الجالية الموريتانية في واشنطن يطالبون بإقالة وزير الفساد والتلاعب بالأملاك الشعب

IMG_87461-1300x866

في شهر نوفمبر الماضي تفاجأنا كجالية موريتانية مقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية بقرار الحكومة القاضي ببيع مقر السفير في واشنطن، وقد شكل هذا القرار صدمة لجميع أفراد الجالية لما ينطوي عليه من فساد مالي واضح وضوح الشمس

في رابعة النهار، وتلاعب بالأملاك العامة. إن هذا المقر يعتبر ملكا ثمينا للشعب الموريتاني، حيث يقع في قلب حي السفارات و هو قريب من مبنى السفارة الموريتانية و جميع الدوائر الحكومية والمؤسسات الدولية. كما أن وجوده قبالة منزل أحد أشهر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية والذي تحول إلى متحف يحظى يوميا بزيارة أعداد لا تحصى من الأمريكيين والأجانب و رفرفة علمنا الوطني فوقه ساهم بلا شك بالتعريف ببلادنا.

إن ادعاء الحكومة على لسان وزير الإقتصاد والمالية وكذلك وزير الخارجية بأن المنزل متهالك ولم يعد صالحا للسكن وأن بيعه أكثر مردودية من ترميمه لا يعدو كونه تضليلا للرأي العام وتحريفا للحقيقة. و بدافع الحرص على مصلحة الوطن و ترشيد ممتلكاته، انبرى مجموعة من خيرة جاليتنا في منطقة واشنطن في الإحتجاج على هذا القرار الإرتجالي، والذي لا يستند على أي منطق مادي أو معنوي، و جسدوا نشاطهم في تنظيم وقفات واستصدار بيانات ورسائل و فيديوهات موجهة إلى رئيس الجمهورية و الحكومة الموريتانية، و كذا الرأي العام الوطني من أجل إرشاد الجميع على المفسدة المترتبة على بيع المنزل. وحرصا من هذه المجموعة التي أعلنت منذ اليوم الأول عن لا سياسية حراكها و حرصا على توخي الشفافية واعتماد الحجة و الدليل وتبني مبدإ الحقيقة ولا شيء غيرها، جعلنا الحديث بلغة الأرقام هو سبيلنا لإثبات عكس ما روجت له الحكومة.

و لتحديد قيمة المنزل العقارية وكذلك تكاليف ترميمه، اعتمدنا على شركتين أمريكيتين للمقاولات تعملان في منطقة واشنطن، وقد جاءت النتيجة التي توصلنا إليها منافية تماما لتصور الحكومة الموريتانية الذي لا يستند علي أي أساس علمي ولا فني. لقد أكدت الدراسات التي التي أجرتها هاتان الشركتان أنه في حال صرف $250,000 على الترميم سيُصبِح المزل في حالة جيدة، أما إذا صرف عليه مبلغ $600,000 فسيُصبِح منزلا جديدا تساوي قيمته أضعاف المبلغ المعروض به حاليا في السوق. وانطلاقا مما سبق، اعتبرنا أن بيع المنزل فساد محض، و أن المصلحة العامة تقتضي الحفاظ عليه بترميمه والتراجع الفوري عن بيعه بثمن بخس و تلافي إهدار المال الموريتاني العام دون حق وجه.

نحن كموريتانيين مقيمين في واشنطن نطالب كذلك بإقالة وزير المالية، و الذي أثبت عدم جدارته بالإئتمان على مقدرات موريتانيا، بسبب أسلوبه التضليلي و عدم شفافيته في تسيير قطاعه و تهربه من مواجهة الحقائق و الأرقام و الأدلة. نحن ماضون في حراكنا حتى يتم التراجع عن قرار بيع المنزل، أو يتم بيعه و هدر مبالغ طائلة من أموال موريتانيا، و ساعتها سنكشف عن حزمة من الخيارات التي لا نتمنى أن نلجأ إليها

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مصطفى الفداء الدار البيضاء

    الولايات المتحدة الامريكية الامبراطورية ودركى العالم و التى حكمت العالم عسكريا و اقتصاديا و لن تبقى متحدة بل ستتفكك الى دولة سود امريكان و دولة بيض امريكان و هده سنة الله فى خلقه كل امبراطورية تظهر للوجود صغيرة مساحة و حجما تم تكبر و تكبر لتصبح امبراطورية تحكم مناطق شاسعة من العالم لنا امتلة عديدة فى العالم و ندكر منها الامبراطورية اليونانية و الرومانية و التى حكمت كل دول البحر الابيض المتوسط الامبراطورية العتمانية و الفرنسية و الانجليزية كلهم رجعوا الى حجمهم الحقيقى الموضوع هو موريتانا و التى وضعت الولايات الامريكية الغير متحدة يدها على موريتانيا نظرا لعدة عوامل منها وجود البترول فى صحراء موريتانا و حتى فى بحرها و على ما يبدوا موريتانا دولة غنية بموارد الطاقة لاكن يبقى السوؤال هل لها من الادمغة التى ستسير البلاد ام سيكون مصير موريتانيا هو مصير الجزائر دولة فاشلة بكل المقايس رغم التروات التى كانت بحوزتها . فعلا ادا انظمت موريتانا الى حكام الجزائر الفاشلين الكدابين فبكل تاكيد ستكون موريتانا دولة فاشلة على جميع المستويات و ادا انفلصت موريتانا عن حكام الجزائر و انظمت الى العقلانية المغربية هنا سيكون ل موريتانا شان كبير على صعيد شمال افريقيا ...............

  2. رمضان

    يجب على الجزائريين في المهجر وفي امريكا خاصة التوحد اقتداء بالموريتانيين من اجل اسماع صوتهم للادارة الامريكية الجديدة و للرئيس ترامب من اجل فضح عصابة المرادية و افعالهم الشيطانية و عصابة الجنرالات و التي افقرت الشعب الجزائري و قضت على الديمقراطية في الجزائر و دعوة الشعب الى مقاطعة مسرحية الانتخابات القادمة و المطالبة بتدخل دولي لاسقاط حكم العسكر ومن والاهم من المفسدين

  3. morad

    Must Algerians in the Diaspora and in particular autism America following the example in order to make their voice heard new US administration and President Trump in order to expose the gang of al Muradiya and their satanic actions and gang generals and impoverished Algerian people and wiped out democracy in Algeria and to invite people to play an election boycott coming and demanding international intervention to bring down military rule is the most important of spoilers

الجزائر تايمز فيسبوك