أويحي يعترف وبكل وقاحة الغش أصبح أمرا عاديا في الجزائر

IMG_87461-1300x866

اعترف الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ومدير ديوان رئيس الجمهورية أحمد اويحي، بأن الغش أصبح أمرا عاديا في الجزائر ، ،مشيرا إلى أنه ليس لديه أي صلاحيات للحديث عن تسريبات امتحانات شهادة البكالوريا التي أصبحت حديث العام والخاص.

أويحي قال أن تسييس المنظومة التربوية جعلها تسوء من يوم لأخر وأنه لا يجب اللعب بمصير800 ألف تلميذ ، بسبب تسييس القضية ، كما تساءل مدير ديوان الرئيس عن من يقف وراء الإيقاع بوزيرة التربية نورية بن غبريط ، بسبب أنها تقود إصلاحات تربوية معرجا عن اللائحة التي قام بها عدد من نواب البرلمان في جمع توقيعات للإطاحة بالوزيرة قائلا في هذا الشأن “تمنيت لو طالب النواب بمراجعة المنظومة التربوية عوض المطالبة برحيل الوزيرة”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عسكرى متقاعد

    اول مزور و سارق هو انت يا سى اويحيا ------------------من اين لك بالدراهم حتى تملك 12456 حافلة نقل---------------------- هل ورتها و من اى مصدر جاءت الملايير من الدولار ------------------- من اين لك هدا -------------------- كيف اصبحت اول مالك لاكبر عدد للحافلات فى الجزائر ------------------------تريد اتهام الاخرين ------------------و الدين انت واحد منهم-------------------- سراق فى عصابة سراقة---------------------------- و لاكن جا نهاركم ------------------------و قريبا سيتغير النظام العصابة السراقة --------------------بهدلتو الشعب و بهدلتو الجزائر ..........

  2. بومنشار

    الجزائر وُلدت غُشّاً وعاشت بعد ذلك على الكذب والزور ... الكذب والزور يبدأ مع المجاهدين والشهداء ... المجاهدين والشهداء  ! ! ! جماعة من اللصوص ينخرون الجسم الجزائري باستمرار ... فور الاستقلال كان عدد سكان الجزائر 10 مليون نسمة واليوم لدينا أزيد من 11 مليون مجاهد  ! ! ! أليس التزوير واضح وضوح الشمس ؟ لن تقوم الجزائر أبدا ما دام هؤلاء يَمتصُّون أموال الشعب بدون حق.

  3. نفساني

    حالة نفسية تحتاج إلى أكبر علماء النفس لتشخيص مرض هذا الشخص. في ملامحه وصيغ كلامه وحركاته مزيج من بقايا بؤس وشقاء متجذر وصورة لأرستقراطية  (فرنسية ) مستمدة من القصور المنسية اليوم والتي تحوم حولها خرافات الأشباح. إذا أقرنت الصورتين يمكن أن تبني موضع أطروحة جامعية لظاهرة نفسية جديدة في علم النفس.

  4. على خطى الأسلاف

    Aucun président algérien n’a eu son BAC  ! En cette période de polémique sur le BAC et la fraude en Algérie, il serait utile de revenir brièvement sur le niveau scolaire des dirigeants algériens. De tous les chefs qui ont accédé à la présidence aucun d’eux n’a obtenu son BAC. A commencer par Benbella qui a un niveau de deuxième année secondaire, soit la capacité de maîtriser l’arabe et le Français. Pas plus. Il n’a aucun diplôme. Son successeur, Boukharouba, alias Boumediène, n’a pas eu son BAC, non plus. Il n’a aucune qualification universitaire lui aussi. Chadli, lui, n’a jamais mis ses pied même pas dans un lycée. Même chose pour Ali Kafi. Même Boudiaf n’a pas eu son BAC. Zeroual, quant à lui, on ne connait pas son parcours scolaire ni jamais entendu parler de diplômes qu’il aurait obtenus mais une chose est sûre, il n’a pas eu son BAC. Pour Bouteflika, certains disent qu’il n’a même pas passé son BAC. A Oujda, au Maroc où sa mère gérait un Hammam, Bouteflika a été recalé d’un concours de recrutement comme agent d’ordre dans la police royale. Il a raté un autre concours à l’âge de 18 ans. Il n’a pas obtenu le concours de recrutement comme facteur passé à la poste de Oujda. Rien n’empêche il sera ministre et même président de l’Algérie. Ce sont ces gens là qui décident de notre sort depuis 1962. Tous les chefs d’Etat cités, aucun d’eux n’a été élu démocratiquement, aucun d’eux ne maîtrise l’Anglais. Il n y a que Boudiaf qui a pu écrire un livre. Les autres n’ont jamais pu rédiger leurs propres discours  ! Par contre, de tous les chefs révolutionnaires, Abane Ramdahne, Hocine Aït Ahmed et Ferhat Abbas étaient les seuls à avoir leur BAC et qui ont, à vrai dire, des compétences requises pour devenir chefs d’Etat. Lounès B http://www.algeriatimes.net/algerianews34744.html

  5. بومنشار

    قرر المجلس الأعلى للقضاء في الجزائر عزل قاضية بسبب نشرها تفاصيل شجار وقع بينها وبين شرطي مرور على موقع التواصل “فايسبوك”، الأمر الذي اعتبره المجلس إساءة لمنصبها، وإخلالا بواجب التحفظ. وقالت صحف جزائرية إن المجلس الأعلى للقضاء قرر عزل قاضية بمحكمة تلمسان  ( 450 كيلومتر غرب العاصمة ) بعد أن كانت وزارة العدل قد جمدت مهامها تحفظيا، وذلك بسبب نشرها على موقع فايسبوك وقائع شجار بينها وبين رجل شرطة منعها من المرور عبر أحد الطرق خلال زيارة لوزير المالية ، الأمر الذي اعتبره المجلس الأعلى للقضاء إخلالا بواجب التحفظ، وإساءة إلى منصبها كقاضية. وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصدر بوزارة العدل أن قرار العزل يعني نزع صفة القاضية عن المعنية، والتي سيكون بإمكانها الطعن في القرار أمام مجلس الدولة، مشيرة على لسان المصدر ذاته أن العقوبة قاسية نوعا ما، وأن قضاة آخرين تورطوا في حوادث أكثر خطورة، مثل القيادة في حالة سكر أو الضرب والجرح العمدي وعوقبوا بأقل من العزل. وأشارت إلى أن العقوبة التي كانت منتظرة لم تكن يفترض أن تتجاوز إنذار مع تحويل، وأن هذه المرة الأولى التي يتم فيها النظر في قضية مثل تتعلق بمنشور على موقع “فايسيوك”، بعد إصدار الوزارة تعليمة تمنع فيها القضاة من استخدام “فايسبوك”، وهي التعليمة التي تم التراجع عنها.

  6. el matadore

    interdiction aux juges l'usage du site facebook interdiction aux invetigation aux juges au sein de la hiérarchie gouvernementale le scandale du bac ceux qui tiennent a main forte la sauvegarde de l'arabisation pour augmentetr le nombre d'ignorants ,ouyahia a dit que rachid nekaz est un simple citoyen ,ca veut dire quoi pour ouyahia un simple citoyen?

الجزائر تايمز فيسبوك