وول ستريت جورنال: مستشار ترامب المستقيل أخفى علاقته بامرأة روسية

IMG_87461-1300x866

ذكرت “وول ستريت جورنال” أن مايكل فلين المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشؤون الأمن القومي قد أخفى عن البنتاغون حقيقة لقائه باحثة روسية في تاريخ المخابرات في لندن.

 

وأشارت “وول ستريت جورنال”، وهي صحيفة دولية مقرها نيويورك إلى أن فلين التقى الباحثة الروسية سفيتلانا لوخوفا حاملة الجنسيتين الروسية والبريطانية خلال إحدى الندوات العلمية في فبراير/شباط 2014 في لندن، وأنه “كان ينبغي عليه بصفته الأمنية إبلاغ الجهات المعنية الأمريكية باجتماعه هذا بمواطنة بلد كروسيا غير صديق للولايات المتحدة”.

 

برايس فلويد المتحدث باسم فلين، لم يطعن بصحة المعلومات حول لقاء فلين بالباحثة الروسية، لكنه أكد أن اللقاء كان “عفويا ولم يحمل في طياته أي شيء فوق العادة”.

 

ديفيد نورث صديق سفيتلانا لوخوفا، أكد من جهته أن صديقته التقت فلين مرة واحدة فقط وخلال ندوة علمية، وأن الحديث بينهما دار بحضور الآخرين واستغرق زهاء 20 دقيقة.

 

يشار إلى أن فلين كان قد استقال من منصبه في الـ13 من فبراير/شباط 2017 بعد شهر واحد على تعيينه مستشارا للرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، وذلك على خلفية الجدل حول لقاءاته بالسفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك، في إطار اتهامات الحزب الديمقراطي لترامب وفريقه بالارتباط بروسيا، التي كانت حسب الديمقراطيين وراء فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وتغليبه على هيلاري كلينتون مرشحتهم.

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك