موريتاني يبيع زوجته لعائلة سعودية على أنها خادمة منزل

IMG_87461-1300x866

كشف مصدر اعلامي عن هوية وقصة الرجل الموريتاني الذي باع زوجته لعائلة سعودية علي انها خادمة منزل حيث يدعي  ق،،م س،، من مواليد نواكشوط 1980والفتاة خ،د،ج  القاطنة بمقاطعة دار النعيم وقد تقدم لخطبتها قبل شهرين وقال لاهلها بأنه سيقوم باستخراج جواز سفر لها للذهاب معه للسعودية حيث يعمل في شركة كما أدعى لهم.

وبالفعل انهي جميع اجرائات السفر للفتاة التي كانت تدرس في السنة الثانية من كلية الاقتصاد في جامعة نواكشوط والتي لم تكن في الحقيقة سوي توقيع عقد عمل لها كخادمة منزل براتب مائة ألف أوقية في مدينة الدمام السعودية وقد حصل علي صفة وكيل للفتاة حتي وصولها للعائلة التي ستعمل معها بينما سافرت الفتاة معه كعروس تسافر مع زوجها إلي مقر عمله حيث كانت في كامل زينتها ومعها حليها من الذهب الذي زودها بها اهلها دون أن تدري بالمصير الذي ينتظرها بعد تسليمها للعائلة السعودية وهروب زوجها دون أن يعثر له علي اثر حتي الوقت الحالي بينما دفع اهل الفتاة مبالغ مالية كبيرة لاستعادة ابنتهم من الورطة التي دخلت فيها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. راعي غنم تيندوف المغربية الأسيرة

    الرجل الزوج ليس رجلا وانما قواد ولد قواد . ومن جهة أخرى فعقود العمل بنظام الكفيل في الشرق الأوسخ تعتبر ذريعة لاستعباد واسترقاق البشر حيث يتم الحرمان من أجرة العمل والاستغلال الجنسي على عينك يا ابن عدي وفي اخر المطاف يتم الزج بهن في السجون وخير دليل الفتيات والنساء السجينات بالباطل  ( في سجون الدول البترولية  )اللواتي لن ترضخن للاستغلال الجنسي وتتم فبركة تهم السرقة أو الفرار من الكفيل والمحاكم لا ترحم ولا تشفق من حالهن وحتى سفارات الدول العربية هناك لا يعول عليها في حل مثل هذه المشاكل

الجزائر تايمز فيسبوك