لن يعود البوليساريو بعد اليوم دويلة داخل الاتحاد لقد دخلته سكرات الموت ويحتضر ليموت ببطء

IMG_87461-1300x866

 من حق الشعب الجزائري أن يخرج للشارع من أجل تحسين وضعه الاجتماعي عامة .. من حقه أن يتظاهر من أجل إصلاح الوضع السياسي والاجتماعي عامة في الجزائر ، ومن حقه أن يربط بين وضعه السياسي والاجتماعي وبين سوء الاختيارات الكبرى لحكامه من أهل الكهف طيلة  54 سنة ، لكن الشعب الجزائري إذا لم يربط فورا بين الحالة العامة التي تعيشها الجزائر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وبين احتضان سرطان البوليساريو فإن أوضاعه ستتفاقم إلى ما لا نهاية .... ( بركات )...بركات من المراوغة والدوران حول الحل دون الذهاب مباشرة لاجتثات السرطان من جذوره ، بركات من محاولة البحث عن علاج أعراض مرض التخلف العام في الجزائر والتغاضي عن الذهاب مباشرة إلى المرض مباشرة وهو احتضان فيروس البوليسايو ... بركات ...يجب طرد هذا السرطان من الجزائر والبحث مع المغرب بهدوء عن حل لتفكيك عصابة تستوحش كلما حلت بها الهزائم المتتالية ، وسيكون الشعب الجزائري هو المتضرر الأول من تغول البوليساريو في الأرض الجزائرية كما سيكون المستفيد الأول والأخير من طرده من أرض الجزائر ... لماذا نقول هذا الكلام ؟ لأننا نكذب على أنفسنا إذا بررنا تخلف الجزائر وضياع أموالها في شيء آخر غير افتعال قضية الصحراء مع المغرب التي أتت على الأخضر واليابس في الجزائر ، بينما كان استفزاز الجزائر للمغرب حافزا له ليبدع حلولا سياسية واقتصادية ضرب بها عصفورين بحجر واحد : الأول التلاحم حول عقيدة واحدة الشعب المغربي كله على استعداد للموت من أجلها ، الثاني ابتكار حلول اقتصادية وتجارية جعلت المغرب من بين دول الصف الأول من حيث التنمية على الصعيد الإفريقي .

فهل الشعب الجزائري على استعداد ليموت من أجل قضية البوليساريو ؟

وما هي حالة الجزائر النفطية والغازية بعد 42 سنة من معاكسة المغرب في حقوقه ؟

أولا : لم يعد المغرب هو مغرب 1984 ولم تبقى الجزائر كما كانت :

تتغافل صحافة الاستحمار الجزائرية أن المغرب وحلفاءه في الاتحاد الإفريقي لن يتعاملوا مع الكيان السرطاني للبوليساريو داخل الاتحاد الإفريقي كما تعاملوا معه في عصر أدم كودجو وهذا هو جوهر المشكل الذي يؤرق أهل الكهف الحاكمين في الجزائر . فهم يعرفون أن الذين كانوا سببا بالأمس في إقحام البوليساريو في المنظمة الإفريقية ليسوا هم الذين دافعوا اليوم من أجل إعادة المغرب إلى مقعده الطبيعي في القارة ، ثم إن المغرب ليس هو نفسه عام 1984 الذي كان في ذلك الوقت يكافح من أجل تثبيت وجوده في الصحراء المغربية ، المغرب اليوم حسم أمر وجوده عسكريا في الصحراء ثم إنه أصبح قوة اقتصادية إفريقية تحتل المرتبة الثانية في الاستثمارات داخل إفريقيا وربما أصبح هو الأول لأن جنوب إفريقيا انتهى أمرها وبدأ العد العكسي للسقوط نحو الهاوية بعد هزيمة دلاميني زوما التي كانت تتخذ من قضة البوليساريو عكازا تتكيء عليه لتصعد إلى كرسي الرئاسة في بلادها .

ثانيا : للمرة المليار حل قضية الصحراء بيد الشعب الجزائري ... بركات :

يجب على الشعب الجزائري أن يقلب منهجية صراعه من أجل حل مشاكله السياسية والاقتصادية والاجتماعية التنموية مع حكامه ، فبدل أن تصبج قضية الصحراء " تكتيكا " في صراعه مع السلطة في الجزائر ، أي تبقى قضية الصحراء عامل شد وجذب مع سكان قصر المرادية ، فبعد الدرس الإفريقي يجب عليه أن يضع التخلص من البوليساريو كاستراتيجية بعيدة المدى ليتحرر من عبء غير واقعي قياسا لمشاكل العالم عامة ومشاكل القارة الإفريقية بالخصوص ، إن عقلية بوتفليقة ولعمامرة ولمساهل التي لم تتخلص من عُقَدِ الستينات من القرن الماضي هي التي ستبقى عامل شد للوراء بل عاملا ( عائقا ) كما يعبر عنه بوتفليقة شكلا ومضمونا ، فقياسا للمشاكل التي يعيشها العالم اليوم ماذا تمثل قضية البوليساريو للعالم ؟ لا شيء ... إنها قضية منسية دوليا بل افتضح أمر الحركي الحاكم في الجزائر اليوم  بأنها كانت  قضية جزائرية جزائرية داخلية فقط لاغير ، بها يقيس النظام الجزائري مقدار الولاء للسلطة في الجزائر ... فأي ديمقراطية هذه ؟ شعب الجزائر تحكمه عصابة تسكن في الرابوني يقاس بها مدى ولائه للحركي الحاكم في الجزائر والشعب الجزائري يناضل – عبثا - في شوارع الجزائر العاصمة من أجل لقمة عيش كريمة ، في حين أن الذي يمسك بمصيره هناك في تندوف !!!

ثالثا : رغم قوة صدمة الجدار الصخري الإفريقي لم يستيقظ بعد حكام الجزائر

مرض حكام الجزائر بتضخم الأنا والجهل وعمى البصيرة  والتعالي واحتقار الآخرين وتبخيس أعمالهم جعلهم طيلة 54 سنة ينظرون للأمور بشكل مختلف ، حيث عاشوا يضللون الشعب الجزائري ويخدعونه بتسليط وسائل الإعلام الجهنمية عليه ، تلك الوسائل التي تقلب الحقائق وتحكم على الأشياء بطريقة خاطئة ، وسائل ينفقون عليها مئات آلاف الملايير من دولارات خيرات الشعب الجزائري ومع ذلك يتمسكون بالأباطيل ويدفعون غيرهم من الأفارقة للتمسك بها ، والغريب أنه ورغم هزائمهم النكراء المتتالية ( اكتساح المغرب لدول إفريقيا اقتصاديا - فضيحة منتدى الاستثمار الجزائري الإفريقي – عودة سلال من الخليج بخفي حنين – عودة المغرب للاتحاد الإفريقي عودة الفاتحين – استمرار مفاجئات المغرب التي لا تنتهي آخرها توقيع مشاريع استثماراتية مع جنوب السودان الخ الخ الخ ..والقادم يعلمه الله ) ... كل ذلك ولا تزال وسائل البروباغاندا الجزائرية وربيبتها للبوليساريو تلوك مصطلحات عفا عليها الزمن من مثل ( المخزن – المخدرات – المغاربة عبيد المخزن الخ الخ الخ ) ... رغم كل ذلك ونسمع وزير الشؤون المغاربية والإتحاد الافريقي و جامعة الدول العربية والمسؤول عن تقرير مصائر شعوب العالم المدعو عبد القادر مساهل الجزائري يقول : " إن انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي يعد انتصارا كبيرا للقضية الصحراوية " ... كما أن سفير البوليساريو في الجزائر المدعو بشرايا يصرح : " لقد انتصرنا.. المغرب لم يطلب إخراجنا وقَبِلَ الإنضمام دون شروط”......

لكن بعض وسائل الإعلام المحسوبة على البوليساريو تكتب عناوين تُعَبِّر عن الهلع الصيني الذي أصاب البوليساريو وصنيتعهم الجزائر مثلا نجد في صحافتهم العناوين التالية :

*  حجم تغلغل العدو في القارة الافريقية، يكذب تصريحات القيادة الصحراوية.

*  كيف ستسوق القيادة الصحراوية الخيبة الإفريقية ؟؟

*  حزب مانديلا يعتبر دخول المغرب للاتحاد الافريقي انتكاسة كبيرة لنضال الشعب الصحراوي.

*  ما هي نية المغرب من وراء إنضمامه إلى الإتحاد الأفريقي ؟

لقد استيقظ الأفارقة - إلا الشعب الجزائري - وقرروا مصيرهم بتبني السياسة الواقعية التي قطعت مع تخاريف نهاية الستينات من القرن الماضي التي استغلها حكام الجزائر وباعوا أثناء تلك الفترة كل شيء من أجل نشرالأباطيل بما فيها مبادئ الثورة الجزائرية ، باعوها في سوق النخاسة الإفريقية لحكام أفارقة خرجوا للتو من أدغال إفريقيا ، في 2017 استيقظ الأفارقة وصفعوا حكام الجزائر صفعة جاءت بعد صفعة الاتحاد الأوروبي وقبلها القنبلة النووية التي نزلت على حكام الجزائر من الرياض والتي اعترف فيها مجلس التعاون الخليجي  بمغربية الصحراء ، واليوم فهذه 39 دولة إفريقية من أصل 54 دولة تقول علانية :" بركات من تخاريف حكام الجزائر وانتهى عصر النخاسة الجزائري الذي استغل فيه الحركي الحاكم في الجزائر شرف المجاهدين الجزائريين وباعوه رخيصا لعديمي الذمة من بعض القادة الأفارقة " .. ومع ذلك نجد من يكذب على نفسه من حكام الجزائر والبوليساريو ويقول : " إن المغرب قد اعترف بالبوليساريو حينما عاد للاتحاد الإفريقي ، السؤال : ألا نستشعر الفرح في كلام أن سفير البوليساريو في الجزائر المدعو بشرايا وهو  يصرح : " لقد انتصرنا.. المغرب لم يطلب إخراجنا وقَبِلَ الإنضمام دون شروط...”.  لقد كان المسكين مرعوبا هو وحكام الجزائر من ضربة إجماع إفريقية على ربط عودة المغرب بطرد البوليساريو ، وقد كان ذلك ممكنا جدا بالنظر لإصرار حكماء إفريقيا على تمريغ أنوف حكام الجزائر وجنوب إفريقيا ، ألم يتساءل موقع للبوليساريو قائلا : " ما هي نية المغرب من وراء إنضمامه إلى الإتحاد الأفريقي ؟... لا يزال الرعب يتملك الجزائر والبوليساريو من هدف عودة المغرب للاتحاد الإفريقي .

رابعا : لن يعود البوليساريو بعد اليوم دويلة داخل الاتحاد الإفريقي أبدا:

بعد عودة المغرب لمكانه الطبيعي في الاتحاد الإفريقي سيصبح البوليساريو مجرد حركة تبحث لنفسها عن هوية ومكان لأن الدول الإفريقية أدركت - بعد انقراض جيل روبرت موغابي وبوتفليقة - أن عشرات الآلاف من مثل هذه الحركات تنبت في إفريقيا كالفطر إذا فُـتِحَ لها باب الالتحاق بالاتحاد الإفريقي سيكون عددها أكثر من الدول الإفريقية الأصلية  ( ويكفي أن ينظر حكام الجزائر إلى جوانبهم داخليا ليروا من أمثالها العدد الكثير ) ... لن يصدق أحد أن المغرب قد اعترف بالبوليساريو بعد عودته للاتحاد الإفريقي خاصة وأن البوليساريو اليوم سيعود لحجمه الطبيعي أي بعد صفعة 39 دولة إفريقية التي ركلته ....( الحقيقة أنه إجماع إفريقي على نبذ هذا الكيان )... لن يعود البوليساريو بعد اليوم دويلة داخل الاتحاد الإفريقي أبدا ، بل سيبقى مجرد مجموعة بشرية متمردة على الحكم المركزي المغربي وتريد حلا ، إن وضع البوليساريو اليوم سيكون لا هو دويلة ولا هو حركة انفصالية ، بل سيكون حجمه الحقيقي هو كيان طفيلي ستدخله سكرات الموت ويحتضر ليموت ببطء ..

خامسا : هل سيترك الشعب الجزائري حكامه ليعيدوا افتعال الأزمات مع المغرب ؟ :

هل يقبل الشعب الجزائري لنفسه أن يترك حكامه يعيدون مرة أخرى كل المراحل التي مرت منها الجزائر مع المغرب منذ 1975 والتي أوصلت الجزائر – طيلة 42 سنة - لهذه الكارثة الاقتصادية والاجتماعية ؟ أي هل يقبل  الشعب الجزائري لنفسه أن يترك حكامه يدخلون مرة أخرى مع المغرب ومن جديد في لعبة الشد والجذب ويعيدوا افتعال الأزمات مع المغرب من البداية ؟ مع العلم أن جزائر 2017 لم تعد هي الجزائر التي كان وزيرها في الخارجية الشاب الوسيم بوتفليقة  يتنقل عبر الطائرات حاملا معه حقائب الدولار الدبلوماسية يوزعها على أعداء الشعوب الإفريقية والعربية حتى نجح في جعل قضية الصحراء قضية وطنية جزائرية على حساب القضية الفلسطينية ؟ ألم يستوعب الشعب الجزائري درس الشعوب الإفريقية التي تخلت عن الجزائر ؟

عود على بدء :

إذا اختار الشعب الجزائري الذي تصل نسبة الشباب فيه إلى أكثر من 45 % أن يبقى ألعوبة بيد جنرالات الجزائر والشياتة والمتسيسين من خريجي تربية المواخير في الجزائر الذين يحشرون أنوفهم في كل قذارة العفونة الفكرية التي تنتمي لعصر الحرب الباردة ، والتي تتجلى في التمسك باستراتيجية العداء لليد الخارجية الوحيدة وهي المغرب بــ :

* الاستمرار في افتعال الأزمات الصبيانية التافهة مع المغرب .

* تبخيس الدرس الإفريقي ، بل تبخيس الصفعة الإفريقية التي جاءت بإجماع الدول الإفريقية على أن الجزائر كانت على خاطإ طيلة  42 سنة

* تبخيس الدرس الإفريقي الذي أكد حجم تغلغل المغرب اقتصاديا في القارة الإفريقية ، وهذا بشهادة البوليساريو عندما انبهروا للمفاجأة التي أسقطت القناع عن ترهل وفشل  المخابرات الجزائرية بقيادة طرطاق ولعمامرة وبنت لعمامرة .

إذا قبل الشعب الجزائري واختار لنفسه أن يبقى ألعوبة بيد الشياتة والجنرالات الجهلة فإن التاريخ يمكن أن يعيد نفسه ولكن في غير صالح الشعب الجزائري لأن الجزائر قد سقطت وانتهى أمرها وعاد المغرب إلى صف حكماء إفريقيا بعد أن قدموا ثمنا غاليا من أجل تثبيت دعائم الديمقراطية في بلدانهم ...

لن أستغرب أن يطلق أساتذة جامعة بومرداس اسم " روبرت موغابي " على جامعتهم بعد موته ، وستكون حقا اسما على مسمى ...

ليكون أساتذة جامعة بومرداس شجعانا ولو مرة واحدة في تاريخ وجودهم وينتحروا انتحارا جماعيا قد يدخلهم تاريخ الطوائف البدائية التي تظل منحطة التفكير إلى الأبد ... على الأقل سيكون لها ما يميزها عن غيرها ... أليس للجهلاء رموزا ، وإلا لماذا تركوا الجزائر تسير إلى الهاوية الاقتصادية ونزلزا مع البوليساريو يجمعون معهم نفايات شواطئ مدينة بومرداس ملوحين بشارات النصر !!!!

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز  

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الزوار

  1. جمال الوجدي

    للاسف.. اضاع حكام المرادية على الشعوب المغاربية عامة و الشعب الجزائري خاصة عقودا من التنمية بتبنيهم اطروحة خاسرة منذ الوهلة الاولى.. و كم هي الصدمة قاسية على شعب كان يعيش البحبوحة الطاقية و بين عشية و ضحاها فقد كل ما لديه . للمغرب نفس طويل و بحنكة ملكنا الهمام قاد ثورة صامتة لم يتوقعها خصومنا .. لقد انتهى زمن الثورات و الانقلابات العسكرية و باتت التنمية البشرية للشعوب من اولى الاولويات ... و على هذا الاساس استطاع المغرب غزو افريقيا المتطلعة لغد افضل تاركا الخصوم يتشدقون بشعاراتهم الجوفاء ... و المغرب يعلم انه طال الزمن او قصر سيندحر الخصوم في معاقلهم و سيلقون في مزبلة التاريخ بتعنتهم الاجوف و تبدبد اموال شعبهم الذي يعاني الكثير

  2. Blal

    المغرب في الطريق الصحيح ،لا مجال للمناورة من الجزائر الان ،اصبح المغرب من يجر العربة ،الاقتصاد من يلعب في افريقيا ،نحن في عالم التكنولجيا ةالارقام ، افريقيا اصبحت تدرك كل شيئ

  3. سعيد

    قال ملك المغرب : لقد انطفأت شعلة المغرب العربي كلام موجه الى الجزائر وتونس وموريطانيا باي باي المغرب العربي كلام له معنى ودلالات ارادت الجزائر ان تطوق المغرب لكي لا يتحرك ويقولون دولة معزولة انزلق لهم واسرع سرعة البرق واصبحت قنواتهم تقول المغرب هرب علينا المثل يقول من حفر حفرة سقط فيها ان لم تكن النية صافية لاقامة مغرب عربي كنا نتمنى بطولة مغاربية سهرات مغاربية ان الجزائر لاتعرف حق تكتلات تحب فقط ريادة لان عقلية الماضي

  4. فاتكم القطار الى الهاوية يا جبناء

    قال إبراهيم بوخروبة الملقب ببومدين انه وضع حجرة في سباط المغرب وهي البوليزاريو فمرت الأيام والشعارات من ثورة صناعية وثورة فلاحية وثورة اقتصادية فاستمر الكذب ثم الكدب حتى يصدقوك والنهب في واضحت النهار وتصفية الرجال النزهاء فأصبحت يبان افريقيا من جزيرة الوقواق إلى مرتبة يندى لها الجبين بالأمس كنا نقارنها بروندا و الصومال فتطورت تلك البلدان وتقهقرت بلد أخرى وين حبيت فعجزوا عن انتاج خبز شعبهم و اصبح يعيش كابوس ألازمات في الأسواق أزمة بطاطا أزمة حليب أزمة رئيس انها نهاية الفقاقير العضمى 800مليار أنفقت ولم تنتج ولو خبزة فكيف ستنجحون في بناء دولة واقتصاد قوي في ضل ألازمة فالبوزبال على أبواب الطرد من افريقيا و معها الجزائر الجار الحقود المنافق والله الشعب المغربي لن ينسى كيدكم ولن يدعمكم مثل الماضي ستموتون امام أعيننا كالحشرات المضرة فموتوا هنيئا لكم الجراد اشرف منكم يا حثالة الشعوب

  5. bravo. c'est la raison qui parle

  6. mami

    مقالا بليغا فصيحا شاملا لى سمير كرم خاص للجزائر تايمز

  7. marocaine sahara

    Bravo Samir KARAM pour cet article Esperant que le peuple algérien révolu contre cette mauvaise situation vive notre ROI Mohammed VI...ALLAH ALWATAN ALMALIK

  8. حسن

    ماذا لو استغل المغرب أغلبيتة الداعمة في الاتحاد الافريقي ودعا الى انضمام الحركة القبايلية الانفصالية الى هذا الاتحاد؟ اليس من الاجدر آنذاك ان تظل الجزائر وفية لمبدئها في حق الشعوب في تقرير مصيرها؟ هذان مجرد سؤالين مع العلم ان عدد الصحراويين الذين تريدونهم ان يقرروا مصيرهم أقل من نصف عدد الجنود المغاربة أما القبايليون فعددهم يفوق 5 ملايين.

  9. Bravo Samir Karam

    Savez vous quoi Monsieur Samir Karam : c est la première fois que le Maroc procédé avec succès au dicton bien connu qui dit ceci : la meilleure défense C est l attaque Il faut que le Maroc rende la monnaie à l Algérie mais avec la panache du Royaume: lisez ceci http://ar.yabiladi.com/articles/details/50644/%D8%B9%D9%85%D9%8A%D9%84-%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A%D8%A9.html Grand Merci à vous Monsieur S.K

  10. مواطن مغربي

    كل الشعوب تتغير الى الجزائر لازم الشعب يدافع عن الدولارات التى تصرف الى الدول التى كانت فى الامس تدافع عن البوليزاريو اما اليوم اكتر من 40 دولة لم تعترف بالبوليزاريو البقية فى القريب العاجل لازم الشعب يتحرك قبل فوات الاوان

  11. Morracow

    مع احترامي لك سيد سمير كرم إلا اني لا أتفق معك حين تقول بأن حل مشكل الصحراء المغربية بيد الشعب الجزاءري أنت مخطئ تماما فالشعب الجزائري هو شعب عْروبي كما هو معروف لا يمكن أن يغير نظامه من الجذور هذا مستحيل انظر إلى التونسيين وهم أكثر ثقافة ووعيا كيف عاد السبسي ومن معه إلى الحكم فما بالك بمن لا رحمة له في قتل الشعب

  12. LE MAROCAIN

    تعليقي من النص بحد ذاته ... «...وسائل الإعلام الجهنمية عليه ، تلك الوسائل التي تقلب الحقائق وتحكم على الأشياء بطريقة خاطئة ، وسائل ينفقون عليها مئات آلاف الملايير من دولارات خيرات الشعب الجزائري ومع ذلك يتمسكون بالأباطيل ويدفعون غيرهم من الأفارقة للتمسك بها ، والغريب أنه ورغم هزائمهم النكراء المتتالية  ( اكتساح المغرب لدول إفريقيا اقتصاديا - فضيحة منتدى الاستثمار الجزائري الإفريقي – عودة سلال من الخليج بخفي حنين – عودة المغرب للاتحاد الإفريقي عودة الفاتحين – استمرار مفاجئات المغرب التي لا تنتهي آخرها توقيع مشاريع استثماراتية مع جنوب السودان الخ الخ الخ ..والقادم يعلمه الله  ) ... كل ذلك ولا تزال وسائل البروباغاندا الجزائرية وربيبتها للبوليساريو تلوك مصطلحات عفا عليها الزمن من مثل  ( المخزن – المخدرات – المغاربة عبيد المخزن الخ الخ الخ  ) ...» «... في 2017 استيقظ الأفارقة وصفعوا حكام الجزائر صفعة جاءت بعد صفعة الاتحاد الأوروبي وقبلها القنبلة النووية التي نزلت على حكام الجزائر من الرياض والتي اعترف فيها مجلس التعاون الخليجي بمغربية الصحراء ، واليوم فهذه 39 دولة إفريقية من أصل 54 دولة تقول علانية :" بركات من تخاريف حكام الجزائر وانتهى عصر النخاسة الجزائري الذي استغل فيه الحركي الحاكم في الجزائر شرف المجاهدين الجزائريين وباعوه رخيصا لعديمي الذمة من بعض القادة الأفارقة "...»

  13. le numidien

    A un moment, il faut arrêter ce paranoïa dont vous êtes infecté. Oui je comprends, quand on est déjà dans une crotte profonde c'est toujours plus réjouissant et réconfortant de regarder chez le voisin Les trous de mémoire sont une humiliation suprême, pire que les ravages des mites dans la chiffonnière royale de momi6 Le Maroc s’abrite toujours derrière des projets expansionnistes sur le compte des autres. Parfois sous forme de « marche », parfois par des procédés de récupération, ou pour d’autres motifs qu’on ne peut pas qualifier. Tel est le cas pour des régions marocaines oubliées comme Ceuta et Mlilia ou bien celles qui se trouvent en dehors du champ de l’exploitation politique. Ou encore, le cas des régions délaissées, frappées par l’oubli tel Mhamid El Rézlan et Ifni pourtant en effervescence et des provinces marginalisées dans un royaume qui vit dans une conjoncture difficile. Le plus frappant, demeure le fait que le Maroc, qui fêtait chaque fois l’anniversaire du partage du Sahara occidental avec la Mauritanie daddahiènne, clame, on le voit aujourd’hui, autre chose, à savoir son annexion d’Oued Dahab  (Rio de Oro ) en 1979. Au moment où il s’assoit face au représentant légitime du peuple sahraoui, le Front Polisario, à la  table « des négociations » sous l’égide des Nations Unies et la protection de la communauté internationale. Mais quelle contradiction et quel paradoxe, sinon quelle aberration incite le régime de Rabat à  user de ses prétentions chaque fois qu’il sent le danger venant de l’intérieur du pays  !Hier il a partagé le Sahara, d’une manière inégale, avec la Mauritanie en utilisant « la marche de l’invasion » qu’il a conçue comme couverture de propagande et tapage médiatique pour masquer son crime, portée par un discours dirigé vers l’extérieur. Et aujourd’hui, nous voyons le régime de Mohamed VI s’imprégner de la même « malédiction » et gérer la même crise qui a touché autrefois un des plus importants piliers de son système, quand l’armée voulait affronter les crises de l’intérieur. Il a lui aussi essayé de tirer les leçons du passé en utilisant la chape médiatique, en animant des projets morts-nés, et en chantant sa symphonie cre use et fanée au milieu de la tempête. Or, la communauté internationale exige le respect de la légitimité et le droit d’autodétermination au Sahara occidental. Comment donc le Maroc peut-il célébrer un événement contraire à ses prétentions incarnées dans la marche  (verte ) ?Les accords de Madrid n’ont-ils pas cédé à la Mauritanie daddahiènne l’administration de la région de Rio de Oro ? Le Maroc n’a-t-il pas signé « ce document » et affirmé aux Nations Unies en 1975 avec d’autres partenaires de Madrid et Nouakchott que le problème du Sahara occidental est définitivement réglé ? Le plus étonnant n’est pas « de persister dans l’erreur » mais dans le fait que Rabat se contredit sciemment et avec préméditation car, lui-même, occupe cette région de Dakhla, pourtant Nouakchott a signé avec le Front Polisario, neuf jours auparavant, « un accord affirmant sa volonté de retrait », de l’accord avec le Maroc en déclarant sa reconnaissance du peuple sahraoui et son droit à l’autodétermination et à l’indépendance.La politique du Maroc n’est-elle pas en contradiction avec la légalité et le droit et puis, depuis quand un état partage-t-il son propre territoire avec un adversaire qui en revendique l’annexion  !Le Maroc n’a-t-il pas chanté la même mélodie considérant la Mauritanie, pays frère, partie intégrante de l’empire du grand Maroc  (allant de Tanger jusqu’au fleuve Sénégal ), comme l’a conçu le leader du parti de l’Istiqlal dans son « livre blanc » ? Conception que Mohamed V a adoptée, et que Hassan II a poursuivie et dont Mohamed VI a hérité En vérité le projet marocain est malade de l’expansionnisme, car ce pays n’a jamais connu de limite depuis les temps reculés. Il demeure lié à la situation de l’intérieur de la « maison royale » ; à la mentalité de ses rois et à l’équilibre de la lutte du Pouvoir dans le pays du Maghzen comme l’attestent les connaisseurs des secrets du royaume. La revendication et l’annexion des territoires des autres ainsi que le déclenchement des hostilités contre les voisins sont « les moyens utilisés par le régime du Maghzen marocain pour gérer sa crise interne ».Nous l’avons vu dans les périodes de stabilité politique, lors de la reconnaissance par le Maroc de la Mauritanie par exemple et à l’époque des accords de frontières avec l’Algérie à l’aube des années 1970. Mais, cette politique s’accentue, plus particulièrement au moment des effervescences sociales quand sa revendication de la Mauritanie est arrivée à son point culminant juste après deux tentatives de coup d’état en 1971 et 1972. En conséquence, le Roi voulait « éloigner son armée du Palais » et tenir en respect ses adversaires politiques faisant ainsi d’une seule pierre deux coups. Pour mener à terme son dessin, le roi Hassan II a entamé sa guerre au Sahara occidental dans une sorte de règlement de compte sur la scène intérieure. Il a voulu étouffer les problèmes et créer un consensus artificiel sous le slogan du danger venu de l’extérieur et « l’illusion » d’une unité « territoriale »faisant croire qu’il affronte, lui aussi à l’extérieur, l’expansionnisme communiste pour qu’il ne s’installe pas dans la région en pleine guerre froide. Mais, dans l’histoire ainsi qu’en droit, reconnaître est la preuve maîtresse. Ainsi, la bayaa  (acte d’allégeance au roi, ) et les droits historiques que présume le Maroc sont en pleine contradiction avec ce qui se passe sur cette terre et que le Maroc ne peut pas nier. Entre autres, « les vérités inscrites dans les documents et les actes ». D’ailleurs, les cartes géographiques ont été, rappelons-le, les premières qui attestent les limites du Maroc qui ne dépassent pas Oued Noun au sud. D’autant plus que ni les Nations Unies, ni tous les pays du monde et malgré toutes les tentatives mensongères menées par le Maroc dans l’affirmation de sa souveraineté présumée sur le Sahara occidental, l’ont cautionné .Aucune allusion petite ou grande atteste ses prétentions. Plus que ça, les annales et les références historiques n’affirment pas du tout sa conception et on ne trouve pas la moindre allusion, de ce type de prétention qu’avance le Maroc. Au contraire, les documents historiques que détiennent les Nations Unies attestent que le Maroc est l’occupant qui opte pour une politique coloniale, comme certains régimes. C’est ainsi que l’affaire sahraouie demeure, toujours, malgré le « partage » maroco-mauritanien, l’invasion et l’occupation, une affaire de liquidation du colonialisme. Nous ajoutons, pour mémoire que l’accord de paix entre le Maroc et l’Espagne, signé en 1767 par les Rois des pays,  (accords reconduits en 1799 et 1878 ), à cette époque stipule que le roi du Maroc reconnaît que « les limites de son royaume ne Dépassent pas le d’Oued Noun » au Sud. Pourquoi le Maroc donc ne s’est-il pas opposé en 1885 aux résultats des travaux du Congrès de Berlin qui a procédé au partage des colonies entre pays Européens. L’histoire a retenu aussi que l’accord secret conclu en 1904 visant la division des sphères d’influence entre la France et l’Italie au moment où le Maroc est contraint de subir le régime de protectorat n’a pas du tout inscrit le Sahara occidental dans la conférence d’Algerisas. Pourtant, tout le monde sait que le Maroc était un des pays indépendants de l’empire ottoman et qu’il n’a subi de domination européenne qu’en 1912.Il faut aussi avoir à l’esprit que la constitution du Maroc impose une définition idyllique des véri tables limites du royaume. Sa politique différente de celles de ses voisins a été la ca use de plus d’un litige et conflit non encore résolu  (avec l’Algérie en 1963, avec la Mauritanie de 1960 jusqu’à 1969 et avec l’Espagne sur la souveraineté de l’Ile Persil, Ceuta, Melilla et les Iles Jafarites… ). Il s’agit là et toujours des frontières qui s’étendent et se rétractent comme le mercure : Les limites du Maroc, en 1956, ne sont pas celles de 1960, ni de 1963. Ses frontières de 1975 ne sont pas, non plus celles de 1979.L’extension des frontières marocaines reste ainsi liée aux aventures et à l’esprit expansionniste marocain.a bien lire l’article 42 de la constitution marocaine qui stipule Que le roi est le Garant de l'indépendance du Royaume et de son intégrité territoriale dans ses frontières authentiques. Comprendre par la il est indiqué dans cet article de la constitution que le royaume marocain n’accepte pas ses frontières actuelles et envisage d’adapter une politique expansionniste .donc avec cette politique d’agression, on ne peut être rassuré d’un voisin qui rêve toujours de recouvrir le grand Maghreb qui s’étend du Sénégal jusqu’en Andalousie et qui efface sur son chemin de la carte, des pays indépendants et souverains et menace des parties de territoires d’autres pays, comment peut-on faire confiance a un voisin comme le Maroc qui a deja envahit 3 pays voisins.La Mauritanie en 62,l'Algerie en 63 et le Sahara Occidentale.

  14. NOUS NE POUV S PAS NOUS DEBARRASSER DE CET ENTITE FANTOME QUI A RUINE NOTRE EC OMIE VOUS SAVEZ POUQUOI ,PARCE QUE CHAQUE OFFICIER SUPERIEUR DE L'AP POSSEDE DES MAITRESSES  ORIGINAIRES PAYS FANTOME VOILA L' ORIGINE DU MAL QU'  DOIT DERACINER DE L' ORIGINE MEME S' IL EST DIFFICILE. CESSALLES FEMMES  T FAIT F ORTUNE ,ELLES  T DES BIENS EN ESPAGNE AVEC LEURS FAMILLES MAIS NOUS LES CITOYENS   QUEM ANDE .NOUS DEV S NOUS REVOLTER C TRE CE REGIME QUI NOUS A FAIT UNE BLAGUE DU M DE

  15. Bencheikh

    أضف لذلك الذكاء المغربي في التعامل مع قضيته الترابية استعمل فيها لغة الرياضيات حتى Poincaré لن يستطيع فهما , أولا فرض المعطى التالي :لنوقف الحرب سنة 91 وندفع بالأمور نحو المفاوضات,مع تغييب المعطيات لجوهرية عن الأعداء :بناء الاقتصاد , بناء الجيش بأحدث التقنيات , الغزو الناعم لإفريقيا والعالم بحكمة وإنسانية وتبصر , مع هاته المعطيات تبقى المعادلة كالتالي كلما كبر عامل الوقت t كلما فقد الكيان الوهمي من زخم مناصريه ثم بدأت خيوط الحل تظهر جليا:لقد تم تحييد حتى الدول الكبرىى كالصين وروسيا فبالأحرى الدول الصديقة . أما قبيلة الجزائر فهي الآن تجني على مستقبل أجيالها بعنادها المرضي

  16. ابراهيم

    ان المنطقة التي أسست عليها دولة الجزائر من بين افظل المناطق في العالم. فهي منطقة آمنة ومليئة بالموارد الطبيعية الثمينة. لكن المشكل الوحيد هو انها سقطت في ايد غير امينة. كان بإمكان الجزائر ان تصبح أحسن من اوربا لان فيها كل ما يغري المستثمرين. تخيلوا لو انها بدأت بربط كل جهاتها بشبكة من الطرق السيارة والسكك الحديدية وانكبت على تسهيل الإجراءات الإدارية والضريبية على المستثمرين ونوعت من اقتصادها بما يخدم توازنها. للأسف هي لم تفعل ذلك لان لديها أنف ولديها مبادئ ورثتها من لينين. ارادت ان تشغل جيرانها بالمشاكل، فاستغلها الغرب فحولوا الجزائر الى بقرة حلوب فظلت اياديهم تغرف من المغرب مقابل الضغط على الجزائر ومن الجزائر لابتزاز المغرب. لماذا يشتكون اليوم من الايادي الخارجية وهم من جلبوهم باختلاق مشكل الصحراء؟ عرف المغرب اليوم كيف يدفع فاتورتة للغرب عن طريق الخدمات التي يقدمها لهم مجانا، في حين تدفعها الجزائر بالدولار والغاز. من حفر حفرة لاخيه وقع فيها.

  17. سارة

    الله ينصرك ويحفظك اخي الكريم سمير كرم لان كلمتك كلمة حق دون زيف الحقائق التي الفناها مع عدة جرائد محسوبة على ساسة الجزائر فنحن والمغرب شعبين مسلمين زيادة على النسب والاخوة في الاسلام الله يهدي هاد الحكام عمرونا راسنا بالحقد والكره والكدوب على الجار الشقيق حسبنا الله ونعم الوكيل الله ينتقم منهم الله ينتقم منهم الله ينتقم منهم لك مني كل الحترام والتقدير موفق

  18. احمد

    اولا احيي كاتب المقال لي سؤال كيف يظن حكام الجزائر ان المغرب يسمح في شبر من صحرائه وبكل سهولة والله استغرب كلما قرات ان عودة المغرب الى الاتحاد انتصار للارهابيين الخونة ايعقل ان يكون هذا مستواهم ايعقل ان يكون الحكام بهذا المستوى الدنيء والمنحط يتركون الاهم ليهتموا بخونة خانو وطنهم الام فكيف يامنوا لهم ويمدوهم بالمال والسلاح ليحاربوا اخوتهم كيف يعقل فهم تهبل الجزائر يحكمها عصابة تغذت من السلاح والقتل والسفك الدم مستحيل ان تتخلى عن تربيتها وطبيعنها لذا ندعوا الله ان يبعدهم عنا ونقول اللهم انا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم

  19. NIDAL

    لقد عَوَّدَنا الكاتب الجزائري سمير كرم بصفحات هذا الموقع على نشره لعشرات المقالات تتناول بواقعية وجرأة قَلَّ نظيرها قضية الصحراء المغربية التي اتخدها النظام الجزائري دعامة لاستمراره ، ينشد من ورائها قبل كل شيء إيصال الحقيقة لمواطنيه التي غيبها عنهم الإعلام المدفوع الأجر، ودق ناقوس الخطر لإنقاد ما يمكن إنقاده .فما اعتقده النظام الجزائري ركيزة لحكمه قد يكون سبب هلاكه والدجاجة التي رعاها طويلا وكلفته الكثيرمُرَاهِناً على بيضها الذهبي ليست سوى ديكاً مغربيا .

  20. NIDAL

    في معرض تناوله للمقال وتحديدا حين حديثه عن الدولة الوهمية بالإتحاد ،قام الكاتب غير ما مرة سهوا بكتابة " دويلة " عوض " عضوية " أو "منصب" أو "كرسي" داخل الإتحاد الإفريقي ، ذلك أنها ليست دولة قائمة الذات .

  21. ali baba

    المغرب في صحرائه والجزائر في صحرائها الى أخره٠٠٠٠البوليألجري فضح أمرها وأعتزلت دوليا وستنهار كليا العصابة الحاكمة التي أنهبت اليابس والأخضر٠٠بتدخل دولي ستحرر الجزائر لأهلها الحقيقيون ٠٠الجيش يرى الظلم منذ عقود أتكلم على الجيوش المحكومة وليس الكبرنات المسثتمرون في الإرهاب والتهريب ١ ٢ ٣ فيفا البوليألجري٠٠تحيا للكفاءات والمناضلون

  22. Bencheikh

    Une blague circule dernièrement, désolé mes frères sages algériens, on dit qu'au Japon, le cerveau algérien coûte plus cher que les autres cerveaux sur l'étalage, lorsque on leur demande pourquoi les japonais répondent :lorsque on ouvre les têtes des autres nations on trouve le cerveau tel qu'il a indiqué dans le catalogue universel, donc il y a plein de cerveaux disponibles, mais lorsque on ouvre les têtes des algériens , il fallait 10 numédiens pour composer un seul cerveau, il est rare, donc cher

  23. Marocain

    Mr le pseudo  (numedien ) :: Tu te laisses nager dans des détails que les colons ont laissés exprès pour nous appauvrir et affaiblir et toi t'appelles ça de la légitimité  ! ! ! j'ai lu que la première quinzaine de tes lignes après c'était ennuyeux désolé. une Afrique disloqué en 50 ou 60 pays Monsieur ce n'est ni légitime ni historique. et l'histoire ne commence pas qu'à partir de 56/62/73/79... ce n'est pas ça notre vraie histoire, si ça l'est pour toi désolé ce n'est pas le cas pour nous car nos ancêtres ont voulu et combattu pour un grand Maghreb unifier comme le voulaient et le gouvernaient les almoravides, les almohadites etc.. même l'islam veut de nous qu'on soit comme ça "unifié". Donc nos sultans gouvernaient un grand royaume de Tanger jusqu'à la porte du Sénégal  ( retiens bien ce que j'ai dit un royaume de Tanger jusqu'à la porte du Sénégal ) ce n'est pas de l'expansionnisme ça Monsieur c'est remettre les choses comme elles étaient avant et comme le veut n'importe quel bon musulman sur terre. je disait qu'il y'avait un royaume, la Mauritanie est une république ? Ça veut dire qu'elle faisait parti de notre Royaume unifié avant. Mais les gens de ton genre préfèrent une Afrique disloqué pour avoir des intérêts peu importantes comme une ouverture sur l'océan par exemple vous vous en foutez royalement de l'intérêt général des musulmans et des africains en général. donc toi tu préfères pour moi qui suis un maghrébin que j'aille à dakhla ou à boujdour avec une visa et la même chose pour celui qui est de là bas pour qu'il aille à Tanger il lui faut une visa et une demande et des paperasses à remplir  ! ! ! Remettez vous en question monsieur car vous êtes les larbins de l'Occident dans notre région, ayez la volonté de Youssef bno tachefine ou de tarik bno ziad au moins .

  24. bayouna

    CHAQUE RESP SABLE ANE-G-RIEN POSSEDE UNE FEMME DE TINDOUF COMME MAITRESSE LESDITES VRAIMENT FEMMES  T FAIT F ORTUNE ET DES BIENS POUR LEUR FAMILLE EN ESPAGNE SUR LE DOS DU PAUVRE HITTI ET QUE LES RICHESSES DU PAYS  T ETE GASPILLEES SUR L'ADULTERE . NOUS ,NOUS REST S HNA FI HNA

  25. ايطاليانو

    بعيدا عن السياسة هنا في ايطاليا اقرب الجاليات لنا نحن المغاربة هم الاخوة الجزائريون نحس وكانهم الاقرب من كل الجاليات العربية

  26. من الحدود

    السلام عليكم : قر اءة في خطاب ملك المغرب امام القمة ال28 للاتحاد الافريقي : من تابع خطاب ملك المغرب امام رؤساء الدول والحكومات الافارقة المشاركين في القمة ال28 للاتحاد الافريقي بحضور الاخ ابراهيم غالي رئيس الجمهورية والامين العام للجبهة لابد من ان يسجل الملاحظات التالية : 1- بكاء الملك خلال دخوله القاعة وهو تعبير عن الحصرة والقلق والشعور بالهزيمة الفعلية. 2- نص الخطاب اختاره الملك الحريص على ان تكون خطبه داخل او خارج المغرب باللغة العربية , جاء باللغة الفرنسية . واذا اخذنا في الاعتبار ان البلدان الافريقية موزعة حسب لغاتها الرسمية كالاتي: 21 بلد ناطق بالفرنسية 19 بلد ناطق بالانجليزية 9 لغتها الرسمية هي العربية 5 ناطقة بالبرتغالية 1 بالاسبانية نتساءل لماذا اختيار الملك اللغة الفرنسية هل لكون الخطاب موجه فقط ل21 دولة بدل 55؟ ام ان الخطاب معد سلفا بالفرنسية ؟ اي انه هكذا صيغ وهكذا جاء من قصر الايليزي وعلى الملك ان يقراه كما هو وهو ماسبب الارتباك والتعتعة والتلعثم في الخطاب؟ 3- الخطاب لم يشر لامن قريب ولامن بعيد الى القضية الصحراوية رغم انها القضية الجوهرية بالنسبة لنظام الاحتلال المغربي. وهنا بيت القصيد,فالمغرب غادر منظمة الوحدة الافريقية سنة 1984 بسبب انضمام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, والمغرب اشترط طرد الدولة الصحراية سنة 1998 ليعود الى منظمة الوحدة الافريقية, و المغرب اشترط تجميد عضوية الدولة الصحراوية لينضم الى الاتحاد الافريقي قبل قمة كيغالي سنة 2016, وهاهو المغرب يدخل قاعة الاتحاد الافريقي وامامه الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضوا كامل الحقوق تصوت حتى على قبول عضويته من عدمها, وامامه الوفد الصحراوي والرئيس الصحراوي والعلم الصحراوي واسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. فاذا كان الملك سيقول وهو يتجرع حر الهزيمة خنظلا مرا يعلق في حلقه المبحوح وتخنق صوته الدموع بالحرف الواحد : إننا ندرك أننا لسنا محط إجماع داخل هذا الاتحاد الموقر, كونه يعرف جيدا ان افريقيا لاتريد نظاما توسعيا بينها, افريقيا لاتريد مستعمرا بينها, افريقيا لاتريد عامل عدم استقرار وتوازن بينها, افريقيا لاتريد نظاما لايحترم الحدود الموروثة عن الاستعمار, ويحتل بلدا عضوا مؤسسا للاتحاد, وقبولها له هو فرصة تعطيها له افريقيا على مضض, املة ان تكون مناسبة ليعود الى رشده, ويلتزم بالتزامات افريقيا ومبادئها وقوانينها, خصوصا وانه النظام الملكي غير الديمقراطي الوحيد من نوعه في افريقيا. 4- اما ماجاء في الخطاب فلم يخرج عن اطار الكلام العاطفي, والحديث عن الجوانب الاقتصادية والاجتماعية فقط, والتي تطرح ملايين الاسئلة والاسئلة من قبيل : فماذا سيعطي المغرب لافريقيا ياترى ؟ فالمغرب بلد مرهون باكمله في يد صندوق النقد الدولي, و يحتل مراتب جد متاخرة في التقارير الدولية : المرتبة 129 في التنمية البشرية حسب تقرير مؤشر التنمية البشري العالمي. والمرتبة 133 ضمن مؤشر التنمية المستدامة حسب تصنيف مؤسسة “سول ابيليتي”. المرتبة 131 في قمع حرية التعبير وحرية الصحافة حسب تقرير مراسلون بلاحدود. المرتبة 113 في مجال الديمقراطية حسب تقرير المنظمة العالمية للتطور الديمقراطي. المرتبة 121 في عدم احترام حقوق الانسان حسب تقارير “اهيومن رايتش ووتش” و “منظمة العفو الدولي” وتقرير الخارجية الامريكية . المرتبة 120 في مؤشر الابداع العلمي حسب تقرير التكنولوجيا والابداع العالمي. المرتبة 77 في ترتيب الدول المهددة بالجوع حسب تقرير منظمة التغذية العالمي. المرتبة 88 بمعدل 36 من 100 في مجال الفساد والرشوة, حسب تقرير منظمة الشفافية العالمي. و المغرب المرتبة الـ118 عالميا من بين 159 دولة شملها مؤشر الحرية الاقتصادية بمعدل 6.42 نقطة. والمغرب اليوم يتربع على قائمة الدول العربية الأكثر مديونية حيث بلغت , حسب تقاريرها الرسمية خلال سنة 2015 حوالي 64 في المائة، من الناتج الإجمالي الخام سنويا.منها 32.1 المائة للديون الخارجية, ومجموع الديون الخارجية للمغرب التي تشمل ديون الدولة، القطاع الخاص، والأفراد أصبحت تمثل 136 في المائة من الناتج الداخلي الخام. والمملكة تحتل المرتبة 29 في ترتيب الدول عالميا, و الاولى افريقيا وعربيا الأكثر حصولا على القروض حسب تقرير لمعهد ماكنزي للدراسات. ثم ماهي التجربة الناجحة المتميزة الفذة الاستثنائية التي يشهد بها العالم للمغرب ياترى؟ وعن اية تجربة يتحدث ملك المغرب ويريد ان يتقاسمها مع الافارقة, اللهم الا اذا كان يريد ان يتقاسم معهم تجاربه المتميزة في تهريب المخدرات التي يعتبر اكبر منتج ومصدر لها في العالم, او يتقاسم معهم تجربته في زعزعت استقرار الجيران, والمس من امنهم بتشكيل عصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود, وتجربته في خلق التنظيمات الارهابية ودعمها وتوجيهها او يصدر لهم تجربته في التوسع والاطماع الاستعمارية, والحدود المفتوحة والطرق الانجع لنهب ثروات الغير, وسبل زراعة الرعب والخوف وكيفية تسيير حرب الابادة ضد شعب باكمله. واغرب ماقاله الملك المهزوم هو ان المغرب اختار سبيل التضامن والسلم والوحدة, وإنه يؤكد على التزامه من أجل تحقيق التنمية والرخاء للمواطن الإفريق, وكانه يتحدث عن مغرب ليس المغرب الذي هو ملكه, وكان رؤساء الدول والحكومات الافارقة هم اعضاء حكومة بينكيران او اعضاء برلمان لحبيب المالكي, او انهم جهلاء لايعرفون المغرب الذي يعيش فيه المواطن المغرب اسوء وضع يمكن ان يعيشه مواطن من العالم الرابع وليس الثالث وفقط. الخميس الماضي مؤشر الرفاهية لسنة 2016 وفي تقريره الاخير الصادر عن معهد لجاتوم الدانيماركي يجعل المغرب في المرتبة 101 من اصل 194 دولة والاخير عربيا من حيث الازدهار والرفاهية. فاي رخاء سيعطي المغرب للافارقة وهويحول المغرب الى مخزن لنفايات ايطاليا ونفايات اوكرانيا مقابل دارهم, لم تنفع حتى في حل مشاكل المعطلين المعتصمين منذ ازيد من خمس سنوات امام البرلمان المغربي ,ومشكل الاستاذة المتدربين ومشكل الاطباء والممرضين, ومشاكل الاحياء القصديرية التي خنقت العاصمة الرباط. اي رخاء سيعطي المغرب للمواطن الافريقي غير سبل طحن المواطن كالازبال, واستعباده والتعامل معه كرعية وخادم اعتاب قصر الملك. بقلم الصحفي الصحراوي م.ا.ل. ...........حتى الملتقى..........

  27. Bencheikh

    الى من الحدود غير صبر راسك بالتهريج راكم كلستو على القالب, نوض سير راهم كايقولو شي عاصفة رملية غادي ضرب تندوف, زير لوتاد ديال الخيمة مزيان . سمحولي يالقراء ...طز عليك

  28. NIDAL

    لأهمية المقابلة التي أجراها موقع "يا بلادي" مع ضابط المخابرات الجزائري "كريم مولاي" والتي وضع رابطها المتدخل bravo samir karam بتعليقه على هذا المقال، ارتأيت أن أنشرها كاملة حتى يسهل على رواد الموقع الإطلاع عليها . في شهر غشت سنة 1994 سمع المغاربة لأول مرة عن وصول العمليات الإرهابية إلى بلادهم، فقد استهدف هجوم آنذاك فندق أطلس أسني بمدينة مراكش، وكان الحدث إيذانا لبداية فصل جديد من التوتر بين المغرب والجزائر، حيث وجهت المملكة أصابع الاتهام نحو المخابرات الجزائرية، وقرر الحسن الثاني آنذاك فرض التأشيرة على المواطنين الجزائريين الراغبين في الدخول إلى المغرب، وردت الحكومة الجزائرية بإجراءات أكثر راديكالية وأعلنت من طرف واحد إغلاق الحدود البرية بين البلدين، وهو الإغلاق الذي ما زال مستمرا إلى اليوم. وبعد مرور 16 سنة على التفجير الذي هز مراكش، خرج ضابط سابق للمخابرات الجزائرية يدعى كريم مولاي يعيش لاجئا في العاصمة البريطانية لندن منذ سنة 2000، بتصريح إعلامي قال فيه إنه وبتكليف من الاستخبارات الجزائرية سافر إلى المغرب في شهر أبريل من العام 1994، وأنه هو من رتب الأمور اللوجستية بالكامل لما جرى في فندق آسني. أجرينا في موقع يابلادي حوارا مع كريم مولاي الذي تقدمه العديد من المنابر الإعلامية بصفته خبيرا أمنيا، وسألناه عن إمكانية انتقام المخابرات الجزائرية منه، وعن رأيه في العلاقات المغربية الجزائرية، وعن بعض المستجدات التي طرأت على الوضع السياسي في المنطقة. كيف تنظر باعتبارك مهتما بالشأن الأمني إلى سباق التسلح بين المغرب والجزائر؟ بالنسبة لأمر سباق التسلّح الذي يجري بين الدولتين الجارتين الجزائر والمغرب، أمر قديم ويعكس انعدام الثقة القائم أصلا من تبني النظام الجزائري لحركة انفصالية تسعى لتأسيس دولة من دون مقومات. كما أنه يعكس رغبة كل طرف للحفاظ على حدوده ومكتسباته.. هذا فضلا عن خلافات شكلية لا أعتقد أنها ترقى الى مستوى هذا الإنفاق الكبير من ميزانيتي البلدين. كيف ترى استمرار إغلاق الحدود بين البلدين؟ إغلاق الحدود الجزائرية ـ المغربية كان هدفا سعت لها القيادات العسكرية الحاكمة في الجزائر، وسعت لأجل تحقيقه من أجل ممارسة ضغوط اقتصادية على المغرب، حيث كانت التجارة البينية مزدهرة بين البلدين وتحل مشاكل اقتصادية كبرى. وكان الهدف من إغلاق الحدود من الجانب الجزائري، هو دفع سكان تلك المدن للتمرد بفعل الحاجة الاقتصادية، لكنه رهان تبين مع الأيام أنه رهان خاسر. هل تتعرض لتهديدات بعد حديثك عن تورط المخابرات الجزائرية في تفجير مراكش؟ الحديث عن تورط النظام الجزائري في تفجيرات فندق أطلس أسني في مراكش عام 1994 كشفته منذ عدة أعوام، وقدمت حجتي في ذلك. أما أنني تعرضت لتهديدات فذلك أيضا صحيح، لكنني أعول بعد الله أولا على أمن المملكة المتحدة، التي تعرف عني كل صغيرة وكبيرة. وفِي كل الأحوال فإن الأعمار بيد الله، ويكفي الانسان فخرا أنه يستطيع أن يقول للظالم إنك ظالم. يتهمك البعض بالعمالة للمخابرات المغربية فما ردك ؟ سؤالك عن عمالتي للاستخبارات المغربية يثير السخرية والضحك أيضا، فأن تكون عميلا لجهة ما الأصل أن تكون عاملا معها وفِي ظلها، والحال أنني مقيم في المملكة المتحدة، ولو ثبت أنني كذلك لكنت مساءلا، ولذلك فهذه تهمة غبية ولا تنم إلا عن جهل ومحاولة للهروب من تحمل المسؤولية. مع أن هذا السؤال يغيب فيه الحس الصحفي لجهة الكفة الأمنية، إلا أنني سأجيبك بصراحة تامة، الاتصال الوحيد بيني وبين المغاربة، يتم عبر الحوارات الصحفية التي تجري بين الفينة والأخرى، تماما مثل حوارك هذا. باعتبارك مطلعا على ما يجري في منطقة المغرب العربي، كيف تنظر إلى تهديدات البوليساريو المتكررة بحمل السلاح في وجه المغرب؟ عودة تهديد البوليساريو بالعودة الحرب مجرد استهلاك إعلامي ليس الا، لكنه تهديد يجب أخذه بالجدية المطلوبة، إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الحرب ليست فقط المواجهات المباشرة، وإنما قد تأخذ أشكالا ارهابية متعددة. قبل أيام انضم المغرب رسميا إلى الاتحاد الإفريقي، ما هي قراءتك لهذه الخطوة؟ بالتأكيد يمكن اعتبار خطوة إعادة تفعيل عضوية المغرب في مؤسسات الاتحاد الإفريقي منعطفا سياسيا مهما في عمل هذه المؤسسة، ليس فقط للأهمية الاستراتيجية التي يحتلها المغرب على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، ولعراقته وكونه مثل جسرا للتواصل بين قارتي افريقيا وأوروبا، وإنما لكونه مبادرة سياسية متقدمة للدفاع بالوسائل السلمية عن سيادته ووحدته. نحن جميعا ندرك أن المنظمة الافريقية قد اعترفت في وقت مبكّر بجبهة البوليساريو، يوم كان المد الشيوعي في أوجه، ومازالت هذه المنظمة تعترف بهذا الكيان، لكن اليوم في ظروف متغيرة، اختلفت فيها القوى المتحكمة، وأيضا بوجود أجيال جديدة تريد أن تعيش حاضرها ومستقبلها بعيدا عن الاحقاد الأيديولوجية الزائفة. من هذه الزاوية أنظر إلى خطوة عودة المغرب إلى المنتظم الإفريقي بأنها صناعة للمستقبل، وإسهام في منح هذا المنتظم الوظيفة السياسية والاقتصادية والأمنية التي قام من أجلها. لقد عمد أصدقاء النظام الجزائري في الاتحاد الأفريقي الى تقديم مواساة سياسية. للنظام الجزائري بتعيين رئيسه المقعد والصامت عن الكلام منذ ما يزيد عن أربعة أعوام منصب نائب الرئيس، وهو منصب فخري اعتباري يعكس مسعى الاتحاد لإيجاد أجواء تسامح وتعايش وفق رؤية جديدة تقوم على التكاتف والوحدة لمواجهة المخاطر المحدقة بالمنطقة. ===================================================== رواية كريم مولاي بخصوص تورط المخابرات الجزائرية في تفجير مراكش سنة 1994 :::::::: روى ضابط المخابرات الجزائرية كريم مولاي في تصريح لوكالة قدس بريس اللندنية، بعد هروبه من الجزائر سنة 2000، أن "مديرية المعلومات والأمن DRS  (المخابرات الجزائرية )، هي التي خططت للهجوم الذي نفذ على فندق أطلس آسني بمراكش  (24 غشت 1994 )"، ولتوضيح اتهاماته قال "أنا شخصيا من كلف بالجانب اللوجستيكي لهذه العملية التي لم أكن أعرف أن هدفها هو تنفيذ هجوم". وللتذكير، فهذه العملية خلفت سبعة وثلاثون قتيل من نزلاء الفندق وجريحا واحدا من جنسية فرنسية. وللتذكير أيضا، فإن السلطات المغربية قدمت فرضية تورط المخابرات الجزائرية في هذه العملية، استنادا لمعلومات توصلت إليها بعد التحقيقات. وأفاد كريم مولاي ضمن تصريحه لوكالة "قدس بريس"، بأن الجزائر قد سهّلت ولوجه للمغرب شهر أبريل من عام 1994 من أجل مهمة واحدة محددة في "إعداد لوجيستيك عمل يروم تحقيق اختراق وإنتاج بلبلة أمنية بالمملكة المغربية"، قبل أن يُضيف: "سافرت واتصلت بأحد الأصدقاء المغاربة، وكان يعمل ضمن سلك الأمن في مدينة الرشيدية، وهو الذي ساعدني في التعرف على مدير مركز الاتصالات السلكية واللاسلكية بمراكش، وهذا الأخير ساعدني هو الآخر في التعرف على عدد من الجزائريين المقيمين في مراكش وأصدقئهم المغاربة في الدار البيضاء.. لقد رتبنا سهرة في إحدى الفنادق الفخمة في مراكش لتحقيق التعارف وتهيئة التعاون.. لقد ساعد الجميع في تهيئة الأجواء بالكامل لأحداث فندق آسني في شهر غشت من العام 1994". ويزيد مولاي ضمن تصريحاته: "كنت على بعد عشرات الأمتار من فندق آسني لحظة الانفجار، وأؤكد هنا أنني لم أكن على علم مسبق بعملية التفجيرات لأنني لم أكن قطّ مكلفاً بالتنفيذ لقصر مهمتي في جمع المعلومات والترتيب اللوجستيكي، لكنني عندما سمعت الدويّ أدركت أن الأمر جرى بفعل المخابرات الجزائرية التي اتصلت بي وطمأنتني ووعدتني بتأمين عودتي إلى الجزائر.. وبعدها بيوم واحد غادرت مراكش متوجها إلى الناظور، ومنها إلى مدينة وجدة ثم إلى الجزائر".

  29. أهل الكهف أشرف من حكام الجزائر

    حاشى لله أن نقارن و نشبه حكام الجزائر بأهل الكهف فأهل الكهف أشرف من حكام الجزائر هؤلاء اختاروا أن يعبدوا الله وحده دون نفاق و زندقة و اختارهم الله ليكونوا مثالا لشباب اختاروا عبادة الله وحده و ليس المناصب اختاروا ما عند الله و ليس ما بخزائن الوطن و شتان بين شباب مؤمن صادق صادقوا الله على ما عاهدوه عليه و بين زنادق محتالون سفاكون مجرمون منافقون محتالون لصوص ...

  30. NIDAL

    من خلال تعليقك عن موضوع المقال يبدو أنك مصاب بالحول أو أنك من خريجي معهد الحركى للعلوم السياسية البارعين في قلب الحقائق . فالإنتصار المزعوم لجمهوريتك الوهمية التي لا تملك أدنى مقومات الدولة باستثناء عضوية مغشوشة حصلت عليها في ظروف يعلمها الجميع ،ليس سوى أضغاط أحلام رددها من قبلك ضباع قصر المرادية ووسائل إعلامهم البئيسة للتنفيس عن الصدمة المجلجلة التي أصابتهم في مقتل ولدر الرماد في عيون من لا يزالون يثقون في أكاذيبهم . فالمسألة لا تنحصر فقط في عودة المغرب للإتحاد الإفريقي بل في سلسلة من التطورات التي سبقت هذا الحدث متمثلة في إفشال المغرب للمخططات الجزائرية الخبيثة التي كانت ترمي إلى إضعاف الموقف المغربي من قضية صحرائه على رأسها إقحام المينورسو للإشراف على حقوق الإنسان بالصحراء و ضرب العلاقات التجارية بين المغرب والإتحاد الأوربي . ليس هذا فقط بل سبقه تراجع عشرات الدول الإفريقية وعبر العالم عن إعترافاتها السابقة بلقيط الجزائر تحت ضغط البترودولار ، دون أن ننسى ليس فقط تصويت 40 دولة بقبول إنظمام المغرب للإتحاد بل مطالبة 29 دولة إفريقية بطرد اللقطاء منها حتى لا تصبح بدورها مهددة بالإنفصال . فما هو رأيك في هذه القضايا المرتبطة فيما بينها ؟ هل تعتبر ذلك بدوره انتصارا للقضية الحركية أو بالأحرى جمهوريتهم الوهمية ؟ كلا يا صاح  ! ! ! لقد بدأ العد العكسي ، وستريك الأيام ما كنت جاهل .

  31. Al atlassi

    La république des polizebels a bien lieu dans le désert algérien où elle a été crée par kabranates frança. Alors que les polizebels se battent avec les 10 f 3kel pour tracer les frontières de leur république avec eux et réclamer leur part de la vache à lait. Pour les vrais sahraouis marocains ils sont chez eux ils vivent comme des rois chez eux et profitent des richesses de leur pays le Maroc, et n’ont besoin de personne pour parler à leur nom ni de penser à leur place. Le Maroc n’a pas de problème et n’a rien à discuter avec personne au sujet de son sahara, Le polizebel doit rester une épine dans la gorge des algériens à jamais. Il est temps de rendre la monnaie aux kabranates frança les 10 fi 3kel.

  32. المرابط الحريزي

    أنت تحس بأنهم الأقرب من بين العرب لأنهم في الاصل مغاربة . هؤلاء الجزائريين الذين تشعر أنهم الأقرب لك هم مغاربة 1844 قبل أن استعمر الاستعمار الصحراء الشرقية المغربية وضمها لمستعمرته الجزائرالفرنسية ______________________________________________________ ثانيا - كلمة الجزائر ليست كلمة محلية من الناحية التاريخية . لم تكون هناك أبدا دولة إسمها الجزائر . لا في الثقافة الافريقية ولا الأمازيغية ولا العربية ولا الاسلامية . أصل الكلمة هي هجرة بعض المهاجرين من أوروبا  (قبل 1830 ) استقرو بمنطقة العاصمة اليوم  (العصامة الجزائر ) ومعنى كلمة الجزائر هو: جاء زائر أي الاجانب الذين جاءو زائرين للمنطقة . جاءزائر > جازائر > جزائر = أجنبي وليس محلي... وهذا مهم للغاية ______________________________________________________ مهم جدا فهم مصدر كلمة الجزائر والتذكير بتاريخ الجزائرالفرنسية ، لأن هذا الكيان تأسس من الناحية السياسية كي يخدم مصالح أجنبية من الناحية الاقتصادية أولا وقبل كل شيئ . وهذا ما رأينا النظام الخرائري يفعله منذ 1962 ... كل الثروات المحلية وكل الفرص الاقتصادية تفيد فقط المجتمعات الاجنبية على حساب التواركة والمزاب والشاوية والقبايل والعربي والشلحي والمسلم... علاش نقبلو على الظلم؟ ______________________________________________________ ويجب التركيز على مسألة المصلحة ، مقارنة المحليين مع الاجانب لأن مشروع الغاز الصخري مثلا سيشكل خطر كبير ومصيري على التواركة على وجه الخصوص ، لخدمة مصالح الاقتصاد الاجنبي ______________________________________________________ ______________________________________________________ الحل هو: لو يركز بوتفليقة واليوسفي على ضمان سلامة الثربة المحلية والهواء المحلي والمياه الجوفية المحلية في عملية تصدير الغاز الصخري ، قد يكون المشروع مقبول ومفيد إذا تم اعطاء الاولوية لصحراء أدرار في التنمية . ولكن كما تعلم من تجربة ال800 مليار دولار في عهد بوتفليقة  (التي اختفت ) فالأموات تتوجه إلى الشمال ، والفقر يستمر في الجنوب الحلوب ______________________________________________________ هوما خاوتنا حنا المغاربة وخاصهوم يستشنقو أفكار الحرية . لا للعنف لا للجريمة لا للثأر لا للارهاب ، نعم للمطالبة بكل الحقوق وتحقيق 100% من المطالب وإلا في الذي يدفع ثمن الفشل في الأخير ليس هو الحاكم الجاءزائري ولكن المواطن البسيط الذي أصله مغربي أو ليبي أو تونسي أو مالي - الاستعمار أسس الجزائر الفرنسية من قطع أرضية مغربية تونسية مالية ليبية وأيضا قبايلية مزابية شاوية تواركية عربية شلحية ______________________________________________________ الجزائر تجربة فاشلة من وجهة نظر المحليين لأن تقريبا كل ما تسمعه وسمعته من الايجابيات على الجزائر هو لصالح الحاكم وليس المحكوم  + والحاكم جاءزائري وةالمحكوم محلي . إقرأ جرائد عين صالح وغرداية... مثلا

  33. عبدالكريم بوشيخي

    قوة الصدمة المروعة التي تعرض لها النظام الجزائري الغبي جعلت افريقيا تقف على الحقيقة و هي انها كانت ضحية اكبر عملية النصب و الاحتيال الذي كان يمارسه هذا النظام باسم الاتحاد الافريقي و هو الذي لم يستطع حتى الحصول على 20 في المائة من اصوات الاعضاء بما فيها صوته و صوت جمهوريته الوهمية في تندوف بل حتى جاكوب زوما الذي كان يدعي هذا النظام انه يستطيع مساعدته في وقف الزحف المغربي على اخر معقل له فشل و اعترف بالهزيمة بعد ان لقنه السيد الفا كوندي رئيس الاتحاد الافريقي درسا لن ينساه بمواجهته بالخبر الصاعقة بان المغرب قد حصل على موافقة 39 دولة فلا نستغرب بعد هذه الضربة القاصمة التي احدثت زلزالا داخل افريقيا و اربكت جميع حسابات الاعداء ان يخرج بعض المعلقين من شياتين النظام الجزائري و اقزام البوليساريو ليخففوا عن انفسهم من هول الصدمة بمحاولتهم التقليل من واقعة اديس ابابا فاقول لهم ان هذه الجمهورية الخيالية الموجودة على الورق فقط انتهت الى الابد و وجودها الغير الطبيعي داخل الاتحاد الافريقي و قتلها مسالة وقت لان عملية قتلها ستكون بطريقة ذكية و حكيمة مع شيء من الجراة و الشجاعة لكن لن تبدا حتى تجف اموال سوناطراك فالشطر الاول من الضربة كان له ثمنه الباهض على خزينة النظام اما الشطر الثاني سيكلفه افراغ ما تبقى في الخزينة من دولارات النفط و الغاز لتكون الضربة قاتلة ماديا و سياسيا فافريقيا بعد واقعة اديس ابابا اعترفت بقوة المغرب و وزنه القاري في حين اكتشفت الخدعة الكبرى و هي ان النظام الجزائري كان لا يساوي شيئا لذالك حاول و استعمل جميع اوراقه ليبقى يتقمص تلك الشخصية المخادعة عن الدولة المؤثرة فما عليه الا ان يستعد للمنازلة النهائية لكنني اعتقد ان لعمامرة و نسرين و سلال و طرطاق و قايد صالح لا يستطيعون الجري وراء المغرب بعد النكبة التي حلت بهم في المنازلة الاولى.

  34. احمد

    اولا شكرًا جزيلا على هذا التحليل المفصل السلس عن كل الحقائق المتعلقة بقضية وحدتنا الثرابية و ما حاط بها من فضائح كشفت حقائق جيراننا الذين كنّا نكن لهم الخير و كل الخير و هم يعانون ويلات الاستعمار وفتحنا لهم اليد للتعلم و للعيش و المساعدات بكل أصنافها المعنوية و المادية و تركناهم يعينون في وطننا كما يشاؤون لقناعتنا لأننا نؤمن بما وصى عليه نبينا عن الجار و اغتنموا اريحيتنا و عطاءاتنا حتى تمكنوا و بمجرد حصولهم على الاستقلال أداروا ظهورهم و أبانوا على وجوههم الحقيقية و تنكروا للامس القريب فلا يهم قمنا بالواجب و اكثر و تضحياتنا مع الجيران لم تكن مقرونة بمقابل لكن و يا للاسف الحقد على جيرانهم في اخلاقهم و خيراتهم و سلوكياتهم... جعلهم لا يطيقون من جهة و من ناحية اخرى دب في نفوسهم الطمع و النهب فاجتهدوا الجنرالات لتغيير أنظار أبناء شعبهم حتىي يعتون فسادا ببلدهم على اي أود أن يكون تحليلك لموضوع الساعة محل اطلاع من طرف تلاميذ السلكين الاو و الثاني من التعليم الثانوي للتعرف على كل المراحل والملابسات و يكون محل عروض لندوات بالاضافة مرجعا للباحثين أتمنى لك اخي كل التوفيق

  35. حفيظ

    شكرا لك على احترامك للشعب المغربي وصدقني ان الشعب المغربي يكن لكم مشاعر الأخوة الصادقة. وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه .تحية لك من مغربي حر ليس له علاقة بالسياسة .ولكنه يحب الشعب الجزائري ويفتخر به وبحسن جواره حفظ الله إخواننا في الجزائر من كل مكروه

  36. Franzich

    مسيو لوفوشي أكوطي دولافغونتييغ : تُدِغا أطون جوغناليست كيلنو كاسبيبا طغو دلساليف نو ليماغوكان سانوزاطغيس با صون شَغَبيا. طَبَّ غومغكي كو ليزافغكان إلزون أبلودي طغي طغي فوغ لوغوا سَفوديغ كِلصّون كونطا دُنو بوكو بوكو سِسّا لافي نوزالون إكسبوغطي دُلاجوا أنوزامي ليزافغيكان سيطو . مسيو لحازق أكوطي دُلافغونتييغ نُغوكاغد جّامي دِغْيييغ طوا بغسكو إليا لَميزيغ غُكاغد توجوغ دُفون طوا إليا لومغوك بُنص أطا صونطي سِطغي زامبورطان هاسطا لافيستا أطو ليحازقين أكوطي دُطوا

  37. عابر

    "الحلم المغاربي يتعرض اليوم للخيانة"،... ( من المقصود و المسؤول عن ذلك ان لم تكن الجزائر هي التي تنافق و تتلاعب بالمنطقة  ) ....وأن الاتحاد المغاربي "يشكل اليوم المنطقة الأقل اندماجا في القارة الإفريقية، إن لم يكن في العالم أجمع"،... ( الارقام المعاملات التجارية البينية المغاربية توضح جيدا اقل من 3% - الهزيل عالميا - مقارنة مع التجمعات الافريقية - 10% بغرب افريقيا 19% بجنوبها طبعا تضررت منها الجزائر التي انكشف فيها الاقتصاد المريض بعد انهيار النفط و السياسة الفاشلة التي اضحت غير مجدية لشعبها و المنطقة المغاربية و القارة الافريقية...  ) .... وأنه إذا لم تأخذ البلدان المغاربية العبرة من التجمعات الإفريقية المجاورة، فاتحادها سينحل. فالمغرب كثيرا ما مد يده للجزائر، لكن الطغاة تجبروا و شيعوا ان المغرب يتسول و يتودد فتح الحدود مدعين ان اقتصاده هالك و ان شعبه سيثور ضد بلاده ليحدث فوضى تجني ثمارها الجزائر لتصبح قوة احلامية اقليمية في المنطقة باقتصاد هش و قوة مزيفة ناقصة قد لم تصل لقوى الشر مثل كوريا الشمالية التي ربما حكام الجزائر كانوا يحلمون ان يحققون نسختها بالمغرب الكبير. فلهذا كانت الجزائر مصرة المراوغة... معاكسة المغرب و التهاون و الاضرار بتونس و ليبيا و حتى موريتانيا التي اصبحت تتصرف بغرابة و بجنوبها تجمعات قد تجد منها متنفسا بديلا بدلا الارتماء و تورطها الشبه التبعية للاقتصاد الجزائري الغير الامن الذي ابغضه الافارقة جنوبها و اختاروا المشاركة المغربية الذي برهن الفعالية بشهادتهم و جميع الفاعلين و المهتمين العالميين و حتى الفاعلين الاقتصاديين الجزائريين - الذين حاولوا تفعيل المنتدى الافريقي الجزائري الذي فشل لافتقاد الخبرة و الوسائل و الظرفية الملائمة - حتى هؤلاء الفاعلين الاقتصاديين الجزائريين و اصحاب الراي الحر في وسائلهم الاعلامية شهدوا الكفائة و الفعالة المغربية في الابتكار و تدبير و انشاء الثروة و التنوع الاقتصادي ليحقق النمو و الدعامة ليؤمن كرامة و مستقبل بلاده و محيطه القاري...صدق ملك المغرب عندما وصف الاهمال الاقتصادي الكارثي المغاربي من خلال النسب اعلاه - اقل من 3% مغاربيا - و عندما انذر احتضار المنطقة المغاربية و المسؤولية التي من يتحملها ؟ و صدق الكاتب اعلاه عندما يحمل الشعب الجزائري مستقبل بلاده المرتبطة بسياسة او اللعب الاستهزائي الفاشل الذي يفرضها حكام الجزائر ضيعوا فيها اموال الشعب في قضية خاسرة حفزت الشعب المغربي الاستعداد للتضحية ضد تقسيم بلادهم و النيل من وحدتهم .... صدق الاستاذ سمير كرم بنضاله لانقاذ الجزائر و المغرب الكبير عندما ينذر...لأننا نكذب على أنفسنا إذا بررنا تخلف الجزائر وضياع أموالها في شيء آخر غير افتعال قضية الصحراء مع المغرب التي أتت على الأخضر واليابس في الجزائر ، بينما كان استفزاز الجزائر للمغرب حافزا له ليبدع حلولا سياسية واقتصادية ضرب بها عصفورين بحجر واحد : الأول التلاحم حول عقيدة واحدة الشعب المغربي كله على استعداد للموت من أجلها ، الثاني ابتكار حلول اقتصادية وتجارية جعلت المغرب من بين دول الصف الأول من حيث التنمية على الصعيد الإفريقي . فهل الشعب الجزائري على استعداد ليموت من أجل قضية البوليساريو ؟

  38. المرابط الحريزي

    أنا مع انتدماج المهاجرين سواء أوروبيين أو أفارقة ، في المغرب أو الجزائر أو تونس أو ليبيا أو مالي أو موريتانيا.. حسب قوانين هذه الأوطان . علينا التعايش أي ليست لي عقدة نفسية من أية ناحية ، عندي اهتمام وتحذير ______________________________________________________ لكن أن يقوم المهاجرون بالسطو على سلطة البلاد سواء عندنا في شمال افريقيا او في اوروبا أو أميريكا فهذا مرفوض 100% . كل الدول يحكمها شعبها الأصلي وهذا غير موجود في الجزائر منذ 1830 . الأجنبي يستحوذ على كل السلطة ويحارب المحلي ويقالته ويسرق كل الثروات الباطنية إلخ.. هذا لن يقبله الأميريكي ولا الكندي ولا الأوروبي ولا الأمازيغي ولا العربي ولا المسيحي ولا اليهودي ولا المسلم ______________________________________________________ لو يكون النظام الجزائر على الاقل مخلص ومايبيعش مستقبل التواركة كما يخطط للفعل بالنسبة لمشروع الغاز الصخري الذي سيلوث هواء التواركة وسيسمم مياههم الجوفية وسيسرطن ثربة صحراء أدرار - هذا لا يفعله المحلي في أهلي ______________________________________________________ ذنوب النظام الجزائري على النظام الجزائري ولا غير - حتى البنية التحتية الاقتصادية التي تركها الاستعمار.. أين هي الآن؟ شكون حنا؟ - - - كانت بنية الجزائر الاقتصادية تعتبر سنة 1962 الأقوى على الصعيد الافريقي.. ولكن النظام الجزائري خان الشعب . خان التونسي والليبي والمالي والمغربي والقبايلي والشاوي والتواركي والمزابي ______________________________________________________ بخصوص بني مزاب ومدينة غرادية: من يسجن الناشط السياسي الدكتور كمال الدين فخار بدون أي ذنب ولا حتى تهمة؟ ذنوب الجزائر على نظامها الديكتاتوري العسكري ، وذاكرة العشرية الدموية السوداد مازالت حيبة في المخيلة

  39. مع من تتكلم يا كاتب لو كانت الحمير تفهم لما قبلت ان تجر العربة..دع الحمير في حالها عند اليوم 39

  40. على الحدود  + NUMIDIAN

    شكرا لكاتب المقال على غيرته على الشعب الجزائري الشقيق,دابا خاصنا نديروا تحليل لرقم واحد هو 39, حنا ماعندنا والوا لا غاز لا بترول,و مؤشرات التنمية كلها في الحضيض و كانعانو من مشاكل البطالة و الصحة و ........ احسن من البعض و اكرف من البعض.....خاصكوم تمارسوا - السياسة و القانون باش تعرفوا شي امور خاتخاليكم تفهموا بزاف, 33 سنة المغرب غائب من الاتحاد الافريقي ها هو رجع حصل على 39 مؤيد و قريبا سيحصل على 53,للاسف ستبقى الجزائر الوحيدة العنيدة,لمادا؟.لان حكامها الجهلة لن يقدروا ان يدلوا انفسهم امام شعبهم الوفي المسكين , حيث مازال مابغاو افيقوا,المغرب عندوا حنكة دبلوماسية عالمية استطاع بفضلها التوغل في العالم كله ليس افريقيا فقط بل امريكا اللاتينة و الشرق الاوسط و اسيا و استراليا بالاضافة الى الحلفاء التقليديين امريكا و اوروبا لكاتجمعنا معهم علاقات تاريخية و ليست تبعية - تفرج في الخطاب الملكي لدار في القمة الخليجية, كلامي نابع من غيرتي على العرب و ليس حقدا,السر في نجاح المغرب دوليا هو التركيز على النجاح و ليس على هزيمة الاخرين و هدا هو الفرق بيننل و للاسف.كلامي موجه ل على الحدود  + NUMIDIAN

  41. عبدالكريم بوشيخي

    منذ واقعة اديس ابابا التي غيرت مجرى الاحداث و وضعت كل نظام في حجمه الطبيعي بعد ازالة القناع عن من كانوا يدعون انهم اصحاب القرار في افريقيا شعر النظام الجزائري بالغبن و اصبح يعيش حالة حداد وطني جراء نكبة اديس ابابا التي لم يكن يتوقع انها تكون بتلك الخسائر الفادحة التي تكبدها و كان زلزال الاصنام ثار من جديد على انه كان اقل وقعا من زلزال اديس ابابا فاعتقد ان هذا النظام تازمت وضعيته بعد النكبة و قد يعيد تنظيم صفوفه و ترتيب اوراقه ان اراد مواصلة مغامرة الصحراء المغربية حيث لا نستبعد ان يقوم باقالة الوزير المغبون رمطان لعمامرة الذي كانت ابواق النظام تصنفه بانه احسن وزير للخارجية منذ الاستقلال و لا اعرف المعيار الذي يقيس به هذا النظام الغبي كفاءة وزرائه لان الاحداث اثبتت بانه افشل وزير عرفته الدبلماسية الجزائرية في صراع الصحراء المغربية لانه ارهق ميزانية الدولة باعتمادات خيالية من اجل سنوات الحسم لكن هذا الحسم الموعود انتهى بطريقة ارتدت عليه حيث كانت خلاصته نكبة 39 دولة افريقية التي اشهرت الورقة الحمراء في وجهه و وجه نظامه و قد لا نستبعد ايضا اقالة بشير طرطاق قائد ما يسمى بالمخابرات الذي كان يشتغل على التفاهات و هزمته المخابرات المغربية في عقر داره بفضل حنكتها و كفاءتها و ضرباتها التي لا تحدث ضجيجا لكنها قاتلة بالصمت المطلق اما المدعو سلال فاعتقد انه سيبقى في منصبه الى حين انتهاء انتخابات شهر ماي المقبل التي يعكف على اعدادها حتى تكون نسخة طبق الاصل لسابقاتها لانه معروف بالتزوير و لم يجد هذا النظام احسن منه لاكمال المهمة القذرة لكن بعد ذالك قد ينظر في امره لان هذا الثالوث الغبي كان هو المسؤول على النكبة و في النهاية سننظر هل يكون هناك تغيير بعد انتهاء الحداد الوطني ام سيستمر في مغامرته الفاشلة حتى اخر رمق في حياته.

  42. abdou

    عندما أتمعن في قضية البوليزاريو و الجزائر هده أتخيل تاريخها كما يلي انه كان المغرب يتجول في المنطقة فظهرت له فتاة إسمها الجزائر تصرخ و تهرب من مغتصب و الدي هو فرنسا فتدخل المغرب لمساعدة هده الفتاة من مغتصبها نجح الأمر و تم إنقاذ الفتاة و بعد فترة نتج حمل عن هدا الإغتصاب فأنجبت الجزائر طفلة غير شرعية أطلقت عليها إسم البوليساريو و بعد وقوع الجزائر في هده الورطة فكرة أن تقوم برفع دعوى قضائية ضد مغتصبها لكنها تراجعت لأنها وجدته أقوى منها نفوذا و مالا فلم تجد أمامها غير المغرب الدي ساعدها على إنقاذ نفسها من المغتصب حيث قامت الجزائر برفع دعوة قضائية ضده تتهمه فيها ظلما بأنه أب الطفلة الغير شرعية فراحت تطالبه بالنفاق عن طفلتها إستمر الوضع على ما هو عليه ل 40 سنة فلا الجزائر أقنعت العالم على أن المغرب آب للطفلة و لا هي إستطاعت أن توفر لنفسها معيشة كريمة و هي الأن هده الأم الشمطاء تحمل طفلتها الغير شرعية تتسول بها المساعدات بين الدول

  43. حين يسيطر الشيطان والحقد والكراهية على عقل الإنسان يصح مفترسا . أخوان كانت بينها عداوة تكبر شيئا فشيئا إلى درجة أن أحدهم قال لأخيه : لو متت لن أدفنك  ! فأجابه الآخر أنا من جهتي سأدفنك إن متت أنت .تعجب الأخ الحقود ثم سأل أخاه قائلا : كيف لك أن تدفنني وأنا أكدت لك عدم دفنك ؟ أجابه الآخر : سأدفنك حتى أتخلص من شم رائحتك. كم هي جميلة العداوة بين الإخوان هههه .

  44. Hassan

    Le numidien Ton article long de rien tu le roulé comme un joint marocain et tu le  file dans ton cul

  45. المرابط الحريزي

    وعندما تمر الناس بالقرب منه.. سيقولون ماذا؟ أنه يدخن من طيزه؟ عيب يا حسن ______________________________________________________ قول ليه يلولبو بحال القالب أو يعجنو بحال القرقوبي الخرائري ويحشيه.. أو إلى يكون جوان يكميف . أما باش يكميه من طيزه فهذا موضوع على الأطباء مناقشته خوفا على صحة مؤخرته ومقدمته . مسكين نوميديان ______________________________________________________ Bon Courage Numidien> Allez fume fume

  46. شاوش

    يا خي بوميدياه وش راك تدخن؟ أنتم سبب كل الفشل في شمال افريقيا. قلنا لكم برشة مرات ان تلتزمو بسياسات تخدم مصالح كل دول منطقتنا، وراوغتم وكذبتم وتجاهلتم 50 سنا

  47. بوضياف الشهيد

    ي الوقت الذي احتفت فيه جبهة البوليساريو بانضمام المغرب إلى منظمة الاتحاد الإفريقي واعتبرته اعترافا بـما يسمى "الدولة العربية الصحراوية الديموقراطية"، لم يتأخر الرد المغربي الذي جاء على لسان ناصر بوريطة، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مفندا ادعاءات الجبهة والجزائر، ومعتبرا أنها ليست إلا محاولة لإخفاء الفشل الذي منيا به. وقال بوريطة، في تصريح لهسبريس، إن اعتبار انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي اعتراف بـ"الدولة الصحراوية"، ينطوي على "منطق هش" و"انتهازية خرقاء"، موضحا أن "هذه الحجة لا تجد لها أي معنى في القانون الدولي وممارسات الدول". وأوضح أن "الاعتراف فعل أحادي وتقديري، تقوم الدولة من خلاله بالاعتراف بدولة أو وضعية صراحة أو ضمنيا، وهو عمل سيادي وحر للدولة، ويرتبط بشكل حصري بإرادتها ومصالحها"، مستشهدا على ذلك بعدد من الأمثلة الواردة بمنظمة الأمم المتحدة، التي تتكون من 193 عضوا. وذكر المسؤول الحكومي أن 85 دولة لا تعترف بكوسوفو كدولة، في حين إن 108 دول تعترف بها بشكل واضح، كما أن 159 دولة عضوا بالأمم المتحدة لا تعترف بما يسمى بـ "الجمهورية العربية الصحراوية"، مضيفا أن "الاعتراف ليس إجباريا ولا تلقائيا"، كما هو الحال بالنسبة لأعضاء منظمة الأمم المتحدة؛ بحيث إن أغلب الدول العربية لا تعترف بإسرائيل بالرغم من أنها عضو في المنظمة، مشددا على أن الاعتراف "شكل لفعل رسمي وواضح، كإعلان رسمي أو مذكرة شفوية أو إقامة علاقات دبلوماسية أو اتصالات رسمية". وفي الجوهر، يضيف بوريطة، "لا يمكن أن يكون الاعتراف دون علم الدولة، وبصرف النظر عن إرادتها، بمعنى أن الدولة تعترف بما لا تريد الاعتراف فيه"، إنما هو "تعبير عن إرادة سيادية للدولة لقبول فعل، وقبوله كواقع، وقبول النتائج"، موضحا في هذا السياق أن "الانضمام إلى منظمة دولية بحضور كيان لا تعترف به، لا يعني الاعتراف بهذا الكيان". واستشهد الوزير المنتدب على هذه الحجة بأن الدول العربية الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة لا تعترف بإسرائيل، عدا مصر والأردن وموريتانيا، كما أن إيران بالرغم من عضويتها في المنظمة لا تعترف هي الأخرى بالدولة العبرية. "الوضعية نفسها بالنسبة للجزائر، العضو في منظمة الأمم المتحدة إلى جانب إسرائيل، لكنها ترفض دائما الاعتراف بها"، يقول بوريطة، متسائلا: "هل تعترف الجزائر بإسرائيل لمجرد عضويتها إلى جانبها في المنظمة؟"، مضيفا أن "الجزائر عضو في البنك الدولي بنفس صفة كوسوفو، ومنذ انضمام هذه الأخيرة سنة 2009 عضوا رقم 186 في المنظمة، إلا أن الجزائر لا تفوت أي فرصة للتذكير بأنها لا تعترف بكوسوفو كدولة مستقلة". وبالنسبة للحالة الخاصة لما يسمى "الجمهورية العربية الصحراوية" داخل منظمة الاتحاد الإفريقي، ذكّر بوريطة بأن "هناك 34 دولة من أعضاء الاتحاد؛ أي حوالي الثلثين، ترفض الاعتراف بها، ومنها 17 دولة لم تعترف بها على الإطلاق"، مشيرا إلى أن "عضوية هذا الكيان في الاتحاد لم تغير شيئا". استنادا إلى ذلك، أكد الدبلوماسي المغربي أن "حجة الجلوس جنبا إلى جانب مع هذا الكيان في الاتحاد الإفريقي تعني الاعتراف به كدولة، لا تستند إلى أي أساس من وجهة نظر القانون الدولي، ولا ممارسات الدول"، مستشهدا على ذلك بخطاب الملك محمد السادس في السادس من نونبر الماضي في داكار، الذي قال فيه إن "عودة المغرب إلى أسرته المؤسساتية القارية الإفريقية لن تغير من مواقفنا الثابتة بشأن مغربية الصحراء". وشدد المسؤول الحكومي على أن "المغرب لم ولن يعترف بهذا الكيان الدمية، ولكنه سيضاعف جهوده تجاه الدول القليلة، خاصة الإفريقية، التي لا تزال تعترف به من أجل تطوير مواقفها في إطار العدالة الدولية والوقائع الجيو-سياسي". وختم بوريطة تصريحه لهسبريس بالقول: "من خلال الحجج الهشة والكاذبة، تحاول البوليساريو والجزائر تحويل رجوع المغرب إلى الاتحاد الإفريقي لمصلحتهما، وذلك ليس سوى دليل على استيائهم من الاختراق المغربي المحرز في إفريقيا والاتحاد الإفريقي"، مضيفا أن تصريحاتهم تؤكد "عجزهم أمام الاستقبال الذي حظي به الملك محمد السادس في إطار الاتحاد الإفريقي".

  48. على الجزائر ان ارادت الخروج من مستنقع مشاكلها و حل كل معضلات الازمة الاقتصادية و خلق تنمية مستدامة , عليها القطع مع ثقافة الحرب الباردة و و الرأسمال الرمزي الذي راكمته طيلة كفاحها مع الاستعمار و بلد مليون شهيد باعادة علاقتها مع اخوانها الحقيقيين الذين ساندونها في منحتها ضد المستعمر و انهاء اسطوانة الجمهورية الصحراوية لان مصلحتها مع المغرب و ليس ضد المغرب , و المغرب كله استعداد لفتح معبر على محيطه الاطلسي لاخوانه الجزائرين و خلق علاقة في اطار التكامل و الاخوة التي جمعتنا طيلة التاريخ 67677

  49. صياد كمال خنشلة الاوراس

    يزينا من الخرطى انت مغربى ومتعصب راح تمدلنا الدروس عن اى استثمارات مغربية فى افريقيا مال الخليج وفرنسا عدا استثمارات الجنس والحشيش الجزائر كبيرة عليك واقرا زبورك على خرين الرجاء النشر

  50. المرابط الحريزي

    خبير بيروفي: جرائم البوليساريو بمخيمات تندوف؛ لا يجب أن تفلت من العقاب ______________________________________________________ ليما - أكد الخبير البيروفي في العلاقات الدولية، كريستيان راميريث إيسبينوثا، أن المجتمع الدولي مطالب بعدم السماح لمجرمي البوليساريو بالافلات من العقاب بخصوص ما اقترفوه من انتهاكات لحقوق الانسان وجرائم ضد الانسانية على مدى الأربعة عقود الماضية في حق الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف، فوق التراب الجزائري ______________________________________________________ ______________________________________________________ وبما أن الحديث هو بصدد معاقبة المذنب على جرائم مخيمات تيندوف ، فلما لا نصر على معاقبة حكام الجزائر أيضا؟ أليسو هم من قتل ربع مليون  (أو أكثر ) من أولئك الذين طالبو بالديمقراطية؟ بُّوغكوابَّا  (بُّوغكوامِّي )؟ مِي نو؛ إيلسُّون فُّوتي. ديزولي لو غيجيم آلجيغيان ، سي فِّني . تِيَّا كُونبْغِي حمار من هناك؟ ضايِّي سي فيني مون بُّوتي لَبَّان.. آه مي وي ههههه

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك