ثلاث نكسات تطارد ترامب في أقل من شهر على تسلّمه الرئاسة

IMG_87461-1300x866

لم يكمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الرئاسة شهراً واحداً، حتى تلقى ثلاث ضربات، كان آخرها أول أمس حيث أعلن البيت الأبيض أن اندرو بازدر الذي اختاره ترامب لتسلم وزارة العمل سحب ترشيحه، في قرار اضطر إلى أخذه بعد كشف معلومات مثيرة للجدل حول حياته الشخصية والمهنية.
وقال بازدر في بيان، لوسائل إعلام عدة «اسحب ترشيحي من منصب وزير العمل»، مضيفا «مع انني لن أخدم في الإدارة فأنا أدعم بشكل كامل الرئيس وفريقه الممتاز». وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر للصحافيين أن بازدر «انسحب».
وبادزر هو العضو الوحيد في الحكومة المستقبلية لترامب الذي يسقط بهذه الطريقة، فيما يعتبر إهانة للرئيس الجمهوري الذي لم يكتمل فريقه حتى الساعة بسبب العرقلة غير المسبوقة من المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ، المسؤول عن تثبيت كل التعيينات الرفيعة المستوى.
ورحب السيناتور الجمهوري ماركو روبيو بانسحاب وزير العمل المعيّن، قائلا إن «أندي بادزر اتخذ قرارا جيدا بالانسحاب».
وكان بادزر في حاجة إلى 51 صوتاً على الأقل من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100 عضو. لكن العديد من الأعضاء الـ52 الجمهوريين أحجموا عن دعمه في حين تعهد الديمقراطيون بعدم التصويت له.
وبعد أقل من شهر على تنصيبه، مني ترامب بسلسلة نكسات بدءا من تعليق القضاء مرسوم الهجرة الذي وقعه، واستقالة مستشاره للأمن القومي مايكل فلين، والآن انسحاب أحد مرشحيه لتولي وزارة في حكومته.
وفيما يخص مرسوم الهجرة، دعا نشطاء، المهاجرين الأمريكيين للبقاء في منازلهم، أمس الخميس، تعبيرا عن الاحتجاج على الموقف الصارم لترامب من الهجرة.
وطلب النشطاء من المهاجرين عدم الذهاب إلى أعمالهم أو مدارسهم وعدم التسوق أو تناول الأطعمة خارج منازلهم في محاولة لإلقاء الضوء على الدور الحيوي للمهاجرين في المجتمع الأمريكي.
وانتشر شعار «يوم بلا مهاجرين» على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ردا على تعهدات ترامب بشن حملة على الهجرة غير الشرعية وأمره التنفيذي – الذي علقه قاض اتحادي – بشأن منع دخول المواطنين واللاجئين مؤقتا من سبع دول غالبية سكانها من المسلمين.
وتأتي هذه الدعوة بعد سلسلة من المداهمات خلال الأسبوع الماضي اعتقل خلالها أكثر من 680 مهاجرا غير شرعي مما أثار قلق النشطاء المدافعين عن حقوق المهاجرين.
ومن بين التدوينات التي انتشرت على نطاق واسع على الإنترنت واحدة تقول «السيد الرئيس. دوننا ودون إسهامنا سيصاب هذا البلد بالشلل».
وعبر الطاهي الشهير خوسيه أندريس عن دعمه للمحتجين من العاملين في مطعمه. ويخوض أندريس معركة قانونية مع ترامب بعد التراجع عن افتتاح مطعم في فندق جديد يملكه الرئيس في واشنطن.
وقال أندريس المولود في إسبانيا في مقابلة داخل مطعمه أويامل الذي سيغلق أبوابه اليوم «الناس الذين لم يغيبوا يوما عن أعمالهم يقولون لكم إنهم لا يرغبون في العمل اليوم الخميس».
وتعهدت عشرات المطاعم والشركات التي تعتمد على عمالة مهاجرة بغلق أبوابها تزامنا مع الاحتجاج في عدة مدن أمريكية منها فيلادلفيا ونيويورك وهيوستون وبعض مدن نورث كارولاينا.
وفيما يتعلق باستقالة فلين، كشف أعضاء جمهوريون بارزون عن أجرأ تحد لهم حتى الآن لترامب، متعهدين بالوصول إلى حقيقة العلاقة بين معاونيه وروسيا، وطالبوا بأن يدلي فلين بشهادته في الكونغرس.
وضغط السناتور بوب كروكر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ وأعضاء آخرون بالمجلس من أجل الحصول على المزيد من المعلومات في الوقت الذي أصبح فيه البيت الأبيض محاطا بأسئلة بشأن الصلات بين فريق ترامب وروسيا.
وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن سجلات لاتصالات هاتفية ومكالمات جرى التقاطها أظهرت أن أعضاء في حملة ترامب في انتخابات الرئاسة ومساعدين آخرين له قاموا باتصالات متكررة مع مسؤولين كبار في المخابرات الروسية في العام الذي سبق الانتخابات التي جرت في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني وفاز فيها على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
وطالب ديمقراطيون بإجراء تحقيق مستقل بشأن اتصالات غير قانونية محتملة بين فلين والحكومة الروسية وأي محاولات من جانب فلين ومسؤولين آخرين في البيت الأبيض للتستر على أخطاء ارتكبت. ودعا الديمقراطيون إلى تعيين مجلس خاص من قبل وزارة العدل أو إنشاء لجنة من الحزبين لها سلطة إصدار أوامر استدعاء.
وأقال ترامب فلين على نحو مفاجئ يوم الاثنين بعد الكشف عن أنه بحث العقوبات الأمريكية على روسيا مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة قبل تولي ترامب السلطة، وتضليله لاحقا نائب الرئيس مايك بنس بشأن ما دار في المناقشات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شكون احنا؟

    حفظكم الله يبدو على حساب الرواية ان باراك اوبامو هو اخر رئيس لأميركا. والزنبور المنفرد من اكبر الأغبياء غرته ثروته كما غرت المهندس قارون

الجزائر تايمز فيسبوك