نداء عاجل من طرف تجمع نشطاء القبايل للدفاع عن حقوق الإنسان لإنقاذ الدكتور فخار و سليمان بوحفص

IMG_87461-1300x866

في بيان لتجمع نشطاء القبايل للدفاع عن حقوق الإنسان CMKDDH يدعو فيه فاعلات و الفاعلين الجمعويين و كل النشطاء المدافعين عن حقوق الإنسان إلى وقفة تضامنية من أجل إنقاذ الدكتور فخار كمال و الناشط القبايلي سليمان بوحفص و معتقلي الرأي مزاب و المدونين المعتقلين و ذلك يوم الثلاثاء المقبل أمام جامعة تيزي وزو ،و جاء في البيان مايلي :نــداء تجمع نشطاء القبايل للدفاع عن حقوق الإنسانالحقوق الأساسية في الجزائر تنتهك بشكل خطير ، حتى أصبحنا لا نستطيع إحصاء عدد سجناء الرأي ، الإعتقالات التعسفية ، المضايقات و الترهيب الذي راح ضحيته مواطنين و نشطاء جمعويين و سياسيين.الدكتور كمال الدين فخار هو مناضل في حقوق الإنسان ، رئيس الحركة من أجل الحكم الذاتي لمزاب ، مدافع عن هوية و حق الحرية لشعب مزاب ، شعب أمازيغ شمال إفريقيا.تم اعتقاله في 09 جويلية 2015 بسبب تنديده للإنتهاكات التي ترتكبها السلطات الجزائرية ضد شعب مزاب ، و إبلاغ و تحسيس الرأي العام الدولي حول إغتيال العشرات من المزابيين في الأحداث الدموية في غرداية ، الإعتقالات التعسفية ، السجن التعسفي و تدمير ممتلكات الأقلية التي لا تمثل سوى 250,000 مزابي .

 الدكتور فخار الآن في خطر الموت ، صحته متدهورة بسبب أربع إضرابات متتالية عن الطعام ، و الآن دخل في الإضراب الخامس عن الطعام منذ 03 جانفي 2017 .

العديد من المعتقلين معه التحقوا بالإضراب تضامنا معه.نذكر أن 3 معتقلين مزاب ماتوا داخل السجن و تواجد أكثر من 160 معتقل مازالوا في سجون النظام الجزائري.

المناضلين أصدقاء الدكتور فخار ، صالح عبونه و خضير سكوتي تم نفيهم قسرا ، بدون أن ننسى المضايقات المستمرة التي يتعرض لها الأستاذ دبوز صالح محامي الدكتور فخار.سليمان بوحفص من الطائفة المسيحية ، مدافع متحمس عن حقوق الإنسان و رئيس لجنة التنسيق للمسيحيين بالجزائر ، تم إعتقاله بطريقة تعسفية و حكم عليه بـ 3 سنوات حبس نافذ في 6 سبتمبر 2016 و تم اتهامه "بإهانة الدين الإسلامي" لأنه ببساطة عبر عن انتمائه إلى طائفة دينية أخرى.علما أن الحرية الدينية معترف بها في الدستور الجزائري التي تكفلها الإتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان و التي صداقت عليها الجزائر.

بلعيد عماد من مشجعي نادي مولودية بجاية ، حكم عليه بـ 6 أشهر حبس نافذ بسبب حمله لعلم القبايل في أحد الملاعب ، و النشطاء المدونين الذين يقبعون في السجون بسبب التعبير بحرية عن آرائهم . قائمة الإنتهاكات التي ترتكبها السطات الجزائرية طويلة و لا تنتهي. العديد من التجمعات و المنظمات الحقوقية طالبت الهيئات الدولية للتدخل العاجل و الضغط على السلطات الجزائرية لوقف القمع الممارس ضد المناضلين السياسيين و اطلاق سراح المعتقلين و لكن دون جدوى.

نحن مجموعة من المناضلين ، قمنا بإنشاء تجمع القبايل للدفاع عن حقوق الإنسان CMKDDH .ندعو جميع المواطنات و المواطنين الفاعلين الجمعويين  في حقوق الإنسان للحضور بقوة في الوقفة التي ستقام يوم الثلاثاء 31 جانفي 2017 على 11:00 أمام جامعة تيزي وزو (حسناوا)للتنديدبـ :

- إنتهاكات حقوق الإنسان و حرية التعبير.

- إضطهاد و إبادة مزاب .

- القمع الذي يتعرض له المناضلين السياسيين.

و المطالبة بـ :

- الإطلاق الفوري لسراح الدكتور فخار و كل معتقلي الرأي بما فيهم سليمان بوحفص و بلعيد عماد و المدونين.

- إيقاف المضايقات و الترهيب ضد المناضلين السياسيين.كما ندعو جميع المثقفين و ابناء المهجر لدعم كل أشكال النضال التي انطلقت لإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي.

 يوم 29-01-2017
تجمع القبايل للدفاع عن حقوق الإنسان

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. رمضان

    نــداء تجمع نشطاء القبايل للدفاع عن حقوق الإنسانالحقوق الأساسية في الجزائر تنتهك بشكل خطير ، حتى أصبحنا لا نستطيع إحصاء عدد سجناء الرأي ، الإعتقالات التعسفية ، المضايقات و الترهيب الذي راح ضحيته مواطنين و نشطاء جمعويين و سياسيين.الدكتور كمال الدين فخار هو مناضل في حقوق الإنسان ، رئيس الحركة من أجل الحكم الذاتي لمزاب ، مدافع عن هوية و حق الحرية لشعب مزاب ، شعب أمازيغ شمال إفريقيا.تم اعتقاله في 09 جويلية 2015 بسبب تنديده للإنتهاكات التي ترتكبها السلطات الجزائرية ضد شعب مزاب ، و إبلاغ و تحسيس الرأي العام الدولي حول إغتيال العشرات من المزابيين في الأحداث الدموية في غرداية . النظام العسكري الجزائري الفاسد و القمعي يريد اسكات الاصوات الحرة و المدافعة عن هويتها و استقلالها كجمهورية القبايل و مزاب و الطوارق ويعتقل كل الاصوات الحرة في مسمع و مراى من العالم الذي يجب عليه التحرك العاجل و كل منظمات حقوق الانسان لفك الحصار العسكري للنظام الفاسد و النتهاكات الممنهجة لحقوق الانسان على هذه المناطق و ساكنتها التي تريد الانعتاق من سطوة الكابرانات الحركيين الفاسدين. وتطالب بمحاكمة كابرانات النظام الحركي امام المحاكم الدولية بسبب الجرائم ضد الانسانية التي يرتكبونها في حق العزل.

  2. فلسفة الحيوان

    سيدي عبدالقادر باكامله لن يتسطيع ان يقف مع هذا فخار فكيف اليوم صار يقول ياسيدي عبدالقادر باشار منه الى بوتفليقة والسلطات ولأن منظمة حقوق الحيوان منظمة غير حيوانية حاشة الحيوان سيظل الانسان بطبعه يقول ياسيدي عبدالقادر ياسيدي عبدالقادر خيرا له من ان يكون انسان وشكرا

الجزائر تايمز فيسبوك