ضابط أمريكي يرفع دعوى قضائية ضد أوباما بتهمة شن «حرب غير قانونية» ضد داعش»

IMG_87461-1300x866

جادل ضابط أمريكي في دعوى قضائية رفعها ضد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن التفويض الممنوح للرئيس السابق جورج بوش بشن حرب ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» لا يمنح الحق لأوباما السلطة لمحاربة التنظيم.
ورفع الدعوى ضابط مخابرات يدعى الكابتن مايكل سميث، وهو يتمركز حاليا في قاعدة في الكويت، وقد أعلن الكابتن موافقته على مكافحة التنظيم ولكنه يعتقد كما جاء في ملف القضية بأنه يجرى تنفيذها بشكل غير قانوني لأن الكونغرس على وجه التحديد لم يمنحه الأذن بالقيام بذلك.
وقال: «كيف يمكنني الحفاظ على شرف اليمين حينما أخوض في حرب لم يوافق عليها الكونغرس بطريقة لا يسمح بها الدستور حتى لو كانت هذه الحرب «جيدة»، ولتكريم حلف اليمين، أطلب من المحكمة إعلام الرئيس بأنه يجب الحصول على السلطة المختصة من الكونغرس».
وسعى أوباما بالفعل للحصول على تفويض استخدام القوة العسكرية ولكن الكونغرس تردد في تناول مشروع القانون بسبب اعتقاد الجمهوريين بضيق الصلاحيات الممنوحة لافراد الجيش في التفويض بينما أعرب الكثير من الديمقراطيين عن قلقهم من أن القانون لا يقيد الصلاحيات بما فيه الكفاية.
وقال أوباما بأن لديه سلطة لمحاربة تنظيم «الدولة» مستمدة من تفويض عام 2001 وذلك في حالة عدم وجود ترخيص جديد كما استشهدت الادارة، أيضا، بتفويض عام 2002 لحرب العراق.
وتصاعد الحديث عن هذه القضية في الأسابيع الأخيرة بعد اعلان أوباما ووزارة الدفاع نشر 217 جنديا إلى العراق و250 إلى سوريا كما جاءت الدعوى بعد مقتل رجل ثالث اثناء مهمات قتالية للجيش الأمريكي في الحرب ذد الجماعة المتطرفة.
وقالت السناتور بابرا لي تعقيبا على الدعوى بان الكونغرس يفتقر للشجاعة لمناقشة هذه الحرب كما طالبت مجددا الكونغرس بمناقشة إجراء جديد لاستعمال القوة.
وتعتمد الدعوى على قرار سلطات الحرب الذى تم إقراره بعد حرب فيتنام وهو يفيد بان على الرئيس الحصول على تفويض من الكونغرس في موعد أقصاه 60 يوما إذا قام بإرسال قوات قتالية واذا لم يحصل على تفويض فان عليه سحب القوات خلال 30 يوما.
ولم يحصل أوباما على موافقة الكونغرس للقيام بحرب ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» خلال الستين يوما ولكنه، أيضا، وفقا لوثائق الدعوى، لم يضع حدا للحرب وبالتالي فإن الحرب غير قانونية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحنفي

    إمام الإرهاب في الإسلام وإمام داعش الحقيقي هو الخليفة الأول أبو بكر، على نهجه سار أتباعه من البداية إلى أن ظهر ابو بكر الداعشي السر المخفي الذي يجب على كل مسلم الإطلاع عليه في http://mussaylimah.blogspot.com/

  2. بنحريزى مهدى

    vous devez savoir que al kaida de benladen et daeech actuellement c est de la pure fabrication americaine pour commander le monde et faire mains basses sur les richesses des pays arabes ////wallah daeech //// c est la C I A qui a fabrique ***daeech*** et c est au profit de l etat sioniste qui foutre le kao dans tout les pays arabes pour les morcellers plutard au profit d un etat hebreux a qui ses frontières serons le nil en egypte et l Euphrate en irak il ya deux symboles deux grande bandes bleus sur le drapeau sioniste qui est blanc tappe de l etoile de david et puis les deux bandes bleus sont signes et font symbole de deux fleuves arabes ..*** le nil ***et ***l Euphrate*** alors plus claire que ca... ca n existe pas le monde arabes sera morcelle en petits etats qui serons dechicter selon l ethnie la langue l idiologie .... a la pauvre algerie le morcellement en quatres mini états a savoir la... republique kabyle... la republique touaregue... la republique mozabite.... la republique chaoui .... c est maman France qui s occupe alors l algerie c est foutu a jamais et le bernard henri levy a declare qui coupera l algerie en quatre

  3. جزائري

    اخرس يا من تسمي نفسك حنفي فالخليفة الأول ابو بكر الصديق رضي الله عنه كان بالمرصاد للمرتدين أمثالك هذا ان كنت حقا مسلم والحقيقة التي يجب عليك أنت معرفتها وليس نحن هي أننا نفتخر باءسلامنا وبتاريخنا و متأكدين أن يكون مستقبلنا أفضل من حاضرنا لسبب واحد وهو أننا أمة الاسلام حتى وان جار علينا الزمان

الجزائر تايمز فيسبوك