هاالأخبار تاع سكوبي لتخويف الشعب ...الجيش الجزائري يكتشف مخبأ أسلحة على الحدود مع مالي

IMG_87461-1300x866

إكتشف عناصر من الجيش الجزائري مخبأ بولاية تمنراست، أقصى جنوب البلاد، يحتوي على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة الحية.

 

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني الجزائرية: "إن العملية مكنت من العثور على 22 قطعة سلاح وذخيرة، خلال دورية تفتيش في جنوب ولاية تمنراست بالقرب من الشريط الحدودي مع دولة مالي".

 

وأوضح البيان، أن "العملية "تأتي في إطار مايعرف بمكافحة (الإرهاب) وحماية الحدود، والاستغلال الأمثل للمعلومات".

 

كما أشار إلى أن العملية الميدانية تؤكد جاهزية واستعداد وحدات الجيش الجزائري لتأمين الحدود وإعاقة كل محاولات  المساس بأمن وسلامة "التراب الجزائري".  

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الكدوب في الكدوب الشعب ما بقاش تيخاف

  2. Amir amrou

    هذا الخبر يدخل في إطار لفت انتباه المحققين في عملية اقتحام قاعدة الجيش المالي الاسبوع الفارط والتي تبناها بلعور الذراع الطولى DRS ولأنهم يعتبرون أنفسهم أذكياء ويحتقرون ذكاء من حولهم وان تجاربهم كلها نجحت في الشعب المحكور هم في حل من كل الاتهامات التي تلصق بهم أكانت داخلية أو خارجية لأنه ببساطة عالم حائر شعب قاصر حكم جائر أنها بلاد الجزائر

  3. القناص

    صنف تقرير أجرته "الايكونوميست انتلجنس" يعرضها موقع التلغراف البريطاني، والتي تعتمد على مقاييس التسامح ومستوى الجريمة والتهديد، وتتعرض إلى الصدام ومستوى الخدمات الطبية والرقابة ودرجة الحرارة وطرق المواصلات وسهولة الوصول للمدارس في المجتمع، صنف الجزائر العاصمة في المرتبة الخامسة من حيث أسوأ المدن عيشا في العالم، بعد ساحل العاج وطهران بإيران والكاميرون وطرابلس بليبيا وكراكسي بباكستان. وجاء في التقرير أن تصنيف عاصمة الجزائر في هذه المرتبة كان بناء على تراجع مستوى التعليم والخدمات الحكومية وارتفاع البطالة والفساد الإداري، وكون هذه المدينة - حسب الدراسة - تسجَّل رابع المدن من حيث حوادث المرور عبر العالم والأولى عربيا. هذا الترتيب للجزائر العاصمة، الذي تضمنته الدراسة الخاصة بسنتي 2016 و2017، أثار موجة من السخط والاحتجاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي" فايسبوك"، حيث اعتبر الجزائريون ذلك تقليلا غير مبرَّر من خصوصية المدينة ومميزاتها، في وقت تأتي مدنا تعيش الحرب، في الترتيب قبل الجزائر، وقالوا إن ذلك استهداف لبلادهم في ظل تردي الأوضاع في الكثير من مدن العالم جراء أزمات أمنية، في حين تعيش الجزائر الهدوء والاستقرار. للإشارة فإن مدينة دكا ببنغلاديش صنفت في المرتبة الأولى كأسوأ دول العالم عيشا، وهذا بسبب ما اعتبرته الدراسة نسبة التلوث البيئي وارتفاع الجريمة والبيروقراطية والكوارث الطبيعية، علما أن الدراسة صنفت المدن العشرة وفق 5 معايير وهي الظروف الصحية والاستقرار الأمني والثقافة الترفيهية والبيئية والتربية والتعليم ومجال المواصلات والبنية التحتية.

  4. القناص

    أزيد من 10 تقارير دولية تجمع على ضرورة رفع الدعم في الجزائر.. هذا وقد نصح البنك الدولي السلطات الجزائرية بتخفيض أجور موظفي المؤسسات العمومية ورفع الدعم عن المواد الاستهلاكية الذي يستفيد منه الجميع، وبالمقابل مواصلة الاستثمار في البني التحتية بدل تجميده، بحكم أن ذلك سيساهم على الأقل في خلق مناصب شغل. وأوصى البنك الدولي في تقريره الأخير، بتخفيض نفقات الأجور المرتفعة في القطاع العام والتي يجب أن توجه إلى الاستثمار وتحسين الحكامة، ويأتي ذلك بعد أسبوعين من تصريح الوزير الأول عبد المالك سلال في التلفزيون الجزائري، حينما اعترف بتقديم الحكومة طلبا للمؤسسات العمومية بتخفيض رواتب عمالها سنة 2017، وقال سلال بالحرف الواحد: "لم نضغط على هذه المؤسسات ولكن طلبنا تخفيضا في بعض الأجور، والكثير منها وافق وهم مشكورون على ذلك". دعوة البنك الدولي ليست الأولى من نوعها في الجزائر، حيث سبق صدور أزيد من 10 تقارير في الـ5 سنوات الأخيرة، منبثقة عن كل من صندوق النقد الدولي وكذا البنك الدولي، تطلب تخفيض أجور عمال القطاع العام ورفع الدعم عن الوقود والكهرباء، كما دعت بعثة الأفامي في زيارتها الأخيرة للجزائر، الحكومة بضرورة "جز" أجور موظفي المؤسسات العمومية، ووصفتها بالمرتفعة. حري بالنظام الجزائري تخفيض أجور السلطات العليا من جنيرالات وضباط العسكر ووزراء وممثلي الشعب وغيرهم مع استرجاع الأموال التي تبخرت بين ايديهم أو التي اختلسوها مع ضرورة وإلزامية احترام جيوب الشعب وقدراته. وقد كانت الحكومة فعلا خفضت أجور موظفي القطاع العام بنسبة تتجاوز 60% وذلك عن طريق التخفيض المتعمد في كل مرة لقيمة الدينار، وانهيار القدرة الشرائية بشكل رهيب، والضرائب الجديدة المفروضة ، أما الدعوة إلى تخفيض الأجر الإسمي فما هو إلا ذر للرماد في العيون حتى يتم التغطية على تخفيض الأجر الحقيقي بشكل رهيب جدا. كهذا الواجب الوطني في الجزائر يقتضي التقليص من اجور الموظفين الى الحد الادنى وخاصة السلالم الدنيا وكذالك تقليص معاشات المتقاعدين والزيادة في الضرائب على الغاشي وخاصة ضريبة TVA ب 50% و الزيادة في اجور الوزراء والسفراء والجنيرالات والولاة ونفقاتهم ومعاشاتهم لما يتحملوه هؤلاء العباقرة من مشاق في قيادة الجزائر نحو الازدهار والتقدم الذي يشهد به البرطقيز والماغول والتاتار لكي تصبح الجزائر قوة عالمية بطاطيسية يجسب لها الف حساب في الموزمبيق واللوزوطو. جميع المسؤولين في الجزائر أميون حاصل عليهم التقادم الزمني والفكري والحضاري منذ فجر الاستقلال.. لا يحبون العصرنة والتقدم والتطور ويكرهون أصحاب الشواهد والدبلومات الجامعية العلمية ، لهذا فان بقاء البيروقراطية والفوضى والاستهتار بالقيم العلمية وقيمة العمل تساعدهم كثيرا على البقاء في الكراسي والعمل في جنح الظلام وتحت الطاولة بالرشاوى والنميمة والخبث .. والنتيجة ظاهرة للعيان ، دائما المراتب الاخيرة في العالم، وأسرد لكم كمثال بسيط أن النظام بدد أموال الدولة وها هو يبرر بالكذب والنفاق وها هي بنوك Rotchield تحفر تحت أقدام النظام لتدمير الجزائر نهائيا .

  5. القناص

    فَشَلُ الجيش والنظام الجزائري منذ سنة 1962 لم يُعَلمْهما سوى البحث عن الأعذار والخُدع واختلاقها، لكي يَصلوا في النهاية إلى نظرية المؤامرة أو الأيادي الخارجية أو الداخلية. كل الهزائم والفضائح والمآسي التي لحِقت بالجزائر يَنسبُها النظام العسكري إلى التآمر ومحاولة ضرب استقرار الجزائر، فأي هزيمة تاريخية، أو اقتصادية، أو سياسية في الجزائر تَرجع بالأساس حسب النظام الدكتاتوري إلى التآمر، والطامة الكبرى هي أن الشعب جاهز للتَّصديق والمصادقة. وحتى الآن لا يزال موَّال المؤامرة ساريَ المفعول. النظام الجزائري الفاشل، كما هو صانع للإرهاب، فهو بامتياز نظام التآمر والترويج له وخلْق السيناريوهات من نسج خياله. الفاشل يتَّهم مديره والموظفين الآخرين بالتآمر ضده وإسقاطه، مع العلم أنه لو بحث في أسباب هذا السقوط لعَرف أنه هو السبب ولا أحد غيره، لانعدام ما يقدمه، وعدم جِدِّيَتِه في عمله. فاللاعب في حالة هزيمته يتَّهم الحكم بالتآمر عليه والجمهور والصحافة المتحيزة، على الرغم من سوء مستوى اللاعب وفريقه وعدم تقديمه ما يشفع له عند الهزيمة. في عقلية النظام الجزائري ، الكل يتآمر : الأمة تتآمر، الصحافة تتآمر، النقاد يتآمرون، الإعلام بوسائله المختلفة يتآمر... والجزائر مستهدفة : كل شيء ضد الجزائر، بالحسد ، بالطمع، ما العمل والشر يتربص بهم من كل جهة.. عدُوٌّ يريد أن يدمرهم، ويسعى للقضاء عليهم.... وكلها تُهَم خرافية واهية، مساحيق لإخفاء الفشل.... لا أعتقد مثلاً أن يابانياً واحداً يُرَوج لمثل هذه الأعذار إذا فشل في عمله، أو فشلت مؤسسته، بل على العكس، فاليابان بعد هزيمتها المروعة في الحرب العالمية الثانية انكمشت على نفسها بعيداً عن التعايش مع نظرية المؤامرة، أو أن الغرب يتآمر عليها ، وخرجت من هذا الانكماش عملاقاً اقتصادياً رهيباً، انضمت إليها بعد ذلك سنغافورة وماليزيا ودول آسيوية أخرى دون التفكير في البحث عمن يتآمر عليهم وأين، لكن لماذا ؟

  6. القناص

    كل عام نقول : مرَّت اليوم سنة على انقلاب الجزائر ، واليوم 25 عامًا مرت كاملة على الانقلاب الذي قام به الجيش الجزائري في 11 يناير عام 1992، والذي أدخل البلاد في أزمة دامية اهتزَّ لها العالم، وفَتحت أبواب الجحيم على مِصْراعَيها للجزائريين. لم يكن إلغاء هذا الجيش الجزائري المُخادِع والغشاش لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في الجزائر في السادس والعشرين من ديسمبر عام 1991 إلا بدايةً لدخول الجزائر في نَفق مظلمٍ لا زالت تعيش فيه حتى الآن، ففي أعقاب ذلك أُجبِر الرئيس الشاذلي بن جديد على تقديم استقالته، وقدَّمها بالفعل في اليوم الذي استولى فيه الجنرالات على السلطة في الحادي عشر من يناير عام 1992. أعلن الجيش الغشاش عن إلغاء الجولة الثانية من الانتخابات التي كانت مقررةً في السادس عشر من يناير، وقام بتشكيل مجلس رئاسي عَين على رأسه محمد بوضياف أحد القيادات التاريخية للثورة الجزائرية، وذلك في السادس عشر من يناير ، حيث صاحب ذلك أو سبقه عمليات اعتقالٍ واسعة في صفوف المنتمين لجبهة الإنقاذ الإسلامية الجزائرية الفائز الشرعي بالانتخابات، تَبِعَها اندلاع هجوم شرس لقمع الاحتجاجات على اغتصاب الشرعية. إلا أن الرئيس بوضياف - الذي أعلن الحرب على الفساد- سرعان ما تم اغتياله رميا بالرصاص خلال خطابٍ كان يُلقيه في عنابة - وكان يُبَثُّ على الهواء مباشرة على شاشات التلفزة، وذلك على يد الجيش الغشاش في التاسع والعشرين من يونيو عام 1992. وقد خلفه الرئيس على كافي إلى يناير عام 1994، ثم الأمين زروال حتى نوفمبر عام 1995 كرئيس للدولة، ثم أصبح بعد ذلك رئيساً للدولة إلى أبريل عام 1999 حيث خلفه الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، الذي باشر المجازر الدموية التي فتَكَت بآلاف الجزائريين من شباب وشيب وأطفال. "مئات المجازر الفظيعة ارتُكِبَت ضد المدنيين العُزّل على امتداد التراب الجزائري أَشهرها : سيدي يوسف ببني مسوس، بن طلحة، الرايس، سيدي الكبير، الرمكة وهذه الأخيرة بلغ عدد قتلاها أكثر من 1150 شخصا في ليلة واحدة". الجزائر يا جزائريين، لا زالت تعيش تحت سلطة انقلاب 1992 ، وقد نشأت سلطة جديدة تتحكم في القرارات الى جانب العسكر الغشاش وبارونات الآفة، وهي سلطة المال الفاسد، وجزء منها هو مَن يساند بوتفليقة الآن….ومَن منكم يَطمح الى تغيير جدري فما عليه سوى البحث عن السبل السلمية والأَنْجَع لإنهاء مسلسل ذلك الإنقلاب، ما عدا ذلك من أحزاب وإعلام ومعارضة كلها كرنفال وأغلبها من صنع فنطازية بوتفليقة.

  7. القناص

    توضيحا لما يروج حول الأيادي الخارجية تحذرالمؤسسة العسكرية على لسان قايد صالح من مخططات غادرة يتربص أصحابها بالجزائر مؤكدة أن اليقظة والحيطة ضروريتان لإجهاض هذه المخططات. وتفيد مصادر مطلعة أن الجيش منهمك بكثرة في الأيام الأخيرة وفي سرية تامة بتحضير البراميل المتفجرة لمواجهة انفجار شعبي وشيك.

  8. القناص

    L’Algérie a des frontières de 6000 km avec 7 pays voisins dont la Libye et le Mali où la situation est troublée. Avec son non-ingérence dans les affaires des autres nations, l’Algérie s’est attelée à installer d’énormes moyens matériels et des milliers d’hommes militaires, gendarmes et gardes-frontières, placés sur les frontières pour sécuriser dans leur majorité le «business» et particulièrement celui des militaires « spécialisés » dans le trafic d’armes, de drogue, de carburant et de produits alimentaires en tous genres, et assurer la couverture des éléments chargés de cette mission. Dans les préfectures algériennes ayant des frontières avec le Mali, le Niger ou la Libye toute activité est payante effectivement. Il ne se passe plus un jour sans que l’armée algérienne parvienne à négocier avec des trafiquants ou des terroristes. Les groupes terroristes armés  (GAT  ) comme les trafiquants de toute espèce en font fi. Les djihadistes d’AQMI, par exemple, ont leurs bases arrières dans le sud-ouest de la Libye et tentent de se réimplanter dans le nord-est du Mali, dont ils ont été chassés en 2013 par les militaires français. Entre les deux régions, plus de 1 500 km de pistes sommaires dans le désert, traversant l’Algérie ou le Niger. La majorité des localités du nord du Mali, Tombouctou en tête, étaient arrosées par ces produits «made in Algeria» grâce à des bras militaires bien huilés et aux ramifications tentaculaires. Les groupes terroristes locaux, comme Aqmi, prélevaient bien entendu une dîme sur ce trafic juteux. Les circulations des groupes terroristes dans le secteur ne s’effectuent pas gratuitement. Pour se nourrir, toutes les populations de la région dépendent des produits alimentaires algériens. Oui, cette Algérie aujourd’hui en crise qui ne trouve même pas de quoi nourrir sa population. Par sa présence sur la frontière du Mali, le régime algérien profite de la famine aux portes du Mali pour soumettre ce pays et les groupes terroristes évoluant sur le terrain à un chantage systématique. Sur le terrain géré horizontalement et verticalement par l’armée algérienne, le terrorisme, la criminalité trans-nationale, le trafic d'armes et la contrebande sont en bonne entente. Il ne se passe pas un acte de terrorisme dans le Mali, le Niger, la Mauritanie, le Burkina et le Tchad sans que l’armée algérienne ne soit mêlée directement ou indirectement.

  9. زينب ام شعيب مختطف من القبة

    على بالنا بلى هده الصورة مفبركة و مزورة باش يخوفوا الشعب باه يحكموه ماكانش ارهاب فى الدزاير كاين مسرحيات تكنة بن عكنون لترهيب الشعب و تخويفة من التورة و التى هى اتية لا محال و الله التورة قريبة فى هده السنة 2017 و الى 2018..............مرة اخرى ماكانش ارهاب كاين مسرحيات برك يخوفوا بها الشعب...... هدى مسرحيات تكنة بن عكنون و من تخيرج و اخراج السعيد بوتف

  10. زينب ام شعيب مختطف من القبة

    كرهنا من خرطى نتاعكم ..............امريكا صنعت القاعدة و الدواعش للسيطرت على بترول العرب و سرقته و هكدا غزت افغانستان و العراق و دمرت سوريا و اليمن و ليبيا و الله يحفض بلادنا الجزائر هى فى طريق نفس مصير ليبيا لا قدر الله .............. كدالك الحركى ابناء فرنسا بامر من فرنسا انقلبوا على الرئيس الحقيقى للجزائر السيد عباس مدنى و الشريف على بلحاج ./ الحركى صنعو الارهاب لكى يخوفوا الشعب و يحكموه بالارهاب مصر كدالك بعد الانقلاب على الشرعية الانتخابية و طبعا وضع الرئيس الحقيقى السيد محمد مرسى فى السجن ...../// حكام وطنى الجزائر ينفدون خطة فرنسا.// الم يقل الرئيس السابق فرانسوا متران و بعظمة لسانه لا اقبل بحكومة ملتحية فى الجزائر........../ و كان ما كان من العشرية السوداء على الشعب......... فى مصر كدالك الجنرال عبد الفتاح السيسى انقلب على مرسى الاسلامى بامر من الدولة العبرية فكل رؤساء الدول الغربية لا يقبلون بدولة يحكمها اسلاميون ملتحون .هكدا الغرب يتحكم فى رقاب العرب المسلمين

  11. هالصح

    إنها سلاحين ناريين و 4 قنابل و بعض الرصاصات و بطبيعة الحال نقود.واااا عاقو بكم. أمثل هذه الأسلحة تخبأ في الصحاري؟؟؟؟؟لافيراي ديال بوزبال

  12. l'armée algériènne parle trop de ses activités , on est pas en paix quoi ??

  13. سعيد

    أزيد من 10 تقارير دولية تجمع على ضرورة رفع الدعم في الجزائر.. هذا وقد نصح البنك الدولي السلطات الجزائرية بتخفيض أجور موظفي المؤسسات العمومية ورفع الدعم عن المواد الاستهلاكية الذي يستفيد منه الجميع، وتفيد مصادر مطلعة أن الجيش و لمواجهة الاوضاع الاقتصادية وا لاجتماعية القابلة للانفجار في اية لحظة منهمك بكثرة في الأيام الأخيرة وفي سرية تامة بتحضير البراميل المتفجرة لمواجهة انفجار شعبي وشيك على غرار السيناريو السوري و بدا باغلاق الحدود شرقا و غربا و جنوبا من اجل خنق الشعب و سجنه لكي لايفر بجلده كان الله في عون اخواننا الجزائريين الذين ابتلوا بلاء شديدا....

  14. متتبع

    لم اسمع يوما ان الامن الوطني الجزائري افشل محاولة او احبط محاولة ومنذ استقلال الجزائر وانا اسمع الا الجيش الوطني اكتشف وافشل واحبط ودائما التخويف با لجيش سؤالي ما محل الامن الوطني بالجزائر من الاعراب وهل هو موجود اصلا ام وجوده الا ديكور ام انه عاجز او غير متمرن على العمليات الاستباقية كما هو الشان بالمملكة المغربية التي امنها لا تغفل عيناه على الصغيرة والكبيرة اتاسف كل الاسف لما الت اليه الجزائر همها تخويف شعبها ليس الا

  15. foxtrot

    كدوب انها مسرحية لضحك على الشعب الجزاءرى فقض والاءلهاءوه بمسرحيات من اخراخ مخابرات وعلى رءسهم طرطاق الله اطرطق ليه راسوا فلى تطيقوا فى هده الخزعبلات ليلهيكم عن مطالبكم المشروعة

  16. احمد العربي

    دائما صور نمطية يضعها الأعلام الجزائري بجميع توجهاته منهم المرغم ومنهم من هو أدات للمخابرات العسكرية صحف وقنوات- لايعلم من أين جيئ بهم يلبسون الزي الرسمى ويضعون أمامهم أشياء يقولون انهم اكتشفوها يعتقدون انهم أدكى .مرتا يضعون أسلحة ومرتا يضعون مخدرات حسب سياق الأحداث سيبقى هدا النمط والشكل بسبب أن الحاكم الفعلي للجزائر من خلف الستار هو من يدير اللعبة والباقى مجرد كراكيز ووسطاء بمنفيهم الكرسى المتحرك وهو الواجهة فقط .

  17. Mo

    يقول المثل في المغرب الكبير: "لولم اكن اعرف مؤخرتي لضنت ان مدفعا طلق النار في مكان ما". الكذب الدعاية والتهريج هي خبرتهم وليس التسيير والمشي بالامة الى الامام. يعتقدون ويعتبرون بان الرءي العام عبارة عن اغبياء وهاذا خطاء لان الرءي العام ودول الغرب ينتضرون الوقت المناسب وهو قريب لرد على الخبثاء كابرنات الاستعمار. وسيكون الرد بقوة على كل الجراءم اللتي ارتكبت في حق الشعب اولا ثم في حق الجيران ثانيا. واخر الجراءم مقتل جنديين مغربيين اتناء اداء مهمتهم السلمية في مالي وكذالك مقتل العديد من الجنود الماليين في وطنهم من طرف كلب ثكنة عكنون=الاعور.

  18. أثارت تصريحات وزير الصحة الجزائري عبد المالك بوضياف ، خلال استضافته صبيحة هذا اليوم من قبل منتدى الإذاعة الوطنية الجزائرية ، موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، لاسيما فيما يخص تعليقه على التجهيزات الطبية التي تتوفر عليها بلاده ، حيث أكد هذا الأخير أن الجزائر تتوفر على تجهيزات لا توجد حتى في أمريكا ، قبل أن يضيف : " أتحمل مسؤولية ما أقول " تصريح مسؤول من قيمة وزير الصحة ، قد يجر عليه وابلا من السخط الشعبي ، لا سيما مع انعدام أوجه المقارنة بين الجزائر وأمريكا، وأيضا في ظل الأزمة التي يعانيها قطاع الصحة في الجارة الجزائر منذ سنوات ، وحتى إن كان هذا الوزير صادقا في قوله ، فلماذا لم يستفد الشعب من هذه التجهيزات المتطورة ؟

  19. قبايلي

    إكتشف عناصر من الجيش الجزائري اخيرا مخبأ بولاية تمنراست، أقصى جنوب البلاد، يحتوي على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة الحية.وان مالكها اعضاء المرتزقة البوليساريوا بعد السطو عليها من ليبيا ومعسكرات الجزائر للارهاب

الجزائر تايمز فيسبوك