مقري في ورطة بسبب مقاطعة أبرز وجوه المعارضة

IMG_87461-1300x866

تأكد بصفة رسمية غياب معظم الأحزاب المشكلة لهيئة التشاور والمتابعة عن الإجتماع المقرر عقده الإثنين في مقر حركة مجتمع السلم ،حيت أن حزب جيل جديد وجبهة العدالة والتنمية وحركة النهضة وحركة البناء الوطني لن يحضروا إجتماع الغد، بالإضافة إلى معظم الشخصيات الوطنية التي تتشكل منها الهيئة المعارضة.

ورغم توجيه حركة مجتمع السلم لدعوات لكل الأطراف المشكلة للهيئة التي تصل إلى 30 حزبا وشخصية وطنية، إلا أن رجع الصدى كان سلبيا في مقر الحركة بالمرادية، وهو ما يجعل عبد الرزاق مقري رئيس حمس في ورطة حقيقية خصوصا في حال إصراره على عقد الإجتماع.

ويبدو أن الحسابات الإنتخابية لجهة المشاركة أو المقاطعة وأيضا التحالفات التي تم عقدها بين الأحزاب للدخول بقوائم موحدة للتشريعيات نسفت التقارب الذي حصل بين الأحزاب والشخصيات المعارضة في ندوة مزافران يوم 10 جوان 2014.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك