أصبح المغرب "صين" إفريقيا داخل الإتحاد فإلى أين سَنَفِرُّ يا من تغنوا بعنتريات زوما و مغامرات الرحالة لعمامرة

IMG_87461-1300x866

أرهقتني كثيرا هذه القضية.... و أتعبني دور الإطفائي و أنا ألاحقها بين النيران و الحفر... أمد لها مقالاتي لأخيط ثوبها المعيب بإبرة النقد و أستر عورات سياسة قادتها و أنا اكشف لهم سوء ما يدبرون.. أكوام من الملاحظات و المقالات بعضها لم أجرأ على نقله للقارئ حتى لا أحقنه من عدوى إحباطي و يأسي... لأنه من المفترض أن أمنح القارئ الصحراوي المقهور بقضيته الفاشلة فسحة للبهجة تنسيه دوام الشقاء.

غير أن هذا الشقاء أصبح قدرا يسكننا و نسكنه، و المصيبة أن الذي يشقينا ليس المغرب، لأنه يهاجمنا دفاعا عن قناعاته، و لكن لأن الذي يشقينا هم من جعلناهم على رقابنا، من و ليناهم أمورنا و غفلوا عنا... من قالو لنا بأن المغرب يعيش عزلة أفريقية و لا دولة واحدة وافقت على تزكية عودته.. من أخبرونا عبر أبواقهم الصفراء أن المغرب ركع لإرادة الشعب الصحراوي.. من تغنوا بعنتريات زوما و مغامرات الرحالة لعمامرة الذي يشقينا حد الذل هو وابنته المصونة.

قبل أسابيع وقف الرئيس الجديد منكفأ خلف شاربه يقول بأن الإتحاد الإفريقي رفض عودة المغرب لعدم إعترافه بالدولة الصحراوية و لعدم بلوغه النصاب القانوني، و أنهى تصريحه بإبتسامة شك جعلتنا نتساءل ما الدافع إلى هذا التصريح... فلو أن لنا في الرابوني صحافة تحترم القارئ الصحراوي لعقد الجلسات و ناقشت الملاحظات و أحضرت الخبراء كي يُسمِعُونا الحقائق كما هي.. و إن لم تعجبنا.. ! المهم أنها لن تكذبنا التحليل.. لكن صحافتنا جلست مع الجالسين حول حلقات الشاي.. و نقلت إلينا كلام المجامع و ما يحب أن يسمعه قادتنا.

و اليوم هو يوم الحصاد.. حصيلة القضية بعد أزيد من أربعين سنة من النضال أننا نجحنا في الجلوس جنبا إلى جنب مع المغرب تحت قبة الإتحاد الإفريقي، دون أن نعتبر من فلسطين التي لم يفدها بشيء جلوسها إلى جانب الإسرائيليين داخل مجالس الأمم المتحدة، غير أن الفارق بيننا و بينهم يُضْعِفنا، و لن أزايد على منصة المقارنات على اعتبار أن المغرب الذي يعود إلى الإتحاد الإفريقي سينتظر فرصة الرئاسة ليفعل ما يشاء بقضيتنا و تحت يده أغلبية مريحة بعدما زكته أربعين دولة قالت قيادتنا أنها أغلبية هلامية و –زوما- التي خرجت من إجتماعها مع وفد المغرب بملامح فزعة.. تقول أن المغرب حصل على الأغلبية الكبيرة.. فما رأي صحافتنا و قيادتنا.. و هل هناك من يزايد على هذه الحقائق ؟

غير أن ما يفطر صدري إلى شقين هو ما قاله الإعلام العالمي عن عودة المغرب و عن المؤامرات التي تحيكها الجزائر و جنوب إفريقيا ضد المغرب في الخفاء، حيث أصبح الإعلام يضغط على الإتحاد الإفريقي و يعدد عليه المكاسب التي سيجنيها بعودة المغرب الذي يحمل الأرقام السرية لخزائن مجلس التعاون الخليجي، و ينشر فكره الإقتصادي شرقا و غربا بالقارة المنكوبة.. حتى أن موريتانيا التي أنفقنا عليها الزمن و المشاعر و كل الوعود التي نملكها أعادها المغرب إلى ممتلكاته بمشروع أنبوب الغاز.. فهل هناك من يزايد على هذه الحقائق ؟

فقد كتبت "لوفيغارو" الفرنسية في تحليلها لما يجري داخل الاتحاد و هم أهل السياسة و أساتذة النقد و التحليل "العودة الكبيرة للمغرب الى الاتحاد الافريقي" فيما قالت (لاندبنون) المالية أن المغرب يتعرض للمؤامرة بينما صحف الخليج بدون استثناء تراهن على المغرب ليقود إفريقيا و هي موقنة بالعودة وقالت الصحافة في سويسرا بأن أوروبا اليوم أصبح بإمكانها المراهنة على المغرب لأنقاد إفريقيا، و قالت صحف الإسبان بأن إفريقيا منذ زمن و هي بلا قائد كبير، و اليوم أصبح لها قائد يمكن الثقة به و وضع مستقبل افريقية بين يديه .. و أظن أن هذا هو المغزى من عودته و أن همه ليس الترافع بل السيطرة أمام تراجع نفوذ الجزائر بعد أن خسرت براميل النفط و الغاز الكثير من قيمتها السياسية... و هذه مصيبة أكبر.

تصوروا معي أننا أمضينا أزيد من أربعة عقود نتبجح بعواطف الدول التي تعشق نضالنا و كأن ذلك الحب الذي كانت تغمرنا به قيادات إفريقيا هو الذي سيحملنا إلى الوطن.. و نسينا أن اعين إفريقيا حين كانت تشيح بنظرها إلينا فهي لم تكن تنظرنا بل كانت ترى مخزون النفط و الغاز الجزائري... كانت خزائن الجزائر تبهرها.. و نسي قادتنا المبادئ الكبرى للدبلوماسية المبنية على المصالح و ليس على العواطف... لهذا إلتفتت إفريقيا للمغرب حين نزل محبا و مستثمرا.

اليوم ما عاد أحد منا يشكك في الذكاء المتقد للمغرب الذي ضل يبني مجده بعصامية غريبة طيلة السنوات التي قضاها بعيدا عن تجمعات أبناء الماما أفريكا -32 سنة خارج إتحادها- و حين ظهر فجأة جردنا من كل شيء، و أطلق يده في كل إفريقيا بالمشاريع وكأنه يحرق الأرض خلفنا، حتى أن من بيننا من قال بأن تلك المشاريع وهمية و لا حقيقة فيها، لكن الثقة التي يتصرف بها تؤكد أننا أخطئنا حين قللنا من خطورة ما يفعله في إفريقيا.. لم نعرف حجم المصيبة إلا حين انحشر ابراهيم غالي في الزاوية يرسم الدوائر الفارغة بدخان سجائره.. و بذت أمامه الجزائر من جانب الإصطفافات الجديدة و هي تعجز عن إيقاف النزيف...

فهذه الزيارة التي قام بها ملك المغرب للسودان الجنوبية تحتاج للتأمل و تحتاج لأن تكون من دروس الدبلوماسية، لا أقول هذا من باب جلد الذات و تعظيم المغرب، بل لأن فيه تفاصيل يصعب إستشعارها، حيث أنه بالأمس رفضت السودان دعم المغرب، و اليوم يحمل ملك المغرب ذلك الرفض بيد و يعيده إليهم، و في اليد الأخرى يحمل المشاريع التي قدمها لهم، فلم يسبق لي أن رأيت زعيما محرجا كما كان الحال برئيس السودان الذي غطى على موقفه من رفض دعم المغرب بإستقبال كبير لعله يشفع له بعد سوء ما سبق...

على القيادة الصحراوية اليوم أن تشرح لماذا تبخرت دبلوماسيتنا فجأة و كيف نزل المغرب إلى السودان الجنوبية و لماذا إستقبله صديق القضية بتلك الحفاوة، على القيادة أن تجد شرحا تقنع به الشعب عن سبب صمت الجزائر.. و لا بد لإبراهيم غالي أن يعترف بكون المغرب الذي سيبني عاصمة السوادان حسم حرب المواقع في القارة السمراء لصالحه، و عليه أن يؤكد و هو يعترف بأن هذه الخسارة قد تكون قاسمة الظهر التي لا نجاة بعدها الحقيقة الجديدة هي في كون وجه القضية ما عاد يتحمل المزيد من التجميل و لفرط الشد الذي مورس عليه لإخفاء شيخوختها أصبحت قضيتنا تنام مفتوحة العينين، و معها الشعب الصحراوي الذي هجره النوم و يحسب كل يوم يمر على القضية داخل الإتحاد نصر جديد.

 

ح.و.ابراهيم احمد  خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحمامرة إبن بلوطة

    سأزور قريبا مدينة الرابوني عاصمة البوليزاريو، أو قسر الزابوني لأوقع على اتفاقية سلام واتفاقية أخرى للتجارة الحرة ثم اتفاقية حدود مع الدولة جههورية البوليزاريو الصهيونية الشقيقة.. آه تم آه من حيرتي يا زمن، فإن العبئ عبانة ثقل. الكهل نحط يا صاحب الثمن. من أين لي ومن أين لك هذا، ما من سرق مثلي أكل شبع وسأل ماذا. وااا ميمتي ميمتي واحياني لمراركة غلبونا، والتوت والزيت والكوكاوي والعنب. عيشة عيشة نومودي با. عيشة عيشة غيبون موا. إيل ما دي بغون كاغ دو تي طغيزوغ. موااااااااا إيجوتيييييم عيشة عيشة موناموغ عيشة عيشة غيبون موا. أنا سواح عبر العالم على حساب الدولة

  2. حكرونا لمراركة حكرونا

    الملك ابن ملك جده ملك تربى تربية الملوك ودرس تعليم الحكماء اما بوتفليقة ابن كسلا في حمام في فيلا الرطوبة بجودة ومستواه الدراسي لم يحمل شاهدة البكالوريا كما رفض في امتحان للشرطة في المغرب فلا يستوي ملك حكيم مع رئيس معوق بحفاضات عملاقة

  3. وم

    يا ليت شعري أن يتمتع قادة الجزائر بعشر تحليلك ونظرتك للأمور

  4. l Algerie décadente est en chute libre

    Un jour 1 algérien ( que j ai rencontré en Allemagne  ) m a dit que son pays l Algérie est une grosse m.... qui pue et d ajouter : que son pays l Algérie est une dictature militaire que l Algérie son pays est un régime totalitariste  ( idem que Brejneive , fidel castro , Mugabé du Zimbabwé  ) communiste, marxiste , léniniste , maoïste corrompu jus-qu à l os que l Algérie son pays a tué assassiné et égorgé 200 000 civils femmes et enfants innocent . que son pays l Algérie, a annexé, colonise et occupe des superficie énormes des pays voisins ,  ( La Libye , la Tunisie , le Mali , le Niger , la Mauritanie et le Maroc  ). Que les généraux de son Pays l Algérie dispose chacun d'un quota d importation avec commission sur le prix du pétrole Algérien laissées à l étranger ds des paradis fiscaux estimée en dizaines de Milliards de Dollars. Que son pays l Algérie, après avoir assassiné son peuple a assassiné l Agriculture Algérienne ,l éducation Algérienne, la santé des Algériens , les routes, les habitation le Tourisme , le transport , l industrie , la justice , la sécurité, le commerce ... Bref , je n avais jamais rencontré un algérien aussi franc aussi sincère puisque il me donnait des chiffres catastrophiques et ahurissant sur tous les domaines de l activité humaine en Algérie

  5. مغربى

    على كل من يحمل هم ألصحراء ألمغربية بألمقلوب ا ن يعلم أن مكانه فى وطنه ألمغرب مع إخوانه ألمغاربة فهم بحاجة إليه كما هو بحاجة إليهم أكثر , فبجانبهم سيحس أن إديولوجيات ألخمسينات والستينات متجاوزة , ولم تجلب لمن آمن بها سوى ألشقاء والتعاسة والتخلف , وألامثلة عديدة ,ولا تختلف كثيرا عن جاهلية ألعرقية ومرض ألقبلية وألأنا ألغارقة فى غباء ألغرور وألمنساقة للنفس ألأمارة بالسوء. وألصحراء لم تكن عبر ألتاريخ إلا مغربية ولم يسبق لها أن كانت غير مغربية ,وألرجوع إلى ألأصل أصل ,.وعاش ألمغرب وكل ألمغاربة ألأحرار من طنجة إلى لكويرة بشعار : ألله ألوطن ألملك

  6. Al atlassi

    La république des polizebels a bien lieu dans le désert algérien où elle a été crée par kabranates frança et elle est reconnue dans son état actuel par l’Algérie et ses amis africains . Alors que les polizebels se battent pour tracer les frontières de leur république avec les 10 f 3kel kabranates frança ou s’intégrer avec eux. Il est possible que le Maroc reconnaîtra la république de polizebel s’ils demandent l’indépendance du sud algérien car de point de vue juridique le territoire où ils sont installés depuis 40 ans leur appartient. Le Maroc n’a plus rien à discuter avec personne et surtout avec kabranates frança et le polizebel. . INTAHA AL KALAM. Le Maroc a d’autres choses à faire

  7. المرابط الحريزي

    من الصواب أن يفهم الانسان حجمه الحقيقي.. من الصواب أن يحترم الآخرين . للأقلية حقوق ولكن بدون حقوق الاغلبية فليس هناك معنى للحق سواء للاقلية أو الاغلبية . الرجوع إلى الصواب هو أصل العقل . والأصالة تأتي بالرجال . العودة إلى الأصل اصل أيها المغرور . لا تتوه عبر الافكار عد الى رشدك . من أجل الاسلاف و الأجيال ، مسؤولية الكبار على الصغار

  8. ال.بومغروف

    وأنت الذي وصلت إلى هذه القناعة الراسخة....ماذا.أ تنتظر لكي تلحق بوطنك فهو غفور رحيم.

  9. NIDAL

    أربعون سنة من الدجل والكذب والمؤامرات والشعارات والمؤتمرات وملايير الدوارات واللهث وراء السراب لأن الحق يعلى ولا يعلى عليه . فقادتكم ارتموا في أحضان الجزائر وعندهم اليقين بأن أجدادهم مغاربة لكن بريق السلطة والمال أعمى بصيرتهم ،وإذا كانت الجزائر قد منحتهم المال فذلك ما باستطاعتها أن تفعل لأن الصحراء لها أهلها بشهادة التاريخ الذي لا يمكن محوه مهما حاول المبطلون. فلايمكن لعاقل تصور أن الجهود الجبارة والأموال الطائلة التي خسرتها الجزائر للتشويش على استرجاع المغرب لصحرائه على غير عادتها تجاه العشرات من الحركات الإنفصالية عبر العالم هي من أجل سواد أعين الصحراويين  ! هل هناك أغبى ممن يهللون ويطبلون لدعم الجزائر انفصال الصحراء عن وطنها الأم ؟ ألم يأخدوا العبرة من تاريخ الحركى الدموي المتمثل في قتلهم قادة الإستقلال الأحرار والإنقلابات على السلطة وتصفية إحد رؤسائهم والتحكم في الرؤساء بعد اختيارهم على المقاس وعدم التردد في ذبح ربع مليون جزائري وعشرات الآلاف من المختفين أما عن التدبير الإقتصادي فحدث ولا حرج  !،دون ذكر المئات ممن قُتلوا أو عُذبوا أو سُجنوا من المحتجزين بتندوف لمجرد آرائهم ...؟ هل سينآى الحركى عن تطبيق نفس السيناريو بالصحراء لو استقلت خاصة أن عدد سكانها لا يناهز مائتي ألف شخص ؟ أربعون سنة تكفي للتمييز بين هذا وذاك واختيار الأصح ، ويبقى الوطن يتسع للجميع ليعمل الكل في بنائه لمصلحة الجميع .

  10. لحسن

    مقال جميل الا انه فيه الكثير من النواح و النحيب و لكن الاكيد المؤكد ان افريقيا تشهد اليوم افول الجزائر و تهاوي زمن الايديولوجية العسكرية ( الثورية نسبة الى الثور طبعا و كما تشهد نهاية وهم اسمه الحمهورية الصحراوية فوق التراب المغربي.. بقي امام قاطنة مخيمات الذل و الهوان بتندوف حل واحد هو التمرد على عصابة البوليساريو و اعلان التوبة و العودة لحضن الوطن المغرب هذا لمن ينحدر من الاقاليم الجنوبية للمملكة اما الجزائريين و باقي الاجلاف المرتزقة فليبحثوا لهم عن مستقر او ليسيحوا في الصحراء الافريقية الكبرى او لتعلنها عصابة المرادية جمهورية تندوف الصحراوية الديمخراوية فوق التراب الجزائري بزعامة ابراهيم رخيص. اما من سولت له نفسه المساس بالسيادة المغربية على اقاليمه الجنوبية فلن يرى سوى الويل و الثبور.. ملايين ستهب خلف القوات الميلحة الملكية لاقتلاع عيونكم من محاجرها.

  11. المغرب في صحرائها

    المغرب في صحرائها والصحراء في مغربها الى ان يرث الله الارض ومن عليها المغرب في صحرائها اولآآ لمغرب لا يهاجم احدآا تاني المغرب لا يبحث عن السيطرة المغرب يدفع فقط عن مصالحه الاقتصادية الدي يبحث عن السيطرة وتفاخور والتباهي هم انتم وكلاب الجزائر تالثة زعما افريقية هم من الحو علي لمغرب لرجوع مند 2000 رابعا لغاز ولبتروال لم تعد لهم قيمة في افريقية الكل عندهو لغاز ولبتروال ولكن افريقية محتاج لمن يطور اقتصادته ويطور شبابها في الفلاحة والزراعة والتعليم ولصحة ولسياحة ولصناعة هاد متحتاجه افريقية انتم مغاربة ضالة ارجعو الي الصواب وتعيشو في جنة من طنجة الي لكويرة انتم من ضلمتم انفسكم بحتضان لجزائر لكم لمغرب ولحمدالله يطور في صحراء في جميع لمجالت طريق سريع بين تزنيت والداخلة سكة حديد بين مراكش اكادير لعيون الداخلة ملاعب رياضية فنادق خمسة نجوم كولف مطارات من مستوى عالمي مواني لطرفيه والرياضة لحمد الله علي نعمة لمغرب لمغرب لا يحسد ولا يعاتب احد من يريد الي بلده مرحبا ولمغرب لا يريد لابنائها الذل والمهانة والاغتصابات ارجع الي الصواب والي مغربكم انتم مغاربة والصحراء مغربية

  12. القناص

    وجه الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء 07 فبراير، صفعة جددية لمرتزقة البوليساريو وراعيتها الجزائر، بتجديد موقفه الداعم للصحراء المغربية. وقالت الناطقة باسم الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن، نبيلة مسرالي في معرض جوابها على سؤال صحافي حول التصريح الأخير للمفوض الأوروبي المكلف بالمناخ ميغل أرياس كانيتي والمتعلق باتفاق حول تبادل الكهرباء المتجدد الموقع في 17 نونبر الأخير بمراكش بين المغرب وألمانيا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال على هامش الكوب 22، إن " موقفنا بخصوص الصحراء لم يتغير ". وأضافت الناطقة أن " الاتحاد الأوروبي سيدعم تجديد جهود الأمم المتحدة وأمينها العام الجديد من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل، مستدام ومقبول من جميع الأطراف " لقضية الصحراء .

  13. القناص

    قال مقرَّبون من إبراهيم غالي، زعيم عصابات بوزبال الجزائرية، أن هذا الأخير يُعاني بشدة من إسهال حاد ابتداء من يوم عَلِمَ أن ملك المغرب قرر الذهاب شخصيا لأثيوبيا، وزادت حدة الإسهال لما فشلت كل المخططات الحقيرة التي كان أعداء المغرب يَرمون بها للحيلولة دون عودته للاتحاد الإفريقي. وزاد المصدر موضحا أن زعيم عصابات بوزبال الجزائرية جفَّت أمعاؤه واصفرَّت عيناه، وأصبح لا يتحرك إلا وقنينة ماء في يده، وفي اليد الأخرى سيجارة يرسم بدخانها الأصفار ، خصوصا بعد النجاح الباهر الذي حققه الملك محمدالسادس، والفشل الذَّريع الذي مُنِيَّت به عصابات بوزبال وحاضنتُها الدولة الانقلابية الفاشلة، وتَحَوُّلهما إلى مَسخرة إفريقية وعالمية.

  14. القناص

    مات بومدين ومات القذافي ومات الجنرال فرانكو وانهار جدار برلين وانهار الاتحاد السوفياتي الذي كانت الجزائر تحارب بالوكالة عنه ، وانهارت أسعار البترول التي كانت الجزائر تزهو بالثروة التي جمعتْها منه وانهار الإنسان الجزائري ولم يبق في الجزائر سوى أشباه آدميين يسبحون في مستنقع القحط السياسي والفكري الذي نشره حكام الشر والويل التبور وعظائم الأمور … الجزائري نائم وهو يقول : من نحن ؟ كيف أصبحنا ؟ تصوروا جزائرا بدون نفط ولا غاز ، جزائرا لم يبق منها سوى صورة رجل كسيح أعجف الفكر أخرس اللسان ، قاد البلاد والعباد إلى الانهيار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والفكري ، والله إننا نخجل من أنفسنا حينما نرى أو نسمع  ( مثقفا جزائريا  ) يتكلم لأنه يعبر عن ثقافة ماضوية ويستعمل قاموسا ميتا تخلص منه حتى الذين وضعوه …. ألا يحق لنا اليوم أن نجلس على الأرض وننغلق على أنفسنا وذواتنا لنتصارح فيما بيننا بعيدا عن وباء الإقطاع الفكري الذي ينشره أساتذة بومرداس تحت الطلب في جامعتهم الصيفية ؟ نجلس لنفكر في هذا النبات الطفيلي  ( البوليساريو  ) الذي زرعوه في جذوعنا والذي استل جذوره من الأرض وغرسها في عروقنا ليمتص دماءنا لينمو ويكبر على حساب قوتنا اليومي .. لقد ظهر الحق وزهق الباطل، فالمغرب يسير في طريق تطبيق الجهوية الموسعة لفائدة أبناء الصحراء في الساقية الحمراء ووادي الذهب ، ويسعى لنشر التنمية والرخاء لدى شعوب إفريقيا، وقد استجاب الله لدعاء أصحاب الحق وخذل الله الكاذبين المزورين للتاريخ ، فلا مجال بعد اليوم للملاججة والمماحكة والتشبث بالأباطيل مصداقا لقوله تعالى : " وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ { الشورى 16 } صدق الله العظيم .. بمناسبة المسيرة الخضراء التي مر عليها 40 سنة، ألم يحن الوقت ليقوم الشعب الجزائري بمسيرة نحو تندوف لطرد البوليساريو من تلك المشارح البشرية التي أصبحت أوكارا للجريمة الدولية المنظمة ومشاتل لتفريخ الإرهاب … بركات لم نعد نحتمل هذا الجسم الطفيلي ..

  15. المرابط الحريزي

    إذا مرض رئيسكم مرة أخرى ، فلا تبعتوه لأوروبا للعلاج . عندنا كل الخبرات والامكانيات والادوية والآلات في مستشفيات مدينة العيون المغربية ______________________________________________________ بما أنه لا يوجد مستشفى رئاسي بكل الجزائر رغم كثرة المليارات  (الشفارة ) . بل وإذا مرض رئيس الجزائر ، فبإمكان مدينة العيون أن تنقذ الموقف بسهولة بالغة . أصبحت مستشفيات مدينة العيون المغربية من مستوى عالي لدرجة أنها تستقبل مرضى من مدن مغربية أخرى مثل أكادير ومراكش ، في اختصاص صعب وهو عمليات مسح التشويه Plastic Surgery أو إعادة بناء الجمال الطبيعي . أطباء جراحين من الطراز العالي ______________________________________________________ برافو لمستشفيات مدينة العيون قطب جهة الساقية الحمراء بالمملكة المغربية - عاش عاش عاش عاش عاش العيون إلى الأبد نجمة ساطعة في سماء المملكة المغربية - العز والفخر بصحراوة المغرب

  16. مغربي اصيل

    الى كاتب المقال خمسة وخميس على المغرب وقائد المغرب . مقال مختلف عن المالوف لا ادري كيف ولكني احسست ب- ان - ! ! ! اللهم احفظ ملكنا الهمام والشعب المغربي من كيد الكائدين ونجهم من شر الجار اللهم ثبته ويسر امره واشرح صدره واحلل عقدة من لسانه يفقهوا قوله اللهم اعنه على الخير ايما كان وبارك له فيه اللهم ارزقه حبك وحب من يحبك وحب كل شيء يقربه اليك امين

  17. الاعتراف بالمرض، بداية العلاج

    أشاد مجموعة من الإعلاميين الجزائريين، عبر عدد من القنوات الإعلامية، بتقدم المغرب على الجزائر في قطاعات عدة، منها والاقتصادية والسياحية، وذلك في فيديو تم تداوله عبر "فيسبوك". ______________________________________________________ وأشار أحد الإعلاميين في الفيديو ذاته، أن المغرب يحظى في الجانب الاقتصادي بسمعة هي الأفضل في غرب إفريقيا، "فبإجراء مقارنة بسيطة بين المشاريع الفرنسية بالجزائر والمغرب، ورغم التفضيلات التي تحظى بها هذه المشاريع بالجزائر، إلا أن هذه الأخيرة ليست الطرف الرابح، ففرنسا تقوم بتشويه صورة الجزائر عبر وسائلها الإعلامية" وفق تعبيره. ______________________________________________________ وأكد إعلاميون آخرون، أن "أجور الجزائريين هي الأضعف بين الدول العربية، ومن الجارتين تونس والمغرب، كما أن عدد الشركات المستثمرة بالمغرب يفوق عددها بالجزائر مرتين، وأن المغرب يزرع خمس مائة ملايين هكتار سنويا ومساحته أقل من مساحة الجزائر بست مرات، زيادة على تفوقه على جارته الجزائر فيما يخص نسبة البترول". ______________________________________________________ وبخصوص قطاع السياحة، أشار أحد الإعلاميين، "أن المغرب يفوق الجزائر من حيث تدفق السياح من الدول الأجنبية، ذلك أن كل من الطبيعة الخلابة، وكرم وحسن ضيافة المغاربة، وانخفاض تكلفة المعيشة بالمغرب تساعد على استقطاب السياح" على حد تعبيره.

  18. بوعلام

    المخرب صين افريقيا و الصواب المخرب طين افريقيا اين ردودي يا من تتشدقون بالاستقلالية و الحديث قياس ........?

  19. سالك

    اشكرك عن هده الكلمات واتمنى واتمنى ان تكون بيننا قبل فوات الاوان لان الوطن غفور رحيم اتمنى ان تكون بيننا بعزك وكرمتك لان الفرق بين دخولك للمغرب قبل شهادة العالم بصحراء مغربية اتمنى ان تعود

  20. مغربي أمازيغي صحراوي

    السلام عليكم مقال رائع ونقد داتي صريح مرأة لواقع مر وقاسي أمام مبارة الشطرنج. أتدكر آخر أيام الحسن الثاني رحم الله فى مقابلة مع الصحافة الفرنسية جوابه على سؤال الصحافي بالحرف جلالة الملك كيف تتصورون حكم ولي عهدكم ؟ الجواب كان تلقائ وسلس لدرجة إنبهار السائل: " سوف يحكم بطريقته مخالفة لحكمي وسوف يكون له أسلوبه الخاص به يحسب له ألف حساب خصوصا على المستوى القارة" والان وبعد ترتيب البيت من أسوء الى احسن ونحن لازلنا فى المشور و الطريق طويل وشاق يلزمنا الصبروالمواطنة وجمع الشمل وكدالك الكل من موقعه العمل بروح وطنية عالية و روح مهنية لاشكة فيها للنهوض بهدا البلد إلى عدالة إجتماعية و مساوات امام القانون بإختصار دولة الحق و القانون. الان فى الشهور القادمة إن شاء الله سوف ينكسر عرش المرتزقة بالاتحاد الإفريقي.

  21. الصادق

    هذا ما يسمى ببيع الأوهام. فبعد عدم قدرة المروك بجمع الأشلاء وحدته الترابية المزعومة و جلوسه مجبراّ في الإتحاد الجزائري بجوار مقعد RASD و تعوده المستقبلي على مناقشة القضايا الساخنه التي تشغل القارة الجزائرية عفواً الإفريقية هل هو المخزن يروج للأكاذيب و إنتصارات الوهمية في أبواقه الإلكترونية و كلابه النابحة من المعلقين تساعده على ذلك و كل هذا بهدف تخفيف ألالام القنينة التي أجلس عليها في الإتحاد الجزائري عفواً الإفريقي الذي يسيره بالنيابة و رسميا من وراء الستار إكسلانس العحوز المقعد المشلول أين أصبح مول المروك صاحب الجلابة تحت طاعة هذا المعاق هههه

  22. محمد السادس سياسي محنك عاش مع اسد افريقا الحسن التاني تعلم اسرار السياسة بورجوازي كبير تربى في عاءيلة سياسية قديمة 12 القرن من السياسة والمءامرات والقصور والحروب اما بوتف هو من شوارع وجدة والمزيرية حافية القدمين خاض في السياسة بعد الا ستعمار اراد ان يلعب مع الكبار فاغرق المنطقة باكملها بسرطان خبيت بوزبال

  23. زوالي بشار

    إلى الصادق الغير مصدق : ليس لكلامك أي تأثير .فلا تتعب نفسك مثل الكلب الذي ينبح على الذئب وهو غير قادر عى الإقتراب منه .

  24. إبراهيم غالي

    المثليان بوعلام والصادق يختفيان في لحظة واحدة ويعودان في لحظة واحدة... أعرفكما جيدا.. بوعلام القواد المتقاعد والصادق الأقرع خانز الرأس.. لكن، مع ذلك، فأحدكما يناسب الآخر، تلتقيان معا في كونكما معا عِنِّينان وفاقدا الأسنان ومقمَّلان..

  25. المغربي الحر

    الصحراويين في الداخل اكثر عددا بالاف المرات ممن في الخارج (تندوف كوبا و ما الى ذلك

  26. حمزه

    المحشاشه المخربيه وفرت لي شعبها التعليم والصحه وقاضت علي الاءميهً و الفقر ،وأبواق المخزن تاءكد دلك بي الكدب و الوهم المريح. اكتر من 20 بلميءه من الغاشي المحشاشه لا يتوفر علي بطاقه التعريف . وبو جلابه صرالو متل راءس الخوخ لو كان جاء يستتمر وكا يستتمر في شعبه العزيز . عايش بلهف .

  27. Abd

    La fin justifie les moyens,que le système algérien sache qu'il a échoué Ave ses soutiens.

  28. جعفر تيقادين

    لا اظن ان هذا التعليق سيرى النور لانكم بكل بساطة تنتقون الردود التي تساير الاطروحة التي ستؤدي بكم الى الهوة السحيقة الاطروحة التي اكل عليها الدهر وشرب والتي لم يعد احد يثق بها لانهم ببساطة استيقظوا من سباتهم الا انتم انتظروا المزيد مجرد بداية لمسلسل من الهزائم اولاها هذه والثانية ان المغرب سيستولي على كل الاجهزة في الاتحاد ولن يتبقى امام الجزائر الا الانبطاح او الانسحاب اما البوليزاريو فهذه بداية النهاية

  29. المرابط الحريزي

    أن يعيش الانسان فوق كوكب الأرض ولا يتعرض للمرض ، فهذا غير واقعي . لا مفر من تعرض كائن الانسان للأمراض ، والأسباب عديدة لا داعي للحديث عنها الآن ______________________________________________________ أن يكون نوع المرض نفساني وليس جسدي ، فتصبح مؤشرات المرض أصعب في التشخيص والعلاج . على العموم أسهل بكثير معالجة مرض مثل السرطان من معالجة السكيزوفرينيا ، على الخصوص مرحلة التشخيص ______________________________________________________ و إن من لا يعترف بمرضه بعد التشخيص ، فلن يتشافى أبدا أبدا . هناك لاعب كرة القدم إسمه الحظ ، لكن ليس هناك طبيب إسمه الحظ . بدون متابعة علاج السرطان المعقد ، كيف سيتعافى المريض؟ مستحيل... ______________________________________________________ الأصعب هو أن لا يتم التعامل مع المرض النفساني في أية مرحلة من الحياة.. هناك مجتمعات معقدة نفسانيا لأسباب عدة لا يهم فهمها الآن.. بل يجب فهم فقط أن المريض النفساني لن يتعافى أبدا إذا لم يتم تشخيص مرضه من طرف أخصائي واعتراف المريض بمرضه ______________________________________________________  ( ( (الخرائري مريض ) ) ) ناس مثل الصادق وحمزة وغيرهما من الذين يدافعون عن النظام الخرائري رغم حجم فشله.. لا أمل في أن يتعافون وتتعفى الجزائر معهم . لن تتعافى الجزائر إذا كان اغلبية النشطاء السياسيين الجزائريين يتأثرون بالفكر الخرائري مثل الصادق الكاذب وحميزة بوخريز ، وما بينهما من شياتين - لا أمل في معالجة مشاكل الجزائر.. أبدا

  30. السميدع من الامبراطورية المغربية

    و معها الشعب الصحراوي الذي هجره النوم و يحسب كل يوم يمر على القضية داخل الإتحاد نصر جديد.  (انتهى ) خطأ واحد في كلامك السديد و المنور للمضللين و كلمة الشعب الصحراوي =========== التصحيح المحتجزون في تندوف ليسوا الى اقل من 3 بالمائة من الصحراويين المغاربة الذين يعيشون داخل بلدهم جنوب المغرب تحت راية بلدهم المغرب و يتاجرون بدرهم بلدهم و يبايعون ملكهم محمد السادس بيعة الرضوان و كان عليك ان تقول الشرذمة المحتجزة في تندوف و ليس كما قلت الشعب الصحراوي  ! ! ! لان المحتجزين سوى مغرر بهم و اقلية في يد الجزائر الطامحة في بناء ميناء اطلسي على حساب اراضي مغربية منذ الازل لانها الفت سرقت اراضي الجرين التي سرقتها فرنسا ووهبتها للجزائر لكنه لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين و اللي فراس الجمل راه في راس الجمالة .

  31. le massyle

    Parler avec emphase et egocentrisme, Le maroc n’est qu’une métastase du cancer sioniste dont la populace a subit une auto- lobotomisation qui, si elle ne permet pas de régler les problèmes des quotidiens lassants, plonge le patient-sujet dans un état végétatif d’inconscience et d’alacrité artificielle. force est de constater que cet axiome relève plutôt du domaine de la démagogie, dont le but n’est autre que de chatouiller les egos patriotiques surfaits . L'écriture d'une prostituée prônant la vertue ne ferait pas mieux, ce n’est pas avec des louanges et un joint a la main qu’on fait la diplomatie. Vice-présidence de l’unité africaine a l’algerie crée spécialement par les chefs des états africains pour honorer bouteflika votre cauchemar même malade il vous complique l’existance La présidence de la commission de paix et sécurité pour l’Algérie Le président de la commission de l’unité africaine le tchadien Moussa Faki Mahamat, soutenu par l’algerie. Le senegalais le sbire du maroc Abdoulaye Bathily dehors, ou est-elle cette victoire diplomatique ? Désormais, Le maroc et la RASD siégerons ensemble, cote a cote dans l’enceinte de l’unité africaine ,ils on les mêmes devoirs et les mêmes obligations. La conférence des chefs d'Etat et de Gouvernement de l'UA, réunie en sa 28ème session ordinaire, a, dans sa décision relative à la situation au Sahara occidental, exhorté le Conseil de sécurité "à assumer pleinement ses responsabilités en restaurant le plein fonctionnement de la MINURSO qui est indispensable à la supervision du cessez-le-feu et à l'organisation du référendum d'autodétermination". c'est clair pour une populace egocentrique et Qui se croit le centre du monde, qui rapporte tout à soi.et a des aprioris "oui , nous sommes les meilleurs, les autres sont paresseux, nous on est hospitalier, généreux les autres ils sont antipathiques.......bref, le total, mais il faut se remettre en question , de se rendre compte que c'est que du blabla... vous vous la pétez trop. la nature humaine a fait que l'Homme ait peur de "la différence", et son seul moyen de remédier à cette peur est de critiquer tous ceux qui sont différent de lui. Avec, cette attitude mesquine à vouloir être mieux que nous mais c'est seulement de l'orgueil mal placé....... vous vous sentez supérieurs, arrogants, haineux et viscéralement, jaloux. Alors il suffit qu’un article mais en relief la vérité d’une manière réaliste et objective et les maroculs comme nue meute de chiots se mettent a aboyer ensemble telles des putes qui aiment être flattées et charmées par leurs amants. Le syndrome pavlovien fait ravage dans les cerveaux de ce peuple médiéval. Avec une forme de régime politique obsolète ; caduque, réactionnaire, traditionnaliste …vous avez avons laissé ce maghzen d’allochtones vous étouffer depuis des siècles et des siècles. Car le makhzen c’est la peste. Vous êtes mesquins et serviles donc des lâches car vous n’avez pas cessé de manifester beaucoup de faiblesse et de mollesse. Vous vous focalisez toujours sut le voisin De l’est si comme des tapettes et bicots comme vous habitent les buildings de new-York. Alors pour nous. Faire et laisser braire" l'Algérien souvent copié mais jamais ,jamais égalé, Tels des mythomanes souffrant d'une maladie obsessionnelle celle de fantasmer sur tout ce qui concerne l’Algérie, Alors les algériens n'accordent jamais un prompt assentiment aux gens qui bavardent à tort et résonne dans le vide ni Pour cette illusion chimérique, le marocul, nouveau Sodome et Gomorrhe, cette invention de Lyautey qui n'est qu'une Régence de la France qui tient votre monarque sous perfusion depuis belle lurette. Comme l’a bien expliqué votre Hassan dos "Le Maroc est un arbre dont les racines plongent en Afrique et qui respire par ses feuilles en Europe. les enfantins et écervelés marocains triomphent seulement dans leurs imaginaires et dans leurs médias. le coq gaulois, il perdra les quelques plumes qui restent accrochées à son panache et il sera complètement nu et il ne pourra plus impressionner sa basse-cour. Son trône ressemblera plus à un bidet de toilette, un lupanar de dominion créer par les franckistes . « Le Maroc est une «maîtresse avec laquelle on dort toutes les nuits, dont on n'est pas particulièrement amoureux mais qu'on doit défendre», aurait en effet affirmé en 2011 l'ambassadeur de France pour les Nations Unies, Gérard Araud c'est pour vous comme a témoignée votre protectrice la France, « Donald Trump me fait un peu peur », a reconnu le chef du gouvernement. Abdelilah Benkirane , dans une inter view accordée à un média américain… »il préfère hyllari Cl inton une femme comme lui c’est avec ces homme que vous comptez affrontez l’Algérie dhouk rojala ya nami. Les ragots des torchons marocains sont juste des poncifs destinés à la plèbe soumise marocaine endoctrinée et formatée par les mensonges et les délires depuis 60 ans par ces mêmes torchons des appendices des pays colonialistes et expansionnistes. Plus grand pays d’Afrique, seconde population arabe après l’Egypte, deuxième armée du continent africain, 6.500 kilomètres de frontières, un environnement régional exigeant constitué de menaces terroristes aux provenances multiples, notamment du maroc avec ses 3000 daach éparpilles a travers les pays arabes, surtout en syrie, l’Algérie a l’image d’un pays qui fait tout pour la sécurité régionale, il s’agit de l’Etat le plus engagé Dans la lutte antiterroriste. ’Algérie est une puissance régionale influente dans l’espace méditerranéen. Elle est un pôle de stabilité pour le Sahel, un acteur influent en Afrique, un partenaire important du monde arabe. un pilier du Maghreb. Ceux sont les ministre marocain délégué aux Affaires Étrangères, Nacer Bourita accompagné du patron de la DGED  (Direction générale des études et de la documentation, le contre-espionnage marocain ) Yacine El Mansouri, qui ont effectué, samedi 16 juillet. 2016 une visite à Alger et non l’inverse. Les représentants du roi Mohamed VI sont porteurs d’un message destiné au président de la République, Mais le Maroc envisage un retour au sein de l’organisation, après 32 ans d’absence. ce serait justement l’un des objectifs de la visite des responsables marocains en Algérie : sonder les autorités algériennes sur une éventuelle réintégration du royaume à l’UA. Le Maroc est en pleine tractations, mais doit logiquement passer par l’Algérie, membre influent de l’Union africaine.retour du royaume au sein de l’organisation, cela représenterait « une victoire pour la ca use sahraouie ». En effet, le retour du Maroc constituerait « une reconnaissance indirecte de la RASD et du Sahara occidental en tant qu’État mais L’Algérie est favorable à tout ce qui est de nature à favoriser le règlement de la question dans le cadre fixé par les Nations-unies Le Maroc est bienvenu au sein de l'UA dès lors qu'il se considère «égal en droits et en devoirs avec les 54 membres actuels», , C'est l'âge de raison puisque le Maroc a siégé avec la Mauritanie au niveau de l’OUA, de 63 à 69, sans la reconnaître, cette fois-ci aussi la cohérence de l'histoire s'accomplira. Après avoir quitté avec fracas son siège de l'OUA en 1984, protestant contre l'admission de la République arabe sahraouie démocratique  (Rasd ), le Maroc a fait sa demande d'adhésion. Théoriquement, cette adhésion ne pose aucun problème, mais en filigrane, elle pose la question du conflit au Sahara occidental Ce n'est pas pour compatir à la douleur d'une Afrique engluée dans ses innombrables crises internes, ses contradictions et ses conflits armés encore moins pour parvenir à une Afrique plus décomplexée une fois débarrassée de sa dernière colonie, que le Maroc vient taper à la porte de l'UA. Cette adhésion n'est autre qu'un aveu d'échec de la diplomatie du royaume qui n'arrive pas à vendre son projet colonialiste. Malgré les appuis dont il bénéficie de la part de certains Occidentaux, en dépit des millions de dollars qu'il débourse pour faire son lobbying, le Maroc n'a qu'un faible impact, sa voix est inaudible, il n'a pas droit au chapitre dans les propositions régionales, de même que dans les négociations internationales. Exclu de fait dans plusieurs forums de discussions économiques, sécuritaires et politiques, il se découvre en fin de compte isolé. Après plus de 41 ans de conflit avec le Front Polisario, il n'a abouti qu'à un statu quo. Maigre moisson pour un royaume qui a dépensé des fortunes en armes et lobbying. Si officiellement Rabat n'a pas posé de condition à son retour, son objectif est évident: travailler dans l'UA depuis l'intérieur pour aboutir à l'exclusion de la Rasd. Pour l'Algérie et pour l'Afrique du Sud, anticolonialistes, il en est hors de question. Les statuts de l'organisation ne le permettent d'ailleurs pas. Il s'agit donc de faire des instances de l'UA de nouveaux théâtres d'affrontements entre Rabat et le Polisario. Un 'avant-goût de ce projet machiavélique par les pressions marocaines voulant porter à la tête de la commission de l'UA, après Mme Dlamini-Zuma, le Sénégalais Abdoulaye Bathily proche du Makhzen.. le Maroc n’a et ne peut prétendre à aucune forme de souveraineté sur le territoire du Sahara occidental en tant que territoire autonome, séparé et distinct. le Maroc n’a « aucune forme de souveraineté » sur le Sahara occidental. la Mission onusienne pour l’organisation du référendum au Sahara occidental  (Minurso ) « doit être en mesure de mener à bien sa mission pour laquelle elle a été mise en place il y a 26 ans et dont elle porte le nom, afin de permettre au peuple sahraoui de s’exprimer librement sur son avenir ». le Maroc n’est pas un pays comme les autres mais un pays qui occupe un autre État africain, membre de l’organisation, donc un pays colonisateur avec un régime identique au régime abject de l’Apartheid. le but premier de l’organisation de l’unité africaine est de parachever la décolonisation de tous les territoires. C'est bien pour cela que l'article fondateur concerne le respect impératif de l'intangibilité des frontières héritées de la colonisation. Ceci implique cela, à savoir qu'un Maroc membre de l'UA doit automatiquement se satisfaire de l'intangibilité de ses propres frontières telles qu'elles ont été tracées par la puissance coloniale française et non pas espagnole présente bien au-delà de cette époque au Sahara occidental. Rabat qui avait cru agresser impunément l'Algérie en 1962 et qui refusait de reconnaître son voisin mauritanien a sans doute beaucoup de mal à freiner ses ambitions expansionistes, mais l'UA ne peut s'en laisser conter. En termes clairs, le Maroc doit accepter et respecter le droit du peuple sahraoui à son autodétermination, conformément aux résolutions pertinentes du Conseil de sécurité de l' U et aux principes de l'Union africaine La politique expansionniste du Maroc et l'exportation de la drogue constituent les principales menaces pour la paix et la stabilité dans la région du Maghreb,Est-il besoin aussi de rappeler le comportement peu honorable du Makhzen durant la décennie noire en Algérie. Les autorités marocaines n’avaient-elles pas fourni l’asile au sinistre fondateur du GIA, Abdelhak Layada, que l’Algérie a dû récupérer de force, et laissé bon nombre d’éléments de groupes terroristes se replier sur leur territoire après avoir lancé des attaques contre des villes algériennes ? Et la liste est encore longue.en témoigne le nombre élevé de citoyens marocains ayant rejoint les rangs de Daech et du Front Al-Nosra. Tout le monde sait aujourd’hui qu’en raison de l’état de déliquescence avancé de ce pays, c’est l’Algérie qui veille sur la sécurité de Mohammed VI et de ses millions de sujets. Et cela malgré les contentieux qui opposent les deux pays. Cela parce que l’Algérie a compris très tôt que sa sécurité dépendait aussi de la stabilité du Maroc, dont les responsables ne sont même pas capables de mettre fin au trafic de drogue dans leur pays. momi6 va se noyer dans sa bave et Revenir la queue entre les jambe  !" jadis appelée avec racisme par son père H2 , l organisation des Tam Tam maintenant le fils M6 se voit obliger de faire des courbettes et des salamalecs dans toute l Afrique  ! et pour finir sans la France vous n’etes rien, Depuis « l’indépendance », la monarchie gouverne le pays d’une une main de fer, monopolisant le pouvoir, garantissant les intérêts de l’impérialisme et utilisant sa position pour renforcer la classe bourgeoisie et tisser des alliances avec une partie de celle-ci. La monarchie est garante de l’intérêt général de la bourgeoisie  (elle sécurise les conditions pour l’exploitation et la répression des travailleurs ) et gouverne à sa place. À l’instar des autres régimes autocratiques, elle a dirigé le pays avec deux gouvernements, le premier, effectif, avec le roi à sa tête, se compose de personnes du sérail, alors que le second est un gouvernement de façade dans le cadre d’une constitution et des institutions bidon.

  32. السعد

    حمزة او معزة احنا المغربي عندنا ملك ولي امرنا حفضه ألله هل تعرف انتي يمعزة من ولي امرك من يحكمك فمستواك الدراسي لا يسمحو ليك ان تفهم من يحكمك من هو ابوك راسك باقي فيه القمال أغسل راسك احمزة بعدي اعرف من يحكمك من هو ولي امرك أسأل ماماك عن ابوك الله ينعل لي ما يحشام

  33. VRAI BACHARI

    NOUS LES VRAIS HABITANTS DE BECHAR   C NAIT TRES BIEN NOS ANCTRES QUI ILS S T ...SI LE REGIME MILITAIRE D ELMOURADIA NE VA PAS AMMELIOER NOTRE SITUATI    VA RENTRER CHEZ NOUS AU MAROC ... ET ENSUITE RECUPERER BECHAR TINDOUF ... Y A QU A COMPARER ELAYOUN AVEC BECHAR ET TINDOUF

  34. simple solda marocain

    pour le Massyle : avec tes écris assez longs tu peux changer la raison et la réalité ?? le Sahara restera éternellement marocain tant que les marocains marchent sur le globe terrestre . Réponse d'un combattant sur le terrain et pas d'un journaliste dans son bureau . Point final et sans trop de bruit pour rien .

  35. MAGHRENIN

    A ce messie... Il est vrai que tu fais,avec merveilles,le porte-parole des plus éloquents des guerres puniques,mais il n'en demeure point vrai que tu fais un chien de garde,par excellence, à l'empire de l'a version de la rancoeur et de l'animosité.Ton beau discours belliqueux s'éclairera un de ces jours,où tu verras sans vergogne que le Maroc est loin de tes terribles fantasmes chantés.Je sais pertinemment que tes convictions sont autres.Plutarque disait sagement:"Les envieux souffrent à la fois du mal qui leur arrive et du bien qui arrive aux autres."I l en est de même pour toi mon cher ami algérien.L'Histoire de cul-de-jatte ,comme tu l'ignores, est toujours sans fondement.

  36. مغربي قح

    على من تكذبون يا ابناء بلدي اننا احقر و ارذل الامم فالغرب ضيعة الملك و عائلته و نحن ببساطة وصفان و خدم لاغير .......الصراحة راحة

  37. Bencheikh

    Le massyle le fou qui croit que l'UA peut faire quelque chose pour sa bâtarde RASD, l'Algérie et le SA étaient là il y a une trentaine d'années, ont ils pu menacer le Maroc? Tu es un âne avec de gros oreilles, tu parle de la fermeté de UA face aux frontières héritées du colonialisme, que dire du Soudan du sud ? encore une fois, tu es comme une ânesse errante, l'UA était morte, le Maroc revient pour la ressusciter avec de gros projets en horizon ya labghal, tu parle de l'Algérie comme s'il s'agit de la Russie, et bien connard même la Tunisie la dépasse en matière de brevets d'invention Va, va petite souris de là

  38. Bencheikh

    هاذ ز...ديال le massyle احيله على موضوع على صفحات القدس العربي ماذا يقول الناتو عن المغرب والجزائر حيث يعتبر المغرب دولة لها أكثر من الف عام بينما يعتبر الجزائر دولة ليس لها تاريخ . المقالة تحت عنوان :المغرب له طموح أن يصبح قوة إقليمية مهيمنة. اقرأ يا غبي ..افتح موقع القدس العربي

  39. المغرب الملكي

    اليأس والبؤس بلغ بالمعلقين الجزائريين درجة قياسية ......رجوع المغرب الى الاتحاد الافريقي رغم أنف الجزائر ولقيطتها البوزبال اشعلت النار في قلوبهم ومؤخراتهم فلم يجيدوا لها سبيلا لاطفاءها وان شاء الله ستبقى مشتعلة الى ان تحرقهم بالكامل لان المغرب باق في صحراءه وليس هناك قوة فوق الارض قادرة على زعزعته منها . ولو كان هؤلاء المعلقين يكسبون حبة خردل من العقل والفهم لاخدوا الدرس من 41 سنة كانت الجزائر تحسب نفسها انها الاقوى بالبترول و المغرب بلا بترول ... وكانت الجزائر داخل الاتحاد الافريقي وكان المغرب خارجه .ومع دلك لم تجني الجزائر غير الخسائر الفادجة في الاقتصاد والهزائم المدوية في الديبلوماسية الافريقية .. ادا مادا بقي للمعلقين الجزائريين الا الانتحار او الانسحاب من هدا الموقع فقد انفضح امرهم وضعف تفكيرهم .وهزالة تعليقاتهم .

  40. المرابط الحريزي

    عندما تعاون الافارقة والعرب والامازيغ واليهود في منطقتنا ، قامت دول ناجحة عظيمة مثل دولة الاندلس ، التي نستمد منها جزء مهم من الهوية . تراكم التجارب وتقليس نسب الفشل هو الدرس ______________________________________________________ النموذج الجزائري الحالي لا يمثل تجربة الأندلس في أي شيئ . بل يمثل النظام الجزائري الحالي تجربة الخيانة والت تمحورت على وجه الخصوص حول سنتي 1830 و 1844 ______________________________________________________ النظام المغربي ليست له أية عقدة مع المكونات المحلية لشعبه وأمته . بل ، النظام المغربي يرحب التعددية ______________________________________________________ والنظام المغربي الحالي استفاد من تجربة الأندلس حتى الدروس السلبية . من الأحسن التعاون مع الجار.. أحسن التعاون من الاختلاف ، والدليل هو علاقات المغرب المتميزة مع كل جيرانه الأوروبيين والأفارقة والعرب والأمازيغ ______________________________________________________ المغرب يضع هويته الصحراوية الحسانية في المقدمة مثلها مثل المقومات الأمازيغية والعبرية والعربية.. هنا يتجلى وعي المغرب بالمسؤولية . إنها لحظة وعي ستدوم قرون وقرون . الناس تريد التعاون كما يخطط لذلك المغرب ، وليس الاختلاف كما يخطط لذلك النظام الجزائري . صناعة سيارة جزائرية سيفرضها النظام الجزائري على اليد العاملة الجزائرية وعلى المستهلك الافريقي لن تنجح.. فهناك تجارب صينية وهندية وأميريكية وألمانية وفرنسية و و و بالآلاف . صاحب القرار هو المستهلك دائما . الذي يستهلك سياسات المغرب بالمقارنة مع سياسات الجزائر ، يركد هروبا من الجزائر نحو المغرب لأن المغرب يختار الأفضل ثم يصر على الاستمرار في القدم كما يجب ______________________________________________________ رغم ان الاقتصاد المغربي متقدم ، فهو الآن يخطط لمشروع قاري في السكك الحديدية ، لربط القارة العجوز برا مع القارة الأم . ماما آفريكا تريد فتح الطريق عبر أرض المغرب لأن هناك ثقة كبيرة في قدرة المغرب ______________________________________________________ أما النظام الجزائري فهو أقنع أهم مهتم بالأمر ، بأنه نظام فاسد فاشل ، وهو المواطن الذي استهلك سياسات النظام الجزائري الخرائرية .. لعل أهم جملة نطقها رئيس هذا النظام الخرائري هي عندما قال بوتفليقة: أخرى وين حبيت - هل من يقول لشعبه أخرى وين حبيت ، يزرع في شعبه رغبة صناعة سيارة من مستوى عالي؟ لا ، السيارة ستكون ضعيفة الجودة وغالية الثمن ، كما تعودنا من النظام الخرائري ______________________________________________________ نظام ثكنة بني عكنون وقصر المرادية يدعى أنه نظام ديمقراطي ثوري ، لكن عندما نلقي نظرة القرب على التفاصيل نجد أن حرية التعبير وحقوق الانسان مفقودين تحت سلطة نظام بوتفليقة ومنذ بومدين . الكذب ليس حل يا حمار من هناك.. هذه سنة الحشم . ما عليك إلا أن تراجع وعود توفيق مدين وطام طام الحمامرة . فأين المفر؟

  41. Nassira nassira

    أهمية النجاح التي حصل عليها المغرب هي لكل العرب و المسلميين لذا أقول أننا إخوة ولكم علينا الحق أن تشاركوننا نحن لا نحقد لأن الحقد ليس من شيمنا لكن إخواننا الجزائريون هم في الحقيقة طيبون وأبطال . المغرب بدون الجزائر لايساوي شئ وأن إخواننا الجزائريون أحق منا لكن لاداعي للكلام الفارغ هيا بنا جميعاً لنتحد ونجمع الشمل دعونا من الفزاعات والألغام هي من خصال اللذين يدعون إلى التشتة العالم العربي وأعلموا أن الغرب يكرهنا جميعاً ولا يحبوننا لأننا مسلمون يجب بإسراع فتح الحدود وإقامة الوحدة المغرب العربي ....؟ الجزائر و المغرب وموريطانيا وتونس وليبيا . كفا من الإنصياع للغرب الحاقد هي أتركوا الشعوب تحب بعضها البعض لا للكراهية و الحقد نعم للمغرب العربي لنتحد جميعا هذا مؤكد أننا قوة إقتصادية و عسكرية ولدينا الرجال الأبطال مثل إخواننا الجزائريون و المغاربة و التونوسيون والليبيون و الموريطانيون . نعلو إبليس ...؟

  42. المرابط الحريزي

    كلام طيب مقبول ولكن.. هناك من عندما تمد لهم اليد البيضاء يحرقونك كي لا تتحقق التنمية المشتركة المنشودة . عندما نحن المغاربة تجربة 54 سنة مع هذا النظام الخرائري الحاقد . إذا تقولي علينا أن نستمر في التعاون مع الشعب الجزائري ، سأرد عليك لما لا ، ولو تكون هناك مغامرة ، ماشي مشكل ______________________________________________________ لكن إذا تقولي لنتعاون مع النظام الخرائري فسأجاوبك هل الشيطان سيهديك إلى الجنة؟ النظام الخرائري يستمد قوته من حسن النية لدى الآخرين . نظام غدر شعوب الجزائر  (التواركة القبايليين الشاوية وبني مزاب ) . نظام غدر المملكة المغربية . نظام يمول الانفصاليين ويحتل أراضي الآخرين . نظام قتل نصف مليون من مواطنيه . نظام لص يسرق حتى من الاعانات الغذائية التي تبعثها الدول للمحتجزين في تيندوف . نظام يحتجز آلاف الأبرياء كرهائن سياسيين . نظام لا يستحق الثقة ، وكل من لايزال يمنحه الفرص يستحق لقب المجنون ______________________________________________________ عليك أختي أن تركزي على جهتين عندما تتحدثي عن كلمة الجزائر: هناك النظام الخرائري الكريه السمعة والصيت . وهناك الشعب . أنا ليست عندي مشكلة مع الشعب بل أود أن تتقوى العلاقات مع الشعب الجزائري وعلى الخصوص أن تحصل القبايل على استقلالها وكذلك التواركة وبني مزاب على كل حقوق الانسان والحرية.... لكن يجب أن لا تتحدثي في هذا الموضوع وكأنه من الممكن أن يحصل تفاهم مع النظام الخرائري لأن ذلك الرأي هو بمثابة وضع الرصاصة في مسدس إرهابي سيطلق النار على المواطن المغربي ______________________________________________________ لا ثقة في نظام بوتفليقة - نقطة نهاية وشكرا

  43. السميدع من امبراطورية المغرب

    على من تكذبون يا ابناء بلدي اننا احقر و ارذل الامم فالغرب ضيعة الملك و عائلته و نحن ببساطة وصفان و خدم لاغير .......الصراحة راحة هههههههههههه كلا يابوزبال ان الملك يخدم بلده بتفاني و اخلاص و بالقليل يفعل الكثير و الضياع تشعر به انت فقط يا بوزبال لانه ضيع حلمك في الاطلسي ان كنت من البوزبال او جزائري حاقد و محساد فهو فعلا ضيع حلمك و اوقف جشعك و الى يوم البعث ====== الصراحة راحة ان لعابك يسيل على اسماك الاطلسي و انفاسك تختنق في الصحاري العجفاء التي رماكم فيها الكابرانات و يطلبون بكم الصدقات من الخارج بالبكائيات و ادعاء المظلومية

  44. مغرب الداخل

    المغرب أضخم أعضم أكبر أفوي ... وبالمقابل : الجزائر كل ما تجود به أنفسكم من كلام بديء يعبر عما أنتم عليه  ( ما يقرأ السفيه إلا ما فيه  ) المغربي سؤال: هل هذا الكلام يغير ما أنتم عليه ويصلح أوضاعكم الداخلية بالمغرب هل الإهتمام الهستيري بالجزائر ليست سياسة المخزن الرسمية من أجل توجيه أنظار الشعب المغربي إلى بعبع خارجي والإبقاء على الأوضاع كما هي عليه فلو أهتم نشطاء التواصل الإجتماعي بأوضاع المغرب الداخلية من أجل توعية والإسهام بترقية إيجابية وبصدق والتنوير بالحقيقة الشعب المغربي فالمعاناة التي يعيشها الشعب المغربي هي حربكم الحقيقية وهي الميدان الوحيد الذي يمكنكم أن تغيروا وتصنعوا لأنفسكم ما تطمحون إليه أما هذه الحرب الكلامية المنحطة فلن تأتي بأكلها ولن تغير وتؤثر في الواقع ولا المستقبل وما هي إلا تأكيد وتصميم وإعادة تثبيت الإصرار على صحة موقف الجزائر قيادة وشعبا من نوايا المخزن العدائية للجزائر التي همها الوحيد تطوير وبناء المجتمع الجزائري المعاصر والتاريخ الفريب سيحكم على أقوال  (افتراءات ) المغرب وعلى أفعال  (بناء ) الجزائر نحو المستفبل ولن يؤخرها شيء بإذن الله

  45. السميدع من امبراطورية المغرب

    افتراءات هههههههههه كلا يا يا خي الجزائري انه الواقع و ليس الافتراءات ان الجزائر بلدك يجمع متمردين و قطاع طرق اغلبيتهم لا تنتمي لجنوب المغرب و طرطقوا 800 مليار دولار في 41 سنة لاجل معاكسة المغرب و فرض شرذمة من قطاع الطرق لتبني دولة حوثية و شيوعية على ارض مغربية اسلامية مالكية اما البلابلا تاع المرتزقة و اللي ما عندهم شغل و دوزو عمرهم في لالة و مالي و تقرقيب اسطالي و هرب عليهم الرزق هاذاك هو شغلهم يريدونها باردة بدون شقاء و لا تمارة فالمغرب فيه يا اخي الجزائري اخدم و اجمع راسك و انتج ثروة و تنال المقابل و ليس بالريع و بالبكائيات و المظلوميات فنحن فعلا لنا مشاكل اجتماعية التي لا تخلوا اي بلد ليس فيه محروقات و يعتمد على عضلات ابنائه و طاقاتهم العقلية في المبادرة و الانبتكار و الانتاج و نسير من حسن الى احسن و لا يمكن القضاء علة كل المشاكل بعصا سحرية فالنتائج تاتي بالتدرج و بدون محروقات نحن افضل من بلدكم ب 3 مرات و لله الحمد و المنة لان بلدنا ذكي يستغل مقدراته لخدمة شعبه اما الجزائر فمشروعها الوحيد هو العداء للمغرب و خلق المشاكل له و مشروع البوليساريو هو الاهم في نظام بلدكم التعيس المجرم و الحاقد فبذل خدمة ابنائه فهو يخلق الدسائس و الضغائن ضد المغرب و لهذ فمخزن المغرب بريء منكم و من عداواتكم و من صلفكم و عنتريتكم و اذكرك ان العقلية العسكرية لا تنتج اي شيء ايجابي فالجزائر بذل ان تكون في مصاف قطر و الامارات فهاهي حولتها العقلية العسكرية البائدة الى بلد جد متخلف يتوسل لدول في حجم قملة كقطر و لدول مجوسية تعادي الاسلام و المسلمين كايران المجوسية فلا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم و في السابق ارسلتم شبيحة عميلة للمخزن الجزائري الذي مولها و قطعت رؤوس مغاربة رجال امن مسالمين في اكديم ايزيك و تبولت على جثثهم الطاهرة بدون ادنى مراعات لا دم و لا لغة و لا تاريخ و لا جغرافيا فحتى اليهودي و الله ما فعلها في حياته ضد اشرس اعدائه اي الفلسطينيين و فرحت يتيمتكم و تواماتها و رقص الكلاب الشياتين معها مع مخزنكم اللعين و الان ارسلتم شبيحة للكركارات لخلق مشاكل عبور السلع المغربية نحو موريتانيا و افيريقيا جنوب الصحراء حسدا من محزنكم اللعين لانه فاشل في المنافسة و اختار طرطقة اموال فقاقيره لاجل وقف عجلة التجارة بين المغرب و افريقيا برا و في الاخير تجي انت تتفلف علينا و تقول لنا بان المغرب هو المعتدي هههههههههههه ان لم تستحيي يا اخي الجزائري فافعل ما تريده و الله فوقك سيحاسبك على اقوالك لانك بذل قول الحق ها انت تستمر في استحمار الناس بعد ما استحمرك المخزن الجزائري .

الجزائر تايمز فيسبوك