الجزائر تتهيأ لاضطرابات اجتماعية مع تطبيق اجراءات تقشف قاسية

IMG_87461-1300x866

في خطوة وصفها محللون بأنها تجاوز للخطوط الحمراء، قررت الحكومة الجزائرية البدء في تطبيق اجراءات تقشف قاسية تحت وطأة أزمتها المالية، ما يعتبر مجازفة تنذر باشتعال الجبهة الاجتماعية، فيما بدأت السلطة تستعد بالفعل لأي حراك اجتماعي محتمل احتجاجا على تلك الإجراءات التي يمس معظمها قطاع الوظيفة العمومية.

وفي مؤشر على مخاوف من وقوع اضطرابات اجتماعية أوصى وزير الداخلية الجزائري نورالدين بدوي الولاة (المحافظون) في مختلف محافظات البلاد بالعمل على الحفاظ على الأمن العام والاستقرار.

وبحسب تقارير صحفية جزائرية قال بدوي "الولاة مسؤولون عن استقرار وسكينة مختلف ربوع الوطن من خلال تفعيل عمل اللجان والاستجابة لكافة الطلبات المرفوعة وامتصاص انشغالات المواطن ووضعها على رأس الأولويات".

ويرى متابعون للشأن الجزائري أن تعليمات بدوي تأتي في اطار امتصاص غضب الشارع الجزائري من اجراءات التقشف التي تطال بالدرجة الأولى جيب المواطن وهو أمر سبق أن حذرت منه المعارضة التي دعت في أكثر من مناسبة الحكومة الى البحث عن حل للأزمة المالية بعيدا عن جيب المواطن الجزائري.

ودعا وزير الداخلية الجزائري الأحد الى ضرورة استغلال كل متر مربع من الأراضي في المحافظات يمكن أن يوفر ايرادات لخزينة الدولة، في مؤشر على وضع صعب سبق أن أقرت به الحكومة.

وشدّد الوزير الجزائري على ضرورة تحصيل الضرائب لزيادة الايرادات، معلنا أن المصالح المختصة التابعة لوزارة الداخلية قدمت مقترحات بزيادة تسعة رسوم ضريبية جديدة في قانون المالية للعام 2017 وهي رسوم تصنف في خانة الضرائب المستعجلة، بحسب صحيفة الشروق المحلية.

وأوضح نورالدين بدوي أن ادراج الرسوم الضريبية الجديدة يأتي في اطار مخطط الحكومة الذي يرتكز بالدرجة الأولى على الجباية المحلية من خارج قطاع الطاقة.

وقال "نطمح إلى تسجيل نسبة تفوق 20 بالمائة من عملية التحصيل الجبائي".

وتواجه الجزائر أزمة مالية حادة اضطرت معها الى السحب من احتياطاتها النقدية لكنها أكدت أنها لن تترك تلك الاحتياطات تنزل دون 100 مليار دولار فيما كانت تقدر بنحو 160 مليار دولار وانخفضت الى أدنى من ذلك بكثير مع اضطراب اسعار النفط مصدر الدخل الرئيسي للجزائر.

وانعكس تراجع ايرادات النفط بنحو 50 بالمئة بشكل سلبي على الوضع الاجتماعي كما أربك مشاريع السلطة المالية.

واتخذت الحكومة سلسلة من اجراءات التقشف إلا أن التدابير الأخيرة تعد قاسية نظرا لأن النظام الذي وظف مليارات الدولارات لاحتواء الجبهة الاجتماعية راهن لعقود على شراء السلم الاجتماعي مستثمرا فائض الايرادات النفطية في شراء الولاءات واحتواء غضب الشارع.

ومع تراجع الايرادات النفطية تقلصت النفقات الاجتماعية والامتيازات التي كان يحظى بها المواطن الجزائري خلال ما يسميه المحللون بـ"البحبوحة المالية" (في اشارة الى سنوات طفرة أسعار النفط).

لم يغامر النظام الجزائري يوما بتدمير حصونه الاجتماعية، إلا أن الأزمة المالية الخانقة دفعت الحكومة رسميا الى اقتطاع بعض المنح من أجور موظفي القطاع العام.

وقالت صحيفة الخبر المحلية إن "الحكومة تكون بهذه القرارات قد غامرت باستقرار الجبهة الاجتماعية، بالنظر إلى ما تسبب فيه القرار من سخط وتذمر لدى عمال القطاع من غير الجامعيين وما هذه الخطوة إلا تمهيدا لتجميد منح التربص بالخارج، بالموازاة مع قرار الاقتطاع من رواتب مختلف قطاعات الوظيفة العمومية بشكل غير مباشر ودون الإعلان عن ذلك رسميا".

وفي أول ردّ فعل هدد عمال حاسي الرمل بشركة سوناطراك أكبر شركة نفطية حكومية بالخروج في احتجاجات ردا على تصريحات رئيس الحكومة عبدالمالك سلال حول الغاء التقاعد، مؤكدين رفضهم تمديد العمل بعد السنّ القانونية للتقاعد، معتبرين أن مواصلة العمل بعد سنّ الـ55 سنة أمر غير مقبول خاصة العاملين منذ ثلاث عقود في أقصى الجنوب بالصحراء الجزائرية.

وقرار تمديد سن التقاعد لا يشمل عمال القطاع النفطي بل العديد من القطاعات الأخرى مثل الصحة والتعليم.

وكانت صحيفة "الإيكونوميست" البريطانية قد حذرت في نهاية الاسبوع الماضي من هزات اجتماعية محتملة قد تضرب الجزائر نتيجة أزمة انهيار أسعار النفط.

ووضعت الصحيفة البريطانية الجزائر في مقدمة دول المنطقة المرشحة للاضطرابات.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Yusuf

    هذا كلام فارغ الجزائر بألف خير بحنكة رجالاتها ،اما من يتحدثون على الأزمة الاقتصادية فهم يجهلون عبقرية الرئيس في تسيير الأمور، لا تخافوا فالجزائر بخير الف مرة أحسن من المروك وتونس

  2. محد

    أنا لا أفهم لماذا هذا التأويل في عملية التقشف. .....يا صاحب الموضوع نحن في الجزائر لا نراهن على كيان الدولة. ....ومن يراهن أقصد الدول الغربية ومن معهم من الدول العربية أقول لهم أ نتم واهمون.......واهمون. ........واهمون بل أقول لهم سوف نتفرج عليكم كيف تسقطوا إنشاء الله نحتلهم و نأذبهم أحسن تأديب. ..........أسأل الله رب العرش العظيم أن يحفظ الجزائر من كل بلاء

  3. رشيد

    والله غريب أمركم يا شعب الجزائر ترون العاصفة تحل قريبا من داركم و تدفنون رؤوسكم في الرمل كالنعام وتهمسون نحن بخير بل يحسدوننا..ترون التقشف بادٍ في كل مكان وفي جميع المجالات وتأبون إلَّا تكذيبا،لكنها مسألة وقت ووقت قريب جدا و 2017 سنة الحسم ليست منكم ببعيدة.

  4. الصادق

    غريب ظاهرة اختطاف الأطفال أمام صمت النظام .. وسيصل عيد الأضحى ليكتوي الشعب بنار لن تَخمد، لتزداد عليها نار الدخول المدرسي حيث سيكتوي الآباء بنار غلاء المتطلبات المدرسية، ويختمها الطلبة الجامعيون حينما يُفاجَأون بأن المِنَح التي يتلقَّوْنها قد طالها التقشف... أينهم الأطفال المختطَفون ؟ لا جثة ولا طفل حي  ! الأطفال يُختطفون من أبواب بيوتهم بطرق مافياوية .. ألا تَشُمُّون رائحة الجيش وبوزبال في كل هذا ؟

  5. KHADIJA

    LE MAROC IMPOSE TOUTE POLITIQUE EN ALGUERIA VOIZIN MEME CELLE DES NATI  UNIS POUR IMPOSER LA PAUVRETE ABSOLUE AUX CITOYENS MEME LES COUP D ETAT DU PREMIER PRESIDENT ET IMPOSER COLOS AMAZIGH ET HISTOIRE D ARABISANCE ISLAMIQUE ET AUTRES COL S FILS HARKI SAHRAOUI ALAOUI AFRICANA DIVISER L ALGERIE MILITAIRE MAROCAINS ACCEPTE LES SEPARATISTES MHANI D AKGER ET JOUER POLITICS AMI AMI AVEC MILITANT C TRE REGIME IN9ILAB POUR REUSSIR TAWRA 3ASAKRI KOUK ANA WALHA DISAIT UN AUTRES 3ASKRIA

  6. رابح

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( احثوا التراب في وجوه المداحين    ( صحيح  ) ) أمثال المعلقين الشياتين الشياطين الملاعين أعوذ بالله. يفول لك الجزائر التي دمرها الحركى الخنازير ونهبوا ثرواتها وجوعوا أهلها بخير

  7. جزائري فقط

    غير تهناو يا مخاربة الجزائر بخير وعلى خير وكل أمنياتكم وأحلامكم مكانها الصحيح في المراحيض الجزائر لن يصيبها مكروه أبدا وشعبها يعيش في النعيم يكفيكم ما أنتم فيه أنتم باب من ابواب الفقر والشر الحمد لله أن دولتنا أسرعت الى اغلاقه والى الأبد

  8. اشهبار

    فاين مظاهر النعيم هذه ؟؟؟ هل في خطف الاطفال و انعدام الامن، هل في تحركات الارهاب من جميع النواحي ؟ في عدد الفقراء الذين فاتوا 10 ملايين ؟ مظاهر النعيم هل تتجلى في حاملي قنينات الغاز من اجل التدفئة في الشتاء ؟ ام في تقارير fmi و اعتراف ابو الفقاقير ووزراء اخرين بالازمة ؟؟ ام...... ؟؟ لا تكن شماتة ببغاء يعيد ما قيل له

الجزائر تايمز فيسبوك