالب هذا النظام الانقلابي الفاسد بابواقه الماجورة يطالب الشعب المقهور بالمشاركة في المسرحية القادمة و يهدد باستخدام القوة و الطرد لموظفي الدولية اذا لم يساندوا اطروحته الفاشلة فهذه هي ديمقراطيتهم و حقوق الانسان عندهم و يدعون انهم يساندون حق الشعوب في تقرير مصيرها و هم يقمعون حق الشعب الجزائري في تقرير مصيره سواء في القبايل اة مزاب او غيرها فما هذا التناقض يا عصابة بن عكنون و المرادية.

الجزائر تايمز فيسبوك