سخرية شارلي إيبدو من الطفل آيلان تجلب عاصفة من الغضب على الانترنت لمجلة شارلي إيبدوالفرنسية

IMG_87461-1300x866

أثار رسم كاريكاتوري نشرته مجلة شارلي إيبدوالفرنسية الساخرة عاصفة من الغضب على الانترنت، حيث صور مستقبلا خياليا للطفل السوري آيلان رمز معاناة اللاجئين، وذلك كمتحرش بالنساء. ما جعل البعض يرفع شعار "أنا لست شارلي".

اجتاحت موجة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرت صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة رسما كاريكاتيريا يصور الطفل السوري آيلان (ثلاث سنوات) الذي عثر على جثته على شاطئ تركي العام الماضي وقد تحول إلى متحرش جنسي في الكبر.

في الصفحة التي حملت عنوان "المهاجرون" في المجلة، رُسم رجل برأس شبيه بالخنزير يعدو وراء امرأة متحرشا بها . بينما ظهر في دائرة أعلى الصفحة رسم على هيئة الصورة التي نشرت للطفل السوري المهاجر آيلان الكردي الذي ألقت الأمواج بجثته على شاطئ في تركيا ليصبح رمزا لمأساة اللاجئين. وكُتب بجانب الدائرة وأعلى رسم الرجل المتحرش، تعليق باللغة الفرنسية يعني: "ماذا كان سيصبح آيلان لو كبر؟". وكتب تحت رسم الرجل في أسفل الصفحة "متحرش بالنساء في ألمانيا" وكأنها إجابة على السؤال.

ونشر الكاريكاتير بعد مرور أسبوع على ذكرى الهجمات على مقر الصحيفة الأسبوعية في باريس التي أسفرت عن مقتل 12 شخصا في يناير/ كانون الثاني العام الماضي. وحينها تبنى مستخدمو الانترنت عبارة "أنا شارلي" لإبداء التعاطف مع الصحيفة. لكن هذه المرة، أبدى كثيرون من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي امتعاضهم من الكاريكاتير، بينما قال آخرون إن شارلي إيبدو تواصل أسلوبها الاستفزازي المعتاد لإثارة النقاش حول المواقف الأوروبية من أزمة المهاجرين.

وجاء هذا الكاريكاتير على خلفية الاعتداءات الجنسية التي حدثت في ألمانيا، حيث تلقت السلطات الألمانية أكثر من 600 شكوى بعد اعتداءات جنسية على نساء في مدينة كولونيا ومدن ألمانية أخرى ليلة رأس السنة ألقي باللوم فيها على مهاجرين، وهو ما فجر انتقادات لسياسات الأبواب المفتوحة التي دعت إليها المستشارة أنغيلا ميركل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شانيكولاتي

    تصرف المهاجرين المغاربة والجزائريين بالمانيا عادي جدا . لان لحم الالمانيات في احتفالات راس السنة كثر وانتشر انتشار النار في ................ فكيف لعربي ان يغض الطرف الا ان يكون مثلي.....

  2. lakhdar said

    Ceci est pour charlie hebdo : Vous savez pourquoi certains arabes ont harcelé des femmes alemandes  (putes ) ? Parceque la plus part de vos  (soit disant ) hommes sont devenus des pédophiles ou des pédérastes qui se marient entre eux, laissant ces pauvres femmes le feu aux culs, certaines sont devenues lesbiennes. Il a fallu au contaire les remercier ces arabes chauds, parcequ’ils vont partciper à la sauvegarde de votre putaine de race de l’extermination. Vous n’êtes que des sales racistes. Tfou …..

الجزائر تايمز فيسبوك