تغيير العلم لن ينعش الاقتصاد ولن يشبع الجياع ولن يكسو العراة إنه نهاية نظام ولد عبد العزيز

IMG_87461-1300x866

غير الرئيس العراقي الراحل صدام علم بلاده ابان اجتياح الغزاة الأمريكيين للعراق فتغيرت حياة ذلك البلد واهله من حينها والي اليوم وسالت أنهاره دماء و ساد الهرج وتفرق شعبه أيدي سبأ ، 

غير شياطين مصراته وبن قردان وطبرق علم بلادهم من اللون الأخضر الي الأحمر والأسود فتغيرت حياة ليبيا واهلها وتحولت من البياض الي السواد ولون الدم وزهقت الآلاف من الارواح من البريئة وتمزق ذلك البلد شر ممزق 

غير ولد الطايع كما يقولون عملة بلاده وغير هيئة الجمل الذي كان في الصورة باركا في ورقة الألف أوقية ومن حينها تحرك قطاره نحو نهايته وازيح من حكمه واجبر علي العيش في المنفي بعيدا عن اهله واحبابه 

اليوم قرر الرئيس محمد ولد عبد العزيز وبمشورة غبية من رئيس حزب زيدان أن يضيف شريكين أحمرين الي علم بلاده ومن دون معرفة مغزاه وغرضه من ذلك ومن دون أن يحسب العواقب 

وجد الناس بسلام فارادهم أن يسرع وتيرة تحركهم الي المجهول والغامض ففرض تغيير العلم الذي بالتأكيد لن ينعش الاقتصاد ولن يشبع الجياع ولن يكسو العراة ولن يسكن المهجرين  العلم ليس قطعة قماش يعبث بها كل من هب ودب  

العلم تاريخ وتراث وحياة ووطن ومحاولة الاعتداء عليه جريمة تعاقب عليها أديم الارض ودماء الأجداد.

 

 

ش.و.م

تعليقات الزوار

  1. COUFLIZ LANGEVINE

    هناك من يقول أن موريتانيا هي كلمة مؤلفة من "مور" وهو الاسم الذي أطلقه الأوروبيون على بلاد المغرب وكذلك "تانيا" والتي تعني ثانية، أي مغرب ثان، وموريتانيا كانت جزء ا لا يتجزأ من المغرب، وأهلها أعلنوا ولائهم له في بادئ الأمر، لكن هذا الأخير قرر التخلي عنها بعد خروج المستعمر عنه، لأنه حسب جهابدة ذلك الوقت كان غير قادر على ضبط كل تلك الحدود الشاسعة لكونه بلدا ضعيفا خرج لتوه من الاستعمار، ولكون الغرب لن يتركه يهنأ بها وسيشغله ويضعفه بالحركات الانفصالية كما يفعل معه الآن في الصحراء، فقرر التخلي عنها كما فعل عبد الناصر مع السودان. على أي، كانت هذه هي الخطة المرسومة عند منح الإستقلال للمغرب، وهي السماح له بالمطالبة بأراضيه المجزءة، مقابل التخلي عن ورقة الابتزاز القوية التي كانت ستكون بيده وفي صالحه مائة بالمائة، وكانت ستجعل أروبا تحت رحمته، وهي قربه الجغرافي منها، حيث يمكنه أن يكون مصدر إزعاج لها بجعل أراضيه منصة لتصدير كل شرور العالم الثالث إليها، مع العلم أنها لا يمكن أن تقبل به داخلها، وحدوده معها هي أقصى نقطة يمكن أن تصل إليها حدودها الجنوبية. كفى بكاء فقد فرطتم في كل شيء الله يحفظ ما تبقى ويجعل الخير فيه. الحل هنا هو الاندماج في دولة واحدة وتكون حدود موريتانيا شمالا البحر الابيض المتوسط وحدود المغرب جنوبا السنغال.لكن هدا هل سيروق للجارة الشرقية. الفقيه عبد الله ابن ياسين الذي قاد حركة المرابطين كان من سوس التاريخ لا ينافق فهو كائن موجود ليمكن تغييره او مسحه ،فهو كالأسد الجاثم في عرينه ،عندما يحين الوقت و تضعف عاصفة المتطفلين الحاقدين اعداء وحدت المغرب بجغرافيته التاريخية ،سيخرج ها ذ الاسد من الشمال والوسط والجنوب ومن بلاد شنقيط و نهر السينغال وبلاد السودان ليسمع زئيره ويكشر عن أنيابه ويبرز مخالبه وينادي لجمع الشمل ونبذ الصراعات المفتعلة وتوحيد الصف حول مصير مشترك ،لا حدود ولا تأشيرة بين شعوب القارة العجوز ،لنكن مثلهم ونأخذ بيد واحدة مشعل التقدم ونمضي قدما نحو غد افضل ، فأسدنا قد خرج أوقد المشعل ، فهل اسودكم ستخرج لتحمل هذا المشعل الامور اعطيت اكتر من حجمها  ! ! فالي متي سيبقي المغرب ذلك التلميذ المجتهد صاحب النظارات الواسعة وينظر ارضا ويسير بجانب الحايط وتسرق ادواته المدرسية ويشتم...وهو صامت حتي لا يقال انك اديت فلان وفلان وهو المظلوم. ما نعيشه الان سببه بكل بساطة عدم حكمة وكفائة من تولو زمام الامور ابان اسعمار الذل، لاسف دائما نحن العرب عندنا السلطة والذات اولى من عزة الوطن ،من كانو قبلنا"طيحو الجرة"اصلاحها واعدتها الى اصلها الطبيعي شبه مستحيل، يجب علينا ان نتعلم من اخطائنا واخطاء من قبلنا كتبت عن ما حصل في الماضي وعن ما يحصل الآن. صراحتا تاريخنا في الماضي واغلاطه هو الدي خلانا في هاته المحن التي نحن فيها الآن وبالخصوص الصحراء المغربية. يجب على المغاربة التخلي عن الافكار التوسعية لبناء الثقة بين الجيران اهم اسباب التي تجعل الجزائر تساند البوليزاريو هيا افكار التوسع لدى المغرب حتى الجزائريون يقولون انا وجدة تابعة في الماضي للدولة الزيانية يجب ترسيم الحدود بين دول المغرب العربي إنه المغرب الموريطاني للذي لم يقرأ التاريخ جيدا. ولمن لا يعرف ضريح يوسف إبن تاشفين اين يوجد و الحالة المرثية التي هو فيها.... لأنه ليس عربي.... والسبب معروف عند المثقفين... كفى.... كفى حسبنا لله ... حسبنا لله المغرب بلد مستقل ، وموريتانيا بلد مستقل وكلاهما يحدان ببعضهما وسيادة كل بلد على أرضه لا نقاش فيه ، فما سبب هذه الزوبعة في فنجان؟ إن القضية قد تتطور إلى ما لا يحمد عقباه إن تمادينا في نبش جذور التاريخ ، إن سبب الحرب في العراق نقطة حدود بينه وبين الكويت هي شركة تنقيب على النفط في الرملة وتجاوزت بأمتار خط الحدود وثارت ثائرة العراق فغزى الكويت واعتبرها المحافظة التاسعة عشر بإيعاز من الغرب ووقع في الفخ لن نسقط في الفخ حدودنا مع موريتانيا مرسومة ، يبقى علينا أن نتعاون معها وكما زار جلالة الملك عدة دول أفريقية وعقد معهم إتفاقيات إقتصادية وربط علاقة تعاون كذلك لا ننسى أقرب المقربين إلينا القطر الشقيق الجمهورية الإسلامية الموريتانية ولننظر إلى المستقبل بالأمل . ليكن في علمك ان الشمال قتل فيه وجاهد فيه كل اطياف المجتمع المغربي وكلامك ينم عن ضعف معرفتك بتاريخ حرب الريف وعليك مراجعة التاريخ اما بخصوص كرها للمغرب فهذا في مخيلتك انت وتعتقد ان فتحت ابواب الهجرة سيفر الجميع ليكن في علمك ان عددا كبيرا له القدرة على الهجرة ولكن حبه لبلاده وبيته وهو المغرب من طنجة الى لكويرة يمنعه من ذلك والذي عنده افكار مثل افكارك فمن الطبيعي ان يتخلى عن بيته الصغير نعم هناك فساد وثروة تنهب لكن هذا كله لن يشفع لنا بالهروب او السماح لاي كان ان يمزق بلدنا لقد بنت موريتانيا باستقلالها ناطحات السحاب ولم يجد المغاربة لمن يعطوا الزكات وصارت بحبوحة الحيات تعم كل أرض المرابطين الحقيقة بكل صراحة بعد حصيلة 55 سنة شعبين مصدقوش أن الذين أفدو الوطن بدمائهم كانوا على حق واللذين عاشوا خدلوا الشهداء والوطن واللذين سيعيشوا ليس لهم إلا الوهن .شكرا أخي الكاتب على الإقتراح فهو حل من الحلول . موريطانيا أو موريتانيا. أسم متكامل في اسمين امازيغي يناير وهما : أمور: البلاد او الأرض أو مثل أمور في مدينة مراكش وهي تحمل نفس القسم الأول من الاسم. اعتاني: الشاسعة والكبيرة أيضا لا حدود لها أو ضخم جدا. ولأن الفرنسيين لا ينطقون الحرف العين لا يوجد في لغتهم يطلقون عليها اموريتان ومن هنا خرج هدا الاسم .وهدا ما قال لي أحد كتاب سوس العالمة في مكتبة المختار السوسي بتزنيت. لماذا لا نقوم بوحدة بين المغرب وموريتانيا. فالتاريخ والجغرافيا والمصير المشترك يشفعان بذلك. تكون وحدة مبنية على التفاهم والتنمية والاحترام المتبادل. نساعد موريتانيا على النهوض الاقتصادي وتساعدنا موريتانيا على جر الجسور نحو السينغال، الغرب الافريقي، نيجيريا.... وهذا بالضبط هو منطق رابح-رابح والمصلحة المشتركة. فأين هم السياسيون المخضرمون للقيم بمثل هذه المبادرات. هيا يا بنكيران و ياأاخنوش و يالعثماني ... وباراكا من الخلاف على المصالح الشخصية والحزبية و وريونا حنت إيدكم لما تكون المصلحة وطنية. ندعوا شعب ارض موريتانيا 'مور' او المغربي و'تانيا' تعني الارض الثانية للمور ،ان يندمجوا ويلتحقوا بدولة المغرب العضمى وبوسعنا ان نبني طرق المحبة والمودة والاخوة والاتحاد الى ان يرث الله الارض ومن عليها  !موريتنيا هي المغرب والمغرب هو موريتنيا .لدى ندعو كلا الدولتين بجمع شمل الشعبين ولنشارك مسار التقدم والازدها ر.علينا ارسال رسالة الى الحكومة والشعب الموريتاني بان ينصهروا مع الشعب المغربي وكفا من بهتان الاستعمار الممزق للشعوب.الاستاذ شباط برهن على نضافة دمه و حبه لامن شمال افريقيا ،شباط يقول الحق ويستحق جاءزة نوبل للسلام .اولا من فرقنا وهل كنا مفرقين قبل الاستعمار ،هل ديننا ولغتنا واصلنا وثقافتنا مختلفة.انشاء الله طريق سيار كبيرة مغرب موريتانيا وطريق سكة حديدية وراية بنجمتين خضراء وصفراء .ونشيد وطني جديد في اقرب الاجال .وسنسمي الوطن الكبير ب المغرب الكبير great maghreb.المغرب يريد الخير لموريتانيا. مملكة نوميديا مغربية في التاريخ كانت تمتد من قرطاج  ( تونس ) إلى موريطانية  ( موريتانية ) وكانت سرتا عاصمتها  ( قسنطينة ) وكانت تسيطر على كل قبائل شمال إفريقية و كان كل ملوكها من الجزائر من يوغرطا و مسينيسا و جوبا حتى بوخوس كان وزيرا في طنجة عينه ملك نوميدي مسينيسا هاده هي خطة التقسيم التي و ضعها الغرب لي اضعاف العرب و زرع الفتن بين الدول لكن سياتي يوم ستتحد الدول تحت راية واحدة كل ما يحبه الموريتانيون هي الخيرات المغربية. أما الباقي فما هو إلا كراهية حقد و عدم الاحترام . عاش المغرب بلدا موحدا من طنجة إلى الكويرة. وعلاش كتقولو الكلاوي هو الخائن بوحدو وكيبان غير هو فالتلفزة المغاربة عاد عاقو ولكن مشا الحال المصالح الإقتصادية هي التي تحقق الإتحاد، لا العنتريات ولا التاريخ، ولا السلاح. انظروا الإتحاد الأوروبي وكيف قام. مثلا استيراد المغرب للغاز من نيجيريا التي تبعد عنها آلاف الكيلومترات وتتطلب استثمارات هائلة في غير محله، إذا علمنا أن موريتانيا تحوي مخزونا عملاقا منه ولا ينقصه إلا الإستخراج. إن فكرة الأندماج الإقتصادي هي المفتاح الحقيقي للوحدة المشتركة لدول المغرب العربي. ولنا أمثلة ناجحة في الموضوع، كالشركة المغربية الموريتانية للإتصالات مثلا، ويمكن للمغرب أن يستثمر في المعادن الموريتانية وحتى في الزراعة وغيره، ونحاول تحقيق اكتفاء ذاتي لدول المغرب العربي. .. (بعد تسليم المغرب إلى الاستعمارَيْن الفرنسي والإسباني، من لدن السلطان عبد العزيز  (عبر إغراق البلاد في الديون ) وشقيقه عبد الحفيظ بمقتضى معاهدة الذل والخيانة  (معاهدة فاس 30 مارس 1912 ) التي وقّعها السلطان عبد الحفيظ... ). الباحث في التاريخ لا يوزع صكوك الإخلاص أو التخوين. السلطانان عبد العزيز و عبد الحفيظ غير مسؤولين عما كان يعاني منه المغرب من ضعف و إنحطاط كما ورثاه من أسلافهما. إنما داء العطب قديم كما قال المولى عبد الحفيظ. وإليك الدليل : جاء في كتاب الإستقصاء للناصري  (ج 9 ص162  ) وهو يتحدث عن الحسن الأول :  (وفد على السلطان أيده الله عدة باشدورات للأجناس مثل باشدور الفرنسيس،والإصبنيول،والبرتغال،وغيرهم،وتكلم الفرنسيس في شأن بابور البر والتلغراف وإجرائهما بالمغرب كما هما بسائر بلاد المعمور، وزعم أن في ذلك نفعا كبيرا للمسلمين والنصارى، وهو والله عين الضرر وإنما النصارى أجربوا سائر البلاد فأرادوا أن يجربوا هذا القطر السعيد الذي طهره الله من دنسهم ). ماذا تريد من حاكم يرفض الخاصة و العامة من محكوميه الإنفتاح على محيطهم الدولي وإدخال وسائل التحديث المبتكرة إلى البلاد. وش لمكيتفهموشي هاد أحزاب على سلطة البلاد عاد غدي إجيب الحق بلادو معمره دكون...حنى ويدا صلاحنى داخل ديالنى نقدر نمشيو سياسة الخارجية ديالنى..لكين أنا لكيبلي ويدا مكنشي كيدخل الملك فلوزارت الخارجية راه كنت دكون كاريث فينا ..الله ينصر ملكنى.... أما الماضي ذهب بخيره وشره ..ونتمن أن يكونى الحاضر احسن بكل شيئ إن شاء الله الى متى تظل هذه الحدود بيننا نحن المغاربة شعب واحد يضم سكان شمال افريقيا عرب و امازيغ انصهرنا عبر التاريخ خصوصا منذ مجيء الاسلام ومنذ ان قرانا في القران الكريم انه لا فرق بين الانسان واخيه الانسان الا بالتقوى فصرنا اقوى دولة من السنغال الى الاندلس الى مصر حكامنا كانوا عربا وكانوا امازيغ وكانوا من شنقيط وكانوا من كل اقطار البلاد . فلماذا يصر البعض منا على الفرقة ويريد كيانات جديدة لتمزق ما هو ممزق .من هنا اوجه نداء الى حكامنا في المغرب وموريتانيا الى الكف عن اللعب بمصير الشعب الواحد والعمل على مد الجسور و تقريب وجهات النظر لكي ياتي يوم ونمحي هذه الحدود الزائفة التي خلفها لنا الاستعمار الفرنسي والإسباني لكي يضعفنا ونظل نستجدي معونته. الله الله يا اهل موريتانيا فانتم ونحن واحد فلا تكونوا عونا للشيطان الرجيم علينا. لماذا في كل مرة تظهر حقائق تبين ان مادرسناه عن تاريخ المغرب هو كذب في كذب لماذا نقول موريتانيا المغربية في حين ان الكاتب بعظمة لسانه يقر ان المرابطين هم موريتانيون اسسوا مراكش وسيطروا على المغرب واين كان المغرب لما احتلت فرنسا موريتانيا وتندوف وبشار قبل احتلال المغرب بسنوات وقبل احتلال اسبانيا للصحراء باكثر من عشرين سنة ولماذا تقول ان نوميديا جزائرية في حين العالم كله يعرف انها المغربMAGHRIB AWSSAT حاليا وعاصمتها سيرتا القديمة اي قسنطينة وملوكها هم ماسينيسا ويوغرطة ويوبا الاول والثاني صراحة اسئلة مرعبة تنسف مايسمى تاريخ الجزائر برمته السلطان عبد العزيز كان ضحية الصراع بين الحاجب بااحماد وأصهار الحسن الأول آل الجامعي ، حيث فرضت عليه الولاية وهو صغير . ولما بلغ سن الرشد حاول إدخال الحداثة إلى البلاد فعارضه أعضاد المخزن وعزلوه في قصره ومنعوا انتشار المصنوعات التي أدخلها وأطلقوا الإشاعات بكونه مفتون ومشغول باللعب بها ، فصادفت دعايتهم هوى الإستعمارالمتربص بالمغرب فروجها كتابهم. المولى عبد الحفيظ تحت ضغط الفقهاء حارب أخاه وأزاحه عن العرش وخضع لأول بيعة مشروطة في الإسلام. كان يظن أن بامكانه إنقاذ البلاد من مخاليب القوى الإستعمارية ، ولما استحال عليه ذلك وتبين له أن لا مفر من الإحتلال بالقوة ، وبعد استشارة اصدقائه من بعض سفراء الدول الأوروبية ، دفع الضرر الكبير بضرر أخف منه ووافق على الحماية ، فأنقذ ما أمكن إنقاذه من سيادة ووحدة المملكة. لا يمكن مقارنة السلطان المسؤول عن وطن ودولة وشعب وعرش ، مع زعيم قبيلة أمثال الأمير عبد القادر أو بن عبد الكريم الخطابي أو الزياني أو اوباسلام والذين انتهت مقاومتهم بالإستسلام ، وذلك بعد مآسي حروب دمرت مناطقهم وشردت قبائلهم, لو قاوم السلطان مثلهم لزال العرش وتم تقسيم المغرب. نحن الامازيغ الصنهاجيين كذلك لا ننطق عادة حرف العاء وبذله ننطق ا كعبداللله ننطقه اابدالله معاهدة الحماية سبقتها حروب و صراعات يا استاذ. سبقتها هزيمة اسلي 1844 ثم هزيمة تطوان 1860 ثم معاهدة مدريد 1880 التي فرضت الحماية القنصلية و معاهدة الخزيرات 1906. ثم السلوك الداعشي لجهال المغاربة الذين جاهدوا في النصارى بالقتل ولو كانوا من المعاهدين الذين التزمت الدلة بحمايتهم .فاعطوا الفرصة لجيش الاستعمار بالتوغل في المغرب لحماية مواطنيه. هذه هي بعض من الاسباب الكثيرة التي فرضت الحماية . فلا خيانة ولا تفريط انما الضعف و الهوان. كل ما جاء في صحيح إلا قول ايكس ليبان لأنه شارك في تلك المفاوضات .أما قضية تأسيس القوات المسلحة الملكية سواء كما جاء في مقال لدحر جيش التحرير و اضعاف الحركة الوطنية بالعنف او بالتقسيم /تقسيم حزب الاستقلال ففي نظري المتواضع كان شرا لابد منه .حيث و بمقارنة بسيطة مع الدول التي قامت فيها ثورات اليوم فالدول التي ليس لها جيش انهارت و تناثرت كاوراق الخريف . السؤال هو ما العمل الآن لتفادي الطوفان الذي يحضر للمنطقة قاطبة باستغلال أخطاء هذا او ذاك سواء في المغرب او في الجزاءر .... شعب واحد في دولتين هذا ما ينطبق على المغرب و الشقيقة موريتانيا و صدق من قال: موريتانيا المغربية او المغرب الموريتاني والدليل على ذلك أن حتى ملامحنا تتشابه حتى انك لا تستطيع أن تفرق بيننا ان اجتمعنا في جمع واحد تقاليدنا و تاريخنا وديننا واحد فهلم لجمع الشمل والتعاون لتحقيق مستقبل زاهر الشعب المغربي الموريتاني ولم لا توحيد الشعب المغربي بأكمله وتوحيد الشعوب الأفريقية كافة /ابو ريان و صلاح الدين العرزيغ ...أسئلة تحيرني اذا اردت ان تعرف حقيقة المرابطين فابحث عن اصول مؤسسيها الصنهاجي يحيى بن ابراهيم لكدالي الفقيه الامازيغي ابوعمران الفاسي الفقيه الادريسي وجاج بن زلو الفقيه السوسي عبد الله بن ياسين . هؤلاء توافق رايهم على تاسيس دولة توحد بلاد الغرب الاسلامي على المذهب المالكي للقضاء على التنازع العقائدي قصد الدفاع عن بلاد الاسلام المهددة بالغزو الصليبي. قبائل المرابطين هاجرت موريتانيا والصحراء الى الشمال ثم ادخل الموحدون قبائل عرب بني معقل اليها وهي التي تقيم فيها حاليا ولا علاقة لها بقبائل المرابطين ولا بدولتهم و لا بيوسف بن تاشفين ولا باي رمز من رموز التوحيد العقيدة او الوحدة المغاربية.. باختصار: الموريطانيون بايعوا السلطان محمد الخامس ولا زالت البيعة في اعناقهم إلى يوم الدين فليتحملوا مسؤولياتهم أمام الله ورسوله في بيعتهم التي بايعوا بها حفيد رسول الله المشكلة هي ان كل كاتب يقدم وجهة نظره ويعتبرها الحقيقة المطلقة وكل ما سواها خطء وخيانة.المقال يدافع عن وجهة نظر ايت يدر ينطلق منها وكانها الحقيقة الوحيدة.وأن الآخرين خنعوا وخانوا. لو كان صاحب المقال في السلطة هل كان سيفكر بنفس الطريقة؟. للاسف ما نلاحظه الي يومنا هذا ان السياسيين حين يكونون في المعارضة يتشدقون بان همهم الدفاع عن مبادئ وحقوق الانسان والدفاع عن الفقراء ولما يصلوا للسلطة يتغير كلامهم تماما فلو كان الكاتب حاكما لفعل مثل ما فعل الآخرون ... لا يراعي مسؤوليات الدولة. الم تلاحظ يا أستاذ ما هو المصير الذي هيأته القوى الإستعمارية للمغرب ، لما قسمته إلى 5 مناطق  ( طنجة ، الشمال ، الوسط ، الصحراء ، موريتانيا ) ؟. إنها الكيانات التي كانت ستقسم اليها الأمبراطورية الشريفة لولا معاهدة الحماية. بدليل أن المعاعدة وقعت مع فرنسا وليس مع اسبانيا ، وكما اشركت فرنسا اسبانيا كان بإمكانها إشراك غيرها من الدول الإستعمارية. فكما سألت بن سعيد عن جهاد جيش التحرير إسأل الباحثين عن تجاوزاته ومفاسده أمثال الأستاذ كيكر. ألا تعلم أن ممثلي حزب الإستقلال وفي غياب السلطان ، تعهدوا في مفاوضات إيكس ليبان باستمرار التعاون الإقتصادي مع فرنسا وقبلوا باستمرار وجود الجيش الفرنسي لحماية المعمرين والمصالح الفرنسية في المرحلة الإنتقالية ، كما وافقوا على الإنقلاب على محمد بن يوسف ؟. ألا تعلم أن الذي أشرف على تحضير معاهدة الإستقلال  ( 2مارس 1956 ) هو عبد الرحيم بوعبيد وهي موثقة صادرة في الجريدة الرسمية ، وتتضمن الإلتزامات المذكورة ؟. فمن هي الدولة المسؤولة التي تقبل بوجود مليشيات مسلحة خارجة عن سيطرتها تقاوم جيش دولة أبرمت معها معاهدة سلام؟ ...المسماة Ecouvillon سنة 1958 لا علاقة للحسن الثاني بها كل ما فعل بامر من ابيه هو انه اشرف على ادماج من تبقى من افراد جيش التحرير في الجيش الملكي ، بعد ان شتت الجيشين الاسباني و الفرنسي شملهم بالقصف من السماء وبعد ان تسببوا في الماسي للصحراويين. لقد احرجوا الدولة المغربية الضعيفة التي كانت تساند جيش التحرير الجزائري وكانت فرنسا حاقدة على موقف محمد الخامس من القضية الجزائرية. و انتقاما منه قررت التعجيل بمنح الاستقلال لموريتانيا. هذه هي نتائج البطولات المزعومة لجيش التحرير الذي قاده بن سعيد و رغم ان الدولة اعترفت بتجاوزات اعوانها فانه ما زال رافضا الاعتراف باخطاءه فصار يحمل المسؤولية لغيره. بعد أن إنقلب العالم رأسا على عقب ؟ . ألا تعلم أن مشاريع القادة الذين مجدتهم ، مشاريع فشلت بعد أن جرت الويلات على شعوبها. مشروع حزب الإستقلال كان يسعى إلى ربط المغرب بالقومية العربية وجوقة الثورة الناصرية . وهو مشروع فشل سنة 1967 وكان سببا في اتفاقيات الاستسلام في كامب ديفيد. بينما مشروع بن بركة والفقيه البصري و بن سعيد ومن معهم هومشروع الحزب الواحد والإقتصاد الإشتراكي والإرتماء في أحضان المعسكر السوفياتي ،كما كان الحال في الجزائر، وهو مشروع سقط في العالم بسقوط جدار برلين سنة 1989. فلولا اختيارات الحسن الثاني الذي ظلمته وتهجمت عليه في مقالك لكان مصير المغرب اليوم كمصير الدول المنهارة. أما عن موريتانيا فلا يجوز إغفال تحالف الحسن الثاني مع ولد دادة لاسترجاع الصحراء من إسبانيا ، تكريما لأخوال أجداده أهل شنقيط واعترافا بوحدة القبائل الصحراوية. فإذا كان هناك تقصير أونفور فمن جهة قادة موريتانيا الذين أخلوا بالتزاماتهم . قارن بين بعد نظر الحسن الثاني الذي تحالف مع موريتانيا لإفشال المخططات الإستعمارية ، وقصرنظر بومدين الذي أراد إضعاف المغرب ولو تحالف مع الإستعمار. نظرة عن جزء من تاريخ المغرب الحافل  (لكن مدارس المغرب تتجاهله ). هكذا يتضح أن ردة فعل الدولة المغربية العنيفة و المبالغ فيها، بعد تصريح،  (الذي لم يكن لا مهددا أو مهاجما لحكام الكيان المصطنع في شنقيط، فقط كان تذكيرا لهؤلاء الإنقلابيين الذين يدعون أن ما يسموه "الصحراء الغربية" ليست أرض مغربية ! ) كانت ترمي إلى تحطيم شباط و منعه من المشاركة في الحكومة المقبلة. أهم من ذلك، كانت خطوة لمنعه من المطالبة بإسترجاع الصحراء الشرقية و تيندوف. لأن شباط السياسي الوحيد الذي ينادي بذلك علنا. مما يجعز حكام المغرب. أود أن أصحح بعض ما جاء في المقال. مؤسس المرابطين هو عبد الله ياسين و هو مغربي بربري، كانت عائلته قائمة في شمال شنقيط، الأرض المغربية. جل المغاربة كانوا رحل ينتقلون من منطقة إلى أخرى بكل حرية. بدأ السيد عبد الله مساره كواعظ ديني، بعد أن بدأ المغاربة يرتدون. أطلق على جماعته المرابطون. بعد أن كثر اتباعهم، عبر كل مناطق المغرب، قرروا بناء دولتهم. لهذا المرابطون برابرة ينحدرون من مناطق مختلفة من المغرب، و ليسوا شنقيطيين و لا هم يحزنون. ما يجب أن نعيه ان كل ما كان مساحة أرضك كبيرة إلا وأصبحت عبئ على الدولة خصوصا أدى كانت أرض قاحلة مثل الصحراء مادا كنا ستستفيد لو كانت موريتانيا تابعة لنا مادا كانت ستقدم من إضافة لي المغرب اقتصاديا غير أننا سنصرف الملايير من أموال الدولة ودافعي الضرائب على البنية التحتية المترامية كلفة حماية الحدود الشاسعة من كل الآفات في صحراء لا تدر ولا تنفع لنكن براغماتيين علاقة نوميديا بالمغرب الاقصى حدودها كانت الى نهر واد ملوية حقيقة تاريخية و يكفي من التدليس زائد انها كانت غير شرعية فهي لم تقم بارادة سكانها بل كانت هدية مقتطعة من الامبراطورية الرومانية لماسينيسا الخائن لبني جلدته القرطاجيين ......المرابطيين لا علاقة لهم بالموريتانيين الحاليين و الذين هم ذخلاء على المنطقة اتو من الشرق فعلا موريتانيا هي ارض المرابطيين و الذين هاجروا الى الشمال و اسسوا مراكش فنحن المغاربة احفاد المرابطيين حقيقة تاريخية لا غبار عليها و يكفي من التدليس ....انا اتكلم على التاريخ و ليس حقوق وغيره فقط حقائق تاريخية المغرب وموريتانيا شعب واحد في دولتين يجمع بينهما كل شيء..وتحياتي لاخواني الموريتان من أصدقاء واحباب وأتمنى لشعب الفصاحة والبلاغة مزيدا من الرقي التقدم الاسم القديم لموريطانينا هي امور ايطنAmur itane يعني الارض الخصبة وهذه الارض مغربية امازيغية تاريخيا

  2. سعيد

    بعد فشل نظام كبرانات فرنسا في استمالة الرئيس الموريتاني لنشر الفوضى بالساحل و الصحراء و تنسيق جهود موريطانيا مع 4 دول فقط باستثناء النظام العسكري الارهابي الخرائري تشن الالة الاعلامية الماجورة لهذا النظام حملة شرسة ضد الرئيس الموريطاني و عائلته لكن موريطانيا اليوم اصبحت تدرك العدو من الصديق و ما مشكل الكركرات الا تسخين لهذه الحملة من اجل ايذاء امن موريطانيا و اشعال فتيل الحرب على اراضيها و هو مايخطط له الارهابي طرطاق و مخابراته الارهابية باختلاق حرب بالوكالة بين المغرب و عصابة البوزبال فوق الاراضي الموريطانية.

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك