ترامب يعن الحرب على وسائل الإعلام ويتعهد بمواجهته بكل ما نملك من قوة

IMG_87461-1300x866

تعهد البيت الأبيض الأحد بمحاربة وسائل الإعلام "بكل ما يملك من قوة" بسبب ما يعتبره مسؤولون هجمات ظالمة ضد الرئيس دونالد ترامب مما يعكس توجها قد يدفع بالعلاقة المتوترة بالفعل بين الجانبين إلى مستوى جديد من العداء.

وبعد يوم من أول زيارة يقوم بها ترامب لمقر المخابرات الأميركية واتهامه لوسائل الإعلام بالتقليل من حجم الحشود التي حضرت حفل تنصيبه ندد كبير موظفي البيت راينس بريبوس بهذه التقارير ووصفها بأنها "هجمات".

وقال بريبوس لبرنامج فوكس نيوز صنداي "الأمر هنا لا يتعلق بحجم الحشود. بل الهجمات ومحاولة نزع الشرعية عن هذا الرئيس في اليوم الأول. لن نجلس مكتوفي الأيدي ونقبل ذلك".

واستنكر بريبوس تقريرا صحفيا عن نقل تمثال نصفي لمارتن لوثر كينج من المكتب البيضاوي. وعلى الرغم من تصحيح الخبر بسرعة الجمعة إلا أن ترامب ذكر اسم الصحفي أثناء زيارته لمقر المخابرات الأميركية السبت. وهاجم المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الصحفي في وقت لاحق الأحد.

وقال بريبوس "سنتصدى لذلك بكل ما لدينا من قوة كل يوم وسنضاعف ذلك يوم الأحد".

وكرر كبير موظفي البيت الأبيض اتهامات سبايسر للإعلام بالتلاعب بصور متنزه ناشيونال مول لإظهار حشود أقل أثناء حفل التنصيب الجمعة.

وأظهرت صور التقطت من الجو أن الحشود التي حضرت تنصيب ترامب كانت أقل من الحشود التي حضرت حفل تنصيب باراك أوباما - أول رئيس أسود في تاريخ أميركا - عام 2009.

وتجاوزت الأعداد الضخمة على نحو غير متوقع التي شاركت في مسيرة نسائية أمس السبت في واشنطن نسبة من شاركوا في حفل التنصيب. وسجلت شبكة مترو أنفاق واشنطن 275 ألف راكب حتى الساعة الحادية عشرة صباحا السبت.

وقالت شبكة مترو الأنفاق إن 193 ألف شخص استخدموا الشبكة بحلول الحادية عشرة صباح الجمعة مقابل 513 ألف شخص أثناء حفل تنصيب أوباما في عام 2009.

 

 

بن موسى للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك