مرحبا بكم في موقع الجزائر تايمز         يا عاصمة الجزائر، لماذا تظلين عصية على التطور ؟             قائمة بأسماء الضباط السامين في الجيش والمخابرات الذين تورطوا في عملية مقتل الرهبان الفرنسيين             جرائد و قنوات جزائرية تتولى مهمة تنفيذ أجندة صهيونية قصد تشويه صورة الإسلام             الجزائر ستصبح المزود الرئيسي للغاز الطبيعي لإسرائيل عبر بوابة القاهرة             برقوقيات الجزائريون أسعد الشعوب في شمال إفريقيا             مجلس الوزراء الجزائري يوافق على مشروع ميزانية 2015 بعجز 22%             دولة بلا رؤية ولا مبدأ !!             انباء عن تولي رجل المهام القدرة احمد اويحي منصب الوزير الاول             إضراب أولياء التلاميذ بسطيف احتجاجا على الجوع الذي يواجه أبناءهم يوميا             توقيف شبكة دولية لتهريب الأسلحة وذخيرة بالطارف             الطفلة الجزائرية المعجزة التي بكت دفاعا عن رسول الله            ظهور مول الكروصة في نشرة الثامنة بالسماعة             هل صحيح ان الجزائر تتعرض الى مؤامرة لتدميرها             داعش بين الذبح والنكح            مسابقة الشيتة الذهبية لسنة 2013 من سيفوز برئيك!            هل تعتقد أن 200 مليار دولار التي صرفت على جبهة البوليساريو قد حققت اهدافها السياسية والعسكرية            

  الرئيسية  اعلن معنا   تنويه اتصل بنا

صوت وصورة


الطفلة الجزائرية المعجزة التي بكت دفاعا عن رسول الله


ظهور مول الكروصة في نشرة الثامنة بالسماعة


هل صحيح ان الجزائر تتعرض الى مؤامرة لتدميرها


منبر القراء


ما وراء الهجرة السنية من البحرين إلى قطر


ارحمونا تزوجوا مثنى وثلاث ورباع


ادسنس


في الواجهة


الجزائر ستصبح المزود الرئيسي للغاز الطبيعي لإسرائيل عبر بوابة القاهرة


أحمد عظيمي يحدر من توريط الجيش الجزائري في مستنقع ليبيا والردوخ للضغوط الفرنسية


كلمة حرة


إعلام دعاية و أكاذيب.. هكذا يروج لـ “فبركات” داعش بالجزائر


المغرب ينتقد بشدة موقف الجزائر العدائي حول حقوق الإنسان بالصحراء الغربية


للأحرار فقط


يا عاصمة الجزائر، لماذا تظلين عصية على التطور ؟


براميل البترول وبراميل الحكمǃ


أسرار وقضايا ساخنة


الإيبولا: حرب بيولوجية لإبتلاع خيرات إفريقيا؟


الشرطة القضائية الفرنسية حققت مع سعداني بتهمة تبييض الأموال والثراء غير الشرعي


حدث و حديث


لعمامرة يؤكد أن الجزائر لن ترد بالمثل حول ضريبة مغادرة التراب التونسي


تنسيق مصري ـ جزائري حول الحرب على ”داعش” بضوء أخضر من جون كيري


ثقافة وفنون


تونس والمغرب يحصدان جوائز المسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السينمائي


تحقيقات و ملفات


بوتين: بإمكان الجيش الروسي احتلال أوروبا الشرقية خلال يومين


لوكربي الجزائر بريطانيا تعيد التحقيق في مقتل مواطنيها في عين أميناس


النشرة البريدية



الله غالب


إنجازات بشير طرطاق الجنرال الذي لم تجف يداه من دماء الجزائريين


سياسيون موريتانيون يتوقعون انفجار شعبي كبير يفتح الباب أمام إنقلاب


Opinions Libres


Professeur Boukrami, La Baisse Des Prix Du Pétrole S’accélérera En 2016


Tindouf : l’Algérie pousse le chef du Polisario à réagir contre l’agitation


Pour une solution définitive au conflit du Mzab


Revue de presse


Libye: Paris appelle à la mobilisation face au risque terroriste


Elimination du chef des shebab: Hollande a coopéré avec Washington


Le pilote d Air alger avait peut-être bu un pastis de trop pour la route.


 

في الصميم


منظومة الفساد في الجزائر وطن تحكمه مافيا

أضيف في 05 مارس 2013







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


مفلسي الجزائر

إلى الطغاة

لعنة الله على الحركي و لعنة الله على القذافي و لعنة الله على كل من أيدهم


IMPARDآ NABLES

CRIMES SCآ ANDALEUX

Des Généraux de la DRS capables d assassiner en DIRECT Leur Président Monsieur BOUDIAF ,

Et d égorger 200 000 civils آ !آ !آ !آ !آ !

Ils st capables de tout le reste car il n y a plus de plus grands Crime que celui d avoir déjà assassiné 200 001 Personnes en DIRECT et
devant ttes les télés
Alors Qqq Milliards de $$$ par ci et par là c est plus faciles à faire encore que les Ultimes CRIMES contre l Humanité ...

COUR DE JUSTICE INTERNATIآ ALE ÒÙ est -tu ???

آ G Mآ DIALES DES DROITS D EL HOMME OU ETES VOUS ????????????????????????????????????????




CRÎMES C/ L HUMANITÉ

200000 ASSASSINÉS

Au lieu de nous parler des centaines d e milliers d assassinats commis par la DRS Algerienne , vs ns parler de l Argent ..

Comme vs le savez 1 seule vie humaine est de loin plus importante que n importe quel montant d Argent ...

Alors 200 000 assassinats آ ( Avoués par Monsieur le Président BOUTEFLIQA LUI -MÊME آ )

Alors c est vraiment clair que vs êtes à 100 % Pro-DRS et pro- Boutefliqa , puisque vs éviter tjs d eparles du Fond des problèmes et vs ns parler seulement de la Forme ..

Alors je vs prie de bien vouloir rester neutres .
Car 1 Journaliste doit tjs rester NEUTRE ...alors que vous à Algériatimes vous TROP PROCHES DU POUVOIR EN PLACE que vous défendez trop

Prierre publiez svp pour garder vtre neutralité svp
MERCI BEAUCOUP


DICTآ  MAFIEUX

NO COMMENT

Les messages du Quatar et d Afrique du Sud ont tt à fait raison car le dicton dit :

Qui peut le Plus آ ( càd , assassiner 200 000 civils et assassiner Mr Boudiaf ' آ )

Alors celui qui peut ce Plus-là , il peut très facilement faire le mOins آ ( càd Voler des Milliards de $$$ au pauvre peuple Algérien آ )

En effet pour 1 Mafieux qui a dé`jà pu assassiner 1 vie ou des vies , alors pour lui voler , ou executer 1 simple vol devient comme du gateau , comme 1 simple promenade .....

MA CHAAA ALLAH
Salam Allah

NO Mآ ORE COMMENT


و الله و بالله و تالله لن يثور هذا الشعب

algerian free

و الله و بالله و تالله لن يثور هذا الشعب لم يثر ضد فرنسا طيلة قرن و 30 سنة و 50 سنة لم يثر ضد العمالة الفرنسية إنتظروا قرن أخر لم أر في حياتي شعب يحب جلاديه و يدافع عنه كم عنده بوتفليقة madam soussou من سنة في الحكم أكثر من عشر سنوات لحد الأن الشعب لم يعرف أجندة بوتف جاء بكل صراحة ليدمر الجزائر لم تشهد الجزائر أسوأ فترة من فترة المجرم و مازال الشعب في سباته العميق ظانا بأنه هو منقذ الأمة .لا تعليم و لا تربية الفساد الرشوة أصبحت الجزائر مثل كولومبيا جمايكا من أين أصلك يا بوتفليكة نحن في إنتظار الفيديو الذي تكلم عنه حسين هارون الذي قال عنه إذا بث لن يبق بوتفليكة دقيقة واحدة في الحكم أم هو مجرد إستهلاك كلام يا سيد هارون ....


يا جاهل لا تحلف وتحنث

عقيلة

ـ {وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ آ (10آ ) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ آ (11آ ) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ آ (12آ ) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ آ (13آ ) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ آ (14آ ) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ آ (15آ )القلم }


عقيلتي المجنونة

algerian free

إلى عقيلة أنا لم أكتب هكذا و لكن أكتب من منطلق واقع شعب حقيقة شعب حبيبتي عقيلة المجنونة أنا إبن خلدون هذاالزمان أعرف طبيعة الشعوب بحكم أسفاري الكثيرة لم أر في حياتي أعقل منكي يا عمري و من شعبك المحتار ,عمري إن الذل لا ينشأ إلا عن قابلية الذل في نفوس الأذلاء أمثالك و أمثال الشعب المغبون . يأيتها الجاهلة عليك بقراءة تفسير الأية سبب النزول على من نزلت هذا إذ كنت تجيدين القراءة و الفهم الصحيح للأيات و التفسير ,لا تكوني مثل البومة التي سكتت دهرا و نطقت ؟ حبيبتي إسألك نفسك عن عيشة الذل التي يعيشها الشعب لا دين ولا دنيا.....


تعقلوا

السامري

يحكى أنه كانت هناك قبيلة تعرف باسم بني عرافة ... وسميت بذلك نسبة إلى أن أفراد هذه القبيلة يتميزون بالمعرفة والعلم والذكاء الحاد ؛ وبرز من هذه القبيلة رجل كبير حكيم يشع من وجهه العلم والنور.

وكان لدى هذا الشيخ ثلاثة أبناء سماهم جميعا بنفس الاسم ألا وهو آ (عبداللهآ ) وذلك لحكمة لا يعرفها سوى الله من ثم هذا الرجل الحكيم .

ومرت الأيام وجاء أجل هذاالشيخ وتوفي.

وكان هذا الشيخ قد كتب وصية لأبنائه يقول فيها آ (عبدالله يرث وعبدالله لا يرث وعبدالله يرثآ ) وبعد أن قرأ الأخوة وصية والدهم وقعوا في حيره من أمرهم لأنهم لم يعرفوا من هو الذي لا يرث منهم ؛ وبعد المشورة والسؤال قيل لهم أن يذهبوا إلى قاضي عرف عنه الذكاء والحكمة ولكن هذا القاضي يعيش في قرية بعيدة ؛ فقرروا أن يذهبوا إليه.

وفي الطريق وجدوا رجلاً يبحث عن شئ ما فقال لهم الرجل هل رأيتم جملاً..؟؟؟

فقال عبدالله الأول: هل هو أعور؟؟

فقال الرجل: نعم

فقال عبدالله الثاني: هل هو أقطب الذيل؟؟

قال الرجل: نعم

فقال عبدالله الثالث: هل هو أعرج؟؟

فقال الرجل: نعم

ظن الرجل أنهم رأوه لأنهم وصفوا الجمل وصفاً دقيقاً ففرح وقال هل رأيتموه؟؟

فقالوا لا لم نره..

فتفاجأ الرجل كيف لم يروه وقد وصفوه له ؛ فقال لهم الرجل أنتم سرقتموه وإلا كيف عرفتم أوصافه؟؟ فقالوا لا والله لم نسرقه ؛ فقال الرجل سأشتكيكم للقاضي ؛ فقالوا نحن ذاهبون إليه فتعال معنا.

فذهبوا جميعاً للقاضي وعندما وصلوا إلى القاضي وشرح كل منهم قضيته قال لهم إذهبوا الآن وأرتاحوا

فأنتم تعبون من السفر الطويل

وأمر القاضي خادمة أن تقدم لهم وليمة غداء وأمر خادم آخر أن يراقبهم أثناء تناولهم الغداء

وفي أثناء الغداء قال عبدالله الأول: أن المرأة التي أعدت الغداء حامل.

وقال عبدالله الثاني: أن هذا اللحم الذي نتناوله لحم كلب وليس لحم ماعز.

وقال عبدالله الثالث: أن القاضي إبن زنا.

وكان الخادم الذي كلف بالمراقبة قد سمع كل شي من العبادلة الثلاثة .

وفي اليوم الثاني سأل القاضي الخادم عن الذي حدث أثناء مراقبة الخادم للعبادلة وصاحب الجمل .

فقال الخادم: أن أحدهم قال أن المرآة التى أعدت الغداء لهم حامل .

فذهب القاضي لتلك المرأة وسألها ما إذا كانت حامل أم لا وبعد إنكار طويل من المرأة وإصرار من القاضي إعترفت المرأة أنها حامل فتفاجأ القاضي كيف عرفوا أنها حامل وهم لم يروها أبداً .

ثم رجع القاضي إلى الخادم وقال ماذا قال الأخر.؟؟

فقال الخادم: الثاني قال أن اللحم الذي أكلوه على الغداء كان لحم كلب وليس لحم ماعز..

فذهب القاضي إلى الرجل الذي كلف بالذبح فقال له ما الذي ذبحته بالأمس؟؟ .

فقال الذابح: أنه ذبح ماعز ولكن القاضي عرف أن الجزار كان يكذب فأصر عليه أن يقول الحقيقه إلى أن أعترف الجزار بأنه ذبح كلب لأنه لم يجد ما يذبحه من أغنام أو ما شابه فإستغرب القاضي كيف عرف العبادلة أن اللحم الذي أكلوه كان لحم كلب وهم لم يروا الذبيحة إلا على الغداء .

وبعد ذلك رجع القاضي إلى الخادم وفي رأسه تدور عدة تساؤلات فسأله إن كان العبادلة قد قالوا شي آخر فقال الخادم: لا لم يقولوا شي .

فشك القاضي بالخادم لأنه رأى على الخادم علامات الأرتباك وقد بدت واضحة المعالم على وجه الخادم فأصر القاضي على الخادم أن يقول الحقيقة وبعد عناد طويل من قبل الخادم .

قال الخادم للقاضي: أن عبدالله الثالث قال أنك أبن زنا .

فانهار القاضي وبعد تفكير طويل قرر أن يذهب إلى أمه ليسألها عن والده الحقيقي ؛ في بداية الأمر تفاجأت الأم من سؤال أبنها وأجابته وهي تخفي الحقيقة وقالت أنت أبن أبوك وهو الذي تحمل أسمه الآن .

إلا أن القاضي كان شديد الذكاء فشك في قول أمه وكرر لها السؤال إلا أن الأم لم تغير أجابتها وبعد بكاء طويل من الطرفين وإصرار أكبر من القاضي في سبيل معرفة الحقيقة

خضعت الأم لرغبات إبنها وقالت له أنه إبن رجل آخر كان قد زنا بها...

فأصيب القاضي بصدمة عنيفة كيف يكون إبن زنا؟؟ وكيف لم يعرف بذلك من قبل؟؟ والسؤال الأصعب كيف عرف العبادلة بذلك؟؟

وبعد ذلك جمع القاضي العبادلة الثلاثة وصاحب الجمل لينظر في قضية الجمل وفي قضية الوصية .

فسأل القاضي عبدالله الأول: كيف عرفت أن الجمل أعور؟؟ .

فقال عبدالله الأول: لأن الجمل الأعور غالباً يأكل من جانب العين التي يرى بها ولا يأكل الأكل الذي وضع له في الجانب الذي لا يراه وأنا قد رأيت في المكان الذي ضاع فيه الجمل آثار مكان أكل الجمل واستنتجت أنه الجمل كان أعور.

وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني: قائلاً كيف عرفت أن الجمل كان أقطب الذيل؟؟

فقال عبدالله الثاني: أن من عادة الجمل السليم أن يحرك ذيله يميناً وشمالاً أثناء إخراجه لفضلاته وينتج من ذلك أن البعر يكون مفتتاً في الأرض إلا أني لم أرى ذلك في المكان الذي ضاع فيه الجمل بل على العكس رأيت البعر من غير أن ينثر ... فأستنتجت أن الجمل كان أقطب الذيل.

وأخيراً سأل القاضي عبدالله الأخير: قائلاً كيف عرفت أن الجمل كان أعرج؟؟

فقال عبدالله الثالث: رأيت ذلك من آثار خف الجمل على الأرض فاستنتجت أن الجمل كان أعرج.

وبعد أن أستمع القاضي للعبادلة إقتنع بما قالوه وقال لصاحب الجمل أن ينصرف بعد ما عرفوا حقيقه الأمر .

وبعد رحيل صاحب الجمل قال القاضي للعبادلة: كيف عرفتم أن المرأة التي أعدت لكم الطعام كانت حاملاً؟؟

فقال عبدالله الأول: لأن الخبز الذي قدم على الغداء كان سميكاً من جانب ورفيعاً من الجانب الآخر وذلك لا يحدث إلى إذا كان هناك ما يعيق المرأة من الوصول إليه كالبطن الكبير نتيجة للحمل ومن خلال ذالك عرفت أن المرأة كانت حاملاً.

وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني: قائلاً كيف عرفت أن اللحم الذي أكلتموه كان لحم كلب؟؟

فقال عبدالله: أن لحم الغنم والماعز والجمل والبقر جميعها تكون حسب الترتيب التالي= عظم ؛ لحم ؛ شحم.

إلا أن الكلب فيكون حسب الترتيب التالي= عظم ؛ شحم ؛ لحم لذلك عرفت أنه لحم كلب.

ثم جاء دور عبدالله الثالث وكان القاضي ينتظر هذه اللحظة فقال القاضي: كيف عرفت أني إبن زنا؟؟

فقال عبدالله: لأنك أرسلت شخصاً يتجسس علينا وفي العادة تكون هذه الصفة في الأشخاص الذين ولدوا بالزنا.

فقال القاضي: آ (لا يعرف إبن الزنا إلا إبن الزناآ ).

وبعدها ردد قائلاً أنت هو الشخص الذي لا يرث من بين إخوتك لأنك إبن زنا.



لوحة سوداء

السامري

نظام بلا عضام على شكل هلام له ابواق يوجه بها الناس تسمى اعلام وله كذالك ازلام يلدهم في الضلام يؤلهون الحكام و يعبدونهم كالاصنام يقولون لهم ان غبتم عنا صرنا ايتام من يرزقنا بعدكم ويتلعثمون وتكاد لا تفقه لهم كلام يزينون القبيح و يقبحون الكرام يبثون الشك والسموم بين الانام يرمون الناس بالكفر تارة وبالخيانة تارة كلماتهم كالسهام ان عارضتهم لا تسمع الا انت عميل انت جاهل انت جبان حتى تترك لهم الساحة فان لم تنسحب طعنوا في اصلك و قالوا هذا ابن حرام . وفي المقابل معارضة لم تبلغ سن الفطام برامجهاوافكارها بالكاد تجدها في الخيال بل لا تظهر لك حتى في الاحلام منهم من غلب على امره ومنهم من لم ييأس وآخرون اختاروا المقاهي المكيفة في لندن ليعارضوا النضام و حتى هم ان نصحتهم اوكشفت بعضالجوانب المضلمة فيهم قالوا ياربك حرام لم افقه بعد فقه شيآ في نضام اقرب للميت منه الى الحي وفي معارضة اقرب للايم منها الى العذراء واعجب ما اذهلني شعب فقير جائع مثخن بالجروح ويقول اجوع ولا افرط في الامن و السلام


لوحة سوداء

السامري

نظام بلا عضام على شكل هلام له ابواق يوجه بها الناس تسمى اعلام وله كذالك ازلام يلدهم في الضلام يؤلهون الحكام و يعبدونهم كالاصنام يقولون لهم ان غبتم عنا صرنا ايتام من يرزقنا بعدكم ويتلعثمون وتكاد لا تفقه لهم كلام يزينون القبيح و يقبحون الكرام يبثون الشك والسموم بين الانام يرمون الناس بالكفر تارة وبالخيانة تارة كلماتهم كالسهام ان عارضتهم لا تسمع الا انت عميل انت جاهل انت جبان حتى تترك لهم الساحة فان لم تنسحب طعنوا في اصلك و قالوا هذا ابن حرام . وفي المقابل معارضة لم تبلغ سن الفطام برامجهاوافكارها بالكاد تجدها في الخيال بل لا تظهر لك حتى في الاحلام منهم من غلب على امره ومنهم من لم ييأس وآخرون اختاروا المقاهي المكيفة في لندن ليعارضوا النضام و حتى هم ان نصحتهم اوكشفت بعضالجوانب المضلمة فيهم قالوا ياربك حرام لم افقه بعد فقه شيآ في نضام اقرب للميت منه الى الحي وفي معارضة اقرب للايم منها الى العذراء واعجب ما اذهلني شعب فقير جائع مثخن بالجروح ويقول اجوع ولا افرط في الامن و السلام


 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
* إدخال الرمز الصحيح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

الدبلوماسية المغربية على محك تقرير كيمون حول الصحراء

تحالف ضد الطبيعة بين القاعدة والصليبيين وقطرتقاطع المصالح يُقطع ليبيا ويُحضر لتقطيع أوصال العرب

إلى الجحيم حضرة الزعماء وفخامة الرؤساء اللامحترمين

رياح التغيير تتحوّل إلى عواصف في العالم العربي

حوار أجراه الصحافي لخضر رزاوي من جريدة الشروق مع جمال الدين حبيبي و لم ينشر

ا تنجسوا علم الجزائر في باب العزيزية ياجرذان القذافي !

رشيد نيني في مصيدة جنح القانون الجنائي !

لماذا لم تنجح ثورة التغيير الشعبية في الجزائر؟ وهل نجح النظام في تفتيت وتفكيك الشعب الجزائري؟

إدراج الأردن والمغرب تحت المظلة الخليجية يخلق اقتصاداً حجمه 1.14 تريليون دولار

الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي على طلب المغرب الانضمام لدول مجلس التعاون الخليجي

مكافحة الفساد مجرّد خطاب ولا يوجد من يطبق قرارات الرئيس

ما رأي الفنان بزيز في حركة \" الشعب ...يريد ...إسقاط العشرين \" ؟

طوِّل بالك يا شعب سورية

المعارضة والنظام في الجزائر فساد متكامل ومتجانس

تحقيق بوليسي ضد محاربي الفساد

محاربة الفساد في الجزائر

بوتفليقة \'يتحسس\' الفساد في دواليب الدولة

شخصيات فلسطينية تهرب أرصدتها من الأردن إلى مصارف أجنبية

القاضي رزكار : عظمة صدام ووقاره و الحق الذي يقف به امامي سبب استقالتي

لماذا اختارت الشعوب العربية الإسلاميين؟


AlgeriaTimes Followers List


 

القائمة الرئيسية

 

الرئيسية

 
 

 فيسبوكيات

 
 

 نحكيلك حاجة

 
 

 للأحرار فقط

 
 

 كلمة حرة

 
 

 الله غالب

 
 

 صوت وصورة

 
 

 أخبار الجزائر

 
 

 منبر القراء

 
 

 الكلمة لكم

 
 

 أصوات من المنفى

 
 

 تحقيقات و ملفات

 
 

 أسرار وقضايا ساخنة

 
 

 لقاءات واتجاهات

 
 

 في الواجهة

 
 

 حدث و حديث

 
 

 ثقافة وفنون

 
 

 في الصميم

 
 

 شؤون عربية ودولية

 
 

 حقوق الإنسان

 
 

  كـــواليس

 
 

 الصورة تتحدث

 
 

 لسعات

 
 

 أخبار المغرب

 
 

 أخبار موريتانيا

 
 

 أخبار تونس

 
 

 أخبار ليبيا

 
 

 مع الشعب

 
 

 استطلاع رأي

 
 

  Opinions Libres

 
 

 Revue de presse

 
 

 Confidentiel سري للغاية

 

فيسبوكيات


توقيف شبكة دولية لتهريب الأسلحة وذخيرة بالطارف


التــاريخ لا يرحم يا القايد صالح على آخر أعمــاركم واش راكم تعملوا


نحكيلك حاجة


مجلس الوزراء الجزائري يوافق على مشروع ميزانية 2015 بعجز 22%


تنسيق فرنسي جزائري مصري للمشاركة في هجوم بري وجوي على ليبيا


الكلمة لكم


دولة بلا رؤية ولا مبدأ !!


الجزائر تشتري 400 ألف طن من القمح الفرنسي بعد تخلي روسيا عن شرائه


أصوات من المنفى


ألم يأن لحماس أن تغير وتبدل وخاصة أن الكُرة بٍملعبها


أميركا بين فنتازيا الإرهاب المتطرف والمعتدل...؟


حذاري من زيارة السيسي؟ وحذاري من حشر جنودنا في العراق؟


لسعات


تدريس اللغة الأمازيغية.. فشل أم إفشال؟


هل ستحارب قوات السعودية وايران ومصر “الدولة الاسلامية” تحت قيادة امريكية.. من سيذهب الى الجنة ومن سيذهب الى النار


كـــواليس


قائمة بأسماء الضباط السامين في الجيش والمخابرات الذين تورطوا في عملية مقتل الرهبان الفرنسيين


بعد انسحاب الدولة الإسلامية الأكراد والميليشيات الشيعية ينهبون بيوت السنة


في الصميم


جرائد و قنوات جزائرية تتولى مهمة تنفيذ أجندة صهيونية قصد تشويه صورة الإسلام


دور المغرب استراتيجي محوري في أي معادلة لمحاربة الإرهاب


تنسيق عسكري جزائري فرنسي تحضيرا لعملية عسكرية في ليبيا


لقاءات واتجاهات


الباحث موريتاني أحمد بابا : أوروبا مسؤولة عن تخلف إفريقيا ولا بد من ربيع إفريقي


حمروش “أنا لست ضد الدولة بل ضد نظام الحاكم وأفراده”


الصورة تتحدث


بدون تعليف


مع الشعب


برقوقيات الجزائريون أسعد الشعوب في شمال إفريقيا


بعد البطاطا لحوم الخنازير تباع في 6 ولايات جزائرية !


استطلاع رأي


شؤون عربية ودولية


بابا الفاتيكان : اضطهادا المسيحيين يشبه ما حصل لليهود مع النازيين


الرئيس الأوكراني يطلب واشنطن الدفاع عسكريا عن أوكرانيا


حقوق الإنسان


المغرب من جنيف : الجزائر الفاشلة حقوقيا لا تستطيع تقديم الدروس لبلد قطع أشواطا في مجال الحريات


خدمة rss

 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 

* جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الجريدة تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية*

اتصل بنا   تنويه  اعلن معنا   الرئيسية