الشرطة الاسبانية تعتقل جزائرية بمليلية تحمل جواز سفر مغربي مزور

IMG_87461-1300x866

اعتقلت الشرطة الاسبانية بالمعبر الحدودي الفاصل بين الناظور ومليلية المحتلة، مواطنة جزائرية بعد ان ثبت استعمالها لجواز سفر مغربي مزور.

وقد تم ايداع المعتقلة التي كانت رفقة طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات، السجن لمدة يومين للتحقيق معها، قبل نقلها الى مركز الاقامة المؤقتة للمهاجرين، فيما تم ايداع الطفل مركز لرعاية الاطفال، في انتظار اجراء اختبار الحمض النووي لإثبات ان المعتقلة هي والدته البيولوجية، لكونها لا تتوفر على اية وثائق تثبت هذه العلاقة.

وكانت جمعية حقوقية قد نددت بفصل الام عن طفلها خصوصا وانه لا يتجاوز 3 سنوات من العمر، حيث رفضت السلطات حتى السماح لوالدته بزيارته، الى حين ظهور نتائج اختبار الحمض النووي.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. NIDAL

    ستكشف الأيام المقبلة الهدف من وراء استعمالها للجواز المغربي عوض جوازها الجزائري فلربما كانت تنوي تنفيد عملية داعشية وإلصاق التهمة بالمغرب التي شهدت له دول العالم بدوره الرائد و المتميز في إفشال عشرات مشاريع ضرب الأمن والإستقرار ببلادنا .

  2. المعلم

    هذا ما سبق ان قلناه للخرارئيين امثل الصادق الحازق حداء الخنرالات الخرائريين العجائز وشيات الديريس ولقيط إبراهميل غالي زعيم البوليخاريو ....جواز السفر الخرائري بل جواز الشفار الخرائري شهادة الجوع والعطش والفقر والشر والذل والهوان والحكرة والقهر والقمع والدكتاتورية واللاشيء بل جواز النيف العامر بالخنونة وما يخرج من مؤخراة بوكروسة الرئيس المشلول ....وجواز السفر المغربي وثيقة العزّ والكرامة والحرية والديمقراطية والأنفة والإباء والشجاعة والنخوة وهو جواز سفر حتى إلى الجنة... قلنا لك أيها الخنزير ابن لحمامرة وسلال بوبطاطا وخفيد بنخرييط بن صهيون بنغريون زريعة الحركة أن الجزائريين الأحرار يطلبون الجنسية المغربية للعيش في أمن وامان واستقرار وبحبوحة العيش والحرية والكرامة كما تحصل عليه الفنانون الذين رموا الجنسية الخرائري إلى مرحاض الخرائر مثل خالد والطلياني وفوضيل الذين عرفوا المغرب وأكلوا من خيراته ..ألم يعش الرئيس الجزائري الراحل الشاذلي بنجديد آخر أيامه في فيلاه بطنجة...ألم يعش الرئيس الجزائر ي الراحل محمد بوضياف في القنيطرة ولا زالت عائلتته هناك ...ألم يزدد ويكبر ويدرس رئيسكم الحالي بوكروسة المشلول الأصم والأبكم في وجدة ..ألم يعش أول رؤسائكم الراحل المغربي أحمد بنبلة في المغرب ...ألم تلجأ جماعة وجدة خلال حرب المقاومة إلى مدينة وجدة ومنها انطلق شراره حرب الاستقلال الجزائرية بفضل المقاومين المغاربة وسلاحهم تتحت حماية المغفور له الملك محمد الخامس وولي عهده آنذاك الراحل الملك الحسن الثاني؟...ألا يعيش اكثر من 300 ألف جزائري في المغرب ويشتتغلون في جميع المهن منهم عشرات الأطر ونصفهم تحصل على الجنسية المغربية الشريفة؟ ..اليس هناك 20 ألف طلب للحصول على الجنسية المغربية حتى من طرف عدد من الدبلوماسيين الجزائريين؟... دخلت هذه السيدة الجزائرية إلى وجدة وجلست في المغرب شهور واكلت وشربت ونامت معززة مكرمة وقررت الحريك إلى مليلية بجواز سفر مغربي مزور بعد أن تخلت على جوازها الجزائري المهلهل المخرر وتمكنت من العبور بمسعادة مغاربة ولكن لسوء حظها كان مشكلها ابنها ومع ذلك تمّ إيداعها في مركز للإيواء... أيها الجبان الماكر والكلب الغادر ..دعا خنرالاتكم ومسؤولوكم المولعين بالفن المعماري المغربي فنانين شبان للشاغال في فيلاتهم وقصورهم لتزيينها بالجبس، لكن بمجرد انتهاء عملهم وبعد كلب أجورهم ومستحقاتهم أشعروا بهم البوليس الخرائري لاعتقالهم حتى لا يؤدوا ما عليهم وذلم قبل عيد الأضحى بأيام قليلة رغم أن ليس هناك بين المغرب والخرائر تأشيرة ...ألم يطرد بوخروبة الذي حماه المغرب من بطش فرنسا وكانت له قاعدة بوجدة تم قصفها بالطائرات الفرسنية قبل استقلال الجزائر ورفض الملك الراحل محمد الخامس مقايضتهم مقابل ترسيم الحدود ، ألم يطرد بوخروبة الذي مات بمرض لم تعرفه البشرية وانتفخ حتى انفجر ، ألم يطرد 45 ألف مغربي، ليلة عيد الأضحى، وجردهم من أموالهم وامتعتهم وفرق الأب عن أبناه وزوجتته والزوجة عن زوجها وأبنائها والأبناء عن واليهم ....بئس الجار وبئس النظام الحاقد الشرير الشيطان... ..لكن الغدر والمكر والغل والحسد والبغض من شيمكم وصفاتكم كما قال الشاعر : "قف يمينا وشمالا واحذر...إن الخرائريين كالكلاب تغدر" ويقول الشاعر :"إن انت أكرمت الكريم ملكته ..وإن اكرمت اللئيم تمردا" و"يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين" صدر الله العظيم. ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله...أما المغرب فقطاره أقلع وطائرته حلقت وترككم في مرحاضكم تعمهون...وتركعون لآل سعود الذين تلقبونهم بالبعاعير وتسجدون لشيعة إيران حتى تنقذكم من غرقكم في مرحاض من البراز والبول والبعر ...لكن هؤلاء لا ينعون ولا يضرون شيئا أمام قدرة الله وقضائه وعذابه ....إن كتم تتعظون؟

  3. الصادق..

    استنفر جواز سفر بلجيكي لمشجع فريق الفتح الرباطي السلطات الأمنية بمطار بجاية لدى وصول الطائرة التي أقلت وفد ممثل كرة القدم الوطنية في مسابقة كأس الاتحاد الافريقي، واستفسر المسؤولون الجزائريون، بمطار بجاية، المشجع المغربي بحكم سفره إلى الجارة الشمالية بجواز سفر بلجيكي، على اعتبار أنه يحتاج إلى تأشيرة لولوج الأراضي الجزائرية، عكس المشجعين الذين سافروا بجواز سفر مغربي. وظل المشجع المغربي، الذي يحمل، أيضاً، الجنسية البلجيكية عالقا بالمطار، في وقت ظل فيه رفاقه ينتظرونه بالبهو قبل التوجه إلى الفندق. ونجح المشجع الفتحي في الالتحاق بزملائه، ومرافقتهم إلى الفندق بعد تدخل المسؤولين المغاربة ووكالة الأسفار الجزائرية، التي تكلفت بحجز الفنادق والتنقل، ليتم استقباله كالأبطال بعد نجاحه في اللحاق برفاقه إذن بربكم فيقوا من مقارعتكم للكبيرة عليكم الجزائر

  4. مغربي من أصل قبائلي

    آلاف الجزائريين يعبرون سنويا معبر مليلية بواسطة جوازات سفر مغربية هربا من الجوع و الحكرة في الجزائر، و الكثير من المغاربة يسلمون للجزائريين وثائقهم المغربية لاجتياز الحدود بالمجان و بدون مقابل و يتم ايوائهم في الناظور بالمجان كذلك الى أن يتم ادخالهم الى مليلية بكل الطرق الغير القانونية عكس الجزائريين الذين يقدمون بعض الحرفة المغاربة الى السلطات الجزائرية لسجنهم بدعوى الاقامة الغير الشرعية

  5. المعلم

    إلى الصادق الحازق البهلول والبليد حمار الوحش وضبع الديريس وخنزير الخنرالات الخرائريين العجائز أصحاب المؤخرات الكبيرة مالؤو الخرائر المرحاض بالبراز والبول والنجاسة.... يا بغل، إن المغربي حامل جواز سفر رسمي غير مزور وله جنسية مزدوجة مغربية بلجيكية لكن النظام الخرائري له حساسية من كلّ ما هو مغربي متفوق لإحساسه بعقدة الدونية والعجز ...لم يرتكب المشجع المغربي أي مخالفة وم حقّه ان يسافر بجواز السفر الذي يحبّ كما يفعل مئات الآلاف من الجزائريين الذين يدخلون المغرب بجوازات سفر الدول الأوربية وحتى جوازات السفر الخرائرية رغم أنها "شيفون" ويرحب بهم المغاربة لأنه يعتبرهم أخوته وأصهاره وجيرانه وأبناء عمومته.... ولا دخل للموضوع أيها المتخلف الذي تفكر بمؤخرتك في ما سبق ان طرحناه ولكن "الحمار لا يشم القرفة" كما "أن الضبع يلتقط الفتات" و"الكلب يتلهى بالعظام" و"الخنزير يسبح في مستنقع من خرائه"... لم نتحدذ عن جزائر كبيرة او صغيرة ولكن قلبك نطق بما تتمناه لخرائرك وتجده في المغرب العظيم، مغرب جوبا الامازيغي وطارق بن زياد فاتح الأندلس وإدريس الأكبر مؤسس الدولة المغربية والمهدي ابن تومرت ويوسف بن تاشفين والمنصور الدهبي وابن مرين والسعديين والإمبراطور العلوي مولاي إسماعيل ومحرر المغرب الراحل الملك محمد الخامس والعبقري موحده الراحل الملك الحسن الثاني والشاب المصلح ملهم المغاربة الملك محمد السادس و..وو..وتاريخ 20 قرن من الحضارة ....لا اتحدث عن خرائر قزم عمرها 54 سنة أقل من عمر بغل ....من 1962 إلى 20016 = 54 ناقص 10 سنوات من التقل والذبح والتقطيع ذهب ضحيتها 250 ألف جزائري بريئ من الأطفال والنساء والشيوخ و100 ألف مفقود و5 ملايين معاق ومريض نفساني...إنها جزائر كبيرة بهذه الجرائم ونهب اموال شعبها وإهدار 1000 مليار دولار من عائدات البتترول على وهم وحلم البوليخاريو لم يتحقق منذ 41 سنة ولا زال النظام الخرائري متمسك به إلى ان ألفست الدولة ، وركع النظام لآل سعود الذي تسميهم بالبععاعير وسجد لآل الخميني الشيعة الإرانيين وتوسل إليهم وقبل أقدامهم لينقذهم من الغرق بتخفيض الانتاج رغم عدواتهما... أين هي الأنفة والنيف والرجولة أيها الجبان ...لكن النظام الخرائري يغرق في مستنقع من البول والبراز ويجر معه شعبا مسكينا مقموعا مذلولا....اللهم خفف عن هذا الشعب معاناته واوجد له مخرجا من عندك لأنه أصم وأبكم وأعمى ...آمين

  6. نفيسة

    يا كلاب الطواغيت المخابرات ما هذا الأمن بدون دين وبدون شرع رب العلمين وأنتم وقادتكم مهيئون لجهنم وبئس المصير مع النصارى واليهود الخنازير الذين أنتم تقيمون معهم العلاقات ونسيتم الصيام والصلاة ولا تتورعون عن ارتكاب المحرمات

الجزائر تايمز فيسبوك