بيانات حكومية أميركية تظهر تزايد عدد المتخلين عن جنسيتهم الأميركية بسبب سياسة ترامب العنصرية

IMG_87461-1300x866

أظهرت بيانات حكومية أميركية رقما قياسيا جديدا لعدد الأميركيين الذين تخلوا عن جنسيتهم الأميركية مؤخرا، ومنهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

وبلغ عدد الأميركيين الذين تنازلوا عن جنسيتهم 5411 شخصا العام الماضي، بزيادة نسبتها 26 في المئة عن العام 2015، وفقا لما ورد في القائمة التي نشرتها وزارة الخزانة الأميركية.

وأشارت القائمة إلى أن جونسون وصف فى وقت سابق حيازته للجنسية الأميركية بأنها “مجرد حدث نتج عن ميلاده فى الولايات المتحدة”.

ويبدو أن جونسون الذي ولد في نيويورك وعاش في أميركا حتى عمر خمس سنوات، قرر ترك جنسيته لتجنب أضرار الضرائب واعتبر أن انون الضرائب الأميركي بأنه “فظيع ومجحف” على حد قوله.

يذكر أن حاملي الجنسية الأميركية يلتزمون بسداد الضرائب حتى لو كانوا يعيشون خارج الولايات المتحدة.

تعليقات الزوار

  1. استاذ التاريخ

    هيمنة امريكى على الدول انتقلت من و الى البشر وستنتقل قريب على الحيوانات لأننا صرنا مثل الحيوانات بمعنى أخر وأحر سنكون مجبرين على دفع ضريبة اسماها ضريبة الحياة وكذلك ضريبة الموت على كل من حامل جنسيتها وشكرا

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك