كتابة الدولة الأمريكية:الجزائر شريك "هام" يلعب "دور بناء" في ترقية الاستقرار الاقليمي

IMG_87461-1300x866

بقيت الجزائر مستقرة رغم  الاضطرابات  الاقليمية التي  ضربت منطقتي الشرق الأوسط  وشمال افريقيا بما فيها منطقة  الساحل حسب  كتابة الدولة الأمريكية ، وحسب   الأخيرة فإن   الجزائر هي  شريك   قوي  لأمريكا   تعمل على تأمين المنطقة وضمان الاستقرار الاقليمي.

  وحسب كتابة الدولة الأمريكية فإن الجزائر شريك "هام" بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية يضطلع بـ "دور بناء" في ترقية الاستقرار الاقليمي.   وأوضحت كتابة الدولة الأمريكية في بطاقة فنية حول الجزائر بواشنطن أن "الجزائر و بحكم موقعها الاستراتيجي تعتبر شريكا هاما تربطه علاقات قوية بالولايات المتحدة الأمريكية في مجال الدبلوماسية والأمن وتطبيق القانون".  

وتشير وثيقة كتابة الدولة الأمريكية إلى أن الجزائر "بقيت تنعم بالاستقرار رغم الاضطرابات التي هزت دول الجوار  هذا فضلا عن اضطلاعها بدور بناء في ترقية الاستقرار الإقليمي" مبرزة جهودها المعتبرة من أجل تعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب.

  في ذات السياق أشارت كتابة الدولة الأمريكية إلى أن الجزائر "عضو فاعل في المنتدى العالمي ضد الإرهاب" وترأس مناصفة مجموعة العمل حول تعزيز القدرات على مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل  علاوة على تقديمها دعما لوجستيا لعمليات حفظ السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة و الاتحاد الإفريقي.

  وبعد التطرق إلى العلاقات الدبلوماسية المكثفة  أكدت كتابة الدولة الأمريكية على أهمية الحوار السياسي و العسكري القائم بشكل منتظم بين الجزائر وواشنطن.   كما تطرقت لتبادل الزيارات الهام خلال السنتين الماضيتين على غرار الحوار الاستراتيجي بين البلدين الذي عقد في واشنطن في 2015 و زيارات مسؤولين سامين سياسيين وعسكرين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الجزائر في 2016.

وعلى الصعيد الاقتصادي  توضح كتابة الدولة الأمريكية أن الجزائر تعد أحد أهم الشركاء التجاريين للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا.  

كما وقع البلدان على اتفاق إطار حول التجارة و الاستثمار يحدد المبادئ المشتركة لعلاقتهما الاقتصادية و يعد قاعدة للتفاوض حول اتفاقات ثنائية أخرى. هذا وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن دعمها للجزائر في جهودها الرامية لتنويع اقتصادها و لمسار انضمامها للمنظمة العالمية للتجارة. 

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LAgerie est 1 Goulag Humain et Commercial

    Algérie n est même pas encore membre de l Organisation internationale du Commerce . En effet , l Algérie est le seul pays qui ne rempli aucune des conditions de cette organisation de base pour faire du commerce. l Algérie dernier de la Classe, puisque elle est 1 pays communiste , marxiste , dictature militaire , léniniste , criminelle et terroriste l Algerie c est la honte du monde

  2. Ahmed

    المهم الجزائر شريك هام للماريكان هادشي لي حتى انت كنت كنقولو من شحال هدي لم أحتاج لاستنتاج ذلك لا من كتابة الدولة ولا من غيره

  3. رانا بوكو اميوه

    زنكة زنكة على أبواب الخرائر أمريكا تريد طمأنة الدول العمى كروسيا وبريطانيا وفرنسا ان الخرائر كعكتها ستسقط وتقسم وتدخلها أمريكا كما يدخل العريس على العروسة ليلة الدخل لينكحها ان القوة الاقليوبية على باب جهنم ستنفجر في أيام الانتخابات سيشتد الحابل بالنابل وستبدأ الفوضى الخلاقة فلا تتعجلوا نعم الجزائر مستقرة هدفه الليلة ولكان جالسة على برميل من المتفجرات سينفجر يوم الانتخابات

  4. محد

    عندما يمدحك الغرب أعرف بأنه يوجد سكين يقترب من ظهرك .......من جهة يتصلون بالأحزاب الجزائرية لكي يدخلون أنفهم. ...ومن جهة أخرى يبعدون الليبين من بعضهم لكي يقتلون بعضهم البعض .....ومن جهة أخرى ....... هم مجرمين مهما صلح قولهم و نواياهم. ....

  5. عبدالكريم بوشيخي

    لم يمر الا يومين على تصريحات ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب التي اكدت فيها بان البويساريو هي عصابة ارهابية يمولها النظام الجزائري حتى سارعت مجموعة من البرلمانيين الجزائريين و دبلماسيين نحو واشنطن للقاء اعضاء في الكنغريس الامريكي لاستطلاع الامر و فتح خزائن الدولارات لاستمالة بعض اعضاء هذه الادارة الجديدة التي احدثت في نفوسهم الرعب بعد هذه التهمة الخطيرة و الحقيقية التي اصابتهم في وترهم الحساس فكل ما حرك هذا الوفد نحو واشنطن هو فقط الامل للحفاظ على سمعة ذالك الطفل المدلل المتهم بالارهاب و محاولة ابعاد الشبهات عنه و تجميل وجهه البشع اما الامور الاقتصادية فهي للتمويه فقط و مدخل للتغطية عن اسباب الزيارة المفاجئة لذر الرماد في العيون و هي اخر ما يفكر فيه اي وفد جزائري في الداخل او الخارج ففي اي وقت كان الاقتصاد عصب تحرك هذه البيادق نحو الدول الاخرى لقد استشعروا خطورة الامر لان الخناق بدا يشتد عليهم اما هذا التصريح لكتابة الدولة الامريكية في الخارجية و المبالغ فيه فهو لم ياتي في سياق حدث بارز ما يثير بعض الشكوك من ان يكون مصدره سوى موظفين في هذه الوزارة كخدمة مدفوعة الثمن بعد ان نالوا نصيبهم من تلك الحقائب المملوءة بالدولارات التي وضعت رهن اشارتهم مع سفيرهم في واشنطن و الحقيقة ان هذا التحرك لن يلغي تهمة الارهاب الموجهة للبوليساريو هي و حاضنتها لان ذالك التصريح لم ياتي من فراغ بل جاء بعد بحث عميق في معاهد الدراسات الاستراتيجية و الامنية الامريكية التي تكون دائما مرتبطة بصناع القرار في ذالك البلد الذي يمثل القوة الاولى في العالم و لكن مهما حاول هذا النظام الغبي في البحث عن فك طوق النجاة الذي يلف عنقه هو و عصابة البوليساريو الارهابية فانه لن ينجح في مسعاه لانه لا يعرف ان من بين 11 عضوا جديدا في ادارة الرئيس الجديد دونالد ترامب يوجد 9 اعضاء يهود من اشد المناصرين و المدافعين عن مصالح المغرب و وحدته الترابية من طنجة الى لكويرة حسب تقرير من واشنطن لجريدة الاسبوع الصحفي المغربية الموثوقة فعلى المغرب ان يتحرك و يستثمر في تهمة الارهاب الثابتة في حق البوليساريو و حاضنتها لاستنزافهم اكثر و تحطيم ما تبقى لهم من امال لخلع رداء الارهاب الذي يكسو جسدهم المتهالك.

  6. مصطفى الفداء الدارالبيضاء

    نعم حكام الجزائر شركاء امريكا فى الاستقرار ياودى استقرار هدا امريكا صتعت القاعدة و هكدا دمرت افغانستان و العراق و عتدنا انتهت مهم القاعدة و بن لادن صنعت القاعدة رقم 2 و هى الدواعش هده مخططات لا يفها الناس العاديون بل الادمغة المتبرحرة فى الياسة الاستراتجية لامريكا طبعا حكام الجزائر صنعو المختار بلمختار الاعور و يحمونه و يؤطرونة و بكل اللوجيستيك لكى لا يسقط فى ايدى الفرنسيين امريكا صنعت القاعدة لاهداف استراتجية و هى سرقت بترول العرب و اظعاف كل الدول العربية لصالح الدولة العبرية و الحركة حكام الجزائر صنعوا الارهاب فى الساحل و فى ليبيا و فى تونس لمادا لكى يسيطر عليهم حكام الجزائر المجرمين و الدين لا دين لهم و لاملة حكام الجزائر يصنعو لك الارهاب تم تغرق مشاكل بعدها يقدمون لك الحلول هدا هو مخطط حكام الجزائر اما عن قضية تيغنتورين او عين اميناس الامريكات انفسم سجلوا مكالمات الارهابى بالمختار حين كان على اتصال دائم بتكنة بن عكنون العسكرية حيت يتلقى الاوامر . هكدا و لااحد عتر على بلمختار الارهابى ....... الارهاب صناعة حكام الجزائر و هل يعقل ان الجيش الجزائرى و كل الياته التجسسية و كل سلاحة لم يستطيعوا القضاء على الارهاب ادا القضية مخدومة من الفوق و فوق هم جنرالاات الزيت و السكر زيد عليهم جكاعة بوتفليقة السعيد و القايد صالح كيف حفنة ارهابيين يصولون فى الساحل ولم يتمكن احد من القبض عليهم الاغبياء يقولون لنا جيشنا ضعيف و ليس له القدرة بمسح حفنة ارهابيين من الساحل. الله يجيب لى يقول الحق

  7. العبادلى تندوف

    و لعلمكم منطقة تندوف اصبحت هى المقر الرسمى للارهابى المشهور عالميا هو المختر بلمختار و جماعته اختاروه الحركة لمهة الارهاب ... هل لا يستطيع الجيش الجزائرى مسحهم من الارض بطائرات سوخوى كيف كمشة من ارهابين لم تستطع العصابة الحاكمة لنا القضاء عليعه كما كتب الاخ من قبلى القضية مخدومة. و فيق من الرقاد با بن عمى لو لا الاهاب لى صنعوه الحركة لما حكمونا //// هم صنعو الارهاب باه يخوفونا و هكدا الشعب خاف و يحكموه ...............

  8. ' امريكا لا تريد الا الخير لنا  ! '

    امريكا لا تريد الا " الخير " للشعب الجزاءري كما " احبته و تحبه " دوما للشعوب العربية و الاسلامية مثل العراق و سوريا و السودان و ليبيا و تونس و مصر و الجزاءر اذ سلطت عىيهم حكام من نوع خاص مدينون الى اخر رمق بحياتهم لصناعهم و حماتهم الامريكيون و الاوربيون يطبقون اجندةتهم و مخططاتهم بدقة و تفان نيابة عنهم و دون هوادة و لا رحمة و لا شفقة اتجاه شعوبهم تحت شعار فرق تسود جوع كلبك يتبعك و اضربهم في كرامتهم و تعليمهم يسهل عليك ترويضهم و سياقتهم الى حيث تشاء و حتى هلاكهم لانهم لن يميزوا بين هلاكهم و نجاتهم لانهم مسلوبي التفكير و الضمير عبر اعلام مرتزق عميل يطبل و يهلل و يمدح النظام و الحاكم و الديكتاتور يخون الشريف الامين و ينوه و يمدح السارق و المنافق و القاتل و الغدار و العميل و المرتزق و يجعل منه بطل ... لا عزة و لا كرامة و لا خير و لا قوة و لا مستقبل لامة شبابها امي جاهل عاطل بطال مخدر مسلوب الارادة و التفكير و حرية التعبير جوعان عريان ليله مثل نهاره همه و تفكيره لا يخرج عن نطاق حصوله على خبزة و ستر عورته و عودته سالما الى بيته.. زمن الشعارات الجوفاء البالية انتهى ..

  9. القناص

    رسَم تقرير أمريكي حديث صورة قاتمة عن أوضاع الجزائر وموريتانيا، مشيرا إلى أن هاتين الدولتين تعانيان من عدم الاستقرار، وأن موجة الربيع العربي الثانية ستشملهما. وأضاف أن موريتانيا ستصبح أول دولة غير مستقرة في القريب العاجل تتبعها في عدم الاستقرار الجمهورية الجزائرية. وكشف التقرير أن الجزائر، هي ثاني الدول العربية التي تعاني تذبذبات اقتصادية وسياسية وأمنية بعد موريتانيا، حيث أشار إلى أن منطقة الجنوب الجزائري تحولت إلى «ملاذ آمن لتنظيم القاعدة في المغرب العربي». وأوضح التقرير أن الجزائر «مرشحة للموجة الثانية من الربيع العربي»، وأنها ستكون دولة غير مستقِرة في القريب العاجل، كما اليمن، سوريا، العراق، وليبيا، وأنها «قد تتعرض للتقسيم». وأضاف أن الجزائر ستكون ضمن الدول التي ستجتاحُها الموجة الثانية للربيع العربي، مشيرا إلى أن هناك أكثر من خطر واحد يحيط بها ويهدد استقرارها ويجعلها على حافة الانهيار. التقرير الذي أعده مسؤول أمريكي سابق في وزارة الدفاع الأمريكية عن تدريب ضباط الجيش، الذين يتم إرسالهم إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قال إن الغموض يحيط بهوية خليفة الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، وتوقع أن تحدث مواجهة مع من وصفهم بالمتشددين الذين لا يرغبون في بقاء بوتفليقة رئيسا للبلاد.

  10. ali koufi

    le drs algerien mise sur les groupuscules de mokhtar laaouar et le polisario pour imposer sa politique de destabilisation des voisins.reste a savoir qui emet ce genre d  intox.

  11. Mimo Moers

    حذاري ياجزائر من مغازلات أمريكا. كن غازلت العراق وغزته، كم تمنت أمريكا للجزائر ان تدير ظهرها لروسيا لتنقض عليها. أتحسبون ان أمريكا قد نسيت انحياز الجزائر للمعسكر الشرقي إبان الحرب الباردة. ! اتعتقدون ان أمريكا قد طويت ملف الدول التي ادعت بمساندتها لقوى التحرر في العالم ضد نظامها ! هل الجزائر لم تتخذ كوبا ونيكاراغوا ودوّل أمريكا الجنوبية و وكل التنظيمات والأحزاب الشيوعية والاشتراكية متنفسا لها لمشاكست المشروع الامريكي  ( العالم ذو الاتجاه الواحد ) ووقفت حجرة عثر والاخرين ضد هذا المشروع الامريكي ! ! ! لاتحسبن أمريكا نست وولت عن ما أرادته لعقدين من الزمن. ان أمريكا اليوم ذات هدف واحد مجاملتك و التقرب إليك لتهيئة المجال لافتراسك. أمريكا عدوك الشعوب ودولة قامت على الفوضى الخلاقة ، وبدون الفوضى الخلاقة انتكست أمريكا. فحذاري ان لم تنسوا التاريخ !

الجزائر تايمز فيسبوك