سلال يأمر وزراءه بفتح حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي للرد على مختلف التساؤلات

IMG_87461-1300x866

كشف حميد قرين، وزير الاتصال،  أن الوزير الأول عبد المالك سلال، أمر وأصر على جميع وزراء حكومته فتح حسابات خاصة بهم أو بدوائرهم الوزارية على مواقع التواصل الإجتماعي، للرد على مختلف التساؤلات والإعلان عن كل جديد يخص قطاعاتهم تفاديا للتأويلات وتحريف المعلومة.

من جهة أخرى أعلن الوزير من بجاية في لقاء صحفي عقده على هامش محاضرة تحت عنوان "للمواطن الحق في خبر ذو مصداقية"، أنّ القنوات التلفزيونية التي لديها مكاتب معتمدة في الجزائر "حرة" في تغطية التجمعات الإنتخابية خلال التشريعيات المقبلة، مبرزا في المقابل أنها غير معنية ببث الخطابات الإنتخابية المباشرة، وقال في هذا الصدد "هذه المهمة ستكون من إختصاص وسائل الإعلام العمومية (التلفزيون والإذاعة)"، مشيرا إلى أنّه تم إتخاذ هذا الخيار من خلال إتفاقية مع مسؤولي القنوات الخاصة لا سيما التي تبث من الخارج ولديها مكاتب معتمدة في الجزائر.

في السياق ذاته أبرز قرين، أن هناك خمس قنوات تلفزيونية تابعة لسلطة ضبط السمعي البصري وتخضع لدفتر شروط، مخالفته ستؤدي إلى فرض عقوبات عليها قد تمتد إلى سحب الترخيص منها، بينما تتبع القنوات الأخرى والتي يبلغ عددها حوالي 50 قناة مباشرة للسلطة العمومية، وقال في هذا الصدد بخصوص بعض القنوات "المعروفة بمبالغتها" في معالجة الخبر "بذلت خلال الأشهر الأخيرة مجهودا في مجال تحسين المعالجة ولم أر أخبارا مبالغ فيها"، هذا بعدما جدد التذكير بأن الإحترافية والنزاهة تبقى مطلبا أساسيا في تقديم الخبر للمواطن.



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مواطن حر

    أعطونا الفرصة للتواصل مع من يسرقوننا ويعرضون البلاد للضياع وعلى مقدمتهم سلال وبوتفليقة. أعطونا عناوين حساباتهم على المواقع الاجتماعية

  2. زنكة زنكة بيت بيت

    انشاء الله فخامته سينجح في الانتخابات المقبلة ويفوز بعهدة خامسة وسادسة انها سنة الحياة وهدا يفرحنا كمغاربة ليكون لنا جار لهم رئيس لا يظلم عنده احد وله حفاضات من الحجم العملاق وسيتمم الخطة الصهيونية لتدمير الخرائر وتقسمها إلى عدة فيرمات فالمغرب سيأخد صحراءه الشرقية وكذلك مالي وتونس وليبيا وترجع الخرائر إلى خريطتها أيام الأتراك لا تتعدى الجزائر العاصمة انها جزيرة الوقواق ستبدء الثورة فتتحول إلى حرب أهلية والمجاعة من ورائها فلا لفتح الحدود يا ملكنا جهز الحدود بالاغام فلا نريد أفواج من التتار والمغول على ارضنا

  3. رمضان

    عصابة زلال ومن معه تمنع الكتب الثورية و تراقب مواقع التواصل الاجتماعي و تقمع الشعب وتسرقه و لاتتواصل معه منذ 55 سنة و الان بدات وسائل التواصل الاجتماعي تفضح العصابة الخائفة على كراسيها و تلتوي على مطالب الشعب باختلاق طلرق جديدة و مكشوفة لاتجدي في الواقع شيئا.

  4. القناص

    التهريج هو السلاح الوحيد الذي يمتلكه هذا النظام الدكتاتوري الانقلابي .. وزير أول يأمر أعضاء الحكومة بفتح حسابات على الفيسبوك لمقارعة كل من سمحت له نفسه بالكلام ... أهذا ما ينقص يا سلال ؟ الوضع كارثي وأنت تطلب من أعضاء الحكومة الجلوس وراء الكمبيوتر ؟ جبهة الإنقاد ....

الجزائر تايمز فيسبوك