التكتل النقابي يفي بوعده ويستعرض عضلاته في تيزي وزو

IMG_87461-1300x866

شن التكتل النقابي حركة احتجاجية واسعة بتيزي وزو، من خلال تنظيم اعتصام وطني أمام متحف المدينة ومقر الولاية، وهذا بمشاركة 14 نقابة على مستوى الوظيف العمومي تابعة لمختلف القطاعات.

كشف عضو من المكتب الوطني للتكتل في تصريح  صحفي أن الحركة الاحتجاجية جاءت للمطالبة بتجسيد ثلاثة نقاط أساسية، تتمثل أساسا في إجبار الحكومة على إسقاط نظام التقاعد الجديد مع ضرورة إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بقانون العمل الجديد، فضلا عن تحسين القدرة الشرائية.

كما أضاف محدثنا الذي تحفظ الكشف عن إسمه، أن قانون العمل الجديد هو قمع للحرية الفردية، وأن الحركات الاحتجاجية للتكتل تهدف إلى إسماع مطالبها إلى رئيس الجمهورية ودعوته إلى التدخل شخصيا للإبقاء على التقاعد النّسبي، منددة في الوقت نفسه بما وصفته بالممارسات التعسفية التي رافقت مختلف الحركات الاحتجاجية من متابعات قضائية، وخصم من الأجور، وحجز ومحاصرة للمقرات.

للإشارة، الحركة الاحتجاجية انطلقت باعتصام أمام مبنى متحف المدينة المتواجد بوسط تيزى وزو، ثم تنظيم مسيرة سلمية حاشدة جابت مختلف شوارع المدينة لتختتم بالقرب من مقر الولاية.

للعلم، فإن هذه الحركة الاحتجاجية عرفت مشاركة حوالي 48 ولاية من مختلف أنحاء الوطن، وحسب تصريحات المحتجين فإن هذه الحركة الاحتجاجية الولائية والجهوية والوطنية ستبقى متواصلة إلى غاية استرجاع مكتسباتهم المشروعة، كما تمسكت النقابات المستقلة بقرار شنّ هذا الاعتصام الوطني في ولاية تيزي وزو، وتصعيد اللّهجة الاحتجاجية إلى غاية تراجع الحكومة عن قرار إلغاء التقاعد النسبي.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك