رحيل الفرقاني عميد موسيقى الأندلسية

IMG_87461-1300x866

توفي في باريس، مساء الأربعاء، الملحن والمغني الجزائري محمد الطاهر الفرقاني، الذي يعد عميد موسيقى المالوف العربية الأندلسية، عن 88 عاما، بعد سبعين عاما من العطاء الفني، على ما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية الخميس.

ويعد الطاهر الفرقاني رائد موسيقى المالوف، التي تعود جذورها إلى إشبيلية في الأندلس، وتعد مدينة قسنطينة، حيث ولد العام 1928، معقلها في الجزائر.

وكانت قسنطينة، حيث تنتشر اليوم الفرق الصوفية ذات الأنغام والإيقاعات المشابهة للمالوف، مقصدا للمهاجرين، ولاسيما اليهود منهم بعد خسارة العرب للأندلس.

في الخمسينات من القرن الماضي، اشتهر بهذا اللون الموسيقي ريمون ليريس (الشيخ ريمون)، والد زوجة المغني الفرنسي إنريكو ماسياس، الذي ولد هو أيضا في قسنطينة.

نشأ محمد الطاهر الفرقاني أول الأمر على الموسيقى المصرية، لكنه تحول اعتبارا من العام 1951 إلى المالوف. وآخر حفلة قدمها كانت في تموز/يوليو من العام 2015.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عسكرى متقاعد

    قال الله عز وجل:{ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ  (6 ) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }  (سورة لقمان 6 - 7 ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الخز و الحرير و الخمر و المعازف و لينزلن أقوام إلى جنب علم تروح عليهم سارحتهم فيأتيهم آت لحاجته فيقولون له  :  ارجع إلينا غدا فيبعثهم الله و يقع العلم عليهم و يمسخ منهم آخرين قردة و خنازير إلى يوم القيامة )  . ‌

  2. باسم

    ذكر الله تبارك وتعالى حال الأشقياء الذين أعرضوا عن الانتفاع بسماع كلام الله ، وأقبلوا على استماع المزامير والغناء بالألحان وآلات الطرب ، كما قال ابن مسعود في قوله تعالى :  ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث  ) قال : هو - والله - الغناء .

  3. صالح

    لقد حذر العلماء من هذا الوباء  (الموسيقى  ) وهي مخدر من المخدرات يتعاطاها الضالون ليل نهار وبالتأكيد تجرهم إلى النار وبئس القرار, قال الله عز وجل :{ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ  (6 ) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }  (سورة لقمان 6 - 7 ) فلا ينبغي أن نشكر هذا الضال المضل الذي عصى الله عز وجل على ما فعل.

الجزائر تايمز فيسبوك