مولانا الشيخ عمرو خالد من صنع أسطورة الحجاب الى التمتع بالحياة الجميلة بصحبة فتاة ترتدي "الميني جيب"

IMG_87461-1300x866

تداول عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صورا للداعية عمرو خالد وهو بصحبة فتاة ترتدي الميني جيب، ولم يتبين حتي الآن مدى قرابتهما أو العلاقة بينهما، وذلك بإحدى الدول الأجنبية.
 
وجاءت التعليقات حول اتهام الداعية عمرو خالد بالنفاق، حيث إنه يدعو إلى مفاهيم داخل مصر لم يلتزم بها خارجها.

فى عام 2000، وبينما كانت مصر تودع حقبة التسعينيات، وتتعافى من ضربات الإرهاب، وتنهى الصراع بين الدولة والجماعات الإسلامية المسلحة بهزيمة الأخيرة، وعودة جماعة الإخوان المسلمين بقوة للحياة السياسية والجامعات، بعد أن أوهمت المجتمع بخطاب «وسطى» قالت إنه ينبذ العنف، بدأ ظهور الداعية الشاب عمرو خالد، بصوته الرفيع، وكاريزمته التى جذبت العديد من الشباب والشابات، داعيا للالتزام والتدين بشكل جديد، زادت معه ظاهرة ارتداء المراهقات للحجاب، خاصة مع تهيؤ المجتمع لقبوله، وعودة المصريين من الخليج، وما صاحبها من تحولات اجتماعية، ومن هذا الوقت بدأ الحجاب ينتشر رويداً رويداً حتى صار زياً رسمياً للمرأة المصرية.

وفى بداية الألفية الثالثة، ومع تنامى ظاهرة الدعاة الجدد، انتشر الحجاب بين فئة المراهقات بعد أن كان مقتصراً على السيدات وتحديداً المتزوجات منهن، فكانت بنات جيل الثمانينيات يتداولن أشرطة عمرو خالد حول الحجاب فى المدارس، لحث زميلاتهن على ارتدائه فى هذا العمر المبكر، وكان لعمرو خالد فى بداية ظهوره كأول الدعاة الجدد نجومية، وطرح عن الحجاب وحده سلسلة من شرائط الكاسيت مع الوقت تحول الاعتقاد فى الحجاب من فرض دينى إلى فرض اجتماعى بصبغة دينية، وأصبح السؤال الشائع جداً فى المجتمع «هى أختك ليه مش محجبة؟ أو انتى ليه مش محجبة؟».


عمرو خالد بصحبة فتاة ترتدي الميني جيب

عمرو خالد بصحبة فتاة ترتدي الميني جيب

عمرو خالد بصحبة فتاة ترتدي الميني جيب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عمار

    عمر خامج علماني منافق متلون يتخذ الدين وسيل ليصل بها إلى مىربه الشخصية وانكشف أمره وأصبح أكثر الناس لا يصدقه بعد أن حرض الجيش المصري على قتل المتظاهرينوأباح دماء المسلمين. ـ{ أَلَا لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ  (18 ) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ  (19 ) أُولَئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُوا يُبْصِرُونَ  (20 ) أُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ  (21 ) لَا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ }  (سورة هود 18 - 22 )

  2. من اين سيعرف انه عمرو وهو لايرى وجهه جيدا حتى نتأكد من انه عمرو خالد ربما يكون هدا الشخص الظاهر من الخلف شبيها له فقط فاستغل الحقودين عليه وعلى اسلامه تشويه سمعته . والله أعلم ز

  3. رائد الرحمانية

    " اللي يقول على النساء يتملو نفسو مريضة ولا دراهمو قلو" هذا على غرار لقائي بشيخ القرضاوي هنا وبقول مني له عندما تقدم الى خطبة اسماء اذ قلت له بمعنى اخر " تأكلها ياشيخ بلا سماح و بلا رباح " فكان زواجه منها مؤقت زواج الحجاج وكذلك كل الشيوخ وكذلك نحن ايضا وشكرا

  4. بوعلام

    انا شخصيا لا اؤمن بهذا البغل المسمى  (عمرو خالد  ) كداعية حتى و ان مشى مع عمر بن الخطاب فالدعاية هي التي صنعت منه رجلا سؤال ماذا قدم هذا البغل للاسلام و حتى و ان ذكرنا القرضاوي او الشعراوي او الجنذي او الحويني او رجل الاعمال عمر عبد الكافي لم يقدموا سوى الكلام الفارغ اما اذا تكلما عن وجدي غنيم فهو عادل امام الدعاة بامتياز كل شيئ فيهم تمثيل و تهريج فرحمك الله يا عالمنا الجليل احمد زويل و تبا لعصر اصبح يعطي لهيفاء وهبي قيمة و لعلماء الكيمياء الفيزياء النسيان امة كهذه لا يمكن لها الا ان تعيش في ظلام الجهل و التخلف و العبودية تبا لامة لم تقدم للبشرية و لو ابرة رغم تسميتها امة اقرا و دعوتي لعلماء الحيض و النفاس ان نقول لهم اننا في عصر غبر العصر و الواقع غير الواقع فكفوا عن الهراء فلن يستمع اليكم احد

  5. ali hassan

    ياأيها الذين آمنوا إذا جائكم فاسق بنبإ فتبينوا قبل أن تصيبوا قوما بجهالة وتصبحوا على ما فعلتم نادمين٠

  6. بوعلام

    يا اخ علي حسن لقد طفح الكيل من هؤلاء الدعاة تراهم يقولون مالا يفعلون يامرون الشباب بالتعفف و هم في الملاذات غارقون ولنا في عودة الشيخ الى صباه القرضاوي و اسماء عبرة لو قام هؤلاء الدعاة بجمع القليل من المال من ثرواتهم التي جمعوها بكلامهم الذي لا يسمن و لا يغني من جوع و سخروها لتزويج الشباب لكان افيد لهم و اصلح فدعوتهم جهاد و اقامة دولة الخلافة فخلقت لنا داعش و خريف عربي و انت ترى ماذا يحدث في العالم العربي و الاسلامي من جراء زرعوه من فتاوي و هم في قصورهم و عيشهم فارحين فهل هؤلاء دعاة كيف يكون ردك حين تعلم بان يقوم به الصليب الاحمر من تقديم الغذاء و الدواء للفقراء و اللاجئين يفوق ما يقدمه الهلال فعن اي شيئ يتحدثون فكلامهم صك من دون رصيد مهمتهم فقط تفعيل صواريخهم المنوية العابرة للقارات و يامرون الشباب بالصبر فاشباب يا هؤلاء اصبح ةيؤمن بالملموس لا بالمحسوس

الجزائر تايمز فيسبوك