ماذا وراء الحراك الدبلوماسي الجزائري نحو الخليج العربي في ظل أزمة اقتصادية خانقة؟

IMG_87461-1300x866

تتبادل الجزائر ودول الخليج العربي منذ أكتوبر/ تشرين الأول زيارات رفيعة المستوى لمسؤولين من الجهتين بوتيرة غير مسبوقة يبدو أنها ترمي إلى ترميم علاقات الجزائر مع الخليج، على خلفية مواقف الطرفين المتباينة في ملفات إقليمية عدة، وفي ظل أزمة اقتصادية تواجهها الجزائر.

واختتم وزير الخارجية الجزائري، رمضان لعمامرة، مساء الثلاثاء جولة خليجية شملت الإمارات وسلطنة عمان وقطر، ودامت خمسة أيام.

قال لعمامرة وخلال مؤتمر صحفي في الدوحة، إن "هناك توافقا بين الجزائر وقطر وباقي دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية، الإمارات، قطر، الكويت، البحرين وسلطنة عمان) من أجل تظافر الجهود لحل الأزمة في سوريا وليبيا، وباقي الأزمات التي تمزق المجتمعات العربية".

وفي العواصم الخليجية الثلاثة، بحث لعمامرة، بحسب بيانات منفصلة للخارجية الجزائرية، العلاقات الثنائية، لاسيما في الشق الاقتصادي، بجانب تبادل وجهات النظر حول أزمات المنطقة.

وتزامنت جولة لعمامرة مع زيارة رئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال، إلى السعودية، الثلاثاء والأربعاء برفقة وفد ضم وزراء ورجال أعمال.

والتقى سلال عددا من كبار المسؤولين السعوديين، في مقدمتهم الملك سلمان بن عبد العزيز، وتناولت المحادثات سبل دعم التعاون الثنائي في مجالات مختلفة، إضافة إلى قضايا راهنة، وفقا لبيانات صادرة عن الرياض والجزائر.

في المقابل، زار نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة الإماراتي، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الجزائر، الثلاثاء، برفقة وزراء ورجال أعمال، حيث بحث التعاون الثنائي وقضايا المنطقة مع مسؤولين جزائريين، في مقدمتهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وتوجت هذه الزيارة بتوقيع 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم في قطاعات عدة، أهمها الطاقة والصناعة.

وفي الـ12 من نوفمبر/ تشرين الثاني زار وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجزائر، وصرح في ختام الزيارة، التي استغرقت ساعات، بأنه بحث مع المسؤولين الجزائريين الملف الليبي، وسبل الاستفادة من خبرة الجزائر في القارة الإفريقية.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول ، زار الجزائر مسؤولان عسكريان خليجيان رفيعا المستوى، وهما رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية، الفريق أول الركن عبد الرحمن بن صالح البنيان، ونظيره القطري، الفريق ركن غانم بن شاهين الغانم، واكتفت بيانات لوزارة الدفاع الجزائرية بالتأكيد على أن مباحثات الضيفين مع القيادة العسكرية الجزائرية "ركزت على التعاون العسكري الثنائي وسبل تنويعه، فضلا عن تبادل وجهات النظر بشأن أهم القضايا الراهنة".

تباينات بين الطرفين

ورغم أن تبادل الزيارات لم ينقطع بين الجزائر ودول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات الماضية، إلا أن تكثيفها في الآونة الأخيرة يعكس تحركات دبلوماسية جزائرية غير مسبوقة تجاه دول المنطقة.

وظلت علاقات الجزائر ودول الخليج توصف بالعادية، فرغم الاختلاف الكبير في المواقف تجاه قضايا عربية راهنة، لاسيما الملفين السوري واليمني وحتى النزاع على إقليم الصحراء المغربية، إلا أن الجانبين حافظا على حبل ود يربطهما.

وقبل زيارته الأخيرة للسعودية علق سلال على وضع العلاقات مع الرياض بقوله في تصريحات صحفية إن "هذه العلاقات رغم ما يظهر عليها من تناقض في المواقف، إلا أنها جيدة".

والجزائر من الدول العربية التي لم تنخرط في التحالف العربي في اليمن، بقيادة السعودية، والذي أطلق في الـ26 من مارس/آذار 2015 عملية عسكرية ضد مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي) وحلفائهم من المسلحين الموالين للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، ردا على سيطرتهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/ أيلول 2014، إضافة إلى محافظات يمنية أخرى.

كما تحافظ الجزائر على علاقات رسمية مع نظام بشار الأسد في سوريا، ويتبادل الجانبان الزيارات الرسمية، بينما تدعم أغلب دول الخليج المعارضة السورية المسلحة، وتدعو إلى رحيل الأسد.

وفي أكثر من مناسبة، برر مسؤولون جزائريون هذه المواقف برفض الجزائر التدخل في الشأن الداخلي للدول الأخرى، وتفضيل طريق الحوار والتفاوض لحل أزمات المنطقة.

كما تتباين المواقف الجزائري الخليجي في النزاع بين المغرب والبوليساريو حول إقليم الصحراء المغربية، فبينما تدعم دول الخليج موقف المغرب بمنح الإقليم حكما ذاتيا، تدعو الجزائر إلى إجراء استفتاء، برعاية منظمة الأمم المتحدة، لتقرير مصير الصحراويين.

لا تغيير في مواقف الجزائر

وبحسب جلال بوعاتي، وهو صحفي جزائري متخصص في العلاقات الجزائرية الخليجية، فإن "الجزائر تأمل عبر إعادة توجيه بوصلة دبلوماسيته تجاه منطقة الخليج العربي أن يبقى ذلك خارج إطار مواقفها من قضايا عربية، منها سوريا واليمن وحزب الله اللبناني، وغيرها من ملفات تعتبر الجزائر أنها لا تتوافق ومبادئها".

وتابع إن "هناك نوع من البراغماتية أصبحت تطبع تحركات الدبلوماسية الجزائرية، وعندما يتعلق الأمر بملفات عربية، فإن الصوت الأول الذي يسمع هو صوت رئيس الجمهورية (بوتفليقة)، بحكم علاقاته الشخصية مع قادة دول الخليج".

واعتبر أن "الرئيس بوتفليقة يرمم حاليا العلاقات مع الخليج بعد ما أصابها من فتور بسبب الموقف الجزائري من ثورات الربيع العربي، والحكومات الإسلامية التي خلفت أنظمة منهارة في تونس ومصر، إضافة إلى مبدأ عدم التدخل في الشأن الداخلي للدول الأخرى، الذي انتهجه، وهي مواقف أصبحت منذ قرابة العام مفهومة لدى جميع الدول العربية".

الأزمة الاقتصادية

وعن توقيت التحرك الجزائري المكثف نحو دول الخليج العربي، قال بوعاتي إن هذا التحرك "سبقته رسالة واضحة من قادة دول الخليج في اجتماع منظمة أوبك (الدول المصدرة للنفط) في الجزائر سبتمبر/ أيلول بدعم المقترح الجزائري بخفض إنتاج النفط، وهو ما فهمت منه الجزائر أن منظمة التعاون الخليجي ستقف بجانبها في أزمتها الاقتصادية، ولن تدعم أي تحرك يستهدف أمنها".

وبسبب تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية منذ يونيو/حزيران 2014، تعاني الجزائر أوضاعا مالية صعبة، حيث انخفضت الإيرادات النفطية بشكل حاد من نحو 67 مليار دولار إلى 27 مليار دولار، بحسب تصريح صحفي لمدير ديوان الرئاسة الجزائرية، أحمد أويحيى.

ابتعاد عن إيران

وبينما تتحرك الجزائر نحو دول الخليج العربي، وفقا للصحفي الجزائري، فإن "المقابل هو ابتعادها عن نطاق تأثير السياسة الخارجية الإيرانية المناهضة لدول الخليج وفي مقدمتها السعودية".

وخلال زيارته الأخيرة للسعودية، صرح رئيس الوزراء الجزائري بأن بلاده "تقف بجانب المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب"، مشددا على أن "الشعب الجزائري سيهب للدفاع عن البقاع المقدسة في المملكة في حال تعرضها لأي تهديد إرهابي".

واعتبر مراقبون هذا التصريح موقفا جزائريا صريحا ضد تهديد أمن المملكة، لا سيما من قبل صواريخ جماعة الحوثي، المحسوبة على إيران.

ومنذ أشهر، تتردد معلومات عن وساطة جزائرية بين دول الخليج وإيران في أزمتي اليمن وسوريا، لكن المعلومات بقيت في نطاق التداول الإعلامي دون أي تأكيد أو نفي واضح من الجزائر أو أطراف أخرى.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هو

    الجزائر ترفض التدخل في شؤون الدول الأخرى بينما تنغمس حتى الأذنين في مشكل الصحراء المغربية و تستعمل عصابات بوزبال للاستيلاء على خيرات الصحراء و التمكن من الوصول إلى المحيط الأطلسي و لن يكون لكم ذلك يا أبناء فرنسا تراهنون على الوهم و السراب و أنفقتم كل مقدراتكم و لن تنالوا إلا الخزي و العار والأيام بيننا

  2. القناص

    المؤشر السنوي للدول الفاشلة، الذي يصدر عن صندوق السلام ومجلة “فورين بوليسي”، في الولايات المتحدة الأمريكية الذي يُقيّم الدول عن قدرتها أو فشلها في تسيير شؤون مواطنيها في مجالات الخدمات العمومية وتوفير الأمن واحترام حقوق الإنسان والإضرابات الجماعية وصراعات بين عصب النظام. هذا المؤشر يصنف الجزائر ضمن الدول الفاشلة بامتياز كبير لذلك تحمل غسيلها الوسخ باحثة لها عن مخبأ ومن يقبل على جمل مجراب. جرى في التقرير تسليط الضوء على الدخل الإجمالي وسعر الصرف والميزان التجاري. ولاحظ التقرير أن شرعية الدولة غير محترمة في الجزائر بسبب انتشار الفساد وضعف المؤهلات الديمقراطية وهشاشة أداء الحكومة والمسار الانتخابي، إلى جانب تزايد الضغط والعنف بين العصب داخل النظام، ويقابلها عامل “جهاز الأمن” الذي حصل على علامة 8 من عشرة  (علما أن العلامة الجيدة تقترب دوما من الواحد ) إلى عدم تحكمه في الاضطرابات الاجتماعية والتقليل من صعود الجماعات المسلحة. وأضحت الجزائر “دولة فاشلة” بحسب التقرير، أيضا بسبب الصراعات القوية بين المسؤولين المحليين والمركزيين وانقسام النخبة، ما دفع بالدراسة إلى منحها علامة 5.4، وأرفق هذا المعيار بوجود خدمة عمومية سيئة تقدم للمواطنين في مجالات التربية والتعليم والصحة والتطهير وحظيت فيها الجزائر بعلامة 5.8، فظهرت بالنتيجة اضطرابات اجتماعية في المجتمع ما جعل علامتها ترتفع قياسيا إلى 8.2. ولا تقدم الحكومة، حسب التقرير، التي صنف أداءها “بالضعيف”، تنمية اقتصادية محلية عادلة وتباين بين فئات المجتمع فحازت على علامة 6 من 10، فكانت المحصلة ضغطا ديموغرافيا رهيب بعلامة 5.7 من 10 تسبب في نقص الغذاء وارتفاع نسبة والوفيات، وتزايد عدد اللاجئين بدرجة 6.4 من 10، وهجرة غير مسبوقة للأدمغة والطاقات الشابة. وتعمل مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، منذ سنوات، على إعداد وإصدار مؤشر الدول الفاشلة خلال العشر سنوات الأخيرة، اعتمادا على معايير منها مدى احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والتنمية غير متوازنة.

  3. القناص

    ماذا عند هذه الدولة الدكتاتورية الفاشلة مما تقدمه لأسيادها ؟ صناعة ؟ فلاحة ؟ علوم ؟ تكنولوجيا حديثة ؟ بنوك قوية ؟ عملة ذات قيمة ؟ رجال وكفاءات في المستوى ؟ لا شيء تملكه الجزائر ليقبلها أحد كشريك ... شوف شوف هذا النموذج الصارخ : رابطة حقوق الإنسان تدق ناقوس الخطر : 45 ألف طفل دون هوية بالجزائر فقد كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان وجود 12 ألف طفل شوارع و45 ألف آخرين بدون هوية، فيما حرم قرابة نصف مليون هم دون سن 16 سنة من التمدرس. وجاء تقرير للرابطة بمناسبة بالذكرى السابعة والعشرون لاتفاقية حقوق الطفل في 20 نوفمبر 1989، والتي وقعتها الجزائرن أن "أن شريحة الأطفال التي تقدر بربع السكان، تعاني من عدة ظواهر مثل الاعتداءات الجنسية، الاختطاف وقتل الأطفال مع تشويه جثثهم، وانتشار عمالة الأطفال، والإدمان على المخدرات في أوساط الأطفال وحتى الانتحار والتسول وكذلك هروب عشرات الأطفال والمراهقين سنويا من عائلاتهم ليتخذوا من الشارع مأوى لهم" . وحسب أرقام المنظمة فإن "هناك حوالي 400.000 طفل يتراوح سنهم ما بين 6 و 16 سنة غير متمدرسين في الجزائر". ووفق ذات التقرير يوجد ما معدله 200 ألاف طفل يستغلون في سوق الشغل، فيما يرتفع العدد مع حلول فصل الصيف إلى أكثر من 450 ألاف طفل ، حيث يكثر عدد الباعة من الأطفال في الشوارع تدفعهم الظروف الاجتماعية إلى المتاجرة في أبسط شيء، كبيع "المطلوع" أو الأكياس البلاستيكية أو المشروبات على الشواطئ و ويرعون الأغنام في القرى مقابل الحصول على أجر زهيد. وحسب الرابطة، فإن هناك أكثر من 12000 طفل في الشارع وأكثر من 45000 طفل بدون هوية في الجزائر.

  4. القناص

    أكد مدير برنامج "أونيسيدا"، عادل زدام، تسجيل 2000 حالة إصابة جديدة كل سنة ، بداء فقدان المناعة المكتسبة ، موضحا أن أزيد من 5000 حالة لا يعلمون أنهم حاملو الفيروس ينضافون للحصيلة كل سنة. وكشف مدير برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالسّيدا "أونيسيدا"، عادل زدام، خلال ندوة صحفية نظمتها الأربعاء الإذاعة الجزائرية، أن عدد المصابين بالسيدا قد بلغ نهاية شهر سبتمبر الماضي، 97316 حالة معروفة أما غير المعروفين فلا يعلمهم إلا الله. تحت شعار السيدا للجميع، يمارس أفراد الجيش الجزائري المرابطون على الحدود الجنوبية للجزائر كل أشكال الإجرام خصوصا منها اغتصاب النساء القادمات من جنوب الصحراء بحثا عن أروبا، وقد يحتفظون ببعضهن لعدة أيام يتناوبون عليهن .. ومن هنا يَرتشفون السيدا التي يَنقُلونها لزوجاتهم اللواتي تَنْقُلْنَها لعُشَّاقهن وأبنائهن وهَلُمَّ جَرًّا. للإشارة أن الجزائر ترخص لدور الدعارة وتحميها. ظاهرة، أقل ما يقال عنها أننا شعب يعيش في عصر ما قبل الطباشيري ..... فعندما تذهب الخباز وتطلب منه خبيزات يَلعق أصبعه ليسحب ** صاشي ** ثم يناولك الخبيزات بعد أن يكون قد أغرقها بلعابه .. وحيثما ولَّيتَ وجهك تجد هذه الظاهرة. قليل من أطباء الأسنان من يُعقم أدوات العمل والجراحة، وقليل منهم من يُغَيرها بين مريض ومريض وقليل منهم من يستبدل القفازات من مصاب لآخر، البقية مثل الميكانسيان من واحد لواحد بنفس الأدوات، إنها عملية جمع الدراهم تحت شعار السيدا للجميع .

  5. القناص

    كشفت مصادر صحفية فرنسية، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة استقبل بقصر زيرالدة ضواحي العاصمة، أحد أبرز رجال الأعمال الخليجيين في لقاء مغلق همّ العديد من الأمور السياسية والاقتصادية وضمنها قضية الصحراء المغربية.. وحسب الموقع الإخباري الفرنسي، موندافريك، الذي أورد الخبر استنادا إلى مصادره الخاصة، فإن فحوى اللقاء، الذي أحيط بسرية تامة، تمحور حول الازمة الاقتصادية والمالية التي تعصف بالجزائر، بسبب التراجع المهول في أسعار النفط الذي يعتبر المورد الاساسي للعملة الصعبة بالنسبة للبلاد، حيث تشكل صادرات الهيدروكاربيرات نسبة 98 في المائة من مجموع صادرات الجزائر. وخلال هذا اللقاء الذي عُقد بعيدا عن أعين الكاميرات والصحافيين، تضيف ذات المصادر، طلب بوتفليقة من "اللوبي" الخليجي-الذي لم يكشف الموقع الفرنسي عن هويته- مساعدة قوية لتتمكن الجزائر من استقطاب التمويلات الخليجية في مواجهة الازمة المالية التي تتخبط فيها هذه الأيام.. ولجأ بوتفليقة، تضيف ذات المصادر، إلى بعض الحيل من أجل خداع محاوره وعبْرَه دول الخليج، وذلك بالادعاء بأن مصالحهم بالمنطقة سوف تتعرض لخطر عدم الاستقرار إذا غرقت الجزائر في الفاقة المالية.. وكثر الذهاب والأياب وزيارات المجاملة التي يقوم بها كل من الوزير الأول ووزير الخارجية ورجال أعمال ما فيهم سوى الأسماء لتذكير دول الخليج بالتهديدات السالفة. ويأتي استعمال سلاح الابتزاز من طرف بوتفليقة، الذي يطالب الشعب الجزائري بمحاسبته بخصوص تبديد ما يربو عن 800 مليار دولار خلال السنوات العشر الاولى من حكمه (1999-2010 )، في وقت تهدد فيه العديد من البنوك بمغادرة الجزائر. وكان أول ملف طالب بوتفليقة مساعدة الخليجيين بشأنه، هو ملف البنك السويسري العالمي (HSBC ) ، الذي عبر عن رغبته في مغادرة الجزائر، حيث أن انسحاب مؤسسة مالية بهذا الحجم وفي ظل هذه الازمة المالية، تعتبر بمثابة إهانة بالنسبة للرئاسة الجزائرية، التي تخشى أن يكون لذلك آثار وخيمة على الممولين الدوليين.. لم يفلح بوتفليقة في ابتزاز دول الخليج، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، وذلك في الملف السوري عندما بعث وزيره المنتدب في الشؤون المغاربية، عبد القادر مساهل، إلى دمشق، ومن خلال الاستقبال الحار الذي خصّ به في العاصمة الجزائر، وزير الشؤون الخارجية السوري وليد المعلم. وهو الابتزاز الذي حاول من خلاله بوتفليقة تركيع دول الخليج المساندة للمغرب، وهي العملية التي وُوجِهت بحزم من طرف الملك سلمان بن عبد العزيز الذي أكد بكل وضوح، خلال القمة الخليجية المغربية بالرياض، على مغربية الصحراء ودعمه للمغرب بخصوص وحدته الترابية وهو الموقف الذي رأى فيه النظام الجزائري وأبواقه الاعلامية "إعلانا للحرب".. وبعد فشل كل محاولات الابتزاز هذه، لجأ نظام الرئيس بوتفليقة إلى اقتراح تليين موقفه من الصحراء المغربية إذا ما مكنته هذه الدول من الأموال لمواجهة أزمته الاقتصادية والمالية، وهي حيلة لجأ إليها نظام بوتفليقة لعلمه بمدى تعلق دول الخليج بمغربية الصحراء وهو يحاول بذلك اللعب على عواطف المسؤولين الخليجيين.. وفي ذلك احتقار عميق للدبلوماسية لدول التعاون الخليجي. هكذا يتضح من خلال هذه المناورات، أن النظام الجزائري لا يتورع في سَلك كل السبل واستعمال جميع الوسائل الدنيئة من أجل إنقاذ مصالحه وتجاوز الأزمة التي أضحت تعصف بكل المتمسكين بتلابيب السلطة خاصة بعد الانقسامات وحروب الأجنحة التي تنخر الطغمة الحاكمة، وهي أمور قد تعَجّل بانهيار النظام وسقوطه المدَوّي بعد استنفاذ كل أوراق لعبه بما فيها عمليات شراء الذمم ومحاولة ابتزاز الممولين الخليجيين..

  6. الانقسامات والمشاكل التي يتخبط في العالم العربي سببها النظام الجزائري الدي يحشر انفه في ما لايعنيه ...لا لشيء الا للتفرقة والارهاب والقتل لانه نظام ارهابي يسره ان يرى الارهاب وعدم الاستقرار منتشرا في كل العالم العربي خدمة للشيوعية والامبريالية المتحالفة ضد الاسلام والمسلمين .

  7. القناص

    7 مليون عاطل .. 20 مليون مصاب بأمراض مزمنة .. 9 مليون معاق بدنيا ... مليون معاق ذهنيا ... 69 في المائة من سكان الجزائر مصابون بالوسواس المزمن ... ثلاث ملايين مدمن مخدرات .. 13 مليون عانس .. اختطاف الأطفال من أبواب بيوت ذويهم وذبحهم للاتجار في أعضائهم. هذه هي الجزائر التي تسعى بمكرها إلى غزو بلاد العرب وإفريقيا.. تسعى لذلك بنظام جعل القمل يغزو الكبير والصغير بسبب سوء التغدية وسوء النظافة.. بنظام أدرجته خارجية فرنسا ضمن الدول التي لا تجب زيارتها إلا لأمر ضروري وبذلك تكون الجزائر أخطر من تونس بالنسبة لاختيارها كوجهة سياحية.. بنظام حدوده ملتهبة بالجماعات الارهابية المسلحة عابرة للحدود.. بنظام جاد في نشر التشيع والتطرف عميل لإيران ولبشار الأسد .. بنظام يتخابر مع الإرهابيين لزرع الفتنة في الدول العربية والإسلامية .. بنظام يدعم الجماعات الإرهابية بالسلاح والمعلومات ويسهل تنقلاته بجوازات سفر جزائرية.. بنظام يتحفظ على ”إرهابية” حزب الله .. بنظام يدعم الحوثيين ضد التكثل العربي .. بنظام الشواذ جنسيا عددهم يُساوي ثلاث أضعاف سكان دولة قطر... يا لكم من أغبياء.

  8. متحسر

    مؤسف ان نرى الجزائر تطبل للوهابية الدين الجديد للسعودية بعد ان طانت الاسلام دين الجزيرة والاماكن المقدسة ارضها . مؤسف ان ترتمي الجزائر في احضان البيئة الفكرية التي انتجت القاعدة وداعش وكل من حولوا الاسلام دين السلام الى قنابل وقتل بدلا عن هدى وحوار بالحسنى . الم تسمع لاخر فتوى اخرجها داعية سعودي اسمه العريفي يجيز تقطيع الجثث والاوصال للاسير . الم تسمع بفتاوي المدخلي الي اجاز قتل الفقهاء الين لا يرتضون فتاويه . وافتى بالامس الزم بيتك عندما ثار الليبيين غضبا . وعاد ليفتي بالحرب الى جوار عسكري طاغية اخر اسمه حفتر تدعمه فرنسا وجندي بالاستخبارات الامريكية وحاملا لجنسيتها . مؤسف ان الجزائر الدولة الغنية شعبها يموت جوعا ويتوق للحظة السفر الى فرنسا هربا من جحيم الجزائر التي كانت جزء من فرنسا ولا زالت رغم تضحيات بن لمهيدي وغيره من الابطال . ما حدث ويحدث في الجزائر خرجت فرنسا من الباب وعادت من النافذة . كما حال الاحتيال على ثورة ابناء ليبيا الاحرار . ربيع الحريات . والتفافة العملاء بدءا من الخليج الى الجزائر الفرنسية حظيرة العسكر

  9. بنمهفاك

    عبد المالك سلال المهرج راح الى المملكة العربية السعودية ليتسول شكارة حليب لكى يساعد البولزاريو الدى اصبح يحكم الجزائر .........

  10. بلاد اخرى وين حبيت

    الجزائر بلد النفاق و جد صبيان لدلك نسميهم عشرة في عاقل البارحة كانوا يمجدون بإيران ويسبون السعودية والخليج باقبح النعوت واليوم سلال ولحمامرة يكجعون ويتوسلون الدول الخليجية من اجل إنقاذها من الأفلاس خخخخ انكم في الطريق الصحيح حقا إلى الامام نحو الهوية الدول تستثمر المال لأجل جني الأموال و توسيع الصداقة الخارجية بين الدول لتمتين السياسة الخارجية فالخرائر بالبترودولار كانت تشتري الدمم بالرشاوي اما الان فقد أصبحت في تقشف لا تعرفه حتى الصومال في العام القادم لا يفصلنا الا اشهر سيبأء الشتاء في بلاد أخرى وين حربيت و ستبدء زنكة زنكة والمجاعة انه السيناريو السوري في نسخة افضع

  11. العريف المليونير

    التحليل غير منسجم فهو يخلط كل القضايا دفعة واحدة و يدخل المغرب في وسط علاقات الجزائر بدول الخليج. أولا رغم المظاهر بأن دول الخليج منسجمة المواقف الا أنها مختلفة في الكثير من القضايا. هناك علاقات ثنائية بين الجزائر و الأمارات تعد الأفضل عربيا في مجال التصنيع العسكري و الصناعات الثقيلة. العلاقة مع قطر جيدة رغم الأختلافات مؤخرا في سوريا خصوصا لكن هناك تفاهمات في تونس و ليبيا بمشاركة تركية فالجزائر هي من دعمت بقاء الأخوان كتيار في تونس و ليبيا بتحالفها مع تركيا و قطر ضد المغرب و فرنسا و السعودية و الأمارات الذين حاولوا اقصاء اخوان ليبيا في مفاوضات الصخيرات و ذلك لدعم السيسي و اضعاف قطر و تركيا. قطر مثلا تبني مصنع ضخم للحديد بجيجل شرق الجزائر سينطلق في الأنتاج في 2017 و لديها استثمارات أخرى في الجزائر الى جانب تركيا التي تعتبر الجزائر أكبر شريك في افريقيا. البارحة كان وزير الطاقة في ايران للتفاوض و هذا الأسبوع اعلنت شركة خودروا الأيرانية ببدأ بناء مصنعها لتركيب السيارات بالجزائر بالأضافة الى مشاريعها السابقة في صناعة الأدوية و صناعة السكر من التمور يعد الثالث بالعالم بعد مصنع ايران و الصين.

  12. جزائري حقيقي

    سيهب للدفاع عن البقاع المقدسة في المملكة في حال تعرضها لأي تهديد إرهابي. على من تضحكون؟ البقاع المقدسة تتعرض منذ سنين للتهديد الإيراني الشيعي الصفوي من خلال تدخل ايران في اليمن و البحرين والعراق و سوريا بغية تطويق وحصار البقاع المقدسة لكي يتسنى لهم التحكم بها ونشر بدعهم فيها . لقد تدخلت العديد من الدول العربية في الموضوع وتراجعت الجزائر لأنها حليفة لإيران و سوريا بشار ليصرح رئيس الوزراء الجزائري بأن بلاده تقف بجانب المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب. عن أي ارهاب بعد هذا يتحدث؟

  13. يوسف

    غريب امر بلد العجائب اي الجزائر فهي دائما تصف دول الخليج بأقبح الصفا و التخلف و العمالة لإسرائيل و الان تتسول منهم المال و الاستثمار

  14. تحرك الجزائر صوب دول الخليج يدخل في إطار الحرب الدبلوماسية الموازية ضد المملكة المغربية التي دكت معاقل الجزائر المهترئة في إفريقيا، و هي محاولة يائسة بائسة للجزائر، لَخَّصَها التظامن التام و غير المشروط لدول مجلس التعاون الخليجي مع المغرب بإنسحابهم من المؤتمر العربي الإفريقي، هذا الإنسحاب الذي أفقد المعنى لهذا المؤتمر، و أدى إلى إلغائه لموعد لاحق. هذا التحرك يدل أيظاً على المواقف الغير الثابتة و المتذبذبة للحكومة الجزائرية، فبعد تظامنها مع الأسد ، و بعد فتح الباب للمستثمرين الإيرانيين في الجزائر، و فتح المجال للتشيع في الجزائر في سابقة غريبة تتناقض مع التاريخ الإسلامي للمنطقة، و الإمتداد الديني و العقائدي السني المالكي، تلتف الجزائر لزيارة المملكة العربية السعودية بعد أن تغلغلت أزمة البترول الرخيص في إقتصاد الدولة، و أصبحت تهدد إستقرار الوطن الجزائري من الداخل، و تهدف الزيارة أيضاً للمحافظة على إتفاق الجزائر لتثبيت أسعار البترول و الحصص في منظمة الأوبك، هذا الإتفاق الذي سيكون عديم الجدوى بعد أن رفعت بعض الدول الحليفة للجزائر فعليًّا من إنتاجها مما يتسبب حاليًّا في هبوطٍ للأسعار سيستمر لسنة على الأقل. و أخيراً هي جولة لا جدوى منها إلَّا بإثبات الجزائر لمواقف منافية لسابقاتها إثباتاً فعليًّا، و خصوصاً موقف الجزائر من قضية الصحراء المغربية، مع تقديم مشروع معقول و قابل للتطبيق على أرض الواقع لإنهاء الأزمة بشكل كامل و دائم و سلمي.

  15. LE MAROCAIN

    النظام الجزائر غارق في الإستكبار الرخيص،كيف سيحل أزمات الشرق الأوسط و هو لا يملك " نفوذ " بأي شكل من الأشكال  ! أوفد ممثل لبوتفليقة و ذهب بالإجتماع ببشار الأسد " في خطوة دعـــــم مستفزة ليس لدول الخليج فقط بل لكل الشعوب العربية و الإسلامية "،حين كان يجتمع عبد القادر مساهل بالمجرم بشار و زمرته و يتبادلون المجاملات الحقيرة الرخيصة بدون قيمة،كان مئات الأطفال و النساء يذبحون من طرف الصفويين و الشيعة و القصف بالبراميل المتفجرة هذه هي الصورة المخجلة التي آحتفظ عليها العالم و الإعلام الدولي على النظام الجزائري... لم أفهم هؤلاء الجزائريين و من يدور في فلكهم : يطلقون إعلامهم الرسمي الخبيث بوصف المملكة العربية السعودية مراراً و تكراراً  ( بالمملكة اليهودية  ) و السعوديين  ( بالصهاينة  ) و وصفو كل دول الخليج بأخبث الأوصاف ثم يذهبون للركوع أمامهم مذلولين لمطالبة " الإستثمارات " في الجزائرر و " نقص الإنتاج " حتى ترتفع أسعار النفط و تتعافى الجزائر و تنجو من الإنهيار و الإفلاس، لماذا لم تذهب الجزائر لإيران و تطالب بكل ذلك ؟ مادامت تدعم و تقف على الخط الإيرآني... ! النظام الجزائر دعم صدام حسين سنة 1991 لآشتياح دولة الكويت النظام الجزائر وقف ضد كل القرارات العربية و ضد الأمن القومي العربي و إعلامه يفسره كأنه آنتصار.. النظام الجزائر يدعم الإنفصال ضد دولة و سيادة المغرب التي تربطه علاقة و تحالف آسترتيجي مع دول الخليج و معاهدة الدفاع المشترك على و حدة آراضي البلدان الموقعة عليها  ( هذه النقطة و حدها ستقف ضد الجزائر كسد من الخرسنة المسلحة  ) النظام الجزائر عقيدته جمهورية بنيت على كراهية الأنظمة الملكية و الإماراتية و السلطانية العربية...و هذه الملكيات متحالفة لضمان أمنها و آستمرارها و النظام الجزائري على علم بذلك و لديه اليقين أن دول الخليج لا يمكن أن تتخلى على تحالفهم مع إحدى الممالك العربية لصالح نظام جمهوري قد يتغير في أي لحظة...

  16. ملازم أول

    كل الدول التي يحكمها الإنقلابيون العسكريون تعاني الفقر و القمع. لأن أموال الشعب تذهب لشراء الأسلحة و لإرشاء الرؤساء دول العالم للحفاظ على الكراسي و نهب أموال الشعب . الخرائري تجده دائماً يسب و ينتقذ حكام الخليج و يتهمهم بأنهم يضيعون الأموال  ! ! ! و لما ترى الإزدهار الخليجي و الفقر المذقع الذي يعيشه الخرائري تعرف غباء سكان بلاد خرا وين حبيت  ! ! ! . فحلفاء الخرائر، إيران، فنزويلا، نيجيريا، كوبا، مصر كلهم مهددين بالمجاعة . لهذا لا يستطيع أحد الإستثمار فيهم نتيجة الأخطار و غياب الإستقرار و المستقبل الأسود ... هل رأيتم في التاريخ دولة يحكمها أولاد من وقفوا مع المستعمر بالأمس  ! ! ! هذه هي حال بلاد خرا وين حبيت اليوم  ! ! ! إذن فلا تتعجبوا إذا سمعتم في القريب العاجل أن 90% من الشعب الخرائري في فقر مذقع ... إن المتتبع للأحذاث اليوم يرى أن العالم الآن بين فسطاطين : فسطاط يعمل للسلام والأمن والرخاء وتقوده المملكة العربية السعودية و المملكة المغربية الشريفية ، وفسطاط يبذر أمواله على الإرهاب وإنشاء الميليشيات ودعم وتمويل العمليات الإرهابية ويقوده المجوس الأنجاس في المشرق العربي و جنرالات الإرهاب في بلاد خرا وين حبيت في المغرب الكبير ، ومعروف مسبقاً لمن النصر لأن المكر السيء لا يحيق إلا بأهله ...

  17. chef

    معـــــروف منذ سنيـــــن عند المغاربــــــة أن لا مبادئ في سيــــــــاســــــة الجزاءر هي سياسة مزاجيـــــــــة مراهقــــة ثبتت مؤخرا بالدليل القاطع حينما ردت على القمة الخليجية المغربية بالإصطفاف مع قشار الأسد على شعبه وإيران وبعدما تبين للجزاءر المزاجية أنها لم تستفد شيئا من هذا التصرف الصبياني ذهبت تتسول عند أعتاب الملك سلمان وصورة المقال خير دليل فها نحن نرى سلال حشمان من نفسو وسلمان يمد أذنه لإنصات لمطالب الجزاءر ههههه أقسم لكم بالله يا إخوان أن من يسب الناس في الليل و يتسول عليهم في النهار لا يحبهم الخالق ولا يمكن الوثوق فيهم أبدا والله نهار توقع كارثة يا أقسم بالله لن يجد أحد الجزائر لتدافع عنه خلينا من بولوزاريو هديك هوما بنفسهم يعترفون بأنها مجرد تخرويضة ضد المغرب المنافقين يا إخوان ليست لديهم القدرة ولا الإرادة للدفاع عن أهل مكة

  18. لمجرد

    السلام عليكم : و الله يا اختاه يا ابنت المليون و نصف المليون شهيد كان الله في عونكم على هؤلاء الطغاة " الحاكمة" الذين سلبوا حريتكم التي ضحى عليها ابؤكم و امهاتكم بالدم و بالغالي و نفيس لتعبشوا أحرار كباقي الدول و فالحرية حق الاهي و مكتوب في القرآن و منصوص في الدستور منهاحرية التعبير و الخروج إلى الشوارع بمظاهرات سلمية للكف عن هذه الممارسات الا أخلاقية من رجال يحميهم القانون  ! نقاسمكم معانتكن و معانة الشعب الجزائري "الزوالي" من القهر و الحكرة و الرشوة وسلب ..و ما خفي اعظم ..الذي نراه عبر البرامج و قنواة التلفزون حرة .بهذه المناسبة اشكر فظيلة شيخ شمس الدين الجزائري الذي يقول كلمة الحق و برنامج وراء الحائط  ! و برامج التي تتبع معانات المرضى و الشباب منحرفين و ذوي الاحتياجات و التي تطلب مساعدات من الشعب  ! أما أموال الشعب الجزائري فيهربها الحكام إلى الخارج في شراء الحنات و الكبريهات في الخاىج و لي دالاءل على ذالك لكوني اعيش في المهجر . ! نرجوا من الله سبحانه و تعالى ان يفك قيدكم من هؤلاء الطغاة الدكتاتوريين و أن تسترجع الجزائر حريتها  !" ان الله سميع مجيب" و السلام عليكم .شكرا هسبرس.

  19. Big Filter

    الغدر من سمات الانظمة الانقلابية - صحيح و مجرب - اسألوا المملكة العربية السعودية بعد ان ضخت الملايير في شرايين الانقلابيين في مصر و" اشترت لهم " زوارق حربية من مالها و دعمتهم سياسيا الى ان خيل لهم ان وقفوا على ارجلهم فطعنوها من الخلف بالوقوف في صف العسكر الانقلابي السوري ثم اهداء الزوارق الحربية للحوثيين لضرب المملكة .اليس هذا قمة الغدر ؟ الغدر تجلى كذلك في موقف الانقلابي هواري بومدين من تحرير المغرب للصحراء حين قال للملك الحسن الثاني قبل سنة 1975 انه لا يعارض المغرب في استرجاع الصحراء .و لما احس بان المغرب قام بذلك فعلا ثارت ثائرته واستفاق الوجه الاخر للانقلابيين و هو الغدر .فارسل قواته للحدود مع الصحراء و قادوا بعض الصحراويين المغاربة الى تندوف تحت دريعة "ان المغاربة" قادمون لقتلكم و عنفا مع الرافضين .ثم استغل بومدين افة جفاف ما بعد 1975 ليضيف ضحايا الجفاف من رحل مالي و النيجر و التشاد و موريطانيا اضافة الى رحل الجزائر ليقدم هذا "الكوكتيل" على انهم" لاجئون صحراويون"و الدليل على ذلك ان الجزائر ترفض احصاءهم و تمنع المنظمات الدولية من زيارتهم و حتى ان ارشت بعض الصحافيين و نظمت زيارات فانها تراقبهم و تمنع لقاء اي زائر باي "لاجئء" ومن غدر الشعب وفقره و سرق امواله و خرب اقتصاده و كون جماعات ارهابية على كل حدوده ليرهب جيرانه  ( هل يعقل ان دولة محترمة تحيط بها جماعات ارهابية من كل الجهات ؟حدود المغرب-حدود موربطانيا - حدود مالي - حدود ليبيا - حدود تونس  ) من يفك هذا اللغز ؟في حين ان "البلاد امنة و الجيران غير امنين " سياسة صبيانية مفضوحة .اقول من غدر الشعب فكيف الا يغدر باي كان .و اقول دذار فالمؤمن لا يلدغ من جحر " الانقلابيين" مرتين.

  20. محد

    الثرثرة لا تغيب عن كلام الإخوة المغاربة. ....... إسعملو عقلكم. ........في خزينة الدولة الجزائرية أكثر من 100 مليار دولار كيف لدولة في مثل هذا الوضع أن تطأطأ أنفها لحكام ليس لهم إستراتيجية ناجحة في العالم الخارجي. ........بلدان الخليج لو يتقدم آحد لطلب المال

  21. Serghini

    أقسم لكم بأن الملك سلمان لم يفهم ولا كلمة واحدة من كلام المهرج سلال ههههههه

  22. ولد علي

    من اجل مصلحة المغرب والعالم العربي وافريقيا فمن اللازم ان تسحب الاتحاد الافريقي اعترافها بالبوليزاريو او على الاقل تجميده لاجل غير مسمى حتى تطضح الامور جيدا والا فسيكون هناك اتحاد افريقي ثاني: الاتحاد العربي الافريقي او افريقيا الاتحادية يكون مقرها في المغرب او في السعودية

  23. بالله عليه هل انت تعيش في الجزائر وما يعانيه اقتصادها من ازمة وما يعانيه الشعب من صدمة التقشف .... او انك تعيش في الغرب بعيدا عن الواقع .....على الاقل تابع الجرائد الجزائرية لتعرف الحقيقة قبل ان تأتي الى هدا الموقع لتكدب .

  24. ولد علي

    حذاري ان حكام الجزائر الحاقدون على الشعب المغربي لن يناموا ليلا ونهارا جاهدين من كل ما لديهم من قوة لتطويق المغرب اينما وجدت لهم باب الفرصة يطرقه وغالبا ما تكون في السرية التامة وهم يحاولون ارضاء الدول الوازنة كالدول الخليجية الشقيقة نظرا لثقلها ودورها المهم جدا في القارة لافريقية على الخصوص

  25. fahrenheith

    محد  ! ! ! آر يو سيريوس يا محد ؟ آر يو ليفينغ إن ذا مُّون ؟

الجزائر تايمز فيسبوك