حملة على موقع التواصل الاجتماعي تحت شعار "#لا_لروحاني_في_الجزائر"

IMG_87461-1300x866

ما إن أعلن السفير الإيراني بالجزائر، رضا عامري، الخميس 9 فبراير/شباط، عن زيارة مرتقبة للرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى الجزائر، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمناقشة الزيارة المرتقبة، وسط تفاعل كبير من نشطاء وحقوقيين لإلغاء الزيارة؛ بسبب مواقف إيران السلبية تجاه دول المنطقة.

السفير الإيراني كشف خلال كلمة له في احتفال بالذكرى الثامنة والثلاثين للثورة الإيرانية أقيم بالجزائر، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري، طاهر حجار، ووزير الطاقة، نور الدين بوطرفة، أنه يقوم بتنظيم برنامج لزيارة سيقوم بها الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى الجزائر في القريب العاجل، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وأشار عامري إلى أن العلاقات بين طهران والجزائر "نموذج ناجح للروابط بين الدول"، مذكراً بالزيارات التي قام بها الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، إلى طهران، وتلك التي قام بها الرؤساء الإيرانيون السابقون إلى الجزائر، مشيراً إلى ثلاثة رؤساء إيرانيين زاروا الجزائر.

اقرأ أيضاً :

مظاهرات بغداد.. خلاف شيعي داخلي أم مجرد مناورة إيرانية؟

#لا_لروحاني_في_الجزائر

التفاعل الشعبي مع إعلان السفير الإيراني في الجزائر بدأ متسارعاً، إذ دُشِنت حملة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لرفض زيارة روحاني وإلغائها، وشهد الوسم "#لا_لروحاني_في_الجزائر" تفاعلاً جزائرياً لاقى صدى له في أوساط الناشطين، خصوصاً دول الخليج.

الناشطون الجزائريون عبّروا في تغريداتهم عن رفض سياسات إيران في المنطقة، ودورها في تخريب دول عربية وزعزعة أمنها، مثل سوريا واليمن والعراق والبحرين، محذرين من التغلغل الإيراني في الجزائر ودول الشمال الأفريقي، في أعقاب ما سموه "انكشاف ممارساته في دول المشرق العربي، لا سيما في دول مجلس التعاون الخليجي".

 


وذكر النشطاء في مواقفهم بحملة مشابهة نشطت في الجزائر قبل فترة لطرد الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية بالجزائر، أمير موسوي؛ لكونه "يسعى بقوة إلى نشر التشيع في الجزائر، تحت ستار التقارب الاقتصادي بين إيران والجزائر"، بحسب قولهم.


الجدل المثار حول النشاط الإيراني "المحموم" لنشر التشيع في الجزائر، إثر تسريب مقاطع مصورة لشبان جزائريين في مدينة وهران يمارسون طقوساً شيعية، دفع وزارة الشؤون الدينية في الجزائر إلى إرسال مذكرة إلى أئمة المساجد لمنع تداول الكتب التي تدعو إلى التشيع، ومراقبة مكتبات المساجد من أجل منع وصول هذه المؤلفات إليها.

- بيئة مناوئة.. ولكن!

الكاتب والمحلل السياسي الجزائري، إدريس ربوّح، قال في حديث مع "الخليج أونلاين"، إن الجزائر "ترتبط بعلاقات قوية ليست استراتيجية مع إيران، وتنظر إلى جدية الطرف الإيراني في العلاقة مع حلفائه".

وبحسب الخبير السياسي، يتجسد دور الجزائر في التعاون مع إيران على مستوى ما يعرف بـ"التحالف الآسيوي"؛ مع الصين كشريك تجاري، وإيران كشريك سياسي إقليمي، وروسيا في مجال الغاز والسلاح، "وكذلك التقارب حول العديد من الملفات الإقليمية؛ منها موقف الجزائر الرافض لتدخل حلف الناتو في ليبيا، وكذلك الملف السوري، بمعنى أن الجزائر تتوافق مع إيران حول عدد من ملفات المنطقة".

ومع التقارب الواضح بين الحليفين في ملفات إقليمية، يلفت ربوح خلال حديثه لـ"الخليج أونلاين" إلى أن "علاقة الجزائر مع إيران تتجسد في سياسة المصالح المشتركة بين البلدين، وليس لها أي عمق داخل المجتمع الجزائري".

ويعزو ربوّح ذلك إلى أن "صورة طهران ساءت منذ بداية الأزمة السورية لدى المجتمع الجزائري؛ بسبب موقف إيران وحزب الله السلبي في سوريا، وكذلك دورها السلبي في العراق واليمن ودورها الطائفي في المنطقة".

ويؤكد المحلل السياسي أن دول المغرب العربي "مجتمعات تدين بالمذهب المالكي حتى القراءات، ولا يمكن أن تقبل بديلاً عنها، ويعتبر المذهب أو الفكر الشيعي المتطرف دخيلاً على هذه المجتمعات؛ لذلك من الصعب أن تجد المؤسسات الثقافية الإيرانية بيئة مناسبة لأي نشاط يمكن أن تقوم به داخل المجتمع الجزائري"،

واستدرك بالقول: "سوى نشاطات قد تكون بسيطة كحال الجمعيات التنصيرية، التي تستغل أفراداً من الشباب عن طريق المال والإغراء لنشر أفكارها بشكل محدود جداً، دون الجهر بها".

- علاقات مستقرة

ارتبطت الجزائر وإيران بعلاقات وطيدة في عهد الرئيس الراحل، هواري بومدين، وزمن شاه إيران.

ورعت الجزائر توقيع الشاه محمد رضا بهلوي، ونائب الرئيس العراقي حينذاك، صدام حسين، على الاتفاق الشهير بين إيران والعراق سنة 1975 والمشهور بـ"اتفاقية الجزائر"، والتي وضعت حداً للخلاف الحدودي بين البلدين.

وإثر قيام ما تعرف بـ"الثورة الإيرانية" عام 1979، رحبت الجزائر بقيام الثورة في إيران، وزار الرئيس الجزائري الأسبق، الشاذلي بن جديد، طهران عام 1982.

وبعد قطع العلاقات الدبلوماسية الإيرانية الأمريكية عام 1980، رعت الجزائر المصالح الإيرانية في واشنطن. وتمكنت الدبلوماسية الجزائرية من التوصل إلى اتفاق مع إيران، للإفراج عن رهائن في السفارة الأمريكية بطهران.

- فترة توتر

اتهمت الحكومة الجزائرية في عهد رئيس الوزارء الجزائري الأسبق، رضا مالك، إيران بدعمها السياسي والإعلامي لـ"الجبهة الإسلامية للإنقاذ"، وانتهى الأمر بقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع طهران في مارس/آذار 1993. كما تراجعت الجزائر عن رعاية المصالح الإيرانية في أمريكا.

- عودة الدفء

ظهرت بوادر التصالح بين إيران والجزائر منذ عهدي الرئيسين الجزائريين الأسبقين، علي كافي والأمين زروال، وترسخ هذا التوجه مع الرئيس الحالي، عبد العزيز بوتفليقة، فأعيدت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في سبتمبر/أيلول 2000 وتم تبادل السفراء في أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وزار الرئيس بوتفليقة إيران في أكتوبر/تشرين الأول 2003، كما زار الرئيس الإيراني الأسبق، محمد خاتمي، الجزائر في أكتوبر/تشرين الأول 2004، وبذلك كان أول رئيس إيراني يزور الجزائر منذ عام 1979.

ويلمح الرئيس الجزائري بوتفليقة مراراً خلال تصريحاته إلى حق "حكومات الجنوب" في امتلاك التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية، يعني ذلك ضمناً الوقوف إلى جانب إيران في ملفها النووي، وتعزيز التعاون الاقتصادي على خلفية التقارب السياسي بين حكومتي البلدين.

ومع تقارب المواقف السياسية بين طهران والجزائر في الملفات الإقليمية، يرجح مراقبون أن ينعكس ذلك على العلاقات الاقتصادية. حيث أنشأ البلدان لجنة اقتصادية مشتركة عقدت أول اجتماع لها في يناير/كانون الثاني 2003 في الجزائر. وانبثق عن هذه اللجنة توقيع عشرين مذكرة تفاهم بين البلدين، تشمل العديد من المجالات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الجزائر الشيعية مقبلة على حرب اهلية مدهبية

    الماجوس تغلغلوا في الجزائر مند العشرية السوداء فزيارتهم للجزائر الا اعلانا للنصر في بلاد أخرى وين حريت وخروج أنصارهم المشيعين الجدد لقد نجح المجوس في تشييع الجزائريين السنين فكل ايداعاتهم كانت مرتكزة على شعب الجزائر فالاف الفتيات والشباب تشيعوا مباشرة في التلفاز ان ايران تنتضر الوقت المناسب لنشر الرعب والتقتيل كما فعلته في العراق وسوريا والبحرين ستنشر زواج المتعة وزواج العرفي انها تنشر العهر الحلال كما تتغلغل في السياسة وجميع أركان الدولة لهذا زيارة روحاني كاعلان عن منطقة نفود للشيعة ضد المغرب الدي يقاوم بكل استماتة في افريقيا واوربا

  2. Big Filter

    نظامان متشابهان كلاهما يسعى للهيمنة على جواره .برعاية الجماعات الارهابية كل على طريقته و تسليطها لتخريب دول الجوار.هل يختلف اثنان حول هذا ؟

  3. راعي غنم تيندوف المغربية الأسيرة

    ايـــران هي دولة اليـــــــهـــود الصهاينة الحــــــقـيـقــية . تأملوها جيدا ّ: في بكين 68 مسجداّ . في امريكا 2106 مسجد منها 257 في نيويورك لوحدها . 2260 مسجدا في فرنسا منها 26 مسجداّ في باريس, 400 مسجد في ( عاصمة المساجد ) لندن . 4 مساجد في موسكو , أحدهم يتسع ل 10000 مصل . أمـــــا في جمهـــــــــورية ايــــــــــران المجــــــوسية فــــــلا يـــــــوجد مسجد واحــــــــــد للمسلمين  ( لا في طهران ولا أصفهان وكرمان ولا في أي من المدن الكبرى ذات الأغلبية الشيعية, والسلطات الايرانية تـــمــــنع منذ عقود بناء أي مسجد للمسلمين في طهران , كما تمنع اقامة صلاة الجمعة وصلاة العيدين في المصليات , كما منعت صلاة الجمعة في مدرسة السفارة الباكستانية, في الوقت الذي يتمتع اليهود والنصارى بممارسة طقوسهم الدينية في 151 معبداّ أغلبهم في طهران . فبأي اسلام يزايد به الفرس على الناس ؟ حتى جعلوا من أنفسهم سادة على العرب ؟؟؟ ليس هذا فحسب . بل ويريدون ادارة شؤون الحرمين الشريفين؟؟؟؟؟؟؟ قبحهم الله . أما النظام العسكري الحاكم والجزائريون لا يعرفون حقيقة ايران هذه الدولة المجوسية . (وقريبا سيدخل الحشد الشعبي للجزائر لفتحها وتحريرها من السكان السنة كما فعلوا في العراق وسوريا واليمن ولبنان . فما على السكان الجزائريين الا الاستعداد للهروب  )

  4. علي بابا

    حكومة ضد الشعب في كل شيء في فتح الحدود في مشكلة الصحراء في السباحة ضد التيار العربي ليك الله ياخويا الجزائري

  5. طلبة بومرداس

    على الشعب ان يكن حدر من ايران فركزوا معى اين ما حلت ايران تبعها الخراب و الدم و القتل و الحرب تدكروا معى لبنان كانت دولة لها شان كبير و كانت هى عاصمة طباعة الكتب عندما دخلتها ايران تخربت ايران و بقت سنين و سنين بدون رئيس و تدكروا حسن نصر الله التابع لمخطط ايران للتدمير لبنان تدكروالعراق كدالك تدكروا سوريا تدكرو السودان تدكرو غزة فى فلسطين اين ما تحل ايران يموت العرب بالحرب ربما اصبحنا نشك ان ايران هى الة صهيونية للتدمير العرب و قتلهم ايران جعلت الجزائر امام اعينا و الله ستدمر الجزائر ستخرب سيموت الشعب متل العراق و السوريا و السبب ايران ايران ايران ايران ايران

  6. Amar Dz

    العرب لهم علاقات مع اسراءيل .و ينددون بزيارة مسلم للجزائر..... و الله آخر شيعي ٱشرف من اسرائيل كلهاــــــــــ ايران دوله قويه و ثوريه و ذات مبادئ... مرحبا برئيسها الذي سيدشن مصنع للسيارات الإيرانيه بتيارت.... الحمد لله في الجزائر لم و لن يرفرف فيها علم اسرائيل حتى اعطاء الفلسطينيين حقوقهم،و تفو على كل منبطح يستقبل هؤلاء الخنازير باسم التسامح و الانفتاح...

  7. بنمهفاك

    ادا تمعنا فى صراع الحضارات بين امريكا و ايران نجد ان امريكا نجحت فى عولمة الشدود الجنسى للتخفيف من النمو الديموغرافى الدى يهدد الانسانية كدالك عولمة السروال الدجين الممزق و هو موضا امريكية حمقاء ليقيسو مدا تبعية الشعوب لهم و تقليدهم فى الموضا الحمقاء و حلاقة الراس كالمجانين كدالك ايران نجحت فى تصدير اللحية الايرانية الى العالم و خصوصا فى العالم العربى و لقد نجحت ايران فى تصدير النقاب او البرقع عالميا بالخصوص عند المهاجرين المسلمين فى اروروبا ادن هناك عدويين للانسانية امريكا و ايران

  8. صياد كمال خنشلة الاوراس

    ايران دولة اسلامية ولماذا نعاديها الخليج العلربى يستقبل الوفود الايرانية على اعلى مستوياتهم ويطلب من الجزائر الا تستقبلهم بحكم انهم مجوس وضد اهل السنة وننسى ان الغرب كله ضد الاسلام بشقيه السنى والشيعى ياناس شئ من العقل ولا لاستخفاف عقول الناس العلاقات بين الدول تبنى على المصالح لا غير

  9. كبور بناني سميرس

    أعزائي الأميركيين وأنا أودّع البيت الأبيض بعد ثمان سنوات من الخدمة في المكتب العام، أودّ أن أتناول قضايا تهم الأمة. كانت بلادنا في اللحظة التي انتخبتموني فيها رئيساً، تقف على مفترق طرق، فأولادنا كانو على خط النار في العراق وأفغانستان، واقتصادنا يعاني من ركود، إذ بلغ عجز الموازنة تريليون دولار، وبلغت نسبة البطالة 8%. ومن خلال مشاريع ناجحة كقانونَيْ التحفيز والوظائف، وجد ملايين الأميركيين فرص عمل، وأعدنا البطالة إلى ما دون 5%، وانخفض سعر البنزين إلى 1,80 للتر، وأصلحنا وول ستريت، وأزحنا ابن لادن عن المشهد، ومنعنا إيران من صنع قنبلة نووية. لكن ثمة أشياء لا بد من الإفصاح عنها في هذه اللحظة. عندما تقلدت منصبي في 2008، كانت قوى الشر مستمرة في محاولاتها النيل من أميركا، وكان عليّ أن أقود سفينتها بين عواصف رعدية لأصل بها إلى شاطىء الأمان. نجحت إدارتي في الخروج من العراق، ولكننا أبقينا على وجود لنا فيه، وجعلناه قسمة بين ميليشيات شيعية تقمع السنّة، وتأخذه بعيداً عن محيطه العربي. ينبغي ألا ننسى أن العهدين القديم والجديد حدّثانا عن خطر العراق اليوم، وعن عقوبة الرب لطغاة ذلك البلد، وقد بدأ سلفي تحريرها، وأكملت المَهَمَّة حتى لا تتكرر جرائم وحشية كالأسر البابلي لليهود. كما عملت إدارتي على تطوير برنامج الطائرات من دون طيار للقضاء على مرتكبي التطرف العنيف في باكستان واليمن والصومال وسوريا، فجرى التخلص من 5000 مسلم إرهابي، كان آخرهم 150 من حركة الشباب الصومالية. هذا البرنامج المتسق مع مذهبنا في شن الحروب الاستباقية ضروري لحماية «المجمع الصناعي-العسكري الأميركي»، وترسيخ ثقافة القوة التي يؤمن بها مجتمعنا. هل وقع ضحايا مدنيون؟ نعم بالآلاف. لقد اضطررنا إلى ذلك، لنضمن تصفية الإرهابيين المستقبليين. لكن أكبر إنجازات إدارتي هي وأد «الربيع العربي»، فأنتم تعلمون أن الثورات التي نشبت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2011 هدّدت أمن صديقتنا، إسرائيل، التي نعدّ بقاءها في ذلك الجزء من العالم مرتبطاً ببقاء هُويّتنا نحن. ولهذا، نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد. وفي الختام، قررنا إنهاء الخلاف مع إيران، بعد أن اكتشفنا أنها ليست مسلمة كما كان يُشاع، وأن التعاون معها لكبح الإسلام السني أكثر أهمية من الخلاف حول برنامجها النووي. وبالفعل، نحّينا الخلافات، وركّزنا على المشتركات، واتفقنا على وضع الشعوب العربية تحت التحكم. وكان لا بد أن تصطدم إدارتي، وهي تسعى إلى رسم مشرق جديد، بالحليف السعودي القديم. لقد قدّرنا أن الوقت قد حان لكشف خطورة النسخة الوهابية من الإسلام، والمسؤولة عن التطرف من شبه الجزيرة العربية إلى جنوب شرق آسيا. في الحقيقة، ليست الوهابية وحدها هي المشكلة. لقد تناولت مراراً خطورة العنف الذي تمارسه جماعات شرق أوسطية، وحاولت فصل ذلك عن جوهر الإسلام، ولكن الحقيقة أن الإسلام ذاته هو المشكلة، وأي فرار من ذلك إلى الحديث عن إساءة فهمه لن يقودنا إلى شيء. إن على المسلمين أن يعيدوا النظر في نصوص دينهم، ويجنحوا إلى مصالحتها مع الحداثة، كما فعلت المسيحية قبل قرون. وإلى أن ينفّذ المسلمون هذه المراجعة، فعليهم التأقلم مع الدكتاتوريات التي تحكمهم، إذ هي أفضل خيار للحد من خطرهم الكوني. أعزائي الأميركيين سأخرج من المكتب البيضاوي وقد وضعت أميركا على مفترق طرق آخر، ولكنه مفترق للأمان والسلام. بارككم الرب. بارك الرب أميركا.

  10. راعي غنم تيندوف المغربية الأسيرة

    يا من لا يعرفون الحقيقة عن ايران المجوسية: سني نيوز : 1- يدعوت أحرنوت: أكثرمن 30 مليار دولار حجم الاسثمارات الإسرائيلية داخل الأراضي الإيرانية وتعاون اقتصادي غير مسبوق رغم الإعلان الرسمي عن عداوات متبادلة. 2- صحيفة يديعوت أحرنوت تقول أن 200 شركة إسرائيلية على الأقل تقيم علاقات تجارية مع إيران واغلبها شركات نفطية تستثمر في مجال الطاقة داخل ايران. 3- المرجع الأعلى ليهود ايران داخل اسرائيل هو الحاخام الأعظم حاخام يديديا شوفط يتربط بعلاقات حميمية مع قائد فيلق القدس الإيراني الفريق سليماني. 4- نحو 200000 ألف يهودي ايراني في إسرائيل يتلقون تعليماتهم من مرجعهم في ايران الحاخام الأكبر حاخام يديديا شوفط المقرب من حكام ايران خاصة جعفري. 5- كنائس اليهود في طهران وحدها تجاوزت 200 معبد يهودي بينما أهل السنة في طهران عددهم مليون ونصف لايسمح لهم بالصلاة في مساجدهم. 6- حلقة الوصل بين إيران وبين حاخامات اليهود داخل إسرائيل وأمريكا هوحاخام ايران ويدعى حاخام اوريل داويدي سال وهو من المقربين جدا من نجاد وخامنئي. 7- من بين يهود كندا وبريطانيا وفرنسا يوجد 17000ألف يهودي ايراني يملكون شركات نفطية كبرى وشركات الأسهم ومنهم أعضاء في مجلس العموم "اللوردات". 8- تستفيد إيران من يهودها في أمريكا عبراللوبي اليهودي بالضغط على الإدارة الأمريكية لمنع ضرب إيران مقابل تعاون مشترك تقدمه إيران لشركات يهودية. 9- من اليهود الأمريكيين في الولايات المتحدة 12000 ألف يهودي من إيران ويشكلون راس الحربة في اللوبي اليهودي ومنهم أعضاء كثر في الكونجرس ومجلس الشيوخ. 10- تجاوز عدد يهود إيران في إسرائيل 200000 ألف يهودي ولهم نفوذ واسع في التجارة والأعمال والمقاولات العامة والسياسة ونفوذ أكبر في قيادة جيش اليهود. 11- توجد ليهود إيران إذاعات تبث من داخل إسرائيل ومنها إذاعة راديس التي تعتبر إذاعة إيرانية متكاملة كما توجد لديهم إذاعات على نفقة دولة ايران. 12- في إيران ما يقرب من 30000 ألف يهودي وتعتبر إيران أكبر دولة تضم تجمعات كبيرة لليهود خارج دولة إسرائيل ولم يقطعوا تواصلهم بأقاربهم في إسرائيل. 13- الرئيس الإيراني من أصول يهودية أكد ذلك المرجع الشيعي أبو القاسم خزعلي أحد أشهر رجال الدين الشيعة في إيران ونشرت تصريحاته الصحف الإيرانية. 14- كبار حاخامات اليهود في إسرائيل هم إيرانيون من أصفهان ولهم نفوذ واسع داخل المؤسسات الدينية والعسكرية ويرتبطون بإيران عبر حاخام معبد أصفهان. 15- وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إيراني من يهود أصفهان وهو من اشد المعارضين داخل الجيش الإسرائيلي لتوجيه ضربات جوية لمفاعلات إيران النووية. 16- الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف إيراني من يهود أصفهان وتربطه علاقات ودية وحميمية مع نجاد والخامنئي وقادة الحرس الثوري لكونه من يهود إيران. 17- يحج يهود العالم إلى إيران لأن فيها جثمان بنيامين شقيق نبي الله يوسف عليه السلام وفاق حب اليهود الإسرائيليين لإيران أكثر من حبهم لمدينة القدس. 18- اليهود يقدسون إيران أكثر من فلسطين لأنها دولة شوشندخت الزوجة اليهودية الوفية للملك يزدجرد الأول ولها مقام مقدس يحج اليها اليهود من كل العالم. 19- إيران بالنسبة لليهودهي أرض كورش مخلصهم وفيها ضريح استرومردخاي المقدس وفيها توفي النبي دانيال ودفن النبي حبقوق وكلهم أنبياء مقدسين عند اليهود. 20- لماذا إسرائيل لاتقتل حسن نصرالله وطائراتها تحوم فوق بيته في ضاحية بيروت بينما في فلسطين تقتل قادة المقاومة حتى لوكانوا داخل المساجد؟ ! 21- ايران تنتقم من العرب لأنهم اسقطوا دولة المجوس الساسانية وإسرائيل تنقم من العرب لأجدادهم يهود خيبر وبني قينقاع والكفر ملة واحدة ويجمعهم الحقد. 22- الرئيس الإيراني من أصول يهودية أكد ذلك المرجع الشيعي أبوالقاسم خزعلي أحد أشهر رجال الدين الشيعة في إيران ونشرت تصريحاته الصحف الإيرانية. 23- كيف استطاعت إيران أن تخادع العرب بعدواتها لإسرائيل وشركات إسرائيل لها الأفضلية في الاستثمارات داخل إيران عبر أكثرمن 200 شركة اسرائيلة. 24- من مذكرات رامسفيلد : السيستاني استلم 200 مليون دولار من المخابرات الأميركية ليساعدهم على غزو العراق وليصدر لهم الفتاوى تلزم الشيعة بعدم التعرض لقوات التحالف والتعاون معها على أكمل وجه. وكان السيستاني مع أفراد من حراسته يجتمع بعد منتصف الليل بالمخابرات الاميركية متحاشياً الخروج نهاراً في قصر صدام في النجف مع الجنرال سايمون يولاندي وبحضور نجل السيستاني محمد رضا. وأخيرا هل تعلم أن ثلثي الجيش الإسرائيلي وأكبر المستوطنات من يهود إيران وإيران تعتبرهم مواطنين مهاجرين ؟ ! ! ! المصدر : شبكة البصرة .

  11. راعي غنم تيندوف المغربية الأسيرة

    قريبا ستحتفل ايران بفتح الجزائر  ( باعتبارها خامس دولة بعد لبنان والعراق وسوريا واليمن ) . لقد باع جينرالات العسكر الانقلابي بلاد الجزائر الى ايران الشيعية . وبهذا ستصبح الجزائر مثل اليمن وسوريا  ( فعلى الدول المجاورة للجزائر أن تعمل على تحصين حدودها  ) .

  12. سبيل

    كان الفرس متحضرين قبل الاسلام ، وجاء الإسلام ونظف حياتهم ،فأحبوه واعتنقوه ،فحسن خُلُقُهم وإسلامهم ،إيران الآن وحاليا دولة وشعبا متقدمان تربويا وعلميا وصناعيا واقتصاديا ،مدنياوعسكريا وسياسيا،إذن مرحبا بالسيد روحاني وبالشعب الإيراني في الجزائر وشمال إفريقيا ،،الإيرانيون سلوكا وخلقا أسمى وأرقى من السلوك الهمجي البهيمي المتخلف السعودي الخليجي في الدعارة والقمار و وتمويل و تصدير القتلة الإرهابيين الوهابيين ليقتلوا ويفجروا بلدان المسلمين وشعوبهم من المغرب واللجزائر وتونس وليبيا ومالي ومصر والصومال والفلبين وآليمن وأفغآنستان وباكستان وسوريا والعراق وووو،الذي يجب أن يُُمْنَعَ من دخول الجزائر هم الوهابيين والزنادقة والسفهاء السعوديين والخليجيين مُمَوِّلي الدعارة والإرهاب في العالم ،حذار من الإرهاببيين االوهابيين؟؟؟

  13. محمد

    عندما اشتد الخناق على النطام الجزائري بعد انهيار اسعار النفط لم تجد الجزائر الا دول الخليج لقيام مسؤوليها بالتوسل لدول الخليج لدعمها في الاوبيك قصد خفض الانتاج لاستقرار الاسعار السعودية و دول الخليج تعلم مسبقا ان زيارة المسؤول الجزائري لم تكن الا مصلحية و تعرف كذلك العلاقات التي تنسجها مع ايران محور الشر المعادي للمصالح الخليجية ورغم ذلك طمانت الجزائر و اليم و بزيارة رئيس دولة معادي للسعودية و دول الخليج فان النظام الجزائري يظهر نفاقه ويلعب بالنار لعبته القذرة و ستكون لذلك انعكاسات عليه مستقبلا,

  14. أبو ياسين. كولومب بشار المغربية

    وأخيرا انبطح النظام العسكري الانقلابي في الجزائر وطلب الصدقات على أعتاب ايران الشيعية وسقط في الفخ الايراني لكن عمائم ايران أفرشوا للنظام العسكري الحاكم الزرابي فوق الشوك توقعا للصدمة العنيفة الكبرى هدفها أن يلتهموا الجزائر بشعبها رويدآ رويدآ . وكأن نظام الفقاقير لا يملك عشاء ليلة لكي يبني مصنعا للسيارات في مدينة الطارف. فأين ذهبت أموال البترول والغاز منذ 1962 الى اليوم ؟؟؟ ومن يستنزفها ؟؟؟؟ السرطان الايراني الخبيث مثل السوس ان لم تقطعه ينخر عظامك . لقد بدأ بمساندة الفيس ضد النظام الجزائري ففطن الرئيس الراحل بوضياف بمكر وخبث الشيعة فقطع العلاقات مع ايران باعتبارها العدو اللذود للعرب والمسلمين . ولما استقرت الأوضاع أعاد بوتفليقة الذي لا يفقه شيئآ وأعوانه العلاقة و الخيوط السياسية مع ايران التي كانت العدو اللذود للجزائر . هذا لغز ينبغي ان يحل بهذا التوجه سيقع كما لا ننسى ان فكر و سياسة ايران الشيعية الرافضة فكر ثوري دموي لا يقبل الخصم ولا يقبل المنافس وبما أن حكام الجزائر يتعاملون بسياسة المصالح الشخصية الضيقة . ستلتف عليهم ايران بكل سهولة و تخنقهم وهم لا يشعرون وكيف ما كان هؤلاء الزعماء الجزائريين المتجبرين سترمي بهم ايران في مزبلة الثاريخ وسوف تتحول الجزائر الى ولاية الفقيه مع انشاء حزب الله الجديد في الجزائر . وسوف يزورها  ( حسن نصر الله الشيعي ) وسوف يقع شرخ كبير في الشعب الجزائري وسوف يكون صراع دموي مرير لا تحمد عقباه بين المواطنين الجزائريين المتناحرين فيما بينهم سنة وشيعة وسيتلاشى نسيج الشعب الجزائري وستتفكك الدولة الجزائرية مما سيفتح شهية بعض الدول الكبرى لتنفيد مشروع استعماري جديد في الجزائر على غرار ما وقع في العراق واليمن وسوريا و لبنان و ما يقع فيها فهو من السيناريوهات الايرانية الماكرة الخبيثة المتآمرة مع الدول العظمى . وهل هذا ما تستحقه شعوب العالم العربي والإسلامي على يد ايران الشيعة ؟؟؟؟؟؟؟؟

  15. أبو ياسين كولومب بشار المغربية

    في زمن جنيرالات الكرطون : وزير الشؤون الدينية الجزائري يحذر من خطر التشيع وبعد الضغوط الايرانية يخاف ويعود لينفي تصريحاته لما فطن الرئيس الراحل بوضياف ( رحمه الله  ) بمكر وخبث الشيعة قطع العلاقات مع ايران باعتبارها العدو اللذود للعرب والمسلمين وفي زمن جنيرالات الكرطون الجزائرية حذر وزير الشؤون الدينية الجزائري من خطر التشيع . وبعد الضغوط الايرانية عاد وزير الشؤون الدينية الجزائري للتصريح قبل أيام، بأن التحقيقات المعمقة التي أجرتها دائرته الوزارية بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، تنفي التهم عن أي دور تشييعي تقوم به السفارة الإيرانية في الجزائرالا أن القضية بدأت تأخذ أبعادا خارجية خطيرة وخصوصا بعد تصريح مقتدى الصدر المثير للجدل في شهر نوفمبر الماضي، الذي دعا فيه شيعة الجزائر أو “أبناء المذهب الإمامي” كما أسماهم، إلى ” عدم الخوف من الثلة الضالة الحاكمة في الجزائر”

  16. أبو ياسين كولومب بشار المغربية

    حسن روحاني رئيس ايران لا يحفظ القرآن وانما يرتل في صلاته قبل لعن الصحابة بعض السور من مصحف فاطمة منها : سورة الولايات السبع بسبع آيات  ( يا أيها الذين آمنوا بالنبي وبالولي الفقيه الى آخرها.... ) وسورة التطهير وسورة المودة . وسورة المباهلة. وسورة أصحاب الكساء, وسورة لعن الصحابة

  17. ابو ياسين

    و يرتل ايضا سورة "العصر" بقوله صورة من هذا العصر والعرب لافي خسر والذين انحرفوا وعملوا الطالحات واستوحشوا الى الخرقي واستوحشوا الى الضري . بدليل لا يوجد مرتل قرآن فارسي معروف لدينا اما سورة ربي يستر فهي من اختصاص ترتيل ترامب او بوتين وشكرا

  18. أبو ياسين : كولومب بشار المغربية

    حقد حاخامات طهران على أهل السنة - قال نعمة الله الجزائري في حكم النواصب  (أهل السنة ) فقال: السنة كفار أنجاس بإجماع علماء الشيعة الإمامية، وإنهم شرّ من اليهود والنصارى، وإن من علامات السني تقديم غير علي عليه في الإمامة  ) الأنوار النعمانية/206، 207. ولهذا أباحوا دماء أهل السنة وأموالهم، فعن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ما تقول في قتل أهل السبة ؟ فقال:  ( حلال قتلهم، ولكني اتقي عليك، فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد عليك فافعل  ) وسائل الشيعة 18/463، بحار الأنوار 27/ 231. وعلق الإمام الخميني النجس حاخام ايران ) على هذا بقوله: فإن استطعت أن تأخذ ماله فخذه وابعث إلينا بالخمس - روى الكليني:  (إن الناس كلهم أولاد زنا أو قال بغايا ما خلا شيعتنا ) الروضة 8/ 135. وهكذا نرى أن حكم الشيعة في أهل السنة يتلخص بما يأتي: إنهم كفار، أنجاس، شر من اليهود والنصارى، أولاد بغايا، يجب قتلهم وأخذ أموالهم، لا يمكن الالتقاء معهم في شيء لا في رب، ولا في نبي، ولا في إمام ولا يجوز موافقتهم في قول أو عمل، ويجب لعنهم وشتمهم وبالذات الجيل الأول أولئك الذين أثنى الله تعالى عليهم في القرآن الكريم، والذين وقفوا مع رسول الله صلوات الله عليه في دعوته وجهاده

  19. سبيل

    الحمد لله أن إيران المسلمة فرضت نفسها كقوة مسلمة عاقلة وحكيمة ومسالمة في نمو وتقدم مستمر ،وللأسف الشديد أن الأعراب في انحدار نحو الهاوية ،انظر وتأمل أيها القارئ كمية الأموال من آلاف المليارات من الدولارات التي صرفتها السعودية وقطر والإمارات والكويت في تمويل القتل والدمار في كل بلاد الإسلام انطلاقا من طنجة إلى جاكرتا ؟؟؟ لو ،،لو،لو صرفت السسعوودية وقطر والمشيخات هاته الأموال في اللتعليم والعمل والبناء من أجل حياة أحسن عوض شراء القتل وأدوات القتل عند أمريكا وحلف الناتو ،استعمرت فرنسا الجزائر لأكثر من 100سنة وأقامت المدارس والمؤسسات العامة والخاصة والاقتصاد والناس ،ثم غادرت ولم يتحول الشعب الجزائري إلى الكاثولكية ،فإذا كان شخص إيراني واحد قادر على تطويع الشعب الجزائري وتشييعه ،فما بالك ياأب ياسين لو دخل إلى الجزائر 10أو 20 إيرانيا سيحولون الجزائر العاصمة إلى طهران ؟؟ ألهذه الدرجة تُحِسُّ بالضعف والوهن والعجز يا أب ياسين أمام إيران ؟؟للتنبيه فقط ـ المدعو أب ياسين ليس جزائريا ولا مغاربيا ! ! ! ـ

  20. أم نايف : الأحواز المحتلة

    بعد مرور 5 أشهر من بدإ المدارس في جغرافية ايران السياسية لا تزال هناك المدارس مغلقة في القرى الأحوازية المحتلة بفعل الحصار الايراني الشيعي الصهيوني , مما دفع الأهالي طلب المساعدات من الناس و اصحاب المشاريع الخيرية لشراء الخيام لإستعمالها للتدريس بعد ما أهملت ذلك ادارة التربية و التعليم الإيراني في جمهورية الأحواز المحتلة. والجدير بالذكر ان السلطات المحتلة الايرانية تتعمد في اهمالها الطلاب الاحوازيين و ذلك لعدم السماح لهم بالتقدم و مواكبة التعليم والعالم. و أن ما تقوم به السلطات الايرانية من انتهاكات بحق الطلاب الاحوازيين يعد جريمة طبق الاعراف والمواثيق الدولية ، حيث هذه السلطات لم تحترم القوانين الدولية المختصة بالطفل وتعليمه . وتجدر الأشارة أنه بالرغم من حرمان الاحوازيين من التعليم، لكنهم حافظوا على لغتهم و تراثهم ولم يقبلوا بالاحتلال الايراني الشيعي الصهيوني رغم مرور ما يقارب التسعين عاما من احتلاله للأحواز. ولازالت ترتكبت مخابرات الإجرام والإرهاب الإيراني المجازر والجرائم بحق السكان الآلاف من الأحوازيين العزل يقبعون في غياهب الزنازين الإيرانية . يذوقون أمر العذاب والتنكيل والمعاملات السيئة في زنازينها المظلمة، حيث تتم تصفيتهم وقتلهم تحت التعذيب الشديد. ودفنهم في أماكن مجهولة حتى لا يستطيع ذويهم الذهاب لزيارتهم والتأكد من أماكن دفنهم ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء استشهادهم . لذا : نطالب منظمات حقوق الإنسان في الجزائر وبلدان المغرب العربي ، ومنظمة العفو الدولية، والمنظمة العربية لحقوق الانسان، ومنظمات حقوق الانسان في الدول المسلمة . النهوض والاستنكار وتحذير ايران ومنعها عن تكرار هذه الجرائم اللاإنسانية بحق الشعب العربي الأحوازي الأعزل، والعمل بكل ما في وسعهم لوضع حدّ لهذه الأعمال بحق الأسرى والمساجين الأحوازيين المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

  21. رائد الرحمانية

    قالوا الى جحا القرية قد احترقت قال ارجو ان لا يحترق منزلي . قالوا منزلك قد احترق . قال المهم ان تخطى النار رأسي وكذلك بوتفليقة قال المهم ان تخطي النار بلادي و رأسي . اما الفرس فقد كانوا لما كان اوباما وكيري وهيلاري فقد كان ينوي الحرق الكل . ؟

  22. فاتح

    ومن لا يعرف الروافض المجرمين ومحاربتهم للمسلمين ولقد قال عنهم أوباما في خطابه الأخير أننا كنا واهمين أن الروافض مسلمين وهم يحاربون معنا هذا الدين.وقال أفشلنا الربيع العربي وينبغي أن ندعم الدكتاتورية في البلاد الإسلامية ليبقى المسلمونمحكومين وليسوا حاكمين وضعاف مشتتين.

  23. موحد

    عندما تقلدت منصبي في 2008، كانت قوى الشر مستمرة في محاولاتها النيل من أميركا، وكان عليّ أن أقود سفينتها بين عواصف رعدية لأصل بها إلى شاطىء الأمان. نجحت إدارتي في الخروج من العراق، ولكننا أبقينا على وجود لنا فيه، وجعلناه قسمة بين ميليشيات شيعية تقمع السنّة، وتأخذه بعيداً عن محيطه العربي. ينبغي ألا ننسى أن العهدين القديم والجديد حدّثانا عن خطر العراق اليوم، وعن عقوبة الرب لطغاة ذلك البلد، وقد بدأ سلفي تحريرها، وأكملت المَهَمَّة حتى لا تتكرر جرائم وحشية كالأسر البابلي لليهود. كما عملت إدارتي على تطوير برنامج الطائرات من دون طيار للقضاء على مرتكبي التطرف العنيف في باكستان ، واليمن والصومال وسوريا، فجرى التخلص من 5000 مسلم إرهابي، كان آخرهم 150 من حركة الشباب الصومالية. هذا البرنامج المتسق مع مذهبنا في شن الحروب الاستباقية ضروري لحماية «المجمع الصناعي-العسكري الأميركي»، وترسيخ ثقافة القوة التي يؤمن بها مجتمعنا. هل وقع ضحايا مدنيون؟ نعم بالآلاف. لقد اضطررنا إلى ذلك، لنضمن تصفية الإرهابيين المستقبليين. لكن أكبر إنجازات إدارتي هي وأد «الربيع العربي»، فأنتم تعلمون أن الثورات التي نشبت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2011 هدّدت أمن صديقتنا، إسرائيل، التي نعدّ بقاءها في ذلك الجزء من العالم مرتبطاً ببقاء هُويّتنا نحن. ولهذا، نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد.

  24. راعي غنم: تيندوف المغربية الأسيرة

    إلى AmarDZ وصياد كمال خنشلة الاوراس:  ( كثيرآ ما يردد الحاخامات المعممون في ايران أنهم من أهل البيت . إنهم يقصدون بيتهم تل أبيب ) ايران لا زالت تحتل الأحواز العربية السنية عن ما يزيد 85 سنة مضت وتمنعهم من الصلاة وتهدم مساجدهم وتعتقل الأئمة والعلماء السنة وتقتلهم بدون رحمة وتمنع أبناءهم من التعليم في المدارس . في حين تسمح لليهود والنصارى بممارسة طقوسهم في المعابد والكنائس بكل حرية في ايران فبأي إسلام يتدينون ؟؟؟؟. ايران ليست دولة مسلمة بشهادة أوباما رئيس الولايات المتحدة . والسؤال الذي يطرح نفسه : هل من يحرفون القرآن الكريم مسلمون ؟؟؟؟؟؟ هل من يسب الصحابة مسلمون؟؟ المعممون الإيرانيون يدخنون السجائر في رمضان ويصلون بالجنابة في المساجد ويدعون أنفسهم أنهم سادة العرب والمسلمين؟؟؟؟ ايران كتبت على الصواريخ عبارة:  ( الموت لإسرائيل ) ما معناه :  ( الحياة الأبدية لإسرائيل  ) . جمهورية ايران الاسلامية؟؟؟؟؟؟ وهل من يشرك (علي ) في الألوهية مسلم؟؟؟ وهل من يكفر بالقرآن ويؤمن بمصحف فاطمة ومصحف زينب مسلمون؟؟؟؟وهل من لا يصلون صلاة الجمعة مسلمون؟؟؟؟؟ وإن كان المعممون الايرانيون مسلمون : لماذا يفتون الحشد الشعبي بقتل السنة في العراق وسوريا وفي اليمن ؟؟؟؟ وغدا سيفتون بقتل سنة الجزائر وليس ذلك ببعيد . ايران تحارب الدول العربية بالوكالة عن اسرائيل ومن تحت الطاولة. ايران ماضية في استباحة الأبرياء في العراق وسوريا واليمن والبحرين ولبنان. وقريبا ستفتح الجزائر لمنازلة السنة. ايران ليست عدوة لإسرائيل كما يبدو للأغبياء . فالرئيس الاسرائيلي : موشي كاتساف  ( قدس الخميني روحه  ) ايراني من يهود اصفهان وتربطه علاقات ودية وحميمية مع الرئيس الايراني ومع كل حاخامات ايران المعممين آيات الشياطين العظمى اللواطيين المكبوتين الذين يفتون بدخول المسجد بالجنابة وعندهم أبناء المتعة أفضل بدرجات من أبنائهم الشرعيين ودخول العاهرات نساء المتعة للجنة كما أفتى الخميني  ( الشيطان الأكبر ) :من واجبات المرأة أن لا تصبح إلا على جنابة وهلم جرآ  ( انهم سرطان مثل السوس ينخر الأمة العربية والاسلامية ) فاحذروهم .

الجزائر تايمز فيسبوك