بوضياف : بكل تواضع قريبا دول أوروبية و أسيوية ستستورد الدواء الجزائري

IMG_87461-1300x866

اكد وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف ان هناك عدة دول اوربية و اسيوية منها اليابان فرنسا و المانيا الى جانب حوالي 12 دولة افريقية التي ابدت استعداد كبيرا لاستيراد الدواء الذي تنتجه المخابر الجزائر نظرا لنوعيته و مدى فعاليته بالنسبة لمختلف الامراض التي يعالجها حيث تعهد وزير القطاع على تجسيد برنامج رئيس الجمهورية القاضي بالتقليص من فاتورة الاستيراد مع تعزيز جانب التصدير في المواد الصيدلانية نحو بعض دول العالم التي ترغب في اقتناء المنتجات الطبية و الصيدلانية المختلفة الى جانب التكفل الجدي بالمواطنين مع توفير العاية الكاملة لهم من خلال الاهتمام بالمرضى عبر المستشفيات فضلا عن تطوير برامج التكوين للطبيين والممرضيين وذكر بوضياف بالنسب المئوية التي وصل اليها الانتاج المحلي للمواد الصيدلانية حيث بلغت 61 في المئة مما يمكن من تغطية السوق الجزائرية و في سياق التخفيف من عبىء فاتورة الادوية المستورة تتجه الحكومة نحو منع حوالي 358 دواء من دول الجزائر الامر الذي يعزز من وجود اكتفاء شبه ذاتي في صناعة الادوية في الوقت الذي تعكف الوزارة الوصية على انتاج المضادات الحيوية مع حلول العام المقبل .

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Big Filter

    يبدو ان سيادته تناول جرعة مهمة من القرقوبي المنتوج الوحيد الذي تنتجه مصانع الدواء الجزائرية attention .mr le ministre : une overdose consommer avec moderation

  2. سنصدر البرقوق للمريخ

    يا رواندا اننا قادمون خخخخخخخ هل منكم من دخل يوتوب لمشاهدة المستشفيات الجزائرية والله إسطبلات الأبقار احسن وانضف بكثير من مستشفيات طاب اجنانو لقد اشتد مرض العضمة فالميزانية وصلت إلى القاع فهرول سلال راكعا للسعودية للتسول لدفع أجور الفقاقير الموضفين لعام واحد فقال سلال في تصريح ان العملة الصعبة لا زالت في 114مليار دولار لكن الحقيقة مخيفة للشعب الجزائري والحقيقة هي لا وجود ولو لفلس في الخزينة نهب الكل وانفق فلا حل الا قول الحقيقة فبدأت الهستيريا للاسراع في الإنتاج والتصدير لكن كي تكون بلد مصدر يجب العمل لسنوات من تهيئة القطاع البنكي واللوجستيك والنقل ثم التبريد والتخزين زيادة على التلفيف ثم ايجاد الزبون ورفع مستوى الجودة وكل هدا لا يوجد في بلاد بوكيمون الجزائري انها رقصة الديك المدبوح معزة ولو طارت

  3. Bencheikh

    يكثر الانتاج والانتاجية على رأي السي عثمان عريوات في فلم كرنفال في دشرة بوضياف يريد تصدير الدواء لأروبا ممكن, ربما يحتاجو شي مسؤول جزائري إلى مشى يعالج بأروبا.

  4. عابر

    اي دواء تنتجه الجزائر  ! هل لها حقول العقارب و الافاعي لتدعم هذا التصنيع. ما هو مشاع ومؤكد الا تجليط اعشاب الحرقة و الهاجوج لتصنع منها الاقراص المهلوسة لتضبع و تستحمرر الشعوب.

  5. Karim de France

    منها فرنسا وألمانيا واليابان  ! ! ! قل والله ههههههه هادو إذا فعلا استوردوا من عندكم الدوا خصهم يدوزو على الدوا ديالكم باش يشوفو واش مزيان ولا عيان عاد يبيعوه للشعب ديالهم ثم هل فرنسا وألمانيا واليابان بحاجة إلى أدوية من إفريقيا هههههه  ! ! ! والعجب هذا أي مرض يخطر لك على بال موجود له دواءه في فرنسا أو ألمانيا أو اليابان وكلها دول تنتج أدويتها بأيديها يعني كطيح عليها رخيصة مقارنة باستيرادها . دولة الهف

  6. abd

    .produisez le lait pour éviter aux algériens de tomber malade

  7. hicham

    هذا هو علي كفتة ديال مصر٠ هل يعقل ألمانيا الرائدة في الأدوية Bayer وما أدراك ما Bayer ٠أريد أن أعرف ما هذا المخذر الذي يتناوله العسكر؟؟؟

  8. المعلم

    بلاد ميكي مواس والمايونيز ودو كوب دي موند وغزو الشمس بالليل وإضافة "الله غالب" في العلم الجزائري والنشيد الوطني "قسما بالمؤخرات الضخمات الخنرالات المملوؤات باالغازات" ....وبعد فضيحة دواء "رحمة ربي" الدواء الفنكوش لعلاج السكر في الجزائر...الجزائر تستعد لتصدير أدوية "الحافظ الله" و"الله يستر" و"الله غالب" و"الشافي اله" و"الرحة في الله" إلى دول اوروبا وأميركا وأستراليا والمريخ ونيبتون وأورانيس....غريب أمر هؤلاء ..لم يحجوا حتى نصف لتر من الحيلب الطري ويتسهلكون مسحوق لحظة ويتحدثون عن تصدير الأدوية التي تخترعها وتنتجها بلدان اوروبا وتحتفظ بعقاراتها وتركيباتها....على من يضحكون هؤلاء البلداء البلهاء السدج......إذا قالها المغرب يمكن ان نصدقه بحيث ينتج حوالي 90 بالمئة من الدوية ويصر منها قسطا كبيرا للجزائر...أما الجزائر والله تحولت إلى مسرح للضحكم والسخرية والتسلية.....لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...اللهم إشف حاكمي الجزائر وسابدل الخنرالات العجائز الذي يخرفون بجنود شباب ...

  9. القناص

    أكيد أن الجزائر تعيش اليوم بصعوبة تحت رحمة أمراض الفقر والجوع .. وقد عاد الطاعون والكوليرا والسلّ والبوحمرون والقمل إلى الجزائر حاملين أعلام النصر .. عودة قوية لما يعرف في التقارير الصحية الدولية بـ "أمراض الفقر" ، فبعد داء الطاعون نجد داء التيفوئيد ومرض السل ومرض التهاب السحايا والحمى القلاعية والليشمانيور كلها تتواجد بسخاء.... لا تغالط الشعب يا هذا، فالجزائر من بين خمس دول تعرضت للحمى القلاعية التي تسببت في وفاة أكثر من 200 مليون شخص في أوروبا في الماضي.... يبقى السؤال : هل المشكل في الأمراض والأوبئة التي يبدو أنها "تحبّ" الجزائريين، أم في غياب استراتيجية صحية قادرة على مواجهة الطوارئ؟ أم نبقى دائما نكذب لربح الوقت ؟ هل تعلم أيها الوزير أن الشعب يبحث عن دواء القمل الذي اختفى من كل الصيديات وأن الناس يستعملون مبيد الحشرات لمحاربة جيوش القمل التي تلتهم أجسامهم ؟ وهل تعلم أن أزيد من 9 مليون مدمن مخدرات في الجزائر لا يجدون أماكن للعلاج ؟ وهل تعلم أن الجزائر مدينة ب 316 مليار للمستشفيات الفرنسية ؟ 20 مليون جزائري مُصابون بأمراض مُزمنة ... 69 في المائة من السكان مصابون بالوسواس المُزمِن.. لماذا بدأت الدولة تتخلى تدريجيا عن العلاج المجاني؟، هل أصبح من الضروري لكل مواطن أن يكون على علاقة بطبيب أو ممرض أو إداري أو حتى "عسّاس" من أجل الاستشفاء والفوز بسرير داخل مستشفيات حوّلها البعض إلى "أملاك" تابعة وليست متبوعة وأرجعها آخرون إلى مراقد عمومية وحدائق للتسلية والمواعيد.. ؟ لماذا يخضع القطاع الصحي إلى معايير"البيسطو"والتدخلات والوساطات و"الحڤرة" والحوت الكبير ياكل الحوت الصغير، بدل أن يتم توزيع التكفل الصحي على الجزائريين توزيعا عادلا طالما أن الصحة للجميع ؟ هل يعلم وزير الصحة أن أزيد من 80 في المائة من الأطباء الأخصائيين متمركزون في 15 ولاية ؟ وأن المستشفيات والمراكز الصحية تضمن كلّ شيء إلا العلاج ؟ وهل يعلم أن ثلاثة أطفال جزائريون من كل خمسة يعانون سوء التغذية وضعف الوزن والهشاشة ؟

  10. شقران

    وزير الصحة نتع لبلاد هبيل ، كل يسرق هو يقول فرنسا تشر الدو اء نتع دزاير ، الحكوم نتع دزاير تهبل الواحد، اكذب علي المواطن بالمشارع لبحققها بلاد المغرب ، حاكم واحد في لعرب كلهم هو محمد السادس الله ينصره ويعاون Vive Mohammed 6

  11. Cherif

    هاد الوزير أشك في أنه يتعاطى لمخدرات كولومبيا

  12. القناص

    سبق وأنْ كشف مختصّون في يوم دراسي على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي بوهران، أنّ نحو 120 ألف جزائري يتعرّضون لعضّات حيوانات سنويا، ويتوفى منهم ما بين 15 إلى 20 بسبب الإصابة بداء الكلب، مقدّمين توجيهات بما يجب فعله فورا في حال التعرّض لعضّ حيوانات. وحسب الإحصائيات فإنّ حالات العضّ تكثر في فصل الصيف، نتيجة انتشار الكلاب والقطط المتشرّدة ويتعيّن على المصاب أن يقوم فورا بتنظيف الجرح بالصابون وماء جافيل لتجنّب وصول الفيروس إلى الأعصاب ومنها إلى المخّ، ومن ثمّ التوجّه بسرعة نحو مصلحة الاستعجالات الأقرب من أجل تلقي العلاج اللازم من مصل ولقاح مضاد للميكروبات، ويقوم الأطباء والممرضون بتطهير الجرح وإعطاء المريض مضادّات حيوية لتجنبيه الإصابة بداء الكلب وفقا للخبرات المتاحة، وحسب رئيسة مصلحة الأمراض المعدية البروفسور موفق نجاة، فإنّ أكثر عضّات الحيوانات انتشارا وأخطرها هي عضّات الكلاب وبدرجة أقّل عضّات القطط وباقي الحيوانات، ممّا يستدعي الحذر في التعامل مع الحيوانات خصوصا المتشرّدة بالشوارع، والتي أصبحت أعدادها تفوق سكان الجزائر بكاملها.

  13. القناص

    فقد كشف رئيس المجلس الوطني لعمادة الأطباء، البروفسور بقاط بركاني محمد، عن تقارير صحية سيئة أنجزت في الفترة الأخيرة وعن طريق تمحيص وتدقيق في الأرقام المقدمة من طرف الجهات الصحية، تؤكد أن مدينة العاصمة باتت منطقة ملوثة وتهدد الصحة العمومية، من خلال انتشار فاضح للفضلات والنفايات المنزلية، وتزايد عدد اللاجئين الأفارقة والمتشردين والمجانين، حيث قال إن 20 نوعا من الأمراض الخطيرة تحدق يوميا بسكان العاصمة، منها الأمراض السرطانية والملاريا والتفوييد والكوليرا، هذا الأمر الذي يعرف انتعاشا كبيرا ، حسب بقاط ، مع بداية كل صيف وعند حلول كل شهر رمضان. ودق رئيس مجلس أخلاقيات الطب المختص في الأمراض التنفسية، بقاط بركاني، ناقوس الخطر حول الصحة العمومية في كبريات المدن الجزائرية، متسائلا: "من المسؤول عن ذلك؟"، وقال إن غياب سياسة محكمة، وتخلي الجهات المعنية عن دورها، جعل من العاصمة التي تعتبر أكثر الولايات كثافة سكانية، مدينة "سوداء" بعد أن كان يقال إنها "المدينة البيضاء"، وهذا بفعل انتشار النفايات المنزلية والخاصة بورشات البناء ومعامل البترول، وتشرد الآلاف من المواطنين دون توفر أدنى شروط النظافة، علاوة على وجود أفارقة لم يخضعوا حسبه بصفة دورية للفحص الطبي، ما قد يساهم في نشر الملاريا . واستغرب بقاط بركاني وجود عدد ملفت للانتباه للمجانين، متسخين، وبملابس تحمل مختلف الجراثيم، يزاحمون المواطنين في الأسواق والمطاعم وفي وسائل النقل، حيث حمَّل وزارة التضامن والهلال الأحمر الجزائري مسؤولية هذا الوضع.

  14. pilot_25

    ي _هل تعلم ان العاصمة الجزائرية لوحدها بيها 8000 دار دعارة مرخصة من طرف الدولة وما ادراك في منطقة سطيف وعنابة _ هل تعلم ان مدينة وهران اكبر تجمع للشواذ الجنسيين ~ وخير دليل شاب عبدو والشاب هواري منار والكثير منهم _ هل تعلم ان الجزائر فقط اسم من سنة 1962 _هل تعلم ان الجزائر كانت مستعمرة مغربية في عهد المرابطين والموحدين والسعديين _هل تعلم ان الجزائر استعمرت من طرف البيزينطيين الرومان والوندال والعثمانيين والفرنسين _ هل تعلم ان عقدة الجزائر هي المغرب لانها هزمت في معركة الرمال 1963 _ هل تعلم ان سكان الجزائر لا اصل لهم لان كل جداتهم اغتصبها الجنود الفرنسيين _ هل تعلم ان فرنسا خرجت من الجزائر لوحدها _هل تعل ان الجزائر صوتو باغلبية ساحقة لبقاء فرنسا _هل تعلم ان كل الاغتصاب وكل القتل في الجزائر استقبلو الرئيس الفرنسي بالورود وتقبيل يده _هل تعلم ان الكولونيل الشعباني قتل لانه كان ضدد الاتفاق بين فرنسا والحركى لحكم الجزائر _هل تعلم ان كل من يحكم الجزائر مغاربة _هل تعلم ان الرئيس الجزائري غير متزوج لانه شاد جنسيا _هل تعلم ان جبهت الانقاد فازت بالانتخابات في 1992 واخدت اشرعية منهم _هل تعلم ان العسكر الجزائري قتل 300.000 شخص باسم الارهاب _هل تعلم ان توفيق مدين الرئيس الفعلي للجزائر من سنة 1992 غير 4 رؤساء _هل تعلم ان منطقة القابائل كلها منطقة مسيحية _هل تعلم ان سكان الجزائر 1962 مجرد 10 مليون ~ وان عدد المجاهديين الذيين يتسفيدون الان 11 مليون حلل وناقش _هل تعلم ان الجزائر لا يوجد فيها نظام 3G للانترنيت ويسرقون من المغرب _هل تعلم ان الجزائريين لا ياكلون البطاطا كثيرا ويحلمون بها يوغنون بها _ هل تعلم ان بيترول الجزائر تستفيد منه اوربا والشعب يموت بالجوع ويهجرون في مراكب الموت لاوربا _هل تعلم ان الجزائر في المراتب الاولى في الامية والجهل _هل تعلم ان الجزائر في المرتبة الاولى في عدد البيطاليين في شمال ايفريقيا _هل تعلم ان الجزائر يكرهوننها كل العرب والجيران وخير دليل كرة القدم _هل تعلم ان الجزائيرين يفتخرون بالخردة لروسية التي عرفت قيمتها في الحروب الاخيرة ولا تساوي شيءا _ هل تعلم ان الجزائرين اكبر جبناء لانهم دولة بترولية و مراتب متاخرة في كل المدادين والمجلات ولا يتحركون ولا يطالبون بالحق والعيش الكريم يعتبرون انفسهم اسودا فقط في الفايسبوك _ هل تعلم ايها الجزائري ان لنا من المعلومات ما ستبكيكم وهذه قليلة جدا ~ المغرب عقدة الجزائر دائما والى الابد ~ *** عندما نعرف اصل كل جزائري واصوله الحقيقة وجده الحقيقي ~ يمكننا النقاش معهم والاعتراف بيهم كدولة ستبحث ايها الجزائري عن اصلك ستجده دائما فرنسي ~ التاريخ لا يرحمكم ونحن المغاربة لن نرحكم يا لقطاء الفرنسين .. هل تعلم أن الدرهم المغربي يساوي 12 دينار خرائري**** هل تعلم أنكم إستعمرتم من طرف المغاربة لقرون نن الومن&&&إسألوا أجدادكم الفرنسسين هل تعلم أن الدعارةهل تعلم أن الدعارة بالمغرب جريمة يعاقب عليها القانون وبالخرائر مرخص لها... ! ! ! ! ! هل تعلم بأن بوتخليقة كان يعمل بالمغرب راعي غنم بمدينة بركان ووجدة.... هل تعلم بأنكم تتمتعون باﻹستقلال بفضلنا .. هل تعلم أن الجيش المغربي إكتسح الجزائر في 3 ساعات...فوصل إلى وهران وقبل أمهاتكم من أفواههم...عام 1961 .. هل تعلم أن عدد الشواد في الخرائر أكبر ثلاث مرات من عدد سكان قطر... هل تعلم أنكم لم يسبق لكم تدوق طعم الحرية.. هل تعلم أن المغرب تحتل الرتبة 90 في تصنيف الدول حسب تقدمها في حين يحتل الخرائر الجردان الرتبة 144؟؟؟؟؟هههههه هل تعلم أنه أول بلد يحكمه رئيس معاق هو الخرائر؟؟؟؟ تحت شعار رئيس معاق جسديا لشعب معاق دهنيا... هل تعلم أن بصفتي مغربي إن تبولت على علمكم وبلدكم سأزيدكم شرفا فبولي أطهر من علمكم... إذن من هم المغاربة؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؟ هم من نييكوااا الجزائريين والجزائريات من الخلف والأمام..... من هي أو دولة في تاريخ الإستعمار إستعمرها المعمرون أكثر من 130 سنة.... ! ! ! ! ! ! والسؤال المطروح هنا هو كالتالي: من أين أتى هذا الشعب الحالي للخرائر وأين تم الإنتصاب مع العلم أن الدولة كانت بها الحرب لمدة 130 سنة....وكانوا يسجنون شعبهم ويقتلونه....؟؟؟؟؟؟ ! ! ! ! ! ! الجواب كالتالي:: هو أن الشعب الخرائري الحالي مكون من أم جزائرية وأب فرنسي....إسألوا أجدادكم.... وخير دليل على ذلك 16 لاعبا بالمنتخب الحالي للخرائر مولودون بفرنسا ههههههه إذن حينما استقلت فرنسا وأرادت الخروج من الخرائر....وجد أبناء وأمهات الخرائريين انهم أيتام..... من هي الدولة التي لها أكبر خزان للغاز بإفريقيا وشعبها ليس له الحق ولا في 1 cmمن الغ

  15. Maghrebin

    إسمحلي أخي،هذا الكلام مرفوض جملتا و تفصيلا لأن شيم المغاربة بعيدة كل البعد عن هذا الخطاب العنصري....إن الجزائرين إخواننا في الدين واللغة ووالأعراف والتقاليد والتاريخ ...فكل ما يجمعنا نرحب به و كل ما يفرقنا نرفضه و ننبذه ونسأل الله أن يؤلف بين قلوبنا و يهدينا إلى ما هو أفضل و أحسن......

  16. Pilot_25

    cher Maghrebin avec tous mes respect a votre remarque, ce que j ai publier ce n est pas des dires racisste, c est la realite d une societe est un system gouvernemental pourri, les algeriens sont les plus racistes dans le Monde arabe et en afrique, tous le monde connait cette realite, ce que j ai publier ce n est ce qu une riposte au insultes envers mon pays et mes compatriotes, je cherche quotidienement dans la presse algerien sans exception, sauf algeria time qui a un platform democratique, la presse algeriennes publie journalierement des insultes, des degradation , et meme touche les symbole de notre patrie  (Maroc ), je suis pas responsable de cette haine, la societe algerienne nous alimente constament de sa negativite, cher Maghrebin je me cache pas deriere l islam ,ou ce qui nous lie pour tolore l injustice, pour moi l algerie c est le pire ennemie de mon pays, cet algerie qui adopte une bande de mercenaire armee de jour en jour menacant d attaquer mon pays, sont pas mes freres, j espere votre comprehension, Vive Le Maroc

  17. المعلم

    هل فهمتم شيئا في هذه القصة الخيالية: الجزائر تصدر الدواء إلى اوروبا ثم الجزائر تستورد الدواء وهي خائفة من نفاذ المخزون...إقرؤوا الخبر في جريدة الخبر الجزائرية............................أفرجت وزارة الصحة رسميا عن برامج استيراد الدواء لتمكين متعاملي القطاع من اقتناء طلبياتهم وتموين الصيدليات بها في أقرب أجل. واعترفت مصالح بوضياف بوجود تأخر في تسريح هذه البرامج للتحكم في الكميات والأسعار، غير أنها أكدت أن "المستوردين ملزمون بتوفير مخزون احتياطي إلى غاية نهاية مارس المقبل، بموجب دفتر الأعباء الذي وقعوا عليه..". فندت وزارة الصحة، مجددا، تسجيل أي ندرة في الأدوية على مستوى الصيدليات الخاصة مثلما يتم "الترويج" له، واعترفت على لسان مدير الإعلام، سليم بلقسام، في تصريح لـ"الخبر"، بأن مصالحها تأخرت فعليا في تسريح برامج الاستيراد لسنة 2016، وهو تأخر "مقصود ومبرّر" من قبل الوزارة، يهدف إلى ضبط السوق والتحكم في كميات الدواء الموجودة فيها، من جهة، ومراقبة الأسعار المعول بها من جهة أخرى. وشدّد بلقسام على أن وزارة الصحة أفرجت رسميا ونهائيا عن جميع برامج الاستيراد، بمعنى أن جميع المتعاملين تحصلوا على تراخيص الاستيراد، في تعليقه على القائمة التي تداولها متعاملون في سوق الدواء، تضمنت 300 تسمية علمية للأدوية مفقودة على مستوى الصيدليات، وهي القائمة التي كانت "الخبر" قد تحصلت عليها، حيث كشفت انقطاع التموين بحوالي 300 تسمية لأدوية خاصة بأمراض القلب والشرايين والمعدة، وأخرى مطلوبة بكثرة على شكل أقراص وشراب وحقن، وحتى المضادات الحيوية. وانتقد أصحاب القائمة تأخر وزارة الصحة في الإفراج عن 80 بالمائة من برامج الاستيراد، وهو ما تسبب، حسبهم، في هذه الندرة. وكان مقررا تسريح هذه البرامج بعد المصادقة عليها بداية أكتوبر 2016، لتمكين المستوردين من إيداع طلبياتهم لدى الممونين والخضوع لمختلف الإجراءات الإدارية والجمركية قصد اقتناء هذه البرامج وتوفيرها في السوق الوطنية، وهو ما اعترفت به وزارة الصحة على لسان ممثلها، حيث قال إن المصالح المعنية ارتأت تأجيل تسريح البرامج قصد التحكم في سوق الدواء، من خلال مراقبة الكميات الموجودة في السوق وضبط أسعارها "لكن وزارة الصحة أفرجت نهائيا عن البرامج وتم تسليم كافة المتعاملين التراخيص بعد توقيعها من قبل المصلحة المعنية". واستغرب مدير الإعلام على مستوى الهيئة ذاتها من التخوف الذي أبداه المتعاملون فيما يخص نفاد مخزون الدواء، وحرص على تذكير هؤلاء بأن دفتر الأعباء الذي يوقعه المتعاملون كل سنة يلزمهم بشكل صارم بضمان مخزون احتياطي يغطي حاجيات السوق الوطنية لمدة ثلاثة أشهر، وإعلان هؤلاء أن المخزون قد نفد يعني بأنهم اخلّوا بهذا الالتزام الذي يجبرهم على ضمان كميات من مختلف أنواع الأدوية والمنتجات الصيدلانية إلى غاية نهاية مارس المقبل، حسبه. وكشف محدثنا عن لبس كبير يكون وراء تضخيم القائمة "فالقول إن 300 نوع من الدواء مفقود أمر غير مؤسس نتج عن خلط بين التسمية العلمية الدولية والعلامات التجارية للأدوية.. والوزارة تؤكد بأن جميع الأدوية الأساسية متوفرة، لأن نفس الدواء يمكن أن يكون مفقودا تحت تسمية معينة لكنه متوفر تحت تسمية أخرى..". وفي رده على انتقادات المتعاملين الموجهة للوزارة بسبب تأخر آخر في منح تراخيص استيراد المواد الأولية، أكد سليم بلقسام أن جميع المتعاملين تسلموا تراخيصهم، وهم أيضا معنيون بدفتر شروط يلزمهم بتوفير مخزون احتياطي لهذه المواد لمدة ثلاثة أشهر. -

الجزائر تايمز فيسبوك