صحة بوتفليقة في الميزان بين التحسن في إعلانات الشيتة الرسمية والإحتضار الغير معلن

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال خلال زيارة إلى تونس أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة على "أحسن ما يرام" بعد تزايد التكهنات حول وضعه الصحي.

وردا على سؤال حول هذا الموضوع قال سلال خلال مؤتمر صحافي إن الرئيس "يسلم عليكم وهو على أحسن ما يرام".

وهذا هو أول تصريح رسمي منذ أعلنت الرئاسة الجزائرية في 20 فبراير/شباط إرجاء زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الجزائر بسبب إصابة الرئيس بـ"التهاب حاد للشعب الهوائية".

وفي أبريل/نيسان 2013، أصيب بوتفليقة بجلطة دماغية أثرت على قدرته على المشي وأصبح يجد صعوبة في الكلام.

واحتفل الرئيس الجزائري في الثاني من مارس/اذار بعيد ميلاده الثمانين، وسط عودة التساؤلات حول صحته وقدرته على تسيير البلاد بعد أشهر طويلة لم يظهر فيها في وسيلة إعلامية أو في مناسبة علنية.

ولم يسبق للرئاسة الجزائرية أن جاهرت بوضع الرئيس الصحي لكن حين تأجلت زيارة ميركل أعلنت أن بوتفليقة يعاني من التهاب حاد.

كما تأجلت زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الجزائر، لكن الخارجية الجزائرية أعلنت قبل أيام أن التأجيل جاء بناء على طلب من إيران ولظروف إيرانية محضة.

وكان يفترض أن يشرع روحاني في زيارة دولة إلى الجزائر الأحد المقبل ضمن جولة افريقية تشمل أيضا أوغندا وجنوب أفريقيا.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أكد الاثنين أن الرئيس روحاني سيقوم بجولة إفريقية قريبا ستقوده إلى ثلاث دول هي جنوب أفريقيا والجزائر وأوغندا.

وأوضح أنه "كان متوقعا أن تتم هذه الجولة قبل بداية العام الإيراني الجديد (الذي يبدأ في 21 مارس/اذار)، لكن سيتم تحديد موعد لهذه الجولة لاحقا، لمنح المزيد من الفرصة لدراسة ما تبقى من الشؤون البروتوكولية ووثائق الاتفاقات والآليات الفنية".

وأوضح وزير الخارجية الجزائري أن تأجيل الزيارة الرسمية التي كان من المقرر أن تقوم بها ميركل إلى الجزائر تم باتفاق مشترك بين الطرفين.

وتأتي الإعلانات الجزائرية الرسمية بعد أن أعاد الإعلان عن إصابة بوتفليقة بالتهاب حاد الجدل مجددا حول وضعه الصحي وفتحت أبواب التأويل على مصراعيها في الشارع الجزائري.

وكان آخر ظهور نادر لبوتفليقة على كرسي متحرك خلال افتتاحه أوبرا الجزائر في أكتوبر/تشرين الأول 2016 وفي تدشين مركز للمؤتمرات بنادي الصنوبر غرب العاصمة في سبتمبر/ايلول من العام نفسه وهو قصر المؤتمرات الذي استضاف اجتماع أوبك على هامش منتدى الطاقة العالمي والذي تقرر خلاله أو اتفاق حول خفض إنتاج النفط لإعادة التوازن لسوق متخمة.

ولا يظهر الرئيس الجزائري منذ فترة طويلة إلا عبر صور صامتة تبثها وسائل الإعلام الرسمية وتتحدث عادة عن نشاطاته.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كل القرائن والدلائل تقول ان بوتفليقة انتهى ولم يعد قادر على الجلوس حتى على كرسيه المتحرك لكي يستقبل الزوار او يظهر على شاشة التلفزة ولكن بما ان سلطة العسكر والشياتين يسرون على ان بوتفليقة بخير ويبلغ السلام لغيره فلننتظر يوم الاقتراع في الانتخابات التشريعية القادمة لنرى هل سيشارك بوتفليقة بنفسه في عملية الاقتراع ام لا ... عندها ستظهر الحقيقة ان كان فعلا بخير ويخلد للراحة كما تدعي سلطة العسكر او الرئيس انتهى ولكنهم يخبؤون على الشعب الحقيقة لغرض في نفس يعقوب

  2. حمزة

    منصادر موثوقة بمستشفى فرنسي ان المعوق المارد شرشبيل قد رحل بدون رجعة ووصا الوزراء الجزائريين الماردين بتربية الكروش والشركات وتربية المرتزقة بحضيرة تيندوف لاستعمار واستحمار موريطانيا بالتسلل بين اراضيها لشم رائحة الاطلس وفوق كل هذا أضافت جتة الرئيس بوتفريقة لخلفائه صلاحيات أخرى منها تمسكهم برئاسة حزب جبهة الحقد والحسد حتى الاخرة ، وعضوية المرتزقة في عدة منظمات ، والشبهاتات الشخصية التي تربط الرئيس المعوق بزعماء من مختلف عصابات الصحراء والسؤال هو هل يمكن للرئيس المعوق دهنيا ونفسيا وسياسيا واخلاقيا أن يتحمل كل هذا العمل الشاق برئاسة الجزائر ورئاسة المرتزقة وارهاب شمال افريقيا في موته وبما ان الوضع كدلك وجب على المملكة العربية المغربية استدعاء جميع قواة الحزم و الحلف الاطلسي وجنود افريقيا لمحاربة مباشرة دولة الجزائر المرتزقة الماردة ونسف عش المرادية وتفجير جميع معسكرات الجزائر ونسف جميع محطات الطاقة وتفجير القناطر ثم نسف بالصواريخ النووية الجرثومية دمية الجزائر حشرات الصحراء لمحوها نهائيا من الخريطة في ليلة واحدة بدون ادن الامم المتحدة المرتشية او غيرها وانتهينا

  3. Algérien-Amazigh

    HAMZA : Ecoute esclave ; avec ou sans Bouteflika, l'Algérie tiendra face à ces ennemis et en premier le royaume de la drogue et de la prostitution ; ce qui compte pour nous c'est la préservation et le maintien de la stabilité de notre pays, que ce soit l'opposition ou autre, ils savent que la ligne rouge qu'il ne faut pas franchir c'est l'unité nationale du peuple Algérien. Je conseil a tous les sujets de mimi6 qui savoure jour et nuit de l'annonce du décès de notre président qu'ils peuvent se régaler à leur guise, Bouteflika est un être vivant et il viendra le jour ou il mourra, comme vous aussi vous allez mourir, nul n'est éternel Wal hamdouliallah,mais ne vous réjouissez jamais de la mort d'un Musulman

  4. رائد الرحمانية

    رئيسنا في صحة جيدة ولا داعي الى القلق وبحكم نوبات الحاقدين صاروا يدعون عليه اشاعات بالعكس ومن اراد ان يطمئن على صحته عليه ان يسجل اسمه على خط هاتفي ثابت الموجود لدى الرئاسة 021636868

  5. محمود

    هل تعلمون ما كان يقول بوتسريقة عن الإسلام باللغة الفرنسية لترضى عنه أمه فرنسا التي عينته رئيس ليحارب الإسلام مع الحركى المناجيس تعرفون لما ذا صار مشلول بالحفاظات تفوح منه رائحة البراز والبول https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  6. إدريس

    من يحكم الجزائر؟ و من يصر على بقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رغم كل الأمراض التي يعانيها ؟ https://www.youtube.com/watch?v=HqU75-Lt_T8

الجزائر تايمز فيسبوك